المصريون في قمقم 

Egyptians_in_Isolation

وفق مقياس ترتيب جوازات السفر في العالم passport visa restriction index يقع جواز السفر المصري في المركز ٨٨ في العالم. نيكاراجوا و جزر المالديف و أوكرانيا و كازاخستان و ليسوتو و سوازيلاند و مالاوي و نامبيبيا و كينيا و تنزانيا و جامبيا و تونس و كوبا و زامبيا و زيمبابوي و أوغندا و ارمينيا و غانا و المغرب و بنين و الهند و طاجيكستان و هاييتي و السنغال و الجابون و موزمبيق و بوركينا فاسو و رواندا و مالي و مدغشقر و فيتنام كلهم في ترتيب اعلى من مصر (مصدر ١). معنى ذلك ان مواطني تلك الدول يمتلكون حريه حركه لعدد اكبر من الدول دون تأشيره. لا نتحدث عن تركيا و ماليزيا فهم اعلى من مصر بمراحل طويله. و السبب الرئيسي ان دول افريقيا و اسيا و امريكا اللاتينيه في مراكز اعلى من مصر هو ان كلها دول تنتمي لتجمعات اقليميه تسمح بحريه حركه المواطنين دون تأشيره بينهم. مثلا دول امريكا اللاتينيه في تجمع الميركسور و الذي يسمح لمواطني دول امريكا اللاتينيه بالتنقل الحر دون تأشيره و يسمح كذلك بحركه السلع دون جمارك. 

الحقيقه ان هذا الوضع ليس وليد الامس. فمثلا منذ الفتح الاسلامي و حتى قبله بكثير كانت مصر جزء من مجتمع الشرق الاوسط و البحر المتوسط. و كان طبيعي ان تتحرك الناس و البضائع بسهوله. السيده هاجر هاجرت الى فلسطين و الحجاز و كانت مصريه. مجامع المسيحيه معظمها حدثت في تركيا و شاركت فيها الكنيسه المصريه. قطر و بيبرس لم يكونا مصريين. صلاح الدين الأيوبي كان كردي عراقي. حتى العصر الحديث كان طبيعي ان أغنياء مصر و حتى متوسطيها يقضون الصيف في القدس او لبنان. كانت الأتوبيسات حتى الأربعينات تنقل المصريين الى القدس دون توقف! اسمهان لبنانيه مثلا. الشوام ادخلوا الصحافه و المسرح و السينما لمصر. 

كل هذا كان طبيعي جدا. طبيعي ان البقال يوناني و الكهربائي إيطالي و المغنيين من الشام. 

حتى الخمسينات كان حامل جواز السفر المصري يستطيع التنقل في الشرق الاوسط كله دون تأشيره. يستطيع السفر لاوروبا دون تاشيره. صدق او لا تصدق. طه حسين لم يحصل على تأشيرات للدراسه في فرنسا. حصل على المنحه و سافر مباشره! 

حتى نزلت غمه في الخمسينات اغلقت مصر على من فيها. بظهور اسرائيل تم إغلاق الحدود الشرقيه و قام عبد الناصر بطرد الأجانب و إغلاق مصر على من فيها. حتى السودان التي كانت جزء من كيان وادي النيل صارت معها قطيعه بسبب ان محمد نجيب من أصل سوداني. كان طبيعي وقتها ان ضباط الجيش المصري يقضون وقتا في السودان. اغلقت الحدود الجنوبيه و التواصل مع السودان انتهى. 

و لكن استمر بعض المصريين في قدرتهم على السفر للخارج. كانت التأشيرة سهله و لكن كانت تأشيره الخروج من مصر هي الصعبه. 

و أتت السبعينات و بدأ المصريون في الهجره للعمل في العالم. الخليج للكثيرين و لكن البعض بالذات الشباب اتجه للعمل في أوروبا في الصيف. يبيع جرايد مثلا في النمسا في الصيف. و كان هذا حديث الصحافه في مصر في السبعينات والثمانينات. ازاي يذهب الشباب المصري لبيع الجرايد في النمسا او غسيل الصحون في لندن. مع ان هذا احتكاك جيد جدا مع العالم. و لكن كانت التأشيرات ما زالت سهله و ممكنه. 

حاول الان ان تحصل على تأشيره لاوروبا لصيف او حتى في الشتاء. حاول ان تذهب لليبيا حتى. 

كل حدود مصر مغلقه الان. مع غزه حدود مغلقه. مع ليبيا حدود مغلقه. مع السودان شرحه. هل تستطيع ان تذهب لأي دوله خليجيه دون تأشيره؟ هل ممكن تذهب لبريطانيا الا بشق الأنفس. 

و الاساطيل الاوروبيه تحاصر السواحل المصريه خوفا من تسلل اي احد في قوارب المهاجرين و الناس تحاول و يغرقون. 

و قمقم و اتقفل علينا. و الموجود هو حاكم اما يسيطر على جماعه السجناء هؤلاء بالبروباجندا. و ان لم تفلح فالسجن و القتل و التعذيب. سجن بكل معنى الكلمه. الخليج و اسرائيل يريدون ان يظل هذا الشعب داخل القمقم. و أوروبا خايفه لذلك تسايرهم. و امريكا غير مهتمه. 

للخروج من القمقم يجب ان نتخلص من السجان. و الجيش المصري و السيسي يقومون بدور السجان. 

المصادر:

١- ترتيب دول العالم وفق قوه جواز السفر 

https://www.passportindex.org/byRank.php

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s