السعوديه تعلن الحرب على نائبات الكونجرس المسلمات

قالت مجلة فورين بوليسي الأميركية إن السعودية والإمارات أعلنتا الحرب على المسلمتين اللتين تمكنتا من الفوز في الانتخابات الأخيرة للكونغرس قبل نحو شهر.

Saudia_Declares_war_on_american_Muslims_kongress_1

ونشرت المجلة مقالا للكاتبة عُلا سالم قالت فيه إن الدّولتين تستخدمان العنصرية والتعصب والأخبار الزائفة للتنديد بالسياسيتين الأميركيتين.

وأشارت إلى أن المسؤولين بالحكومتين يشنّون من حين لآخر هذه الهجمات، في قلق واضح من أن العلاقات العامة باهظة التكاليف وجهود الضغط التي تبذلها الدولتان قد تُقوّض.

وتوقف المقال عند خوف أنظمة هذه البلدان الحليفة لأميركا من أن القادة الجدد سيدعون إلى التغيير السياسي ببلدانهم، وذكرت أن دول الخليج بعد أن أنفقت ملايين الدولارات على حملات العلاقات العامة بالعواصم الغربية تشعر بالتهديد من جانب أي صناع سياسات لهم اهتمام مستقل بالمنطقة ومعرفتها.

حملات مزدوجة

وتعرضت النائبتان المسلمتان المنتخبتان حديثا لحملة مزدوجة من قبل اليمين المتشدد بأميركا، ومن وسائل إعلام وناشطين سعوديين وإماراتيين.

وقد ضج موقع تويتر بالتعليقات المعادية لهما وحتى المحذرة من “خطرهما” إذ كتب مراسل يدعى هاري شيري -ويصف نفسه على تويتر بأنه يهودي محافظ- قائلا “إلهان عمر تشكل تهديدا للأمن القومي” مكررا هذه العبارة بتغريدته ست مرات.

وحظيت تلك التغريدة بمئات المؤيدين، وعلق بعضهم بأن وصول أي مسلم إلى دوائر صنع القرار يمثل “تهديدا للأمن القومي بالغرب” على اعتبار أن ولاءهم للقرآن وليس للدولة، وأنهم يمارسون “التقية” لتحقيق أهدافهم.

ومن التغريدات الكثيرة التي تصب بهذا الاتجاه، كتبت ناشطة تدعى جولي لينارز “مما يدعو إلى العار أن أول امرأتين مسلمتين تصلان للكونغرس لا تحبان اليهود كثيرا” مضيفة أن رشيدة “تدعم حل الدولة الواحدة” للصراع الفلسطيني الإسرائيلي مما يعني “نهاية الدولة اليهودية”.

كما سخرت الناشطة اليمينية ميليسا ويز من تصريح إلهان بأنها أول نائبة من المهاجرين، فقالت في تغريدة “إلهان لم تنصب بعد، ومع ذلك بدأت في محو تاريخ التجربة الأميركية اليهودية”.

وأضافت “يبدو أنها نسيت مع آخرين توم لانتوس الذي نجا من مخيم أشغال مجري خلال المحرقة اليهودية” في إشارة إلى أسبقية لاجئين يهود بالوصول للكونغرس.

وبالتوازي مع الحملة التي واجهتها من اليمين المتطرف بأميركا، شن الإعلام السعودي والإماراتي حملة شرسة عليها، شارك فيها بعض الكتاب والمسؤولين.

ونشرت صحف ومواقع موالية للسعودية مقالات تنتقد وتهاجم النائبتين وتعتبرهما عضوتين بجماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية في المملكة والإمارات. ونشر موقع العربية مقالا مطولا بعنوان “تفاصيل دعوات الأخوات المسلمات بأميركا للهجوم على ترامب”.

وفي هذا السياق، أشارت فورين بوليسي إلى تغريدة لفيصل الشمري، وهو بحسب الصحيفة مستشار ثقافي بالملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة.

وهاجم الشمري في تغريدته النائبة بالكونغرس إلهان، وقال إنها “فازت في مقاطعة بولاية مينيسوتا لتكون نائبة في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي”.

وأضاف أنها تتبع فكر الإخوان المتحالف مع الحزب الديمقراطي، وستكون معادية للخليج، وداعمة للإسلام السياسي الممثل في الإخوان بالشرق الأوسط.

وأسهم المغرد أمجد طه في الحملة ذاتها، حيث هاجم رشيدة وإلهان بأكثر من تغريدة، فكتب في إحداها “فوز رشيدة طليب (أصولها من فلسطين) موّل نظام قطر حملتها بطرق غير مشروعة! إلهان عمر (أصلها من الصومال) واعترفت بإسرائيل قبل أن تشارك! فازوا بمقعدين في الانتخابات الأميركية لصالح الحزب الديمقراطي الذي يستهدف السعودية ودعم ما يسمى الربيع العربي!”.

Saudia_Declares_war_on_american_Muslims_kongress

تحقيق فورين بوليسي كامل هنا:

Saudi Arabia Declares War on America’s Muslim Congresswomen

مصدر الترجمة: https://www.aljazeera.net/news/politics/2018/12/12/السعودية-الحرب-عضوات-الكونغرس-المسلمات

هل لسه حد عنده شك؟



Categories: الدول العربية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: