شيرين رضا و الشيخ الشعراوي مع الاذان

Shereen_Reda_and_Athan

هل ممكن ناخذ موضوع شيرين رضا و الشيخ الشعراوي مع الاذان و نحاول نوضح الصوره شويه بشكل علمي بعيد عن وجهات النظر؟ مره من نفسنا ناخد موضوع بشكل علمي؟

اولا: شيرين رضا بتقول ان صوت الاذان الوحش طارد للسياح. تعالوا نشوف اذا كان فيه اساس علمي و هل دي حقيقه فعلا و لا وجهه نظرها كده. 

الحقيقه ان فعلا مصر من اسوء الأماكن في العالم للسياحه وفق التقارير الدوليه (مصدر ١) لكن شكوى السياح لمصر بتتركز حوالين الآتي: 

١- التحرش بالنساء. الايادي اللي بتتمد على اي سايحه و كلنا عارفين الكلام ده و الانترنت عامره بشكاوى مره ان مصر هي اسوء مكان في العالم للنساء. مصدر ٢. و التقارير دي من سياح راحوا الأماكن السياحيه التقليديه. الأقصر. الهرم. شرم الشيخ. طالما طلعوا بره الفندق ينوبهم ما ينوبهم. 

٢- السياح اللي بيخرجوا خارج حدود المناطق السياحيه الرئيسيه تمتد شكواهم لانعدام النظافه و التلوث في الهواء و هذا اكثر ما يسيئ سائح غربي بسبب المخاوف الصحيه. مصدر ٣. الحقيقه ان مصر فعلا غير نظيفه. 

لم يرد اطلاقا في اي موقع من مواقع السياحه الرئيسيه (مثل تريب ادفيسور) اي شكوى من الاذان. و جرب ان تبحث بنفسك http://TripAdvisor.com/ 

و السبب بسيط جدا: 

١- ان معظم السياح يقيمون في أماكن بعيده عن نداء الجوامع. مفيش جامع تحت هوتيل الماريوت مثلا! و لا فيه جامع فاتح في أماكن الهوتيلات في شرم الشيخ. بالعكس حاول تدور على جامع تصلي فيه في شرم الشيخ قرب التجمعات السياحيه و أبقى قابلني. 

٢- انه وسط التلوث السمعي الرهيب في القاهره و أصوات الكلاكسات المستمره ٢٤ ساعه يصبح اي اذان يستمر فقط لعده دقايق كل عده ساعات مهما بلغ سوء صوت المؤذن هو امر غير مؤثر. 

٣- ان السايح الأجنبي القادم لزياره بلد عاده سيكون لديه قدر من احترام الثقافه و بالتالي سيتقبل الاذان انه جزء من الفلكلور. بالعكس ما يميز القاهره و اسطنبول بالذات هو تردد الاذان في كل مكان. و كتب احد أشهر النقاد السياحيين في العالم ان كل واحد يجب ان تكون أمنيه حياته قبل ان يموت هي ان يسمع صوت الاذان في اسطنبول. مصدر ٤. يعني الاذان ممكن يكون جاذب للسياحه أصلا. 

الحقيقه اننا بحثنا عن كل حديث الصحف الأجنبيه في موضوع دوشه الاذان هذا و وجدنا التالي:

ان اكثر موقع جمع الموضوع و اهتم به جدا جدا هو موقع ميمري Middle East media research institute و هو موقع صهيوني يراقب الاعلام العربي و العالمي كي يستغل اي فرصه لمعاداة الاسلام. مصدر ٥. و العجيب ان دراسه ميمري عن الموضوع كلها تقول ان من يشتكي من دوشه الاذان في مصر هم المسلمون المصريون! لم يرد اطلاقا في اي صحيفه اجنبيه ان واحد خواجه او واحده خواجايه قالت ان مشكلتها مع مصر هي الاذان. 

إذن دعوى ان الاذان طارد للسياح هي دعوى غير حقيقيه. هناك مصايب حقيقيه في مصر هي التي تطرد السياح فعلا. 

و مما يؤسف له انه محدش خالص حاول ياخد الموضوع بأي شكل علمي. اطلاقا. كله اندفع للهجوم و الهجوم المضاد بدون تفكير. 

ثانيا: مشكلتنا الثانيه مع كلام شيرين هي انها مقالتش ان صوت المؤذن الوحش مقلق للمرضى او لكبار السن. و ده كلام فعلا ممكن ناخده و نتكلم فيه. بالعكس هي أعلت السايح الأجنبي على المواطن المصري. مع ان السايح الأجنبي ده ما اشتكاش أساسا. مقالتش حتى ان و الله الاذان بالذات لو صوته وحش بيضايق الاقليه القبطية في مصر. و ده برضه كلام ممكن نتكلم فيه. هي على طول افترضت كمعظم طبقتها ان مصر و المصريين دوله و شعب هدفها الاول و الأساسي هو خدمه الأجانب. و للاسف دي نظره دونيه طبقيه تعني شيئ واحد فقط ان هذه الطبقه تعبر نفسها عبيد للاجنبي. و للاسف ده مرض سائد في الشخصيه المصريه و كتبناه في اسطوره الشياكه من قبل. مصدر ٦. 

ثالثا: لان شيرين رضا لم تأخذ الموضوع بأسلوب علمي و لو اخدته بأسلوب علمي فكان لازم تكمل سؤالها و تسأل مين بيختار المؤذن؟ هل انا مثلا؟ هل الشعب المصري بيختار الامام او المؤذن؟ هل حصل تصويت في المنطقه المحيطه لاختيار مجلس اداره المسجد؟ اطلاقا. احنا بنتكلم عن ان الدوله الحقيقه أممت معظم المساجد في مصر و اختيار الامام و طبعا الامام بيختار المؤذن بيكون بعد تدقيق أمني بشكل أساسي. يبقى العيب هل على الشعب المصري ام العيب فيمن اختار؟ ليه الاستاذه شيرين متاخدش بعضها لأمن الدوله و تقولهم يا ريت يكون في قائمه شروط الامامه حسن الصوت؟ 

طبعا مش حنقول ان الاستاذه شيرين تطالب بشيئ رهيب من اللي بيحصل في بلاد الخواجات السياح و هو ان جمهور المصلين و السكان المحيطين بدور العباده يختارون بالانتخاب مجلس اداره الجامع و بالتالي هذا المجلس يختار المؤذن و الامام. و اذا الناس المحيطين مش عاجبهم صوت المؤذن يغيروا مجلس الاداره. 

رابعا: ناس بتقول هو مش الشيخ الشعراوي قال ان صوت المؤذن الوحش منفر. اشمعنى مسكتوا في شيرين. و الرد بسيط الحقيقه. الشعراوي مقالش الصوت طارد للسياح. قال ان الصوت الوحش مش محبب للناس. و الشيخ الشعراوي مفهوم انه مش بيطالب بمنع الاذان. 

الاستاذه شيرين في المقابل بصرف النظر عن نيتها في الموضوع و دي حاجه مش موضوعنا و هي لم تفصح عن نيتها، جايه في وقت فيه هجوم ضخم على ثوابت الاسلام و على الصبغه الاسلاميه لمصر لدرجه ان شخص يطلع في برنامج تلفزيوني يقول ان المسجد الأقصى مش موجود في القدس! و تطلع السفاره الاسرائيليه في القاهره تشكره. اذا هجوم من دوله ٢٠١٣ على الاسلام بما فيها ان السيسي نفسه بيطلع يهاجم الأزهر و يردد دعايات صهيونية ان المسلمين ارهابيين و عاوزين يقتلوا بقيه سكان الارض. يعني على افضل الفروض فشيرين لم تختار الوقت المناسب ولَم تطالب مثلا بحسن اختيار المؤذنين و بالتالي فتحت الباب للظن انها تريد منع الاذان أساسا. و عكس الشيخ الشعراوي اللي مفهوم انه لن يطالب بذلك ففي وضعها فعلا لا احد يعلم. إذن هى على ابسط الفروض افتقدت للحصافه. او ربما هي فقط تخوض مع الخائضين طالما رب البيت بالدف ضارب ربما يكون في الامر بعض الرز و ربما أيضا انها فعلا من جماعه كارهي الاسلام. الله اعلم. 

في دوله محترمه المفروض انها تطلع و توضح موقفها و تنفي ان قصدها الغاء الاذان. في شبه دوله معاديه للإسلام لا يحدث ذلك. 

وضحت الأمور؟ 

المصادر:

١- نموذج لتقارير السياح عن معاناتهم في مصر و احدهم عنوانه مصر هي اسوء مكان في العالم 

http://rakheeghelani.com/2013/07/30/the-worst-place-in-the-world-egypt/

http://www.oneikathetraveller.com/why-i-didnt-love-egypt.html

٢- تقرير فوربس عن اسوء مكان للسياح النساء في العالم:

https://www.forbes.com/sites/laurabegleybloom/2017/07/28/10-most-dangerous-places-for-women-travelers-and-how-to-stay-safe/

٣- شكاوى انعدام النظافه

https://answers.yahoo.com/question/index?qid=20080804072017AAR8MDw

٤- أمنيه حياه. الاذان في اسطنبول 

https://bucketlistjourney.net/hear-call-to-prayer-blue-mosque-istanbul/

٥- تقرير عن مراقبه ميمري لموضوع دوشه الاذان

http://mobile.wnd.com/2017/01/even-muslims-say-amplified-prayers-are-noise-pollution/

٦- اسطوره الشياكه 

https://jawdablog.org/2015/02/11/egypt_taboo_38_look_cool_in_egypt/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s