ترتيب الجامعات المصريه

Egyptian_universities_Ranking.jpg

من “يعمل ايه التعليم في وطن ضايع”… الى … “بالأمر يبقى عندنا جامعه من افضل ٥٠ جامعه” فنحن نبدأ و نقول ان الحوار مع الجاهل و السفيه امر طائش. و الجاهل هنا هو عبد الفتاح السيسي دون شك لانه الحقيقه احنا مش عارفين نبتدي منين في الرد العلمي على موضوع ان المؤاخاه بين جامعه مصريه و اخرى اجنبيه يجعل المصريه فجأه تصبح في قمه جامعات العالم. هذا كلام لا يرد عليه أساسا. بالضبط كما ان التعليم هو ما ينقذ الاوطان و هي أشياء بديهيات ظننا لا تحتاج لإثبات. لكن نحن في عصر ال ٥٠٪؜ و الجهل و السفاهه. و يبدو ان احد من المحيطين بالسيسي ضحك عليه او أفتى له انه يقدر بجره قلم يخلي جامعه مصريه في قمه جامعات العالم طالما هوه ده اللي يبسط المصريين! و يبدو ان المتحدث سفيه و هذا طبيعي من شله السيسي و حوارييه كما نرى و طبعا المستمع جاهل. 

المصيبه ان البعض يسمع الكلام هذا و يتخيل عن جهل ان هذا الهراء ممكن. و المصريون عندهم استعداد غريب لتقبل الحلول السحريه فسنين من ثقافه الفهلوة العسكريه و ان الحلول ممكنه بالأمر تركت في عقل المصريين كثير من حب الفهلوة. العجيب ان لا احد يتوقف ليسأل طيب طالما الموضوع سهل كده يا طبيب الفلاسفه يبقى ليه اي حد في العالم بيغلب؟ ليه استثمارات في التعليم و استثمارات في التكنولوجيا و تطويرها طالما على رأي سعاد حسني ممكن نضرب بالانص و ناخد الليصانص! 

للاسف دي كانت مقدمة ضرورية قبل ان نرد بالعلم و الإحصائيات. 

اولا الهدف من التعليم هو تخريج كفاءات تستطيع احراز تقدم علمي و تكنولوجي و اقتصادي يزيد من معدلات نمو الاقتصاد و يرفع مستوى المعيشه للمواطنين. هذا كلام أساسي و ضروري نبدأ بيه. الهدف من التعليم ليس شياكه و ليس التباهي ان لدينا جامعات جيده. و للاسف لأننا عاجزون عن احراز شيئ حقيقي فالطبقة الوسطى و العليا المصريه تلجأ في ظل فشلها نحو الشياكه و المنظره الفارغه. فالتعليم كله قد يكون فاشل و عاجز عن تخريج اي كفاءات لكن نحن نتناقش و نضيع وقتنا في كيفية جعل جامعه مصريه لتصبح من افضل ٥٠ جامعه. نفس الخبل الدائر حول ان مثلا مصر من أسوأ الطرق و السكك الحديدية في العالم في معدلات الحوادث و بعدين يقولك شفت القطار الفرنساوي جميل ازاي! او ان إسكندرية تغرق في الأمطار و المجاري ثم يقول لك شفت محافظ اسكندريه و مراته شيك ازاي! مصدر ١. 

لذلك المفروض ان نهتم بمستوى التعليم في مصر ككل و احد أعراضه هي تخلف الجامعات المصريه عن العالم. 

و الحقيقه ان كل دول العرب تنفق اقل من ١٪؜ اجمالي الإنفاق العالمي على البحث العلمي بينما الثروه العربيه هي حوالي ٦٪؜ من الثروه و الناتج القومي في العالم. معنى ذلك ان الدول العربيه بصفه عامه شحيحة الانفاق على البحث العلمي مقارنة بدخلها. و انها المفترض ان تنفق ٦ أضعاف ما تنفقه الْيَوْمَ على البحث العلمي كي تتماشى مع دخلها. لدرجه ان الإيكونومست كتبت عن ذلك في عام ٢٠١٦ تقريرا عنوانه “من الصفر الى ما هو أكثر قليلا – الابتكار و البحث العلمي في العالم العربي”. وإذا كان العرب متخلفين عن العالم في الإنفاق فمصر تتخلف عن أقرانها العرب أساسا. تنفق مصر اقل من ٧, ٪؜ من ناتجها القومي على البحث العلمي وهي نسبة اقل من تونس و المغرب. مصدر ٢. 

لذلك الحقيقه لا ندري كيف يمكن ان تحقق اي جامعه مركز متقدم عالميا و الامر بهذا السوء من حيث الانفاق. 

المشكله الاخرى هي ان الاقتصاد المصري الذي يتحول بسرعه ان يكون اقتصاد خدمي يعتمد على خدمه الأغنياء و خدمة السياح العرب، هو اقتصاد لا يحتاج أساسا لشهادات عليا. فأنت لا تحتاج لدرجة جامعية كي تعمل في فندق كمنظف غرف و لا تحتاجي شهادة جامعية عشان تشتغلي رقاصه. و حتى المهندس الذي يبني و يصمم الفنادق لا يحتاج لتعليم متطور فتصميم وتنفيذ فندق تأتي رسومه المعمارية من الخارج لا يحتاج لمهندس طيران او صواريخ مثلا. و يتضح هذا من العائد الاقتصادي على الشهادات الجامعية. يزيد دخل الفرد المصري فقط بمقدار ٩٪؜ اذا حصل على شهاده جامعية مقارنة بمن لم يحصل عليها وفق إحصائيات البنك الدولي. مصدر ٣. تبلغ هذه النسبه اكثر من ٢٠٪؜ في كوريا في التسعينات من القرن الماضي و تخطت ذلك بكثير الْيَوْمَ. و في حاله تركيا مثلا تنفق الدوله التركيه حوالي ٢٠ الف دولار لكل من يتعلم تعليم جامعي و العايد من ذلك هو حوالي ٦٤ الف دولار. اي ان العايد ٣ اضعاف الانفاق. و هو ما يحفز تماما الزيادة في اعداد التعليم الجامعي و هو ذات ما حدث في كوريا في التسعينات. مصدر ٤. 

معنى ذلك ان الاقتصاد المصري بصفه عامه لا يحفز التعليم الجامعي أساسا. و اذا حفزه فهي عمليه هدفها فقط الشياكه و الحصول على الدرجه من باب الوجاهة. و بالتالي يدفع هذا الطلبة و أولياء الأمور ان يكون كل هدفهم الشهاده فقط و يودي ذلك لانتشار الغش في الجامعات و استشراء الدروس الخصوصية و عدم الرغبه في حضور المحاضرات و عدم الالتفات للمراجع او المشاريع او اي أنشطة خارج الجامعه تزيد من التحصيل العلمي و الثقافة. فكل هذا لا طائل منه في نظام اقتصادي خدمي يودي خدمات منخفضة القيمه مثل الاقتصاد المصري الذي يتسارع اكثر و اكثر في هذا الاتجاه تحت نظام السيسي. و بالطبع فالفساد المستشري تحت الحكم العسكري منذ ١٩٥٢ يجعل التحصيل الجامعي اقل اهميه بسبب ان الوظيفه اما مضمونه بتدخل عمو فلان و طنط علانه او لان التحصيل أساسا لا معنى له لانه لا يفيد اطلاقا من الناحيه الاقتصاديه. 

اظهر أبحاث البنك الدولي أيضا ان الشركات المصريه هي اقل شركات العالم كله إنفاقا على تدريب موظفيها باستثناء دوله واحده فقط في العالم هي غينيا-بيساو. مصدر ٥. 

و لم تنفق الشركات في مصر اي شيئ على التدريب أساسا. فالمستهلك يتقبل خدمات سيئه و الشركه العامله في مصر تضمن استمرارها بحكم علاقاتها مع نظام الحكم في مصر و تربيطها مع الجيش و لواءاته و هذا اكثر اهميه بكثير من تقديم خدمه متميزة. 

و برغم كل الحديث عن عبقريه الطفل المصري (و هو كلام لا أساس له اطلاقا. فالطفل المصري وفق كل الإحصائيات العالمية المعتبرة متوسط الذكاء. و لا عيب في ذلك. حيث ليتنا نكون متوسطون الدخل في العالم أيضا. مكانش حالنا بقى كده. مصدر ٦)، فالطفل المصري ايضا عندما يدخل اختبارات القدرات في الرياضة والعلوم فهو يحقق مراكز اما متوسطه او متأخره. ففي اختبارات تيمس TIMSS و اختبار PISA يحقق الطالب المصري ٤٠٦ نقطة بينما يحصل التونسي على ٤٢٠ والأردني على ٤٢٦ والكوري على ٥٧٤ والماليزي على ٥١٤ والتايلاندي على ٤٧٨ واللبناني على ٤٣٠ و المكسيكي على ٤٢٩. مصدر ٧. 

و تراجع ترتيب مصر في مستوى التعليم من المركز ٩٤ على العالم في عام ٢٠١٢ ليصبح المركز ١١٨ و الأخير في العالم في عام ٢٠١٧ تحت حكم السيسي. مصدر ٨. لنعيد ذلك مرة أخرى. المركز الأخير في العالم كله. كله. 

لذلك الحديث عن ترتيب الجامعات المصريه هو عملية مضحكه تعكس جنون و سفه و جهل اكثر منه اي رغبه حقيقيه في تحسين اي شيئ. 

و عدم وجود حيثيه للجامعات المصرية على المستوى العالمي هو فقط ترجمة للواقع ليس الا. و انت لو ركزت فقط في حصول جامعة مصرية على مركز متقدم تكون كمن يضع احمر شفايف على وجه خنزير. 

مع تقدم الانفاق على البحث العلمي سترتفع أعداد الأبحاث المنشوره و يزداد مستواها. و بالتالي يتقدم الترتيب. مع الإنفاق على التعليم الأساسي يرتفع مستوى الذاهبين للتعليم الجامعي. مع التحول عن الاقتصاد الخدمي (راقصات – ملاهي ليليه – رسوم على الطرق – نوادي الجيش – الخ) الذي يفضله السيسي وجنرالاته و من يمولهم في الخليج نحو اقتصاد صناعي تزداد الحاجه الحقيقه لناس متعلمه بتفهم و بالتالي يزداد العائد الاقتصادي على التعليم الجامعي. و مع القضاء على الفساد الذي مركزه الأساسى و عموده الفقري سيطرة الجيش على الدوله يتحول التعليم من وجاهة اجتماعية الى رغبه حقيقيه في العلم. 

غير كده اي ضحك عليكم و الله. لحد امتى؟ ٦٠ سَنَه كمان؟ 

المصادر:

١- المصريون و الشياكه 

https://jawdablog.org/2015/02/11/egypt_taboo_38_look_cool_in_egypt/

٢- انفاق العرب و مصر على البحث العلمي 

https://www.economist.com/news/middle-east-and-africa/21699955-how-be-creative-stifling-region-zero-not-much-more

٣- تقرير البنك الدولي عن عوائد التعليم في العالم العربي 

http://siteresources.worldbank.org/INTMENA/Resources/EDU_02-Chap02-Education.pdf

٤- عوائد التعليم في الدول المتقدمة 

http://www.oecd.org/education/skills-beyond-school/Education%20Indicators%20in%20Focus%206%20June%202012.pdf?TSPD_101_R0=925127edb5eb79fd8d679ce4cdcf947ew6Q000000000000000039ab3d45ffff00000000000000000000000000005a9c3e4d0030f362a6

٥- انفاق الشركات المصريه على التدريب 

Globalization and the politics of development in the Middle East 

https://books.google.com/books/about/Globalization_and_the_Politics_of_Develo.html?id=LJLkaG-fbHgC&printsec=frontcover&source=kp_read_button

٦- هل الطفل المصري عبقري؟

https://jawdablog.org/2014/09/28/egypt_taboo_15/

٧- درجات الطالب المصري على المستوى العالمي 

http://siteresources.worldbank.org/INTMENA/Resources/EDU_01-Chap01-Education.pdf

٨- ترتيب مصر في التعليم 

http://www.egyptindependent.com/egypt-s-primary-education-ranks-last-global-competitiveness-report/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s