الاتصالات السريه بين مصر و اسرائيل خلال حرب ٤٨ …الحلقه ١٥

1948-war_15

في ٢٨ يوليو ١٩٤٨ انعقد اجتماع وزراء الخارجيه العرب في عمان برياسه الملك عبد الله ملك الاردن. وقتها كانت المرحله الاولى من الحرب انتهت و هي زي ما شفنا المرحله اللي ركزت فيها الهاجانه على الجيش الأردني باعتباره أقوى الجيوش العربيه. اسرائيل نجحت انها تفتح الطريق بين القدس و تل ابيب و نجحت انها تسيطر على اللد و الرمله على الطريق. كمان اسرائيل نجحت انها توقف الجيش المصري خارج تل ابيب و تدافع عن المستوطنات في المجدل (اشدود الان) و بالتالي الهاجانه امنت قلب دوله اسرائيل في المثلث بين تل ابيب – حيفا – اشدود – القدس و هو مثلث قاعدته في البحر المتوسط بين مينائي حيفا و اشدود و راْسه في القدس الغربيه. و هو حتى الان قلب دوله اسرائيل لأنه فيه التركيز الرئيسي للسكان و النشاط الاقتصادي الاسرائيلي. الهاجانه زي ما شفنا (الحلقات السابقه في مصدر ١) حاولت تحتل القدس الشرقيه و عجزت عن كده بسبب صمود الجيش الأردني بقياده جلوب باشا. حاولت الهاجانه كمان انها تكسر اللطرون و تحتل لسان اللطرون و منه تدخل كل جنوب الضفه الغربيه و الخليل و برضه فشلت انها تعمل كده. في يوليو و لحد أكتوبر بدأ سريان الهدنه اللي اقرتها الامم المتحده و اللي انكسرت في أكتوبر ١٩٤٨ زي ما شفنا لما اسرائيل قررت تهاجم الجيش المصري و انتهى الهجوم زي ما درسنا بهزيمه ساحقه للجيش المصري و حصار الهاجانه للعريش ذاتها في يناير ١٩٤٨ في حركه اختراق و تطويق للجيش المصري زي ما بيقول الكتاب نتيجه لتفوق الهاجاناه الساحق في العدد حتى مش بس في المعدات. الفتره من بين يوليو لحد أكتوبر حصل فيها هدوء في ميادين القتال lull. و بالتالي حصل نشاط دبلوماسي مهم جدا و لازم نفهمه. النشاط الدبلوماسي ده كان على مستويين: مستوى محلى عربي و إسرائيلي. و مستوى دولي بريطاني و أمريكي بالأساس تحت رعايه شكليه من الامم المتحده و الكونت براندون الوسيط الدولي السويدي. النهارده حندرس المستوى العربي من الحركه لانه في أسلوبه و تفاصيله لسه بيتكرر بحذافيره لحد دلوقتي.  Continue reading

… اسطوره الاسلحه الفاسده … حرب ١٩٤٨ و قيام دوله اسرائيل الحلقه ١٤

1948_War_14_1

في يوم ٢٠ يونيو سنه ١٩٥٠ كتب إحسان عبد القدوس على صفحات مجلة روز اليوسف (أسستها والدته السيده فاطمة اليوسف و هي لبنانيه من أصل تركي) عن قضية الأسلحة الفاسدة، وقال إن الجيش المصري تعرض للخيانة في حرب فلسطين عام ١٩٤٨ واستخدم أسلحة فاسدة قتلته بدلاً من قتل العدو، فكان ذلك سبب الهزيمة. و العجيب ان القصه ما زالت مستمره لحد النهارده دون استقصاء حقيقي للوقائع فده اللي احنا حنعمله النهارده اننا نستقصي الموضوع بتفاصيله.

كتاب تاريخ تالته ثانوي في مصر بيقول بالنص: “كانت الأسلحة الفاسدة من الأسباب الرئيسية للثورة عندما أخذت النيابة العامة فى التحقيق فى قضية الأسلحة الفاسدة، أثبت التحقيق اشتراك بعض رجال حاشية الملك فاروق فى صفقات السلاح”. Continue reading

العمليات الحربيه و اختراق الجبهه المصريه في حرب ٤٨ …الحلقه ١٣

1948-war_13

شفنا في الحلقه اللي فاتت تقييمنا للدروس المستفادة من قرار الملك فاروق دخول حرب ٤٨ (مصدر ١). اهم ملامح القرار انه كان معتمد بالأساس على ٤ حاجات:

١- الواجب الوطني و الاستراتيجي 

٢- قوه الجيش الأردني التي ستنقذ الجبهه بالرغم من ضعف الجيش المصري 

٣- التطمينات البريطانيه بالمسانده

٤- حمايه الجبهه الداخليه من المزايده على الملك و استعاده شعبيته بين المصريين 

و درسنا في الحلقه ١٢ مشاكل النوع ده من القرارات اللي بالأساس غير معتمد على القوه الذاتيه دون علاقات و اتفاقات تنسيق واضحه مع القوى الخارجيه المطلوب الاعتماد عليها – الاردن و بريطانيا في الحاله دي. و شفنا انه مفيش اي حاله في التاريخ انتصر فيها طرف بالاعتماد على قوى خارجيه مسانده من غير ما يكون قبلها فيه تنسيق عال و تدريب مشترك و اتفاق على الأهداف و تحسب للمتغيرات. في حاله الحرب الحاجات دي بتبقى مش لعبه. لأنك كطرف ضعيف معتمد على تدخل طرف أقوى منك انه ييجي يساعدك لازم تبقى عارف كويس قوي امتى حيجي يساعد و فين و ازاي. في حاله الحرب دي مسأله حياه او موت. الغلطه دي كررها ناصر في حرب ٦٧ معتمد على روسيا و قبله عملتها الدوله العثمانيه بدخول الحرب العالميه الاولى معتمده على ألمانيا. و تفادى السادات تكرارها لما طرد الروس و قرر انه حيدخل الحرب بقواه الذاتيه حتى لو لاهداف محدوده ممكن تحقيقها.  Continue reading

العظات و العبر من قرار فاروق دخول حرب ٤٨ و هل كان ممكن تجنب هزيمه ١٩٤٨؟ الحلقه ١٢

1948-war_12.jpg

شفنا في الحلقه اللي فاتت (مصدر ١) ان الملك فاروق بعد تردد و في أوائل مايو قرر انه يدخل الحرب. 

عاوزين ندرس النهارده الأخطاء الاستراتيجيه في دخول الحرب:

١- الخطأ الاول هو دخول الحرب اعتمادا على قوه الجيش الأردني مع العلم بضعف الجيش المصري و اعتمادا على تطمينات بريطانيه. 

مفيش الحقيقه سوابق في العالم لنجاح النوع ده من القرارات. حتى مثلا بريطانيا لما دخلت الحرب العالميه التانيه دخلت و كان عندها تمني دخول قوه امريكا بجانبها، لكن حاربت بقوتها و مجهوداتها الذاتيه و دخلت مثلا معركه بريطانيا للدفاع عن سماء انجلترا بقدرات ذاتيه كامله. الحروب مينفعش تدخلها اعتمادا على قوى اخرى الا اذا كانت وفق اتفاقيات مكتوبه و مفهومه و فيه تدريبات مستمره و فهم كافي مين حيعمل ايه امتى و فيه قيادات قادره على التنسيق و تحريك القوات لتحقيق أهداف استراتيجيه متفق عليها مسبقا.  Continue reading

صفحات مخفيه من تاريخ مصر … حرب ١٩٤٨ و قيام دوله اسرائيل … الحلقه ١١

1948_War_11.jpg

في التمهيد لحرب ٤٨ كان رئيس وزراء مصر و وزير الداخليه هو محمود فهمي النقراشي باشا و كان وزير الدفاع هو الفريق محمد حيدر باشا. حيدر كان رجل الملك في الجيش و كان ابتدى يعمل تغييرات كبيره في الجيش من ناحيه الاستعداد و التدريبات من غير ما يقول للنقراشي و واضح ان ده بأمر من الملك. في ١٤ مارس ٤٨ النقراشي طلب يقابل الملك فاروق. حضر اللقاء حسن يوسف وكيل الديوان الملكي و كتب محضر باللقاء. النقراشي سأل الملك مباشره اذا كان شايف ان الجيش المصري حيدخل فلسطين. فاروق رد: “مفيش عندي تفكير نهائي في الموضوع لكن منقدرش نقف بنتفرج على اللي بيحصل في فلسطين و ده موضوع يهم امننا و مستقبلنا”.  Continue reading

صفحات مخفيه من تاريخ مصر… حرب ١٩٤٨ و قيام دوله اسرائيل … الحلقه ١٠

1948_War_10_1

دفاع الجيش الأردني عن القدس و اللطرون و الفرصه الضائعه لاحتلال القدس الغربيه

في الحلقه اللي فاتت شفنا الاتفاق السري بين عبد الله ملك الاردن و الاسرائليين و ملابساته (مصدر ١).

في بدايات الحرب و في أوائل مايو ١٩٤٨ و قبل اعلان الدوله كان فيه خلاف بين بن جوريون و جنرالاته. هو كان شايف ان الفيلق العربي (الجيش الأردني) هو العدو رقم ١. هما كانوا شايفين الجيش المصري الخطر الأهم. هوه كان عاوز يركز المجهود الحربي في البدايه على القدس. هم كان رأيهم التركيز في الجبهه الجنوبيه. بن جوريون مكانش شابف نفسه انه مرتبط بأي اتفاق مع عبد الله بسبب ان عبد الله تراجع عن اتفاقه في اللحظات الاخيره قبل الحرب زي ما شفنا في الحلقه السابقه. كمان بن جوريون كان شايف ان الاتفاق حتى لو التزم بيه مكانش بيغطي منطقه القدس. القدس وفق قرار التقسيم كانت منطقه مستقله غبر تابعه لا للعرب و لا لليهود. او سموها في قرار التقسيم corpus separatum كيان منفصل. و الاتفاق مع عبد الله كان ان عبد الله ميدخلش الحرب و ميهاجمش المناطق اليهوديه و اليهود ميهاجموش المناطق العربيه. و القدس لا كده و لا كده (طبعا تحوير في الكلام و ابتعاد عن روح الاتفاق spirit بصرف النظر عن لغه الاتفاق letter و دي طبيعه إسرائيليه متشككة دائماً و عدوانيه و اسم هذا التصرف بالعبريه هو chutzpah و هو خليط من البجاحه و الشجاعه احنا بنسميه في جوده شجاحه). Continue reading

صفحات مخفيه من تاريخ مصر… حرب ١٩٤٨ و قيام دوله اسرائيل… الحلقه ٩

علاقه الملك عبد الله بإسرائيل 

1948_war_09

في ١٧ نوفمبر ١٩٤٧ جولدا مائير و الملك عبد الله ملك الاردن اتقابلوا في نهارييم على الحدود بين الاردن و فلسطين. نهارييم معناها بالعبري “النهرين” لأنها المكان اللي عنده نهر اليرموك بيصب في نهر الاردن. المنطقه دي بالعربي اسمها “الباقوره” و ينسب لها عائله “الباقوري” في مصر و منها طبعا الشيخ الباقوري (التواصل بين الشام و مصر قديم و ممتد و للاسف يتم حصاره بحصار غزه الان). بالمناسبه دي المنطقه اللي جندي أردني اسمه احمد الدماقسه فتح النار فيها على أطفال اسرائليين بيزوروا المكان في سنه ١٩٩٧ و قتل سبعه و لو نفتكر الملك حسين زار عائلات الأطفال و قدم لهم واجب العزاء.  Continue reading