هل كانت وفاة اشرف مروان في لندن انتحارا؟ استقصاء بالبحث العلمي. 

Ashraf_Marwan_Death.jpg

عدد المقيمين المصريين في لندن وفق معلومات الحكومه البريطانيه هو ١٢,١٩٠ مقيم من أصل مصري وفقا لتعداد عام ٢٠٠١. مصدر ١ من ارشيف الحكومه البريطانيه ذاته. 

وفق دراسه ماهر طه و محمود زكي في عام ٢٠١١ فان معدلات الانتحار بين المصريين المقيمين في الحضر هي ٧٣, لكل ١٠٠ الف شخص في العام. مصدر ٢. 

معنى ذلك ان الجاليه المصريه في لندن تشهد في المتوسط ٨٩.,. حاله انتحار كل عام فقط. اي انها تحتاج ١١,٢٥ عاما لكي تشهد حاله انتحار واحده. اي انه في ظرف ٣٤ عاما بالضبط سيحدث في المتوسط حوالي ٣ حالات انتحار. 

– في اغسطس ١٩٧٣ انتحر الليثي ناصف قائد الحرس الجمهوري وقت حركه مايو ١٩٧١ بالسقوط من البلكونه. 

– في عام ١٩٧٧ قتل علي شفيق مدير مكتب عبد الحكيم عامر بآله حاده في لندن. و هي بالتأكيد ليست انتحارا و لكن قيد الامر ضد مجهول 

– في عام ٢٠٠١ انتحرت سعاد حسني بالسقوط من البلكونه في ذات العماره التي وقع منها الليثي ناصف. 

– في عام ٢٠٠٧ انتحر اشرف مروان من البلكونه 

اي انه في الفتره من ١٩٧٣ حتى ٢٠٠٧ و هي فتره ٣٤ عاما بالضبط حدثت ثلاثه حالات انتحار و حاله واحده لجريمه غير مفهومه. و هذا بالضبط متوسط عدد حالات الانتحار المتوقع بالنظر لعدد الجاليه المصريه في لندن! بالضبط المتوسط كأنها بالمسطرة. اذا لا نستطيع وفقا لذلك القول ان هناك اي شيئ غير طبيعي حتى الان. 

و لكن وفقا للدراسه العلميه في مصدر ٢ فالحرق هو وسيله الانتحار المفضله للمصريين حيث يلجأ لها ٣٣٪؜ من المنتحرين. يتبعها القفز من البلكونه بنسبه ٢٨٪؜ يتبعها الانتحار بجرعات زائده من الدواء او السم في ١٦٪؜ من الحالات و الشنق ايضا بنسبه ١٦٪؜ من الحالات و الغرق بنسبه ٦٪؜ ثم بنِسَب قليله يأتي الرصاص و الكهرباء و قطع الشرايين و الانتحار امام القطارات. 

اذا احتمال ان يلجأ كل الثلاثه متتابعون للقفز من البلكونه هو ٢٨, مرفوعا لأس ٣ لو تتذكر الإحصاء و الاحتمالات الذي درسته في ثانوي. اي حوالي ٢٪؜ فقط. اي انه يوجد فقط احتمال ٢٪؜ ان كل حالات الانتحار الشهيره في لندن تنتحر بذات الطريقه. 

اذا نستنتج انه يوجد احتمال ٩٨٪؜ انه يوجد امر غريب خصوصا ان هناك رابط بين الثلاثه المنتحرين و الرابع المقتول و هو ان جميعهم عملوا بشكل او اخر في الدوله المصريه و بالذات بشكل قريب من المخابرات و مراكز صنع القرار في الستينات و أوائل السبعينات. 

يضيف لتلك الاحتماليه ان نسبه بسيطه من ال ١٢,١٩٠ مصري في لندن هم ممن عملوا في الدوله المصريه بشكل لصيق بالمخابرات و الأجهزه الامنيه. و بالرغم من ذلك فكل حالات الانتحار المصريه في لندن تحدث فقط في تلك المجموعه cohort. لو افترضنا ان على أقصى الفروض فان ١٠٪؜ من المقيمين في لندن على أتصال وثيق بالمخابرات المصريه اي حوالي ١٠٠٠ شخص و هو رقم مفرط للغايه. فمعنى ذلك ان نسبه الانتحار في تلك المجموعه هي ١٠ اضعاف المعدل المتوسط لانتحار المصريين. عشره اضعاف! 

بإدخال هذه الأرقام في حاسب توزيع بواسون (تخضع هذه الاحتمالات النادرة لتوزيع بواسون في الأغلب) فان احتمال ان معدل الانتحار هو ١٠ اضعاف المعدل المتوسط هو ٥.,.٪؜ فقط. مصدر ٣. 

اي ان احتمال ان الليثي و سعاد حسني و اشرف مروان ماتوا جميعا منتحرين في ظروف انتحار عاديه هو اقل من ٢٪؜ على افضل الفروض و في الأغلب حوالي ٥.,.٪؜ فقط. في الأحوال الإحصائية العاديه نقول ان اي احتمال اقل من ٥٪؜ يعني ان الامر مشكوك فيه و نحن لدينا احتمالات اقل كثيرا من ٥٪؜. 

إذن لدينا شك طفيف للغايه و يصل لدرجه اليقين الاحصائي ان هناك رابط بين العمليات الاربعه و انه بقرب اليقين فإنها لم تكن عمليات انتحار او قتل عاديه. 

في حلقات جوده عن تاريخ المخابرات المصريه سنوثق بالضبط تاريخ اشرف مروان و حقيقته. انتظروها كل خميس بعون الله. 

المصادر:

١- ارشيف الحكومه البريطانيه 

http://webarchive.nationalarchives.gov.uk/20120920001319/http://www.communities.gov.uk/documents/communities/pdf/1203752.pdf

٢- معدلات انتحار المصرين المقيمين في الحضر 

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S2090536X11000177

https://ac.els-cdn.com/S2090536X11000177/1-s2.0-S2090536X11000177-main.pdf?_tid=2810823b-cc99-4f5c-b022-17044243dc69&acdnat=1532900224_66e81387268896c7ab516df83e086b4a

٣- حاسب توزيع بواسون 

https://www.stattrek.com/online-calculator/poisson.aspx

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.