التاريخ السري للمخابرات المصريه و مباحث أمن الدوله… الحلقه 12

العمليه سوزانا و بدايه الصدام مع اسرائيل

ماذا حدث لمنفذي العمليه سوزانا؟

صعود نجم ممدوح سالم

تحول المباحث العامه للمخابرات العامه المصريه نتيجه العمليه سوزانا 

شفنا في الحلقه الماضيه (مصدر ١) ان الوثائق كانت بتؤكد ان جمال عبد الناصر و من معه خططوا للتخلص من الاخوان المسلمين قبل التخلص منهم الفعلي بفتره و ده ثابت تماما من الوثائق و مذكرات الضباط الأحرار ذاتهم. و شفنا ان خطه التخلص منهم هي بالضبط ما تم تطبيقه لاحقا في ٣٠ يونيو ٢٠١٣ و هي تعتمد على حرق مقار الاخوان بواسطه هجمات من غوغاء متعاونين مع المخابرات و القبض على عقد القياده في الجماعه ثم التنكيل بأي من يظهر تعاطفه مع الجماعه من خلال تهديد الناس في المساجد.

بعد نهايه حرب ٤٨ كانت المخابرات العسكريه المصريه بتبعت بدو في دوريات داخل اسرائيل لاستطلاع عمليات الجيش الاسرائيلي زي بناء القواعد في صحراء النقب او بناء المستوطنات. في مصر ذاتها منعت المخابرات العسكريه بيع خرائط تفصيلية لمصر خوفا من انها تقع في أيدي الإسرائيليين. مصدر ٢.

اسرائيل كانت بتعمل ذات الشيئ. الوحده ١٣١ في الجيش الاسرائيلي كانت مسئوله عن عمليات التجسس في مصر. و منها كان تكوين خلايا تخريب في القاهره و الاسكندرية مكونه من اليهود المقيمين في مصر. في صيف ١٩٥٤ تم تفعيل الخلايا دي لما اتضح لإسرائيل ان المفاوضات بين مصر و بريطانيا على وشك التوصل لاتفاق انسحاب بريطانيا من قاعده قناه السويس. مصدر ٣.

اسرائيل فعلت العمليه سوزانا و هي خطه الغرض منها إقناع بريطانيا ان مصر عاجزه عن الحفاظ على الأمن الداخلي و بالتالي عن تأمين منطقه القناه و كمان تبين ان الشعب المصري بيكره الأجانب و انه متعصب ضد السينمات و المراكز الثقافية الأجنبيه و بالتالي إبطاء انسحاب بريطانيا من القناه.

عميل مخابرات إسرائيلي اسمه افري الاد Avri El Ad دخل مصر و تواصل مع الخلايا النائمه و امرها انهم يفجروا مكتب البريد الرئيسي في اسكندريه، مكتبه القنصليه الامريكيه، و دور سينمات في القاهره و اسكندريه، و محطه مصر للقطارات. لكن الحمله فشلت بسبب عدم توافر متفجرات و عدم خبره الكوادر اليهوديه اللي اتولت العمليه و سوء حظ شديد جدا.

بعد القبض عليهم الشباب اليهودي ده راح السجن الحربي عشان طبعا يواجه التحقيق و التعذيب على يد ضباط المخابرات العسكريه. احد طرق التعذيب اللي الجيش اتعلمها من الألمان (شفنا ده في الحلقات السابقه – مصدر ١) و كان بيطبقها على المعارضين المصريين هي انهم يحطوا المعتقلين في حمام مليان بالمياه لحد وسط البني آدم. و كان المعتقل بيرغم انه يقف طول الوقت في الحمام و يقضي حاجته في المياه لحد لما ينهاروا و في بعض الأحيان يغرقوا من التعب. مصدر ٤.

محاكمات المتهمين بدأت يوم ١١ ديسمبر ١٩٥٤ باتهام ١٣ واحد بالتخريب و التخابر. من ضمن شهود الحكومه كان ضابط صغير اسمه ممدوح سالم من اداره مباحث اسكندريه. مصدر ٥. لاحقا ممدوح سالم حيبقى رئيس وزراء مصر.

المحاكمات كان ليها تغطيه في العالم كله. زكريا محيي الدين رئيس المخابرات العسكريه و المباحث في ذات الوقت عمل حديث مع شبكه NBC الامريكيه و أكد ان مصر عندها دليل قاطع ان المخربين على علاقه بالمخابرات الاسرائليه. مش بس ان اليهود المقبوض عليهم اعترفوا لكن لقوا معاهم معدات لاسلكيه بيستخدمها الجيش الاسرائيلي.

الأحكام صدرت في يناير ١٩٥٥. اتنين اخدوا إعدام. اتنين مؤبد. البعض أخذ أحكام سجن. و البعض اخد براءه.

العمليه سوزانا أدت في مصر لتغليظ المعامله مع اليهود في مصر. ٢٠٠٠ يهودي تم اعتقالهم في مصر و تمت مصادره ممتلكات كثير من اليهود في مصر. مصدر ٦. كمان خلت عبد الناصر يبتدي يقلق من اسرائيل و يبتدي يبقى شكاك جدا في امريكا. الشك ده حيتطور انه يبقى بارانويا مِن اي شيئ أمريكي. مصدر ٧. وقتها مصر كانت بتعمل محادثات أوليه للسلام مع اسرائيل. المحادثات دي وقفت. مصدر ٧.

في اسرائيل العمليه سوزانا كانت فضيحه أطاحت بوزير الدفاع الاسرائيلي بنحاس لافون و استمرت تداعياتها لحد الستينات. و عرفت في اسرائيل بإسم فضيحه لافون.

في مصر نتج عن العمليه سوزانا توسيع اداره المباحث العامه في مصر و تسميتها اداره المخابرات العامه. Egyptian General Intelligence Services. مصدر ٨.

المخرب اللي اتقبض عليه كان شاب إسرائيلي حاول يفجر دار سينما بس مكانش معاه متفجرات فحاول يستخدم قنبله مولوتوف بدائيه و بالتالي كان سهل يتقبض عليه. لكن مصر فشلت انها تقبض على قائد العمليه افري ال اد اللي هرب من مصر او على الأقل ده اللي بدا على السطح. مصدر ٤.

افري في البدايه راح ألمانيا كممثل لشركه العال هناك. لكن ايسير هاريل القائد التاريخي للموساد كان شاكك فيه جدا و بالتالي افري اتقبض عليه في اسرائيل اللي اتهمته انه كان متعاون مع المخابرات المصريه. الاسرائليين كانوا شاكين ان افري كان عميل مزدوج و السبب انهم اكتشفوا ان المخابرات المصريه من البدايه كانت على علم بكل تحركات و اسماء الخلايا التخريبيه و قبضت عليهم كلهم بسرعه لكن سابت أفري يهرب بره مصر بسهوله كبيره لا يبررها الا انه عميل مزدوج.

افري قضى عشر سنين في السجن في اسرائيل طلع بعدها عشان يعيش في لوس انجيليس و مات هناك عن عمر ٦٧ سنه في سنه ١٩٩٣. مصدر ٩.

افري اما انه فعلا كان متواطئ مع المصريين او انه هرب من مصر بسهوله بسبب قله كفاءه المخابرات المصريه و انه راح ضحيه انه حد كان لازم يبقى كبش الفداء داخل اسرائيل في عمليه فاشله و كان لازم حد يلبسها مش بس وزير الدفاع بنحاس لافون.

من الصعب تخيل ان الإسرائيليين حيسيبوا عميل مزدوج زي ده يطلع من سجن ١٠ سنين و يروح امريكا يعيش فيها. لان عميل مزدوج زي ده معناها انه تسبب في إعدام اتنين يهود في مصر و اعتقال الاف من اليهود و معروف ان اليهود مش حيسيبوا حاجه زي دي تعدي بدون ما يخلوه عبره لبعد كده. و بالتالي في الأغلب ان افري فعلا وقع ضحيه ان حد لازم يروح كبش فداء. و ان ايسير هاريل حب انه يتخلص من حد بدل ما التهديد يوصل لداخل الموساد ذاتها. و في الأغلب ان المخابرات المصريه بقياده ممدوح سالم مدير مباحث اسكندريه ركزت على اليهود في مصر و سابت سايح اجنبي يهرب بره مصر. مصدر ٩.

الصوره الاولى لافري ايلاد. 

الصوره الثانيه لموشي مرزوق الذي تم إعدامه في ١٩٥٥ بعد اتهامه بتنفيذ العمليه سوزانا.

المصادر:

———-

١- الحلقات السابقه من التاريخ السري 

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- برقيه من كافري سفير امريكا في القاهره و عنوانها:

Report of geographic attaché for 1954. تقرير الملحق الجغرافي الامريكي عن عام ١٩٥٤

٣- بلاك و موريس. Israel’s secret war. نيويورك. ١٩٩١.

٤- جولان. العمليه سوزانا. Operation Susannah.

٥- كاروز. المخابرات العربيه. Arab secret services.

٦- لوتز. جاسوس الشمبانيا. The champagne spy. نيويورك. ١٩٧٢. صفحه ١٧.

٧- مايكل أورين. Secret egypt-Israel peace initiatives prior to the suez campaigns. 

المبادرات السريه المصريه الاسرائليه قبل عمليات السويس.

٨- اوفيرا ماكدوم. Israeli spy ring spawned feared Egyptian intelligence. رويتزر. ١٥ ابريل ٢٠٠٣.

٨- وفاه افري ايلاد 

https://www.nytimes.com/1993/07/23/obituaries/avri-elad-67-figure-in-israeli-spy-scandal.html?fbclid=IwAR2Dvlng53__06gE_ks84DbvJV6DYpvWpt2mvU9DQeFoCrtm7TfccTEt8vI

٩- اعلان تفاصيل افري ايلاد

https://www.jpost.com/Israel-News/Politics-And-Diplomacy/The-Gibli-documents-and-the-Lavon-Affair-457607?fbclid=IwAR3hMLINeAReLxgxMnll2loX93SdP0MknxOwLMX5ks4GvGQbE73Fonyf4m4



Categories: التاريخ السري للمخابرات المصريه و مباحث أمن الدوله

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: