حال الشرق الاوسط في خلال ٢٠ سنة

في المقالة دي احنا حندخل من التكنولوجيا و بعدها نتنبأ بحال الشرق الاوسط في خلال ٢٠ سنة! فشوية صبر لانها مقالة ان شاء الله حتفتح أبواب و عقول كتيرة.

The_Middle_East_in_20_years_01

فيه علم اسمه دراسة تطور التكنولوجيا. يعني ايه؟ يعني دراسة ازاي مثلا البشرية اتغيرت من استخدام الحصان و الحمار و الجمل في النقل لأنهم يستخدموا النقل النهري و بعدين السفن و بعدين السيارات و بعدين الطيارات (الصورة ١). في كل مره تكنولوجيا جديدة بتظهر بتبدأ ببطء و بدون ما تؤثر كتير على التكنولوجيا المهيمنة. و بعدين بمرور الوقت يقل استخدام التكنولوجيا المهيمنة و يزيد استخدام التكنولوجيا الجديدة. و هكذا. العلماء درسوا التطور ده و لقوا انه بيتبع منحنى له تقريبا نفس الشكل اللي عامل زي جبل. التكنولوجيا الجديدة بتطلع الجبل بمرور الوقت لحد ما توصل القمة في الاستخدام و بعدين تنحدر. ساعات طبعا التكنولوجيا القديمة متختفيش تماما. يعني مثلاً لحد دلوقتي الجمل و الحصان بنستخدمهم في السفر. لكن من ألفين سنة مكانش فيه غيرهم تقريبا و كانت نسبة استخدامهم في المواصلات قرب ال ١٠٠٪‏. دلوقتي بنستخدمهم بشكل اقل بكتير كنسبة من كل وسائل المواصلات.

حنحاول النهاردة نطبق العلم ده على استخدام مصادر الطاقة من بترول و فحم و غاز و غيره. حتلاقي انهم بيتبعوا نفس الشكل العام لمنحنى التكنولوجيا (صوره ٢). لو ندقق في المنحنيات حنكتشف شوية حاجات:

The_Middle_East_in_20_years_02

١- استخدام الفحم استمر في الارتفاع من سنه ١٨٧٠ يعني من بعد الحرب الأهلية الامريكية لحد ما وصل قمة الاستخدام سنه ١٩١٠ و كان بيرتفع بمعدل ١٠٪‏ كل ١٠ سنين. امريكا بعد الحرب الأهلية كانت محتاجة طاقة بكميات كبيرة عشان تغذي النمو الاقتصادي الضخم بعد توحيد امريكا من المحيط للمحيط. نمو الفحم كان على حساب انهيار استخدام روث البهائم و الخشب. الخشب استخدامه كان بينزل ١٠٪‏ برضه كل عشر سنين بحكم ان عمليات استخدامه غير اقتصادية و بتخلص على مساحات شجر كبيرة ممكن استخدامها بشكل افضل اقتصاديا في الزراعة بالذات في الغرب الاوسط الامريكي اللي انفتح تماما بعد الحرب الأهلية و الناس استوطنته و كان فيه وديان انهار زي أوهايو مثلا و كلها بيئة صالحة للزراعة الكثيفة. 

٢- عام ١٩١٠ كان عام قمه استخدام الفحم و تراجع بعدها من غير عوده. وصل الفحم في ١٩١٠ انه يكون ٧٠٪‏ من مصادر الطاقه. لكن سنه ١٩١٠ كانت سنه بدايه استخدام البترول في السيارات و كانت سنه انتاج موديل تي بتاع شركه فورد بكثافه (مصدر ١). الفحم بحكم انه صلب و عمليه نقله عمليه صعبه و بالتالي غير مناسب للسيارات، ابتدا استخدام البترول يزيد برضه بمعدل ١٠٪‏ كل ١٠ سنين. 

٣- معدل ١٠٪‏ كل ١٠ سنين يبدو انه قاعدة ثابتة. و ده اسمه المعدل الطبيعي لانتشار التكنولوجيا. 

٤- نلاحظ انه قبل ما البترول يبقى حوالي ٥٪‏ كان ماشي ببطء شديد. و بعدين اول ما وصل ٥٪‏ تقريبا ابتدا يزيد استخدامه بمعدل النمو الطبيعي ١٠٪‏ كل ١٠ سنين. و دي دايما النقطة الخادعة. لو انت عايش سنة ١٩٠٠ و كان البترول موجود وقتها لكن كان حوالي ٢٪‏ بس من الطاقه حتبص وقتها و تقول عرش الفحم ده مستحيل حد يقرب منه. بترول ايه ده ابو ٢٪‏ اللي ياخد عرش الفحم. لكن دايما التغيير بيحصل لما يظهر اختراع يقلب الموازين. و الاختراع ده كان ١٩٠٨ من فورد و موديل تي اللي خلت العربيات تبقى في متناول كل مواطن أمريكي. 

