صفحات منسيه من حياه الرسول صلى الله عليه و سلم … ما لا تعرفه عن غزوه بدر… الحلقه ٢١

شفنا في الحلقة الماضية ان رزيه نخله هي في الحقيقة أول معركه في تاريخ الإسلام و شفنا انها كانت حتتسبب في تفكك وحدة المسلمين (مصدر ١). لكن لما نزلت آيات القتال وضحت الأمور على الأقل مؤقتا و وضعت مبدأ مهم وهو ان المظلوم من حقه يقاتل و ان اللي انطرد من ارضه وبيته ظلم من حقه ينتقم و يقاتل حتى لو كان في شهر حرام.

معركة بدر حصلت يوم ١٧ مارس سنه ٦٢٤ يعني تقريبا زي الوقت ده من السنه. المعركه دي هي اول انتصار كبير للمسلمين في تاريخهم. و هي كمان هزيمه لا شك فيها لمكه و بالتالي المسلمين استعادوا شرفهم و انهم مش ناس مطرودين و مطاردين في الجزيرة العربية. لا. بالعكس دول قادرين على القتال و الانتصار و بشكل لا شك فيه كمان. و بالتالي غزوة بدر هتأمن الوضع في المدينة نفسها كمان لأن القبائل البدوية المحيطة بالمدينة حتبتدي تعمل حساب للمسلمين عكس الوضع قبل كده لما كانت القبائل دي بتعتدي على جمال المسلمين مثلا و معرفوش يردوا عليهم.

بدر تقع بين المدينه و البحر الاحمر. بالضبط على الطريق من المدينه نحو الساحل. الطريق من المدينه المنوره للبحر الاحمر عباره عن وادي ضيق بين الجبال و بينتهي الوادي ده عند مكان اسمه بدر. عند نقطه بدر بالضبط الوادي بيفتح على السهل الساحلي اللي هوه شاطئ البحر الاحمر. عند بدر بالضبط فيه كذا بير مياه محفور و كمان فيه خزانات مياه بتخزن مياه المطر في الشتاء. و بالتالي بدر كانت نقطه مهمه القوافل بتقف فيها عشان تشرب. و اهم قافله بتقف فيها هي قافله الربيع اللي جايه من الشام و بتروح مكه. القافله دي بتبدأ رحلتها في دمشق و بعدين تروح القدس و بعدين تدخل تقف في غزه اللي هي مكان مهم للتزود بالمياه و بعدين تمشي على السهل الساحلي المجاور للبحر الاحمر لحد ما توصل الصميد (على الخريطه) و بعدين تتجه القافله شرقا و تقف عند بدر عشان تتزود بالمياه و تكمل الرحله بين الجبال في اتجاه المدينه. و بعدين تقف في المدينه للتزود بالمياه و التمر. و بعدين تكمل جنوبا في أتجاه مكه.

Forgotton_Pages_of_the_prophet_life_21_1

لحد غزوه بدر المسلمين دي ما شفنا قبل كده كانوا بيعملوا غزوات او رزيات عباره عن عشرين او ٣٠ واحد بالكتير يهجموا على القوافل و ده كان جزء كن عاده البدو زي ما شفنا قبل كده. الرزيات دي خلت المسلمين يبقوا شوكة في جنب مكه لكن مش تهديد حقيقي. لكن هجوم كامل على قافلة الربيع في بدر حيبقى حرب كامله و انتصار فيها يخلي المسلمين عدو لمكه لا يستهان به و قوه جديدة في الجزيرة العربية. زي ما شوفنا كمان زعماء المدينة ما كانوش مبسوطين قوي من موضوع نخله. و تقبلوا امر القرآن على مضض لأنهم عندهم تجارتهم مع مكه و كانوا فاكرين ان وجود مجمد صلى الله عليه و سلم معاهم معناه الأمن و الأمان مش معناه انهم حيدخلوا حروب مع مكه و هم مش قدها. قصاد كده كان شباب المدينه عاوزين يحاربوا مكه و طبعا معاهم في كده المهاجرين.

