العلاقة بين الفساد و متوسط الناتج القومي للفرد في العالم

relationship_corruption_average_GNP_per_capita

اجرت جامعه ام اي تي MIT الامريكيه و هي الجامعه الأشهر في العالم، دراسه حول العلاقة بين الفساد و متوسط الناتج القومي للفرد في العالم. هنحاول هنا نفهم هنا تأثير الفساد على مصر و ايه ممكن يحصل لو الفساد في مصر على الأقل تحسن شويه. 

مقياس الفساد في العالم هو مقياس يبدأ من صفر للدول الأكثر فسادا و ينتهي ب ١٠٠ نقطه للدول الأكثر نظافه في العالم. في العاده تحتل الدانمارك المركز الاول في النظافه و تحصل على حوالي ٩٠ نقطه من ١٠٠. بينما الصومال و كوريا الشماليه عاده ما تكونا الدولتان الأكثر فسادا في العالم. مصدر ١. 

قام ميهال بولوس و لاديسلاف كريستوفيك الباحثان في جامعه تشارلز في جمهوريه التشيك خلال زيارتهما لجامعه ام اي تي بدراسه العلاقه بين الفساد و الناتج القومي للفرد في العالم. مصدر ٢. 

استخدم الباحثان عمليه حسابيه تعرف بطريقه تجميع العلاقات المتوسطه average linking clustering approach و فيها يتم تجميع الدول (او جمهرتها) معا بالبحث عن السمات المشتركه بين الدول و يتم تجميع كل مجموعه من الدول المتقاربة من حيث خواص الحكم و الفساد فيها في مجموعه متشابهة و متجانسة تعرف بالتجمع او cluster. 

اكتشف بولوس و كريستوفيك ان: 

١- التجمع الاول يشمل دول مثل الولايات المتحده و بريطانيا و أوروبا الغربيه و اليابان و استراليا و نيوزيلاندا و سنغافوره. و متوسط مقياس الفساد في هذه الدول هو ٨٣ و متوسط الدخل فيها هو ٥٢ الف دولار. 

لا توجد دول افريقيه في هذا التجمع. و الدوله اللاتينيه الوحيده هنا هي تشيلي و هي أغنى دول امريكا الجنوبيه. 

٢- التجمع الثاني و يشمل دول في أوروبا مثل مالطه و سلوفينيا و قبرص و اسبانيا و البرتغال ما يشمل بوتسوانا في افريقيا و اخيرا مجموعه صغيره من الدول مصدري البترول و هما عمان و الكويت. 

متوسط مقياس الفساد في هذا التجمع هو ٥٩ و متوسط الدخل فيه ٢٣ الف دولار. 

٣- التجمع الثالث يشمل دول مثل أوروبا الشرقيه و و مصر و تونس و المغرب. متوسط مقياس الفساد في هذا التجمع هو ٤١ و متوسط الناتج القومي للفرد هو ٩ آلاف دولار. مع ملاحظه ان مصر بالذات مقياس الفساد فيها هو في الناحيه الأكثر فسادا في هذا التجمع او ٣٤ يعني اقل من المتوسط التجمع الثالث و متوسط الدخل فيها يبعد كثيرا عن المتوسط لهذا التجمع فهو فقط حوالي ٣ آلاف دولار. 

٤- التجمع الرابع و الأخير و فيه الدول الأكثر فسادا في العالم. و يدخل فيه كثير من دول افريقيا بالاضافه لروسيا و أوكرانيا و بيلوروسيا. و متوسط مقياس الفساد هنا هو ٢٤ بينما متوسط الدخل حوالي ٣٨٠٠ دولار. 

نلاحظ ان متوسط الدخل في مصر مقارب جدا لدول التجمع الرابع و كذلك مقياس الفساد فيها لا يختلف كثيرا. و بالتالي فمصر مرشحه بسهوله ان تهبط في التجمع الرابع. 

