!احترسوا

في علم القضاء على الثورات يتم استخدام الدعايه التحريضية بشكل مكثف. او ما يطلق عليه agent provacteur او العناصر التحريضية. ازاي؟ يعني يتم دي عناصر داخل الثوره تاخد مواقف راديكاليه و متزمته جدا و هدفهم بيبقى نزع الشرعيه عن اي حد يميل لحلول وسط. مثلا في خلال حكم اول رئيس برازيلي منتخب ديمقراطيا الرئيس جواو جولارت قامت عناصر من البحريه البرازيلية بالتمرد ضد قياداتها و اعلنت تأييدها للرئيس جواو جولارت انه يعمل إصلاحات اشتراكية اقتصاديه شامله في البرازيل. مصدر ١. التمرد ده خلى كتير من الشعب البرازيلي يقلق ان جواو جولارت واخدهم نحو الشيوعيه. و ده سهل الانقلاب العسكري ضده في ١٩٦٤.

اتضح لاحقا ان معظمهم كانوا مدفوعين من قيادات الجيش البرازيلي انهم يمثلوا. و اختفوا لاحقا.

العمليات دي بتعمل ٣ حاجات:

١- بتخلي الشعب يقلق من قيادات الثوره انهم واخدين البلد في اتجاه متطرف. 

٢- بتكون عدم ثقه و اتهامات داخل قيادات الثوره نفسها لأنهم حيختلفوا على تأييد الحركات الراديكاليه دي من عدمه.

الحاجات دي اتعملت في الثوره المصريه بكثافه شديده. كان فيه حسابات في فيسبوك و تويتر هدفها فقط انها تذيع اخبار كاذبه زي مثلا ان مكتب الإرشاد بيعد جماعات بالسلاح عشان تنزل تدافع عن د مرسي. الخ. كل ده انكشف كذبه. لكن البسطاء كانوا يدخلوا و يقولوا الله اكبر. هانت.

الكلام ده بنعيده ليه؟ لانه لسه مستمر. ازاي مش الثوره انهزمت خلاص. اللي بيعملوه دلوقتي حاجتين:

١- تنويم جماعات المؤيدين للثوره و د مرسي أنه فيه حاجه كبيره حتحصل. لذلك نام انت بس و خليك ساكت.

اخبار من نوعيه ان الكونجرس الامريكي بيحقق في احتجاز مرسي! او ان ملكه بريطانيا طلبت انها تزور د مرسي! او ان الكونجرس طلب انتخابات بين السيسي و مرسي! او ان رجب اردوغان قال ان تحرير القدس هدفه في الدوره الثانيه! محصلش طبعا اي حاجه من كده. او ان السيسي رفع علم اسرائيل في الامم المتحده (مش محتاج) او انه محمد صلاح قال للسيسي ان ابو تريكه مش ارهابي (ده كلام برضه؟).

٣- بتخلي الناس اللي تقرا الكلام ده تشكك في اي حاجه جايه من أتجاه الشرعيه و تقول انهم كلهم كدابين.

احنا كان ممكن نشك ان ده فقط طيبه زائده من جماعات من المؤيدين للشرعيه عاوزين قشه و يتعلقوا بيها.

لكن الناس دي عندهم شبكه اسمها نبض الحريه. و عندها تطبيق كمان بتبعته للناس. و ده خارج إمكانيات ناس طيبه عاديه. في الأغلب التطبيق بيستخدم في حصر المؤيدين كمان.

خدوا بالكم.

المصادر:

١- الحكم العسكري في البرازيل 

https://jawdablog.org/category/الانقلابات-العسكرية/الحكم-العسكري-في-البرازيل/

.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s