التاريخ السري لمباحث أمن الدوله و المخابرات المصريه … الحلقه 11

أصل تسميه موقف احمد حلمي في القاهره! 

كيف تم التخلص من الاخوان و هل كانت عمليه مرتبه؟

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_10_1

النظام الجديد في مصر كان من البدايه شايف ان الاخوان المسلمين تهديد كبير ليهم. وفق كتاب جوردون “حركه ناصر المباركه” (مصدر ١) انه ناصر من البدايه كان قلقان من الاخوان للاسباب التاليه:

١- أعدادهم كبيره 

٢- ايدلوجيتهم جذابه جدا للمواطن المصري و هي جزء من ثقافه و تاريخ مصر 

٣- قدره الاخوان انهم يستخدموا العنف المسلح لتحقيق اهدافهم.

لكن العلاقات بين الاخوان و الضباط فضلت قويه على السطح. ناصر و نجيب كانوا بيروحوا يزوروا قبر حسن البنّا في ذكراه. و الاخوان لم يتم حظرهم خلال حظر الجماعات و الأحزاب و الجمعيات في يناير ١٩٥٣. في نفس الوقت اللي الاخوان استمروا انهم يدوا الضباط معلومات عن التنظيمات الشيوعيه داخل الجيش.

بالرغم من الاعداد الصغيره للشيوعيين في مصر، الملازم احمد حلمي (اتسمى على اسمه الموقف الشهير في القاهره) و كان ضابط مخابرات جديد اتعين بسبب ولائه للضباط الأحرار في المخابرات العسكريه بالرغم انه معندوش خبره في عمل المخابرات، طلب من امريكا في ابريل ١٩٥٣ معلومات للمساعده في البروباجندا ضد الشيوعيه في مقابل إمداد امريكا بتفاصيل الحركات الشيوعيه و تنظيمات العمال في مصر. مصدر ١.

في اغسطس ١٩٥٢ النظام أتحرك و قبض على بعض ضباط سلاح الطيران اللي كانوا بيخططوا لانقلاب ضد الانقلاب و ده كان بناءا على معلومه من الاخوان المسلمين. مصدر ١.

تفكيك خليه الانقلاب دي أدى لطرد العميد حسن النجار قائد المخابرات الحربيه وقتها. في الأغلب لسببين الاول انه مكانش عارف بمحاوله الانقلاب. و التانيه انه الاخوان كانوا مخترقين الجيش و عارفين اللي بيحصل فيه اكتر منه.

في يناير ١٩٥٣ مجموعه من ضباط المدفعيه كانوا بيخططوا للانقلاب برضه و هدفهم التنسيق مع سلاح الفرسان لعوده الديمقراطيه. واحد من سلاح المدفعيه اسمه سامي شرف بلغ عنهم و بالفعل اتقبض على ٣٥ ضابط في سلاح المدفعيه من بينهم ضابط على اتصال قوي بالاخوان و كان عضو في مجلس الوصايه على العرش برضه. و ده أدى لصعود نجم سامي شرف بقوه لانه أنقذ النظام فعلا. الانقلاب ده كان في منتهى الجديه.

بالرغم ان الاخوان ابلغوا عن محاوله الانقلاب الاولى و بالرغم ان ضابط واحد من ٣٥ في محاوله الانقلاب التانيه مش مصدر للشك، لكن التخطيط ضد الاخوان كان على قدم و ساق. في ديسمبر ١٩٥٣ و حتى قبل محاوله الانقلاب التانيه، زكريا محيي الدين التقى كبار مسئولي المخابرات لبحث اختراق الاخوان داخل الجيش و البوليس. مصدر ٢.

في يناير ١٩٥٤ الاخوان ردوا على كده بانتقاد الحكومه انها بتعمل محادثات مع الإنجليز.

بعد ده بشهرين الخلاف بين ناصر و نجيب اشتعل. الاخوان حطوا ثقلهم جنب محمد نجيب. مع هزيمه نجيب في صراع القوه ده، ناصر رد بحظر جماعه الاخوان المسلمين.

بعدها على طول ناصر استحوذ على المستشفيات و المدارس اللي الاخوان كانوا بيديروها (نفس السيناريو الحالي بالضبط). النظام بعت ضباط من المباحث العامه و من المخابرات العسكريه عشان يهددوا المتعاطفين مع الاخوان. مصدر ٣.