نلاحظ حاجه مهمه جدا. الناس بتوع الأمن و الأمان و بتوع معلش انت اتظلمت و حقك عند ربنا و اقعد ساكت بقى و خلاص، الناس دي كانوا موجودين ايّام الرسول برضه. الرسول نفسه مسمعش كلامهم. نلاحظ كمان انه من غير نخله مش ممكن كانت بدر تحصل. لازم مناوشات باستمرار. لذلك اللي اخد قرار مثلا وقف المظاهرات و المناوشات في المطريه او في مسجد الفتح كان غلطان لانها أدت فرصه للنظام المصري انه ينتقم من الناس اللي خرجت و يقتلهم. كمان المطريه دي بالذات هزت النظام المصري و خلت امريكا ذاتها تحاول تقابل زعماء الاخوان عشان يفهموا ايه اللي بيحصل و انهم بقوا قوه حقيقيه على الارض. اللي وقف المطريه لم يتعظ بسنه الرسول. كمان نتعلم مره كمان ان المظلوم من حقه ياخد حقه و لو في الأشهر الحرم و لو في عقر دار المعتدي زي نخله ما كانت بالقرب كن مكه ذاتها.

قافله الربيع اللي جايه من دمشق و اللي بدأت رحلتها في الشتاء من دمشق و بتوصل مكه في مارس او ابريل، القافله دي عباره عن ألفين جمل محمله بذهب و فضه و تجاره ضخمه. يعني مش اي كلام.

الرسول بعت كشافه تستطلع قافله الربيع و لقوا ان الحراسه عليها حوالي ٧٠ حارس فقط. ده عدد قليل جدا بالنسبه لحجم القافله. و يبدو ان قريش كانت مغروره و شايفه انه مستحيل شويه الناس دي في المدينه يهجموا على القافله. آه ممكن يعملوا رزيه في نخله. لكن قافله نخله كانت اربع جمال بس. حاجه على قدهم.

الرسول قاد مجموعه من ٣٠٠ واحد في أتجاه بدر و هي على مسافه يومين من المدينه. القوه دي كان لأول مره مش بس من المهاجرين لكن شباب الانصار كانوا فيها. التوقع كان ان حراس القافله السبعين مش حيحاربوا. لكن اول ما يشوفوا قوه من ٣٠٠ واحد حيجروا و المسلمين ياخذوا القافله من غير قتال و من غير دم. طبعا كعاده الجزيره العربيه اخبار ان فيه جيش من المسلمين رايح بدر، الأخبار وصلت القافله اللي كانت بقياده ابي سفيان. ابو سفيان بعت حصان سريع بمرسال لمكه بيقولهم تعالوا الحقونا و ابعتوا قوه تدافع عن القافله.

ابو جهل استلم الرساله و كان حيجنن. قال هوه محمد فاكر نفسه ايه. هي دي نخله. محمد عنده ٣٠٠ محارب. احنا حنوريه الأرقام الحقيقيه. ابو جهل في ليله واحده جمع الف محارب و اتجهوا بقياده ابي جهل نحو بدر. ابو جهل متخيل ان محمد مستحيل حيحارب ضد قوه قده ٣ مرات و انه حيهرب بجنوده و بالتالي ينتهي امر المسلمين.

ابو سفيان كان في الصميد وقتها. و كان مش متأكد ان القوه من مكه حتوصل قبل جيش محمد. لذلك قرر انه بدل ما يحود شمال و يدخل بدر انه الأفضل يكمل في اتجاه الجنوب في الطريق الساحلي على البحر في أتجاه جده و من جده يدخل شرقا ناحيه مكه. و بالتالي كمان يتجنب انه يقرب من المدينه أساسا.

بالتالي كان فيه جيشين رايحين بدر. واحد من المدينه و التاني من مكه. و الاتنين رايحين على قافله أساسا سابت بدر و اتجهت جنوبا. ابو سفيان بعت مرسال تاني لابي جهل و قاله الموضوع خلص خلاص و ربنا أنقذ القافله. مفيش داعي للقوه.

لكن ابو جهل كان عاوز يحارب. بالرغم انه الحرب مبقاش لها لازمه دلوقتي. لكن بغروره هو كان عاوز يحارب و يخلص على المسلمين. في رغبه ابي جهل انه يقضي على المسلمين انتهى الامر انه فتح الطريق للقضاء عليه هو شخصيا و على قريش أساسا. بالنسبه لابي جهل دي بقت مسأله برستيج. انه يخلي محمد أساسا يغير اتجاه القافله دي سبه في تاريخ مكه. ابو جهل قال انه مش بس حيروح بدر. لا حيقعد فيها ٣ ايّام و يدبح جمال و يوزع نبيذ عشان كل البدو يعرفوا انه مكه انتصرت. مش كل جيش ابي سفيان كان معاه. فيه منهم قالوا الأفضل نرجع و خلاص. و بعدين هل معقول اننا نحارب اهلنا. برضه جيش محمد ده فيه ممكن يكونوا اخواتنا و قرايبنا. ممكن يقرروا انهم مش حيهربوا و يقرروا يحاربوا. لو عملوا كده نعمل ايه. نحاربهم و نقتلهم؟ طيب ليه. ما الموضوع خلص و القافله مشيت و خلاص. ابو جهل زعق فيهم وقالهم يا خوافين.

ابو جهل جاب واحد من قرايب اللي اتقتلوا في نخله و سأله لو شفت حد من اللي قتل اخوك حتعمل فيه ايه. الأخ طبعا أدى خطبه حماسيه انه حيعمل و يسوي عشان يأخذ تاره. و ده خلى كل جيش ابي جهل يغير رأيه و يقولوا آه طبعا لازم ناخذ تارنا.

ده بالضبط اللي بيعمله السيسي لما بيجيب أهالي المقتولين من الجيش و الشرطه في سيناء. الناس بتنسى ان ضابط الجيش في سينا هدم بيوت و طرد ناس و سحلهم و قتلهم. زي بالضبط لما جيش ابي جهل نسي انهم طردوا المسلمين و حاولوا يقتلوا الرسول.

Forgotton_Pages_of_the_prophet_life_21_2

الرسول صلى الله عليه و سلم وصل بدر قبل جيش مكه. وصلوا بليل. الليله دي كانت مطره و ده امر غريب جدا في الوقت ده من السنه. جيش المسلمين اخد المرتفعات فوق بدر و احتمى فيها من المطر. جيش مكه وصل و ملقاش مكان يحتمي فيه غير السهل الساحلي على البحر الاحمر. طول الليل جيش محمد استخدم المطره كغطاء عشان يتقدموا ناحيه فم وادي بدر و يحتلوا المرتفعات اللي بالضبط على فم الوادي و ابتدوا ينزلوا من المرتفعات دي و يحتلوا كمان آبار المياه اللي في فم الوادي. و بالتالي بكده يمنعوا جيش مكه عن المياه. في الصباح مكانش قدام جيش مكه الا انه يحاول يتقدم ناحيه فم الوادي عشان يأخذ المياه و يشرب. المسلمين مش بس سدوا الطريق للمياه لكن احتلوا المرتفعات في فم الوادي و بالتالي بقوا يقنصوا جيش مكه.

اربعه و أربعين من جيش مكه انقتلوا في الْيَوْمَ ده كن بينهم ابي جهل ذات نفسه. اللي قتل ابي جهل واحد من شباب المهاجرين اللي ابو جهل نفسه ضربه بالقلم على وشه و اهانه.

أحسن مقاتلين في مكه حاربوا شويه “رعاع” من المهاجرين و شويه فلاحين من المدينه و انهزموا.

و دي بدايه مرحله جديده تماما في تاريخ الاسلام.

و نكمل ان شاء الله. و يا ريت نتعلم.

المصادر:

١- الحلقات السابقه مجمعه

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-منسية-من-حياة-الرسول-ص/

٢- ابن اسحاق 

٣- الطبري 

٤- ابن كثير. 

٥- المسلم الاول 

https://books.google.com/books/about/The_First_Muslim.html?id=8b2JDQAAQBAJ&printsec=frontcover&source=kp_read_button

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s