التاريخ السري للمخابرات المصريه و أمن الدوله… القصه الحقيقيه لمساعده مصر في تحرير الجزائر… الحلقه ١٥

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_15

بدأ تدخل مصر في الجزائر و مساعدتها للثوار فيه قبل يوليو ١٩٥٢ وقت الملك فاروق (مصدر ١). الحساب الاستراتيجي لمصر حتى وقت الملك كان ان مساعده مصر للثورات في شمال افريقيا هي نقطه ضغط في الصراع مع اسرائيل بسبب ان غالبيه سلاح اسرائيل كان بدعم فرنسي. 

زكريا محيي الدين كان المسئول الرسمي عن دعم الجزائر لكن التنسيق الحقيقي كان بيقوم بيه ٢ ضباط في المكتب العربي و هما عزت سليمان و فتحي الديب. زي ما شفنا في الحلقات السابقه (مصدر ٢) فتحي الديب كان مسئول عن صوت العرب و هو اللي وجهها للتركيز على الجزائر و رفع النبره ضد فرنسا. 

فتحي الديب قابل لاجئ جزائري شاب عايش في القاهره اسمه احمد بن بلا. ابن بلا اقنع المخابرات الحربيه المصريه ان الجزائر صحيح تبان انها مستكينه للاحتلال الفرنسي لكن الحقيقه انها جاهزه للثوره. في أكتوبر ١٩٥٤ انشأت المخابرات الحربيه المصريه جبهه التحرير الوطنيه front de liberation nationale او FNL عشان تبقى مظله للمنظمات الثوريه الجزائريه. و في ١ نوفمبر ١٩٥٤ بدأت الانتفاضه في الجزائر بدعم من المخابرات الحربيه المصريه. 

توصيل الأموال للجزائر مكانش مشكله و الفلوس في حد ذاتها مكانتش مشكله. في الوقت ده مصر كانت بتاخد فلوس السعوديه و الخليج الموجهه للجامعه العربيه و بتحولها للجزائر. مصدر ٣. 

المشكله كانت توصيل السلاح للجزائر. الطريق الاول كان عبر ليبيا و تونس. لكن بالرغم ان المسئولين في ليبيا و تونس كانوا متعاطفين مع الثوره الجزائريه الا انهم كانوا واقعين تحت ضغط من فرنسا لوقف تهريب السلاح. و بالتالي الطريق ده كان متقطع و غير مضمون. 

الطريق التاني كان عبر البحر لكن كان بيتطلب برضه تعاون المغرب و تعاون أسبانيا لان السلاح كان بيروح لموانئ مغربيه (المغرب استقل في سنه ١٩٥٥) او لموانئ المغرب الإسباني ( شمال الصحراء المغربيه المتنازع عليها الان و مستعمرات سبته و مليله التي ما زالت تابعه لإسبانيا) و منها لمعسكرات FNL على الحدود المغربيه الجزائريه و الموريتانيه الجزائريه. 

اول توصيله سلاح بالبحر كانت للمغرب في ديسمبر ١٩٥٤ حتى و المغرب محتله من فرنسا و كانت لمكان مخفي على السواحل المغربيه و منه للمعسكرات في الصحراء. و التوصيله الثانيه كانت لمواني في سبته و مليله (المغرب الاسبانيه) القريبة من الجزائر و منها للجزائر ذاتها. 

لكن برضه الطريق البحري ده مكانش سهل. برضه لان السلطات الاسبانيه تحت فرانكو مكانتش متعاونه بشكل كامل. فرنسا و اسبانيا تحت حكم فرانكو كان بينهم مشاكل كتيره أولها ان فرانكو كان متعاون مع النازي و إيطاليا الفاشيه ضد فرنسا خلال الحرب العالميه. فرانكو كمان كان بيكره شارل ديجول. لكن مع الحرب البارده و الصراع ضد الاتحاد السوفيتي امريكا فرضت عليهم انهم يبقوا في معسكر واحد. و بالتالي العلاقات بين فرنسا و اسبانيا كانت علاقات معقده. فممكن أسبانيا فرانكو تسمح ببعض توصيلات السلاح من مصر ضد فرنسا. لكن مش لدرجه انها تبقى حرب عدائيه مفتوحه. نفس الكلام في المغرب اللي كانت لسه حالا بتستقل من فرنسا بمساعده امريكيه. و بالتالي ممكن تساعد مصر الى حد ما خصوصا لما كانت مصر متعاونه مع امريكا و كانت امريكا ضد المستعمرات الاوروبيه في العالم. لكن برضه مش لدرجه عداء كامل و حرب مفتوحه مع فرنسا. 

و بالتالي النتيجه ان السلاح مكانش بيوصل لثوار الجزائر بالشكل المطلوب لان الحنفيه كانت في اسبانيا و المغرب و امريكا من وراهم. ثوار الجزائر ابتدوا يتهموا مصر انها مش بتساعد بشكل كافي. 

لذلك التهويل في تأثير مصر على الثوره الجزائريه امر مبالغ فيه. صحيح مصر أدت لثوار الحزائر ملجأ في القاهره و مولتهم بالسلاح و الأموال لكن قيادات الثوره الجزائريه مكانوش تابعين لمصر بسبب انهم دايما اتهموا المخابرات المصريه و النظام المصري بصفه عامه انه ماسك حنفيه السلاح خوفا من فرنسا عشان العداء معاها ميتعداش حدود معينه. 

ممكن يكون ده صحيح في عقول المخابرات الحربيه المصريه لكن لم يتم تجربته بمعنى الدعم المصري موصلش في رأي مصر لشكل يظهر من الوثائق المصريه ان المصريين قالوا بعده كفايه كده. الحقيقه ان كان فيه فعلا صعوبات لوجيستيه لدعم الثوره الجزائريه من مصر و كان فيه فعلا ناس تانيه متحكمة في الحنفيه و مراقباها سواء في أسبانيا او المغرب او من وراهم امريكا و أسطولها في البحر المتوسط. 

لذلك الوثائق الجزائريه دايما بتقلل من الدور المصري. الوثائق المصريه دايما بتزود الدور المصري. و الوثائق الفرنسيه دايما بتهول الدور المصري لانها مكانتش عاوزاه أساسا. لدرجه ان فرنسا بدأت عمليه سمتها العمليه طوربيد torpedo بهدف اغتيال جمال عبد الناصر لوقف الدعم في الجزائر. الحقيقه فرنسا وقتها كانت في مرحله جنون العظمه و تخيل انها ممكن تتصرف زي زمان كقوه استعماريه دون ملاحظه ان العالم اتغير و ان القوه الحقيقه أصبحت هي الولايات المتحده. مصدر ٤. 

و نكمل ان شاء الله. 

المصادر:

————

١- جاكين. الحرب السريه في الجزائر. ١٩٧١

Jacquin. La Guerre Secrete en Algerie 

٢- الحلقات السابقه مجمعه 

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٣- الديب. ناصر و الثوره الجزائريه 

Nasser et La Revolution Algerienne 

٤- فاليجو و كروب. حمام السباحه. La Piscine. ١٩٨٥.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.