The_Middle_East_in_20_years_03

٥- في خلال ٦٠ سنة بعد اختراع موديل تي نوصل عام ١٩٧٠ و يكون البترول فيه ٥٠ من الطاقة في امريكا و الفحم يوصل لاقل من ٢٠٪‏!! 

٦- البترول وصل و عدى خلاص قمة الاستخدام في سنه ١٩٧٠ و ابتدى من وقتها مرحلة التراجع. 

لكن نلاحظ ان مرحلة التراجع دي طولت اكتر بكتير من تراجع الفحم. و السبب الرئيسي لده هو اولا ان التكنولوجيا اللي كان المفروض تحل محل البترول في انتاج الكهربا و هي الطاقه النووية حصلها مشكلة تسرب الإشعاع من محطة ثري مايلز إيلاند في امريكا و ده حط فرملة كبيره جدا على انتشار الطاقة النووية اللي وقتها كانت واخدة منحنى صعود كبير و ماشية بمعدل متزايد يقترب من ١٠٪‏ كل ١٠ سنين. ثانيا محدش كان لاقي بديل للبترول في السيارات.

كل ده تاريخ. تعالوا بقى نحاول نفهم التغيرات اللي حصلت تقريبا في العشر سنين الاخيره لانها تغييرات متسارعة. 

١- البترول نزل انه يبقى ٣٧٪‏ من الطاقه المستخدمة في امريكا (مصدر ٢). دي نسبه محصلتش من سنه ١٩٥٠. ده بالرغم من تدهور أسعار البترول. المسأله اذاً مش سعر البترول. فيه تغيير تكنولوجي بيحصل.

٢- الغاز ارتفع انه يبقى حوالي ٣٠٪‏ من الطاقه في امريكا.

٣- لكن التطور الرئيسي ان الطاقه المتجدده (بدون الطاقة المائية) وصلت انها تبقى اكثر من ٧٪‏ من الطاقة في امريكا. يعني زادت من ٢٪‏ من حوالي ٧ سنين انها تبقى ٧٪‏ دلوقتي. يعني زادت ٥٪‏ في ٧ سنين! يعني الطاقه المتجددة (الرياح و الشمس) عملت حاجتين. اولا انها عدت ٥٪‏ و هي النسبة اللي شفنا لما البترول عداها سنه ١٩١٠ حصل تسارع شديد في استخدام البترول. الحاجة التانية اللي الطاقة المتجددة عملتها انها قربت جدا من معدل انتشار ١٠٪‏ كل ١٠ سنين و هو المعدل اللي سميناه المعدل الطبيعي للزياده اللي لما بيحصل بيستمر بنفس المعدل لفترات طويله جدا عشرات السنين. ليه بيحصل كده؟ لان معنى كده ان التكنولوجيا الجديدة وصلت لمرحلة انها بقت اقتصادية و انتشارها بيزيد بالسرعة الطبيعية و فقط اللي مقلل سرعتها هو ان عمليه احلال البنية التحتية لتكنولوجيا جديدة عملية بتأخذ وقت. و ده اللي حاصل دلوقتي بالذات في طاقة الرياح انها بقت فعلا اقتصادية و كمان انتاج الخلايا الشمسيه في الصين خلاها تقرب جدا انها تبقى اقتصادية.

٤- التطور اللي حاصل تكنولوجيا كمان هو ان السيارة تسلا (مخترعها هو إيلون ماسك) ورت العالم انه ممكن يبقى فيه عربيه اقتصادية تشتغل بالكهرباء و يبقى لها مدى طويل كمان. و بالتالي ده تطور ضخم في تكنولوجيا البطاريات لدرجة العالم كله دلوقتي بيعمل مصانع ضخمة لإنتاج بطاريات الليثيوم و منهم مثلا شركه باناسونيك اللي بتعمل اكبر مصنع لإنتاج البطاريات في العالم في كاليفورنيا عشان تدعم انتاج السيارة تسلا.

The_Middle_East_in_20_years_04

دي نقطه تطور بالضبط زي ما كان العربيه فورد موديل تي نقطة اللاعودة بالنسبة للفحم في سنه ١٩١٠. احنا دلوقتي في سنه ٢٠١٧ و نقدر نقول ان تسلا و البطاريات هي نقطة اللاعودة للبترول. الهجوم التكنولوجي على البترول جاي من حاجتين. اولا انه فيه بديل كهربائي للبنزين. التاني ان انتاج الكهربا دي مش محتاج البترول لكن حيكون تركيبة من الغاز و الطاقة المتجدده. و السبب اننا بنقول الغاز جزء من الحل مستقبلاً لان الطاقه المتجددة متغيرة على مدار الْيَوْمَ و مع ان البطاريات ممكن تخزن الطاقه دي الا ان استخدامها لتخزين كهرباء بطاقات عالية حياخذ وقت شوية و بالتالي العالم حيحتاج الغاز لفترة و ده اللي شايفينه ان الغاز استخدامه كمان عمال يزيد بحكم انه انضف و أرخص من البترول.

طيب تأثير ده آيه على المستقبل؟

١- اهتمام العالم بالغاز حيزيد. و دي اهمية قطر و ايران و روسيا لان دول اكبر دول العالم في انتاج الغاز. و لو الغرب عاوز يقلل اعتماده على روسيا لازم انه يتعامل مع قطر و ايران كبدائل للغاز الروسي. و الغاز الإيراني قدّامه طريقين لاوروبا. اما روسيا او تركيا. و بالتالي دي اهمية تركيا. السعودية و ابوظبي فقراء جدا في الغاز.

٢- من سنه ١٩٢٠ (ما بعد القمه في ١٩١٠ اللي تقريبا نقول احنا فعلياً بعد القمة في البترول اللي كانت ١٩٧٠) لحد ما الفحم نزل النص تقريبا اخدت حوالي ٢٠ سنه فقط. الانهيار بيبقى سريع جدا. لذلك احنا بنتكلم ربما انه في خلال ٢٠ سنه اهمية البترول للعالم حتقل النص. يعني في حياتنا حنشوف ده.

٣- تخيل ان دخل العرب من البترول حيقل النص في خلال ٢٠ سنه. لو العرب بينتجوا دلوقتي ٢٠ مليون برميل في الْيَوْمَ يعني دخلهم اليومي حوالي مليار دولار. يعني سنويا ٣٦٥ مليار دولار. لو ده يقل النص فاحنا بنتكلم عن ١٨٠ مليار دولار بيروحوا للعرب دلوقتي في ظرف ٢٠ سنه حيختفوا تماما. فكر كده الفلوس دي بتروح فين. فيه دول بحالها زي مصر مثلا معتمده بشكل أساسي اما على معونات من دول البترول بشكل مباشر او ان الناس بتشتغل في دول بترولية و بتحول فلوس. حتى دبي مثلا اللي معندهاش بترول بتعتمد ان اللي معاه بترول بيجيي يصرف عندها. مفيش تغيير اقتصادي بالشكل ده حصل في الشرق الاوسط بدون تغيير خرائط و دول و حكومات. احنا بنتكلم عن تغيير اقتصادي مشابه للفتره لما البرتغال اكتشفت طريق راس الرجاء الصالح و ده قضى على سيطرة المماليك على خطوط التجارة الدولية و انتهى بنهاية دوله المماليك في الشرق الاوسط و توسع الدولة العثمانية لتشمل الشرق الاوسط كله و تعطية حياة من خلال طرق التجارة عبر اسطنبول (و ده عكس اللي بيقولوا ان العثمانيين نهبوا مصر مثلا. ناسيين ان المماليك وقتها أفلسوا من اكتشاف راس الرجاء الصالح و ان مصر كانت في مجاعات مستمرة). احنا حنشوف في ٢٠ سنة برضه نهاية دول المماليك الحاليه في الشرق الاوسط. و هم مماليك لأنهم كانوا المفروض ضباط جيوش مستأمنين للدفاع عن الشعوب لكن اتحولوا انهم بقوا الحكام. و مش حيفضل غير ٣ دول عندها إمكانيات حقيقية: تركيا و ايران و اسرائيل.

٤- كل اللي بنشوفه في الشرق الاوسط دلوقتي دي ارهاصات التغيير القادم. ثورات الشعوب نتيجة الضغوط الاقتصادية و السياسية من المماليك الحكام (فشل المماليك و اكتشاف تكنولوجيات جديده تغني عن الحاجه للمماليك). محاوله السيطره على قطر (غاز). محاوله تطويع ايران (غاز أيضا). تحول ال سعود نحو العنف (كلما ازداد رعب الديكتاتور كلما لجأ للعنف و التهور).

يا ريت نكون فهمنا السياق.

المصادر:

١- موديل تي:

http://www.history.com/this-day-in-history/ford-motor-company-unveils-the-model-t

٢- مصادر الطاقه في امريكا عام ٢٠١٦

https://stochastictrend.blogspot.com/2010/04/energy-mix-and-energy-intensity.html?_sm_au_=i0H7S9zNcZVPH0D6

https://www.eia.gov/energyexplained/?page=us_energy_home

٣- مصنع باناسونيك لإنتاج البطاريات في امريكا

Panasonic plans to increase battery production at Tesla’s Gigafactory 1 and other plants, says report

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s