النظام وقتها اتهم الاخوان انهم عملاء للشيوعيين (!) و انهم بيتلقوا الدعم من موسكو و من سوريا (نفس السيناريو الان. فقط استبدل روسيا بداعش. اي شيئ الغرب يخاف منه لان المقصود أخافه الغرب و امريكا بالذات. مع ملاحظه ان سوريا عامل مشترك).

في نفس الوقت النظام بدأ حركه إقصاء purge داخل البوليس و الجيش للتخلص من الاخوان. وفق تقدير الامريكان (مصدر ٤) حوالي ٤٠٠ ضابط بوليس مِن أصل ٣٠٠٠ اترفدوا بسبب الشك في تعاطفهم مع الاخوان.

قمه حمله النظام ضد الاخوان حصلت يوم ٢٦ أكتوبر ١٩٥٤ في محاوله اغتيال ناصر. الاقوال متضاربة هل ناصر دبّر الموضوع للتخلص من الاخوان او انه عرف بيه عن طريق المخابرات. حسن التهامي (عضو الضباط الأحرار و كتبنا عنه في الحلقات السابقه و كان ممثل الضباط الأحرار للتعامل مع المخابرات المركزيه) قال ان ناصر عاش لانه كان لابس واقي للرصاص وفرته ليه المخابرات المركزيه بناءا على معلومات عندها عن محاوله اغتياله. مصدر ١. للاسف ان وثائق المخابرات المركزيه عن الموضوع ما زالت سريه و مفيش طريقه للتأكد من الكلام ده.

لكن بصرف النظر هل الموضوع مخطط ام لا، نظام ناصر استغل الفرصه تماما. زكريا محيي الدين اعتقل ٧٠٠٠ واحد بسبب الموضوع ده. و نظم عصابات انها تهاجم مقرات الاخوان و تحرقها. (غير طبيعي انه ذات الأمور تحدث و تتكرر في ٢٠١٣ تقريبا بذات التفاصيل). مصدر ٥.

الدبلوماسيين الأجانب في القاهره كتبوا ان اعترافات الناس كانت تحت التعذيب لكن المخابرات العسكريه و المباحث نفوا ده تماما و اخدوا الدبلوماسيين الأجانب في جوله في السجون (ذات الكتاب المنفذ الان و ان كان النظام الان لا يهتم بذلك و يأخذ التابعين له فيما يطلق عليه مجلس حقوق الانسان!). مصدر ٦.

مع نهايه نوفمبر ١٩٥٤ اعلنت وزاره الداخليه ان حركه الاخوان المسلمين تم كسرها (نفس السيناريو الحالي) بعد ده بقليل تم إعدام بعض المعتقلين علنا.

لكن الحقيقه ان ثقه الحكومه كانت في غير محلها لان الاخوان نزلوا تحت الارض و قاموا باختيار و ضم أعضاء جدد و قيادات جديده.

اول رئيس وزراء لمصر بعد الانقلاب علي ماهر صرح في لقاء مع صديق أمريكي ان النظام الجديد شاطر بشكل شرير. و انه بيستخدم وسائل سوفيتية و دعايه من ألمانيا النازيه و الرشاوي البريطانيه عشان يفضل في مكانه. مصدر ٧.

الصوره الاولى لحرق مقر الاخوان المسلمين في القاهره يوم ٢٧ أكتوبر ١٩٥٤ على يد عصابات النظام.

Hidden_History_Egyptian_Intelligence_10_2

الصوره الثانيه لحرق مقر الاخوان المسلمين في القاهره يوم ١ يوليو ٢٠١٣ على يد عصابات النظام.

المصادر:

————

١- جوردون. حركه ناصر المباركه. Nasser’s blessed movement. صفحه ٩٨.

٢- ذكريات. تأليف زكريا محيي الدين. صفحه ١٧١. باللغه الانجليزية. Memories.

٣- مذكره من بين Payne لوزاره الخارجيه. Army’s counter propaganda campaign against Ikhwan and commies. ٢٥ مارس ١٩٥٤.

٤- برقيه من السفير كافري لوزاره الخارجيه. 

Senior police officers dismissed. 

بتاريخ ٤ أكتوبر ١٩٥٤.

٥- عبد الملك. Egypte societe militaire. باريس. ١٩٦٢.

٦- البروفيسور ميتشيل. Society. صفحه ١٣٤.

٧- لوكاس. Divided we stand. صفحه ٦٤.



Categories: التاريخ السري للمخابرات المصريه و مباحث أمن الدوله

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: