Category Archives: صفحات مخفيه من التاريخ

التاريخ السري للمخابرات المصريه و مباحث أمن الدوله … ١٩٥٥ – بدايه العداء مع امريكا و القواعد الحاكمه للعداوه! الحلقه ١٦

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_16_1

من ١٩٤٩-١٩٥٣ الحدود بين مصر و اسرائيل في غزه كانت مفتوحه. بمعنى ان اللاجئين الفلسطينين في غزه كانوا بيرجعوا يزوروا اهلهم اللي فضلوا و بيوتهم. اسرائيل كانت بتصد الناس دي طبعا لانها مش عاوزاهم يرجعوا. مصر في الحقيقه وقتها كانت بتحاول تحد من الاختراقات دي تجنبا لمشاكل و تصعيد مع اسرائيل و رغبه ان التهدئه معاها ممكن توصل لحل

بعض الفلسطينيين اللي كانوا بيخترقوا الحدود كانوا داخلين لتنفيذ عمليات داخل الاراضي المحتله. واحد منهم كان خليل الوزير (ابو جهاد) اللي اخترق الحدود من غزه سنه ١٩٥٣ و هو سنه ١٨ سنه عشان يعمل عمليات عسكريه داخل اسرائيل. المخابرات الحربيه المصريه اعتقلت جهاد الوزير عشان ميعملش مشاكل لكن افرجت عنه بعد تدخل من ياسر عرفات في القاهره. مصدر ٣. Read more

التاريخ السري للمخابرات المصريه و أمن الدوله… القصه الحقيقيه لمساعده مصر في تحرير الجزائر… الحلقه ١٥

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_15

بدأ تدخل مصر في الجزائر و مساعدتها للثوار فيه قبل يوليو ١٩٥٢ وقت الملك فاروق (مصدر ١). الحساب الاستراتيجي لمصر حتى وقت الملك كان ان مساعده مصر للثورات في شمال افريقيا هي نقطه ضغط في الصراع مع اسرائيل بسبب ان غالبيه سلاح اسرائيل كان بدعم فرنسي. 

زكريا محيي الدين كان المسئول الرسمي عن دعم الجزائر لكن التنسيق الحقيقي كان بيقوم بيه ٢ ضباط في المكتب العربي و هما عزت سليمان و فتحي الديب. زي ما شفنا في الحلقات السابقه (مصدر ٢) فتحي الديب كان مسئول عن صوت العرب و هو اللي وجهها للتركيز على الجزائر و رفع النبره ضد فرنسا.  Read more

هل كنت تعلم ان المخابرات الامريكيه و عملاء النازي ساعدوا في تأسيس صوت العرب؟

التاريخ السري للمخابرات المصريه و أمن الدوله

الحلقه ١٤

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_14

الصوره لعمر امين فون ليير. او يوهان فون ليير الأب الروحي للكذب الحصري في التلفزيون المصري. 

اتفاقيه القناه في أكتوبر ١٩٥٤ تمت بضغط مباشر من امريكا و بمساعده كيرميت روزفلت مسئول المخابرات الامريكيه في القاهره. مصدر ١. هدف امريكا وقتها كان تصفيه الاستعمار الاوروبي و تنظيم العلاقه مع الدول الناتجه عن فك الاستعمار في تحالفات مع امريكا باعتبار ان الاستعمار انتهى وقته. 

الاتفاقيه مكنت عبد الناصر انه يبتدي يفكر في التوسع. بعدها على طول نشر عبد الناصر كتاب فلسفه الثوره و فيه تحدث ان مصر في مركز ٣ دوائر: عربيه و اسلاميه و افريقيه. 

عبد الناصر طلب من ضابط في سلاح المشاه اسمه محمد فتحي الديب انه يعمل مكتب للشئون العربيه داخل المباحث. محمد فتحي الديب مع زميل له اسمه عزت سليمان وضعوا خطه لتحرير الدول العربيه من الاستعمار الاوروبي بالذات التركيز على اليمن اللي كان جنوبها تحت الاحتلال البريطاني. اهم جزء في الخطه كان انشاء اذاعه اسمها صوت العرب. مصدر ٢.  Read more

التاريخ السري للمخابرات المصريه و مباحث أمن الدوله … كيف خسرت مصر السودان؟ … الحلقه 13

كيف خسرت مصر السودان؟ و هل هذا فشل سياسي ام فشل مخابراتي؟ و من المسئول؟ بالوثائق. 

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_13.jpg

في فبراير ١٩٥٣ اتفقت مصر مع انجلترا على حق تقرير المصير للشعب السوداني و هو وقتها كان اسميا تحت احتلال مشترك مصري-بريطاني و لكن فعليا تحت الاحتلال البريطاني. في البدايه بدت الأمور ان تسير لصالح اتحاد مصري-سوداني فالعلاقات بين الشعبين طويله و القياده المصريه الجديده (محمد نجيب) ذات شعبيه ضخمه في السودان بالذات بين الطبقه المتعلمه في شمال السودان. 

مع مرور الوقت و أزاحه محمد نجيب و الاخوان في القاهره، بدأ الشك يتسرب لزعامات السودان التقليديه ان مصر تسعى للهيمنه اكثر منها للوحده. 

لجأ عبد الناصر لسياسه تظهر غير ما تبطن و تعتمد على اتجاهين متعارضين: Read more

التاريخ السري للمخابرات المصريه و جهاز أمن الدوله .. الحلقه ٤

عالم ما قبل الحرب العالميه الثانيه 

الحلقه ٤

Egyptian_Intellegince_history_4

في الحلقه السابقه (مصدر ١) شفنا ازاي تطورت قدره البوليس السياسي في عام ١٩٢٠ انه يقدر يستخدم المخبرين و العملاء لاختراق الحركه الوطنيه المصريه و القبض على اللي قاموا بعمليه اغتيال السير لي ستاك في القاهره. اهم العملاء دول زي ما شفنا كان المحامي محمد نجيب الهلباوي اللي بدأ ثوري و اتقبض عليه في محاوله اغتيال الملك فؤاد لكن بعد خروجه من السجن اتعامل مع البوليس السياسي و الإنجليز.

بعد القبض على قتله لي ستاك حصلت حاله من الارتخاء في القدرات. كمان بريطانيا بعد الحرب الاولى كانت بتضغط النفقات. سليم زكي اعلى ضابط مصري في البوليس السياسي وقتها كتب انه معندوش فلوس يدفع للمخبرين و الضباط بتوعه بيشتكوا من قله الفلوس. مصدر ٢. مدير سليم زكي كان راسيل باشا اللي كتب لناظر الداخليه في تقريره السنوي عن عام ١٩٢٦ ان البوليس السياسي عنده مشاكل ماديه و عاجز انه يدفع كفايه للضباط و المخبرين.  Read more

التاريخ السري للمخابرات المصرية و جهاز أمن الدولة – الحلقة ٣

التاريخ السري للمخابرات المصريه و جهاز أمن الدوله 

اختراق التنظيمات الثوريه المصريه من الداخل – الحلقه ٣ 

—————————-

في الحلقه السابقه (مصدر ١) شفنا ان ثورة ١٩١٩ و عدم قدرة القلم الخاص التنبؤ بها و محاكمة فيليبيديس بيه اجبرت البريطانيين انهم لازم يعيدوا تنظيم القلم الخاص و المخابرات المصريه و أوكلوا المهمه دي لسير جيلبرت كلايتون اللي هو الشخص اللي كان جزء من المفاوضات السريه مع الشريف حسين لتفتيت الدوله العثمانيه و هو شخص ضليع في عالم المخابرات. كلايتون بدأ عمله و كان تنظيم الانتقام و هو التنظيم المسلح لثوره ١٩ بيعمل عمليات ضد الإنجليز و السياسيين المصريين المتعاونين معاهم.

جلبرت كلايتون أعطى مهمه التعاون مع تنظيم الانتقام لضابط مصري من القلم الخاص او البوليس السياسي اسمه سليم زكي. سليم زكي بدأ عمله بمحاوله تجنيد شخص من داخل تنظيم الانتقام. و بالفعل أدى ده للقبض على اعداد كبيره في التنظيم و ابتدى الإنجليز يهدوا ان الأمور بدأت تبقى تحت السيطره. مصدر ٢. Read more

التاريخ السري للمخابرات المصريه و جهاز أمن الدوله ..الحلقه ٢

الحلقه ٢ – بدايات الفساد و التعذيب 

————————

في الحلقه الاولى (مصدر ١) شفنا بدايه تأسيس القلم المركزي الخاص كرد فعل على عمليه اغتيال بطرس غالي باشا عام ١٩١٠ و أعاده تنظيم مأمور الضبط بحيث يكونوا تابعين للقلم الخاص بشكل مركزي مش لحكمدار الأمن في كل محافظه كما كان متبع في مصر من أيام العثمانيين. و شفنا ان البريطانيين اختاروا جورج فيليبيديس بيه و هو ضابط شامي في بورسعيد عشان يكون اول رئيس للقلم الخاص و كان بيتبع مباشره جورج هارفي باشا حكمدار العاصمه. 

Egyptian_Intellegince_history_2

فيليبيديس بيه عمل نجاحات كبيره في القلم الخاص خلت رؤسائه البريطانيين مبسوطين جدا. اولا قدر يمسك خليه قتل بطرس باشا غالي. كمان اكتشف محاوله قتل لورد كتشنر المعتمد السامي البريطاني و كمان محاوله لاغتيال عباس حلمي خديو مصر وقتها. فيليبيديس اعتمد على نفس النظام اللي كان مأمورو الضبط في مصر بيعتمدوا عليه و هو نظام البصاصين او المخبرين. ان كل حته فيها مخبرين بيتابعوا بالذات حركه الأجانب و يبلغوا القلم الخاص بيها. ايّام مأمور الضبط مكانش فيه نظام مركزي للمتابعة و كانت كل حكمداريه بمزاجها. وقت القلم الخاص بقى فيه نظام ارشيف فيه ملف عن كل شخص مشكوك فيه و متابعه لنشاطه في اي حته في مصر. كمان كان فيه ملف عن كل خليه او عمل سياسي في مصر. ده كمان كان وقت الحرب العالميه الاولى و كان وقت انجلترا في حرب مع الدوله العثمانيه يعني ضد دوله مسلمه و يهمها جدا ان الاوضاع في مصر تفضل تحت السيطره بأي ثمن و كان فيليبيديس بيه و القلم الخاص جزء مهم من السيطره على الشعب المصري. نجاح فيليبيديس بيه ده خلى ضابط بريطاني يقول عنه “انه أقوى رجل في مصر خلال الحرب”. مصدر ٢.  Read more

« Older Entries