بالحسابات الرياضيه …. توقعات نتائج الانتخابات الامريكيه 

American_Elections_Predictions.jpg

تعتبر هذه الانتخابات عامل حاسم ربما في تاريخ العالم 

تجري انتخابات التجديد النصفي الامريكيه في ٦ نوفمبر القادم و أهميتها هي كالتالي:

١- يتم أعاده انتخاب كل أعضاء مجلس النواب مره كل عامين و كلهم ينزلون الانتخابات القادمه. لا يمكن عزل ترامب دون اغلبيه ديمقراطيه في مجلس النواب. 

٢- ينزل ثلث أعضاء مجلس الشيوخ الانتخابات القادمه و يفوزون بمده ٦ سنوات. بمعنى ان ٣٣ مقعد في مجلس الشيوخ مطروحون للانتخاب. لا يمكن عدل ترامب دون موافقه ٦٠ عضو من أصل ١٠٠ في مجلس الشيوخ. 

نبدأ اولا بمجلس النواب حيث تبدأ إجراءات العزل منه. يوجد نموذج رياضي شهير اسمه نموذج راي فير Ray Fair Model مصدر ١. البروفيسور راي فير هو أستاذ الرياضيات في جامعه ييل الامريكيه الشهيره. و هو يتنبأ بنتائج الانتخابات منذ عقود باستخدام نموذج رياضي مبادئه سهله جدا:

١- ان الناخب الامريكي في المتوسط محافظ و لذلك يميل بشكل عام لترجيح كفه الجمهوريين. 

٢- يلعب العامل الاقتصادي دور كبير جدا في نتائج الانتخابات. فَلَو مثلا كان اخر ٢١ شهر قبل الانتخابات كلهم يحملون اخبارا اقتصاديه جيده ففي الغالب سيفضل الناخب الامريكي استمرار الحزب الحاكم. و السر في ٢١ شهر أنها تعطي فتره سنتين تقريبا منذ أر انتخابات و لكن مطروح منها ٣ شهور فتره عسل يسمح فيها بأخبار سيئه بحكم انها في الغالب من تأثير الاداره السابقه. 

——————————-

وفق النماذج الرياضيه نتوقع ان يحتفظ الجمهوريون بالاغلبية في مجلسي النواب و الشيوخ. ستكون اغلبيه طفيفه جدا و ربما اقل من الاغلبيه الحاليّه. و هو عكس كل ما يتوقعه المحللون السياسيون. و نتمنى ان نكون مخطئين و لكن النماذج الرياضيه واضحه. 

——————————-

و الحقيقه ان الاقتصاد الامريكي منذ اكثر من عامين و هو يتحرك بقوه. فالاقتصاد ينمو بمعدلات مرتفعه و نسبه البطاله هي الأقل منذ ٤٠ عاما و معدلات التضخم في الأسعار طفيفه جدا. و بالتالي في الظروف العاديه سيميل الناخب الامريكي لانتخاب الحزب القائم. 

و يتنبأ نموذج راي فير ان يحصل الديمقراطيون على ٥٠,٧٤٪؜ من الأصوات و هو اقل مما توقعه النموذج منذ حوالي شهرين و كان التوقع وقتها حصول الديمقراطيين على حوالي ٥٢٪؜ من الأصوات. و السبب في ذلك هو ان الأخبار الجيده في الاقتصاد الامريكي ما زالت تتوالى و هو ما يزيد فرص حزب ترامب في الانتخابات. 

و لكن مش ٥٠,٧٤٪؜ نسبه فوز برضه للديمقراطيين؟ الحقيقه لا. و السبب بسيط هو ان الديمقراطيين يميلون للفوز في المدن و التجمعات السكانيه الرئيسيه و نسب الإقبال على التصويت فيها عاليه و تصوت للديمقراطيين بأغلبيات ضخمه جدا و لكنها في النهايه تكون مقعد واحد في مجلس النواب. و هو امر يعتبره الديمقراطيون غير عادل حيث أدت سنين طويله من سيطره الجمهوريين على الانتخابات المحليه وقت بوش و اوباما ان يقوموا بتعديل خرائط الدوائر الانتخابيه بحيث يتم حصر السود و الملونين في دائرة انتخابية واحده و وضع البيض في عده دوائر يسيطرون عليها و هو ما اطلق عليه gerrymandering او الغش. 

و نفس الشيئ في الانتخابات الرئاسيه فقد حصلت هيلاري كلنتون على ٥١٪؜ من الأصوات و لكن بسبب ان ولايات الشمال الشرقي و الغرب تصوت بأرقام عاليه و لكن في الأخير لها تمثيل ثابت في المجمع الانتخابي فقد فشلت كلنتون في الحصول على الرئاسه. 

لذلك يحتاج الديمقراطيون ان يكونوا في وضع اكثر من بكثير من ٥١٪؜. ربما تكفيهم ٥٢٪؜ مثلما كان الحال في انتخابات اوباما الاولى. 

لذلك اذا استمر الوضع الاقتصادي على ما هو عليه ففي الأغلب سيفشل الديمقراطيون في الاستحواذ على مجلس النواب. و في هذه الحاله يكون اي كلام عن عزل ترامب هو محض احلام. 

الانتخابات القادمه ليست انتخابات اعتياديه. فاليسار الامريكي متحفز بسبب هزيمته في انتخابات ٢٠١٦ و بسبب نجاح ترامب في فرض سياساته و اخرها ترفيع بريت كافينو ليصبح قاض في المحكمه العليا و هو امر يهدد مكاسب المرأه و المثليين في امريكا خلال فتره اوباما. لكن اليمين الامريكي لصبح متحفز ايضا و يرى ان الفشل في انتخابات التجديد النصفي يعني الحفاظ على حق المرأه في الإجهاض و زواج المثليين و هي أمور يودون التخلص منها بحكم انها منافيه للدين. قبل شهرين كان اليمين الامريكي مستسلم للخسارة في نوفمبر بسبب أنباء كثيره سيئه عن ترامب و التحقيقات حوله و لكن معركه ترفيع كافينو للمحكمه العليا رفعت معنويات اليمين ايضا. 

توقعاتنا انه في المتوسط سيزيد الديمقراطيون من تواجدهم في مجلس النواب و لكنهم سيفشلون في الحصول على اغلبيه مجلس النواب. و في الأغلب ايضا سيفشلون في الحصول على اغلبيه مجلس الشيوخ الاصعب بحكم انه لا يخضع كله للتجديد. 

——————————-

يحتاج الديمقراطيون لحركه واسعه لادانه ترامب و ظهور ادله جديده في التحقيقات معه لتغيير النتائج لصالحهم. اذا حدث هذا فربما تتغير النتائج و تنقلب لصالحهم و يحصلون على اغلبيه النواب و ان ستكن اغلبيه طفيفه. 

——————————-

هذا الا اذا ظهرت ايه نتائج جديده بتحقيقات مولر مع ترامب في التواطؤ مع روسيا. لو حدث هذا في خلال الشهر القادم فربما يتمكن الديمقراطيون بمعجزه من الحصول على اغلبيه طفيفه جدا في مجلس النواب. 

نحن امام موقف من الممكن ان يستمر فيه ترامب في الحكم ٦ سنوات اخرى و يمكن ايضا ان يعقبه مايكل بنس اليميني المتطرف. 

يتصرف الجمهوريون و ترامب كما لو كانوا سيستمرون في الحكم أبدا. و من ورائهم يتصرف السيسي و محمد بن سلمان و محمد بن زايد بذات الشكل. 

المصادر:

———-

١- نموذج راي فير لتوقعات نتائج الانتخابات الامريكيه:

https://fairmodel.econ.yale.edu/vote2016/index2.htm



Categories: مصداقية وسائل الإعلام, الدروس و الأمثال من جميع أنحاء العالم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: