Skip to content

Category: مشروع السيسي لقناه السويس

نعرض بالمصادر: الكذبات الكبيره في مشروع السيسي لقناه السويس

بالاقمار الصناعيه … دراسه تطور العمل في مشروع تفريعه قناه السويس

قامت جوده بدراسه صور وكاله ناسا الأمريكيه بشكل يومي منذ عام ٢٠١٤ حتي الأسبوع الماضي بهدف التعرف علي تقدم العمل في مشروع تفريعه قناه السويس. ركزنا كادر الصور علي موقع… Read more بالاقمار الصناعيه … دراسه تطور العمل في مشروع تفريعه قناه السويس

الاسطوره الثانيه و الثلاثون … المصريون تدفقوا للاستثمار في شهادات قناه السويس حبا في السيسي و مصر

نتعرض هنا لاسهل اسطوره في عقل المصريين. تجري الاسطوره كالتالي: بص علي الطوابير التي تدفقت في حب مصر و السيسي “للتبرع” لقناه السويس. بص علي ٦٠ مليار جنيه اتجمعوا بالحب.  اولا: هذا لم يكن تبرعا بل بنسبه فائده مرتفعه للغايه ———————— الحقيقه ان لفظ اكتتاب نفسه خاطئ. مثلا أكتتب المصريون او تبرعوا لانشاء الجامعه المصريه عام ١٩٠٨. و تحدوا بذلك اللورد كرومر حاكم مصر وقتها الذي لم ير ضروره لجامعه في مصر. لم يفعلوا ذلك في مقابل نسبه فايده ١٢٪ معفيه من الضرائب!

بدايه ظهور التأثيرات التي توقعتها جوده من شهادات قناه السويس

توقعنا منذ حوالي شهر ان يودي مشروع قناه السويس و طريقه تمويله لتراكم الديون علي الحكومه المصريه (المصدر الاول). و قد بدأت بالفعل بدايات ذلك. حيث تدرس البنوك المصريه الان رفع الفايده علي الودائع (المصدر الثاني). عندما تودع أموال في بنك الحقيقه انت تقرض البنك هذا المال في مقابل فايده محدده.

!كما توقعت جوده … المستفيد من مشروع حفر القناه هو الامارات و شبهات الفساد الواضحه

كتبنا منذ عده أشهر ان حكومه الامارات اشترت منذ سنوات كراكات عملاقه لتنفيذ مشروع قناه العرب في دبي سنه ٢٠٠٨ (المصدر الاول). و لكن مع تعثر المشروع نتيجه للازمه الاقتصاديه الدوليه و عجز حكومه الامارات عن التمويل، توقف المشروع كما أوضحنا بالمصادر. حدث هجوم شديد علي جوده. و قال البعض “انتم ايه عرفكم. استنوا. ايه سوء الظن ده” بالاضافه لكثير من الاتهامات و الإهانات. و ها هي الأنباء تقول ان شركه اماراتيه كسبت عقد تكريك مشروع تفريعه القناه. بالاضافه الي مجموعه شركات اخري جميعها تعمل في الامارات (المصدر الثاني).

مميش يعترف بان معدات هيئة قناة السويس غير كافية لإنهاء مشروع التفريعة الجديدة في الزمن المحدد

نشر فريق جودة مقال بعنوان “التحديات فى حفر قناة السويس الجديدة و استحالة تنفيذ المشروع فى عام واحد.” (المصدر رقم ١) منذ اكثر من أسبوع. في هذا المقال بينا بالحسابات ان هيئة قناة السويس لا تملك المعدات الكافية لتحقيق المشروع و قلنا ايضا انه حتي و ان وجدت المعدات فلن يكتمل ابدا في عام. و لو أرادوا شراء معدات جديدة فهذا يحتاج الي زمن طويل (راجع المقال). و تلقينا التعليقات المعتادة من اتباع السيسي من شتائم و تخوين و نحو ذلك و لا يوجد رد علمي واحد.

الكذبه السابعه في مشروع السيسي لقناه السويس: المشروع سيحل مشاكل مصر الاقتصاديه

سنثبت هنا ان طريقه تمويل المشروع ستسبب مشاكل كبيره للاقتصاد المصري خلال السنوات القادمه و إنها مع غيرها من السياسات ستؤدي لافلاس الحكومه المصريه في ٣-٥ سنوات او حدوث تضخم يصعب السيطره عليه. في يوليو ٢٠١٤ قام السيد السيسي برفع اسعار الفايده في البنوك المصريه بمقدار ٢٪ لتصبح حوالي ١١٪. المنطقي هو انه عندما تزيد اسعار الفايده ان تقوم الحكومات و الأشخاص و الشركات بتقليل الاقتراض لان عبء الدين يصبح اعلي. قام السيد السيسي في اغسطس ٢٠١٤ بفعل العكس تماماً هو الاستيدان بشكل اكبر! حيث هدفه الان ان يستدين حوالي… Read more الكذبه السابعه في مشروع السيسي لقناه السويس: المشروع سيحل مشاكل مصر الاقتصاديه

! بالمصادر: الكذبات الكبيره في مشروع السيسي لقناه السويس. الكذبه السادسه: المشروع مدروس بعنايه و سينفذ مثلما يقول الكتاب

في البدايه خرج علينا السيد السيسي ان المشروع سيتم طرحه في شكل اسهم يتملكها المصريون “حتي يشعر الجميع حتي الطلبه” بالتملك. و قد اعترضنا في جوده علي طرح المشروع في اسهم و تساءلنا ان كان هذا يعني بيع القناه ذاتها ام انه سيتم الفصل بين القناه ذاتها و التفريعه الجديده و امكانيه حدوث ذلك (المصدر الاول). ثم ظهرت الأهرام القاهريه لاحقا بذات التساؤلات (المصدر الثاني). و يبدو ان احدهم أدرك الخطأ حيث اجتمع السيدان محلب و السيسي و خرجا علينا بنظام السندات (المصدر الثالث. لاحظ ان احد القراء كتب: “ايه… Read more ! بالمصادر: الكذبات الكبيره في مشروع السيسي لقناه السويس. الكذبه السادسه: المشروع مدروس بعنايه و سينفذ مثلما يقول الكتاب