صفحات منسيه من حياة الرسول صلى الله عليه و سلم… الحلقه ٢٩

دور نعيم بن مسعود الذي لا يتذكره احد في هزيمه الأحزاب

Forgotton_Pages_of_the_prophet_life_29.jpg

بعد هزيمه احد، الرسول صلى الله عليه و سلم أتعرض لهجوم شديد في المدينه و ده طبيعي بعد اي هزيمه خارجيه. لكن الرسول قدر انه يتخلص من زعماء الهجوم ده و فيهم نزلت آيات المنافقين زي ما شفنا في الحلقات السابقه (مصدر ١). شفنا ان القدره على المناوره ضد الأعداء الداخليين و تدعيم الموقف الداخلي مهم جدا بعد اي هزيمه. 

بعد التخلص من المنافقين و تدعيم الموقف الداخلي، الرسول وجه اهتمامه للجبهه الخارجيه. في الوقت ده زادت الهجمات ضد طرق تجاره قريش و الهدف من ده هو توصيل رساله لقريش انه صحيح انتصروا في احد لكن خط حياتهم ممكن تهديده. بدل ما قريش تاخد طريق مباشر من الشام للوصول لمكه عن طريق المدينه، القوافل اضطرت انها تلف لحد حدود العراق الحاليّه مع السعوديه و تلف داخل نجد لحد ما توصل مكه لتجنب المرور بالمدينه و المناطق المحيطه بها المتحالفه مع المسلمين. 

و هنا تمت عمليه من أقوى العمليات تأثيرا. زيد ابن ثابت في سنه ٦٢٦ ميلاديه قاد غاره ضد قافله لقريش كانت بتحاول تلف داخل نجد ذاتها لتجنب المدينه. معنى كده ان مفيش طريق آمن لتجاره قريش اطلاقا. 

عند هنا التهديد لقريش بقى في منتهى الخطوره طبعا. ابو سفيان زي اي قائد سياسي ذكي قرر انه ميحاربش لوحده لكن يحارب في تحالف قوي عكس ابي لهب اللي كان دايما يحارب لوحده. ابو سفيان تحالف مع قبيله غطفان في نجد و مع يهود خَيْبَر و معاهم يهود بني النضير اللي كانوا عاوزين يرجعوا لممتلكاتهم اللي انطردوا منها في المدينه. 

في بدايه عام ٦٢٧ ابو سفيان جمع جيوش التحالف ده و الهدف كان المدينه. و مش بس انهم يكسبوا معركه. لا. الهدف كان انهم يتخلصوا من الرسول و اتباعه تماما و يتخلصوا من اتباعه. 

كعاده الصحراء لما جيش من عده الاف بيتحرك كل الناس بتعرف عنه و بالتالي الأخبار وصلت المدينه. 

الرسول صلى الله عليه و سلم بدأ يجهز المدينه. لو نفهم طبيعه المدينه الجغرافيه حتلاقي انها من الجنوب و الشرق و الغرب عباره عن صخور ناتجه عن انصهار حمم بركانية قديمه و بالتالي متعرجة و مستحيل ان الخيول تجتازها. لكن من الشمال عباره عن صحراء سهل ان الخيول تجتازها. الرسول امر بحفر خندق في شمال المدينه عشان الخيول متقدرش تعديه. و ناتج الحفر أتعمل بيه تل ورا الخندق عشان محاربي المسلمين يحتموا بيه. الرسول كما امر بجمع المحاصيل في المزارع حوالين المدينه قبل ميعادها اللي المفروض يكون في الربيع عشان جيش ابي سفيان ميستفادش منها. 

لما وصل ابو سفيان كان اخر حاجه توقعها وجود الخندق. حفر الخنادق كان بيعتبر خدعه فارسيه لا تليق بالعرب. جيش ابي سفيان كان بيقعد يزعق تريقه على حفر الخندق و يحاولوا يهينوا المسلمين انهم يسيبوا مواقعهم و يطلعوا بره الخندق. لكن طبعا درس احد كان ماثل قدام عينهم. 

برغم الحصار كان فيه أفراد و مبعوثين و رسل بيتحركوا بين الجيشين. أفراد قليله مش جيس كامل و ده طبيعي في اي حصار. 

مع استمرار الحصار و قدوم الرسل و المبعوثين و المحادثات بين الطرفين، الشائعات انتشرت في محاولات شق الصف داخل المدينه. و ده طبيعي في اي حصار ان الشائعات تنتشر. اول شائعه ان الرسول عرض على قبيله غطفان ثلث محصول المدينه من التمر لو انسحبت. اصحاب المحصول طبعا زعلوا ان محصولهم بيتعرض بالسهوله دي. الشائعه التانيه ان ناس شافوا بعض يهود بني قريظه بيتفاوضوا مع يهود بني قريظه (اليهود الباقون في المدينه) عشان ينشقوا عن محمد و يفتحوا جبهه جديده جوه المدينه. 

قصاد حمله الشائعات داخل المدينه الرسول صلى الله عليه و سلم أتصرف ببراعه. نعيم بن مسعود كان واحد من قيادات بني غطفان اللي اسلموا سرا من غير ما قبيلته تعرف. الرسول بعت نعيم باوامر انه يشق الصف بين غطفان و قريش. و قاله: “الحرب خدعه”. 

نعيم بن مسعود بدأ ببني قريظه. راح لهم و قالهم انهم لا يثقوا في قريش. ليه؟ لان قريش مهتمه بس بالغنائم. و انه بعد ما ياخدوا الغنائم حيسيبوا اليهود لانتقام المسلمين. نعيم قالهم يطلبوا رهائن من قريش عشان يضمنوا ان قريش ما تسيبهمش للمسلمين. 

نعيم بعد كده راح لابي سفيان نفسه و قاله ان بني قريظه حيطلبوا منه رهائن عشان يضمنوا انهم ما يتسابوش. و انه في الحقيقه هم متفقين مع المسلمين و انهم طالبين الرهائن عشان يعجزوا قريش. و ان اي رهائن من قريش حيسيبها لبني قريظه حيعدموهم عشان يأكدوا ولائهم لمحمد و يرجعوا للمدينه. 

نعيم بن مسعود طلع من ابي سفيان على بني غطفان نفسهم و قالهم ان ابي سفيان مش حيدي رهائن من قريش لبني قريظه لكن حيدي رهائن من غطفان نفسها. خطه في منتهى الذكاء. 

أعضاء التحالف بين غطفان و قريظه و ابي سفيان كلهم مسكوا في بعض. ابو سفيان مكانش قدّامه غير يلاقي اي فرصه انه ينهي العمليه و يرجع خصوصا انه مش قادر يخترق الخندق. في الأسبوع التالت من الحصار جت عاصفه شديده البرد والرياح عصفت بالخيام و النار اللي كانوا بيتدفوا بيها. 

ابو سفيان امر بالانسحاب دون قتال حتى. ده كان مساء الجمعه. في صلاه الجمعه بعد رفع الحصار بساعات الرسول امر بطرد بني قريظه اخر اليهود في المدينه. في الحلقه القادمه حنفهم اسباب ده ان شاء الله. 

المصادر:

————

١- الحلقات السابقه مجمعه:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-منسية-من-حياة-الرسول-ص/

٢- ابن كثير 

٣- المسلم الاول 

https://books.google.com/books/about/The_First_Muslim.html?id=8b2JDQAAQBAJ&printsec=frontcover&source=kp_read_button

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.