صفحات منسية من حياة الرسول عليه الصلاة والسلام … دستور المدينة … الحلقه ١٩

دستور المدينة الذي لا يدرسه احد ولماذا تتجاهله كل الكتب المدرسية

Forgotton_Pages_of_the_prophet_life_19.jpg

الهجرة كانت عمل محوري في تاريخ الاسلام لدرجه ان التقويم الاسلامي بدأ بيها. و زي ما شفنا الحلقه السابقه الرسول وعد أهل يثرِب انه مش حسيبهم أبدا حتى لو أتصالح مع مكه. و فعلا الرسول مرجعش مكة بعد كده الا للفتح و بعد كده للحج فقط. احنا كتير ننسى ان الهجرة لبلاد الله الواسعه جزء من الإسلام. و ان التمسك بالوطن أو العائلة أو القبيله على حساب الدين مش من الاسلام. و ان طلب الحرية بالهجرة هو من الإسلام. عجيب أننا نطبق أمثال زي اللي خرج من داره اتقل مقداره! أو اننا نبص للشباب اللي بيطلع من مصر عشان يحافظ على حياته لأنه مع الحريات و الثورة انه هربان أو دم جري و ساب مصر! هل ده كلام برضه؟ و نقول أيه طيب عن المؤمنين اللي هاجروا للحبشة أو يثرِب؟ يا ريت ناخد بالنا ان دي عادات جاهلية. دونه نفس الكلام اللي قريش قالته عن المهاجرين! 

الإمام علي قال وطنك هو ما آواك. الامام علي ولد في مكة وعاش في المدينة و قُتل في العراق. 

ناقة الرسول بركت في ساحة وسط يثرِب خاليه من النخيل والأشجار. ساحه فاضيه مملوكة لطفلين يتيمين كانت تستخدم لتجفيف التمر. عّم الطفلين عرض على الرسول انه يديها له ببلاش. الرسول قبل الهدية لكن اصر ان العم يدفع ثمنها كامل لليتيمين و فعلا هذا ما حدث. 

الرسول بنى حاجه بسيطه جدا في المكان ده. أربع جدران من الطوب اللبن. في النص ساحه فاضيه متغطيه بسعف النخيل. وده بقى الجامع للمسلمين. و بعدين الحيطتين الجنوبية و الشرقية أتبنى عليهم غرف صغيره بقت هي بيت الرسول. مكانش فيه طبعا زي ما حصل بعد كده من تزويق المساجد. 

فيه نقطه نستغرب لها شويه. كلمه سيناجوج synagogue اللي هي الكنيس اليهودي هي كلمه يونانيه معناها “الجامع”. مقصد الله للناس انه يبقى فيه مكان يتجمعوا فيه و يعبدوه. 

المسلمون وقتها كانوا لسه بيصلوا في اتجاه الشمال في اتجاه القدس مثل المسيحيين و اليهود و بالتالي بيت الرسول كان جنوب و شرق الجامع. 

المهاجرون كانوا أهل مدينة تجارية زي نيويورك و دبي. يثرِب كانت ريف. حاجه كده زي الريف في الشرقيه مثلا. تخيل واحد من نيويورك أو دبي متعود انه فيه خدم يساعدوه و يبنوا و ينظفوا و يجيبوا الاكل فجأة يروح يعيش في الريف و لازم يزرع ويبني و يعمل كل حاجه بنفسه. المهاجرين تعبوا جدا في اول سنه و اشتغلوا بأيديهم. الرسول صلى الله عليه و سلم شاف مره الامام علي بيبني بيت و التراب كله عليه. الرسول ضحك معاه و سماه ابو تراب. 

المهاجرون اتكونت بينهم الفه. لأنهم مش بس كانوا بيبنوا بيوت. كانوا بيبنوا مجتمع جديد تماما. الرسول كمان اصر ان كل واحد من المؤمنين في المدينة يتبنى واحد من المهاجرين. مش كضيف لكن كأخ أو أخت بصرف النظر عن المركز الاجتماعي أو العمر. ده كان شيء جديد تماما في تاريخ الجزيرة العربية. أن القبيلة و الأسره (الوطن دلوقتي) مش محور الحياه. بالعكس العلاقات القويه ممكن تتجاوز القبيلة تماما. ان العلاقة بين المؤمنين تتجاوز العلاقة مع العيله (هاشم) و القبيلة (قريش) و الوطن (مكه). 

العجيب انه بعد ما يقرب من ١٥٠٠ سنه مِن الاسلام احنا لسه بنتناقش في الوطنيه المصريه و القومية العربية و نعادي الأتراك لأنهم اتراك و ليسوا عرب و الإيرانيين لأنهم فارسيين و ليسوا عرب و نعادي و نعادي و نعادي. مع ان الأصل اننا اخوة. طبعا قد نكون ضد إيران لأفعالها في سوريا و نكره ما يقولونه على الصحابة و لكن في ذات الوقت ضد السعودية لأفعالها في اليمن و تحالفها ضد الثورات في بلادنا. الأصل هو اننا كلنا اخوة ثم نختلف فيما نختلف فيه. و لكن الوطن والقبيلة والعرق و المذهب لا يعلوا على اخوه الاسلام. الحقيقه انه تفتيتنا لأوطان وهمية هدفه العودة لما قبل الإسلام. 

الرسول دلوقتي بقى سنه ٥٣ سنه و شعره و لحيته بدأ يظهر فيهم الشيب لكن كان في قمة النشاط و الحيوية. كان بيشتغل طول الْيَوْمَ مع المهاجرين و يصلي طول الليل تقريبا دون نوم. الوحي كمان ابتدا يتغير. بدل ما كان عن عموميات الإيمان ابتدا الوحي يبقى محدد بدقة في أمور الحكم والسياسة و حتى علاقات الزواج. الرسول صلى الله عليه و سلم بيتحول من نبي عظيم صاحب رسالة فقط لحاكم بيدينا دروس في الحكم. ازاي ده حصل؟ لو نفتكر من الحلقات السابقة ان الاوس والخزرج دعوا الرسول في الأساس انه ييجي يصلح بينهم. الإسلام في ذاته تجاوز الخلافات بينهم و تحول انه بقى أداه الصلح ذاتها. عبادة رب واحد بقت عامل التوحيد بين الناس. لو بتعبد رب واحد ليه تختلف؟ الرسول في اول سنة في يثرِب عمل وثيقة المؤرخون أطلقوا عليها دستور المدينة وفي عصرها اطلق عليها صحيفة المدينة. الوثيقة دي من ناحيه حلت كل الصراعات في المدينة. من ناحيه تانيه الوثيقة دي أطلقت مبدأ ان المؤمنين أمه واحدة بينهم دفاع مشترك. 

تعالوا نقرا الوثيقه دي:

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا كتاب من محمد النبي (رسول الله) بين المؤمنين والمسلمين من قريش وأهل يثرب ومن اتبعهم فلحق بهم وجاهد معهم.

(تعليق جوده: نلاحظ ان دي وثيقة فيها اسم الرسول صلى الله عليه و سلم غير متبوع بالصلاة عليه. بنقول كده عشان ناس كتير بيتركوا الأصل و يمسكوا في الفروع. طبعا الصلاة على الرسول لها ثواب عظيم لكن تركها بعض الأحيان لعذر أو سهو أو خلافه طالما ليس بهدف التهكم لا عيب و لا اثم فيه. لذلك نستغرب لما نتركها مرة سهوا نلاقي التعليقات تتهمنا احيانا بالخروج من الملة. يعني ناس واهبين وقتهم لنشر سيرة الرسول و التعلم منها هل يجوز اتهامهم بذلك؟)

إنهم أمة واحدة من دون الناس.

(تعليق جوده: ده مبدأ رئيسي في منتهى الأهمية كما ذكرنا. و بيقول الامه قبل القبيلة و الوطن و العيله. معنى كده ان مش بس أهل المدينة لا يتحاربون لكن المهاجرين و أهل المدينة كمان.) 

المهاجرون من قريش على ربعتهم يتعاقلون بينهم وهم يفدون عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

(تعليق جوده: على ربعتهم معناها على حالهم. يتعاقلون بينهم يعني عايشين مع بعضهم. عانيها معناها الأسير أو الضعيف بينهم. يعني المهاجرين يعيشوا زي ما هم دلوقتي. و لو حد ضعيف بينهم هم يشيلوه و يعيشوه). 

وبنو عوف على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

(تعليق جوده: نفس الكلام اللي ينطبق على المهاجرين بنفس اللفظ إتكرر على كل قبيلة في المدينة. لاحظ ان مش كل القبائل دي كانت مسلمة. و بالتالي فيه مبدأ مهم جدا هنا هو أن الحقوق الأساسية في الإسلام تنطبق حتى على غير المسلمين. حتى للكفار لأن من أهل يثرِب كان فيه بيعبدوا الأصنام. طالما سالموا المؤمنين. كلام في منتهى الأهمية و عجيب انه لا يدرس في المدارس)

وبنو الحارث (من الخزرج) على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وبنو ساعدة على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وبنو جشم على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وبنو النجار على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وبنو عمرو بن عوف على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وبنو النبيت على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وبني الأوس على ربعتهم يتعاقلون معاقلهم الأولى، وكل طائفة تفدى عانيها بالمعروف والقسط بين المؤمنين.

وأن المؤمنين لا يتركون مفرحاً بينهم أن يعطوه بالمعروف في فداء أو عقل.

وأن لا يخالف مؤمن مولى مؤمن دونه.

وأن المؤمنين المتقين أيديهم على كل من بغى منهم أو ابتغى دسيعة ظلم أو إثماً أو عدواناً أو فساداً بين المؤمنين، وأن أيديهم عليه جميعاً ولو كان ولد أحدهم.

ولا يقتل مؤمن مؤمناً في كافر ولا ينصر كافراً على مؤمن.

وأن ذمة الله واحدة يجير عليهم أدناهم، وأن المؤمنين بعضهم موالي بعض دون الناس.

وأنه من تبعنا من يهود فإن له النصر والأسوة غير مظلومين ولا متناصر عليهم.

(تعليق جوده: يعني اللي يسالمنا من اليهود نناصره لو حد اعتدى عليه. و منجيش عليهم و لا نظلمهم. يهودي. نعم. له النصر يعني المناصرة و الأسوة يعني المساعده طالما انه يتبعنا يعني يسالمنا و داخل في دستور المدينة معانا) 

وأن سلم المؤمنين واحدة لا يسالم مؤمن دون مؤمن في قتال في سبيل الله إلا على سواء وعدل بينهم.

وأن كل غازية غزت معنا يعقب بعضهم بعضاً.

وأن المؤمنين يبئ بعضهم عن بعض بما نال دماؤهم في سبيل الله.

وأن المؤمنين المتقين على أحسن هدى وأقومه.

وأنه لا يجير مشرك مالاً لقريش ولا نفساً ولا يحول دونه على مؤمن.

(تعليق جوده: لاحظ مقالش الكافرين. قال قريش بالتحديد. ليه؟ لانها حاربت الله و رسوله. يعني الحرب مش عمال على بطال. ليها قواعد.)

وأنه من اعتبط مؤمناً قتلاًَ عن بينة فإنه قود به إلا أن يرضى ولى المقتول (بالعقل)، وأن المؤمنين عليه كافة لا يحل لهم إلا قيام عليه.

وأنه لا يحل لمؤمن أقر بما في هذه الصحيفة وآمن بالله واليوم الآخر أن ينصر محدثاً أو يؤويه، وأنه من نصره أو أراه فإن عليه لعنة الله وغضبه يوم القيامة ولا يؤخذ منه صرف ولا عدل.

وأنكم مهما اختلفتم فيه من شيء فإن مرده إلى الله وإلى محمد.

وأن اليهود ينفقون مع المؤمنين ما داموا محاربين.

(تعليق جوده: ده أصل العلاقة مع يهود المدينة. نناصركم لو حد اعتدى عليكم. و لو المؤمنين دخلوا حرب فاليهود يساعدوهم بالمال أو بالقتال. ينفقون هنا مَش لازم بالمال. مال أو مساعده أو قتال مع المؤمنين. دفاع مشترك يعني. كلام واضح جدا. و ده أصل التعامل مع أهل الكتاب. حنشوف بعدين موضوع الذمة و اصولها و نشوف انها احد طرق التعامل مع أهل الكتاب و ليست الطريقه الوحيده. و بالتالي فيه أصل انه لو أهل الكتاب جزء من دستور واحد متفقين عليه و بينفقوا بالدم أو المال في القتال اذا هم جزء من دستور المدينة. برضه احنا بنستغرب ازاي مش بندرس الكلام دم في المدارس و ان ده دين عظيم قوي سبق كل دساتير العالم) 

وأن يهود بني عوف أمة مع المؤمنين لليهود دينهم وللمسلمين دينهم مواليهم وأنفسهم إلا من ظلم أو أثم فإنه لا يوتغ إلا نفسه وأهل بيته.

(تعليق جوده: بيدي لليهود حقوقهم. و انه لو حد ظلم منهم لا يودي ذلك الا لهلاكه هو و أهل بيته بتبعيه انهم حيعانوا من الحساب عليه. لكن مفيش السيئه تعم على الكل. حنتعرض بالتفصيل بعد كده للعلاقة مع اليهود. لكن ده كان الأساس وقتها. محدش اعتدى على اليهود من الباب للطاق)

وأن ليهود بني النجار مثل ما ليهود بني عوف.

وأن ليهود بن الحارث مثل ما ليهود بني عوف.

وأن ليهود بني ساعدة مثل ما ليهود بني عوف.

وأن ليهود بني جشم مثل ما ليهود بني عوف.

وأن ليهود بني الأوس مثل ليهود بني عوف.

وأن ليهود بني ثعلبة مثل ما ليهود بني عوف إلا من ظلم وأثم فإنه لا يوتغ إلا نفسه وأهل بيته.

(تعليق جوده: إقرار كامل بالتساوي في الحقوق)

وأن جفته بطن من ثعلبة كأنفسهم.

وأن لبنى الشطبية مثل ما ليهود بني عوف وأن البر دون الإثم.

وأن موالى ثعلبة كأنفسهم.

وأن بطانة يهود كأنفسهم.

وأنه لا يخرج منهم أحد إلا بإذن محمد.

وأنه لا ينحجز على ثأر جرح، وأنه من فتك فبنفسه وأهل بيته إلا من ظلم وأن الله على أبر هذا.

وأن على اليهود نفقتهم وعلى المسلمين نفقتهم، وأن بينهم النصر على من حارب أهل هذه الصحيفة، وأن بينهم النصح والنصيحة والبر دون الإثم.

وأنه لا يأثم أمره بحليفه وأن النصر للمظلوم.

وأن اليهود ينفقون مع المؤمنين ما داموا محاربين.

وأن يثرب حرام جوفها لأهل هذه الصحيفة.

وأن الجار كالنفس غير مضار ولا آثم.

وأن لا تجار حرمة إلا بإذن أهلها.

وأنه ما كان بين أهل هذه الصحيفة من حدث أو اشتجار يخاف فساده فإن مرده إلى الله وإلى محمد رسول الله، وأن الله على أتقى ما في هذه الصحيفة وأبره.

وأن لا تجار قريش ولا من نصرها.

وأن بينهم النصر على من دهم يثرب.

وإذا دعوا إلى صلح يصالحونه ويلبسونه فإنهم يصالحونه ويلبسونه، وأنهم إذا دعوا إلى مثل ذلك فإنه لهم على المؤمنين إلا من حارب في الدين.

على كل أناس حصتهم من جانبهم الذي قبلهم.

وأن يهود الأوس مواليهم وأنفسهم لأهل هذه الصحيفة مع البر المحض من أهل هذه الصحيفة، وأن البر دون الإثم لا يكسب كاسب إلا على نفسه وأن الله على أصدق ما في هذه الصحيفة وأبره.

وأنه لا يحول هذا الكتاب دون ظالم أو آثم، وأنه من خرج آمن ومن قعد آمن بالمدينة إلا من ظلم أو آثم، وأن الله جار لمن بر واتقى، ومحمد رسول الله.

انتهت صحيفة المدينه أو دستور المدينة. مبادئها واضحة جدا:

– المؤمنون أمه واحده. اول حاجه اتقالت. اهم من العيله و القبيله و الوطن. 

– الكفار و أهل الكتاب لهم حقوق (أملاكهم و بيوتهم و حقوقهم كلها تفضل زي ما هي قبل الاسلام. محدش حياخد منهم حاجه) طالما ملتزمين بالاتفاق انهم ميحاربوش ضد المؤمنين و لو دخلنا حرب ينفقوا معانا سواء بالسلاح أو المال أو الدم و المشاركة في الحرب. دفاع مشترك يعني و كله يدخل ياللي يقدر عليه. 

– بالرغم ان الوثيقه بدأت أن المؤمنين أمه واحده لكن ذكرت كل قبليه بالاسم. مش عيب يبقى فيه قبائل و عائلات و اننا يبقى لينا عادات و تقاليد مختلفه طالما في النهاية أمه مؤمنه واحده. مش عيب يبقى فيه مصري و سعودي و تركي و مغربي و جزائري. من عيب حتى نلعب كوره ضد بعض و يبقى فيه تنافس. العيب ان بعضنا ينصر حد بيحاربنا.

– مش عيب ان اليهودي و الكافر حتى يبقى عايش معانا و عنده نفس الحقوق. له الوثيقه بتقول على ربعهم. يعني على حالهم قبل الاسلام. بكل حقوقهم و أملاكهم. و كله. كل المطلوب انه محدش منهم ينصر عدو للمؤمنين على المؤمنين. و لو فيه حرب يناصروا المؤمنين و ينفقوا بالسلاح أو الدم أو المال أو غيره من وسائل الإنفاق. مش بس كده ده لو حد اعتدى عليهم كمان نناصرهم. امر ثابت في الشريعه و السنه أهوه. 

– مش عيب يبقى عندنا دستور مكتوب و موضوع. من عيب و لا حرام. و الا الرسول كان قال القرآن هو الدستور و مش محتاجين حاجه تانيه زي الجهلاء ساعات بيقولوا. 

– و لاحظ ان الدستور ده مقالش الشريعه الاسلاميه مصدر التشريع. له قال حاجه أهم. قال الاحتكام لله و لرسوله. اللي هم اهم من الشريعة. ممكن دلوقتي نتكلم ان لو فيه احتكام أو خلاف نرجع لمين. ممكن نقول مثلا ان أسس الخلافة الاسلامية استقرت ان الاحتكام يكون للقضاء الشرعي. لناس زي ابي حنيفة أو للشافعي. ممكن نقول ان المحكمة الدستورية العليا المفروض انها تتكون من ناس عارفه الشريعة كويس. لذلك عجيب اننا نسمع كلام أن الاحتكام يكون للشريعة. و خناقة على كده كمان. الاحتكام للشريعة كلام فضفاض هدفه بالضبط هو العكس لأن اَي دستور لازم يحدد من يقول أيه في الشريعة يتطبق و أيه من وقته و أيه لأ و أيه يتغير و أيه يتجدد. الخ. زي ما في أمريكا محكمة عليا بتفسير الدستور مش الدستور الأمريكي بيقول الاحتكام للدستور لو فيه خلاف. بالعكس بيقول بالظبط ازاي يتم اختيار قضاة المحكمة العليا. له نفس المطلوب في دولة مسلمة انها تبقى بدستور يحدد بالضبط ازاي يتم اختيار القضاة اللي يفسروا القرآن و السنن و الشريعه. الشريعه في الحقيقة هي مجموعه الأحكام اللي قضاه الاسلام العظام طلعوها في وقتهم و اوانهم. ممكن نقول مثلا تختار ٩ قضاه من الأزهر يختارهم الشعب او من يمثله. مش قضاه من عارفين يقروا عربي زي دلوقتي. أنتم بيضحك عليكم و الله و بتضيعوا وقت في نقاش و هيجان حوالين المادة التانيه من الدستور و للأسف بيستغلوا الجهل و عاوزينكم تفضلوا في حروب طائفية و نقول المسلم ضد المسيحي و كل العك ده. عك و الله عك. 

و نكمل. 

المصادر:

————

١- الحلقات السابقه مجمعه

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-منسية-من-حياة-الرسول-ص/

٢- ابن اسحاق 

٣- الطبري 

٤- ابن كثير. 

٥- المسلم الاول 

https://books.google.com/books/about/The_First_Muslim.html?id=8b2JDQAAQBAJ&printsec=frontcover&source=kp_read_button

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s