لو نظرنا للجانب المضئ من هذه الدراسه نجد التالي:

١- انه لو تحسن مقياس الفساد في مصر فقط من ٣٤ ليصبح ٤١ اي ما يعادل مقياس الفساد في تونس او المغرب او الهند فمعنى ذلك ان مصر تصبح مثل المتوسط في دول التجمع الثالث و في المتوسط سيقفز الناتج القومي للفرد من ٣ آلاف الى ٩ آلاف دولار للفرد! تخيلوا. ما يعادل تركيا مثلا. 

و هو تحسن محدود و يتطلب فقط وجود رقابه تشريعيه من مجالس منتخبه و قانون لحريه المعلومات كما حدث في الهند. 

٢- القفزه التاليه هي ان يقفز مقياس الفساد في مصر ليصبح ٥٩ و هو ما يعني الوصول للتجمع الثاني و متوسط الدخل هنا هو ٢٣ الف دولار! و هنا يتطلب الامر لَيس فقط رقابه و لكن يتطلب بيئه طارده للفساد و مفتوحه للاستثمارات و مؤسسات فضائيه عادله تأخذ بالمعايير الدوليه و اجهزه استقصائيه و فضائيه مدربه على مستوى عالمي و قوانين ضد غسيل الأموال. و هي أمور ليست مستحيله. 

لو نظرنا فقط تحت اقدامنا للدول التي تشترك معنا في التجمع الثالث فإن وصولنا فقط لمتوسط دول التجمع الثالث يعني انه يضيع علينا ٦ آلاف دولار لكل فرد. هذا يعادل ٦٠٠ بليون دولار من الدخل القومي المصري يضيع في الفساد! 

و لعلك تستغرب من ذلك و لكن الاستغراب يحدث لأنك تعرف الفساد فقط بأنه دفع رشاوي. و هذه نقطه صغيره في بحر الفساد المصري. الفساد الاسوء في مصر هو سيطره عدد محدود من الناس و كلهم مرتبطون بالجيش و الدوله العميقه على كل مقومات الانتاج في مصر. و اي شخص غير مرتبط بتلك المجموعه الصغيره من الأشخاص لا يحصل على شيئ. هل يمكنك ان تذهب بفكره لبنك مثلا و تأخذ قرض بضمان فكرتك كما يحدث في التجمعان الثاني و الثالث؟ أكيد لا. في ذات الوقت لو كنت لواء جيش من المقربين ستحصل على ذلك القرض حتى لو كان لا يستحق. نفس الشيئ في امتلاك الاراضي. من يمتلك الارض في مصر؟ من يحتكر الحديد؟ من يحتكر المياه؟ من يحتكر الطاقه؟ هل يتم توزيع الموارد و أدوات الانتاج لمن يستحق بناءا على جهده؟ 

و كل هذا يمتد ليشمل اي وظيفه في مصر! فكلهم بالوسائط من علان و فلان. 

اذا فالفساد الحقيقي ان توزيع الموارد ليس بناءا على الكفاءه meritocracy بل بناءا على الواسطه. مشكله مصر ليست في عداله توزيع الناتج بل عداله توزيع المدخلات حتى تذهب لمن يستطيع ان يعظم الناتج من تلك المدخلات و لا يهدرها. بينما عمو اللواء فلان و ولده لا يقومان بشيئ الا اهدار تلك المدخلات. 

و النتيجه الاسوء ان من يستحق و يقدر لا يجد أمامه الا ان يترك مصر و يهرب بجلده خوفا من القمع و الفقر و الاحباط. 

لن تتحرك مصر الا بالقضاء على سيطره الدوله العميقه (جيش – أمن – رياسه) على مدخلات الاقتصاد (ارض – مياه – رأسمال) و توزيع تلك المدخلات على من يستحق و يقدر وفقا لعقله او عقلها و ليس اي شيئ آخر.

المصادر:

١- مقياس الفساد في العالم 

https://www.transparency.org/country/EGY

٢- العلاقه بين الفساد و الناتج القومي للفرد 

https://www.technologyreview.com/s/535081/data-mining-reveals-a-global-link-between-corruption-and-wealth/

https://arxiv.org/pdf/1502.00104.pdf

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s