صفحات منسية من حياة الرسول صلى الله عليه و سلم  … الحلقه ٥

طفولة الرسول بعد عودته الى قريش و ليه الرسول كان بيشوف الأمور مختلفة عن بقيه الأطفال؟ 

forgotten_pages_of_prohets_life_05

شفنا في الحلقة اللي فاتت انه بعد وفاة السيده آمنة والدة الرسول صلى الله عليه و سلم و هم راجعين من رحلتها القصيره ليثرب، الرسول رجع في القافله لوحده على مكة و كان عمره ٦ سنين (مصدر ١). طفل عمره ٦ سنين بقى يتيم الأب و الام. اللي احنا درسناه في المدارس ان جده عبد المطلب تولى رعايته. الحقيقة ده تبسيط شديد جدا جدا للحقيقة.

لما ترجع للمراجع الاصلية زي سيرة ابن هشام حتلاقي ان جد الرسول عبد المطلب كان كبر جدا في السن على الوقت ده. و الناس وقتها مكانتش بتعيش كتير بعد الستين. مثلا اي التهاب في الأسنان كان قاتل. الالتهاب الرئوي قاتل. مفيش مضادات حيويه طبعا. لذلك الثابت انه بعد رجوع الرسول مباشره كان الحقيقه في كنف جده عبد المطلب لكن رعاية كلمه كبيره جدا. عبد المطلب كان راجل كبير في السن وقتها و عنده ١٠ اولاد و عشرات الأحفاد. عبد المطلب كان وقف تجارته وقتها و سابها لأولاده الباقيين على الحياه. كمان عبد المطلب مكانش يقدر يمشي أساسا. فكان كل يوم الصبح يجي ناس تشيله من بيته على محفة مفروشة بسجادة ينام عليها. و تشيله من البيت و يروحوا بيه عشان يقعد تحت ظل نخلة قدام الكعبة. و بعدين بليل يروحوا بيه بنفس الطريقة. الطفل محمد عليه الصلاة و السلام كان دايما موجود جنب عبد المطلب. فالحقيقة تولاه معناها انه تولى الأكل و الشرب و مش كتير بعد كدة لان عبد المطلب نفسه مكانش يقدر يعمل اكتر من كده. لكن بسبب يتم الرسول من سن صغير حصل حاجه مهمه. عكس بقية احفاد عبد المطلب اللي كانوا يمضوا معاه شويه وقت قصاد الكعبه و بعدين يروحوا يمضوا معظم وقتهم يساعدوا ابيهم، الرسول نفسه مكانش عنده الا انه يمضي وقته جنب جده عبد المطلب. بمعنى تاني انه بيقضي معظم وقته قصاد الكعبه مباشرة. عبد المطلب كان بيقعد قعدته دي لان الناس كانت تيجي تستشيره في شئون مكة و قريش بحكم انه من كبارات البلد. و في الأغلب الرسول عليه الصلاة و السلام مكانش بيقدر انه يتدخل في الأمور دي لان في الغالب حيلاقي اللي ينهره و يصده عن انه يقرب من مجالس الكبار. لكن أكيد كان بيتابع من و هوه طفل ايه اللي بيحصل في مكه و في جزيره العرب بصفة عامه و من ورآها ايه اللي بيحصل في العالم من الهند لحد البحر المتوسط. كتير من الأطفال وعيهم بيزيد جدا انهم يقعدوا من بعيد يسمعوا قصص الكبار. 

عشان نفهم مكة و الكعبة وقتها لازم نعرف ان شكل الكعبه كان مختلف جدا عن وقتنا دلوقتي. اولا الكعبه كان ارتفاعها تقريبا طول بني آدم. ثانيا كانت مبنيه من الحجاره. ثالثا سقفها كان من سعف النخيل و متعلق فيه قماش لتغطيه الحجاره. لدرجه ان أهل مكه كانوا ساعات يسموها العريش و العريش هو المكان اللي سقفه من سعف النخيلو عادة البدو بيستخدموا المكان ده عشان يحموا فيه الغنم من الحرارة. بالنسبه للرسول محمد عليه الصلاه و السلام مش بس ان الناس كلها حواليه بتعظم الكعبه لكن أكيد منظر سعف النخيل على السقف كان منظر مألوف ليه جدا و هوه كان لسه راجع من اقل من سنة من عيشة لمده ٥ سنين مع البدو. 

مكة كمان كمدينه فيها واحد من اهم المزارات في العالم تعتبر مدينه غربية جدا لحد دلوقتي. عادة المزارات المهمه بتكون على هضبه عاليه او المزار نفسه بيبقى عالي و واضح من مسافة بعيدة. مثلا الاهرامات في الجيزة او تاج محل في اجرا او البارثينون في اثينا او الفاتيكان في روما. كلها مزارات ممكن تشوفها من أماكن بعيده و بيبقوا اكبر و اهم من بقية المدينة حواليها . لكن علاقة مكة بالكعبة غربية شويه. الكعبة في الحقيقة هي أدنى نقطه في مكة. وادي زي ما احنا عارفين و بالتالي مكان منخفض. الكعبة في الحقيقة هي في تقاطع مخرات السيول من الجبال حوالين مكة. كمان البيوت في مكة لسه لحد دلوقتي لاصقه و قريبه جدا من الكعبه لدرجه انك متقدرش تشوف الحرم او الكعبه الا بعد لما تكون قدام الحرم مباشره. على الأقل قبل بناء برج الساعه اللي بقى المكان الواضح في مكة كلها. لذلك مكة مبنيه كأن مكة بتحمي الكعبة. كأنها محوطه عليها من كل الاتجاهات عشان تحميها و تحضنها. كمان الرسول محمد صلى الله عليه و سلم شاف عشرات الالاف من الحجيج من كل الجزيره العربيه بيجوا يحجوا في شهر ذي الحجة و كانوا بيقولوا: “لبيك اللهم لبيك. لبيك لا شريك لك الا شريك هو لك” و ده طبعا لخبطه لانه ازاي لا شريك و ازاي في نفس الوقت ليك شريك. لكن كانت دي الطريقه اللي أهل مكة بيقدروا يوفقوا بين وجود الله و انه كل قبيله في الجزيره العربيه كان عندها آلهة اقل شأنا بيعبدوها. الثابت كمان ان حرم الكعبة كان فيه الأصنام دي بتمثل الأصنام الرئيسية للقبائل الكبيره في الجزيره. طبعا بكده مكه تقدر انها تجذب التجارة و الحج و بالتالي الفلوس من كل مكان. الكعبة نفسها مكانش عليها ذاتها اصنام لانها فضلت في نظر أهل مكه بيت الله. لذلك العرب كانوا عارفين انه فيه إله واحد فوق الكل لكن الفكرة في مخهم كانت انه بعيد جدا و محدش يقدر يوصله. و بالتالي محتاجين حاجة قريبة. اله اقل شأنا لكن خطوة للوصول لله. مش بس دي كانت فكرة دينية. لا كمان دي كانت فكرة تجاريه عبقريه. ليه؟ لانه بكده ممكن يرضوا كل قبائل العرب. عاوز تيجي تعبد الصنم بتاعك عند الكعبة؟ تعال اتفضل. الصنم بتاعك أهوه جنب الكعبه لكن كلنا متفقين انه فيه اله فوق الأصنام دي كلها. 

لذلك قريش خلطت التجارة و المنفعه مع استغلال الدين. كان في نفس الوقت في حرم الكعبة فيه العبادة لله و العبادة لتشكيلة من الأصنام واحد لكل قبيله و في نفس الوقت التجارة و في نفس الوقت معاملات تجارية استغلالية. كان خلط كبير جدا و كانت قريش منتفعه منه طبعاً و أغنياء قريش بيراكموا الثروه بسبب مكاسب الحج و التجاره. قصاد الرسول محمد صلى الله عليه و سلم و هو قاعد قريب من جده عبد المطلب كل المظاهر دي. الحج. عبادة الله. عبادة اصنام مختلفه من قبائل مختلفة. تمييع الدين عشان ارضاء القبائل دي بصرف النظر بيعبدوا ايه. خلافات تجاريه و تعاملات استغلاليه بتيجي لجده عشان يحكم بين الناس فيها. كل ده بيحصل قدّامه. كمان الرسول صلى الله عليه و سلم شايف ان القيم العربيه الاصيلة عمالة تتآكل. و طبعا اكبر دليل على كده المعاملة اللي هوه و والدته اتعاملوها من أعمامه اولاد عبد المطلب زي ما شفنا في الحلقات اللي فاتت (مصدر ١). 

الحقيقة ان جد عبد المطلب أصلا من اليمن. و اصول قريش ذاتها من اليمن و هم كانوا مجموعة قبائل كانت عايشة حوالين سد مأرب في المنطقة المعروفة وقتها بسبأ و هي قريبه من صنعاء دلوقتي. لكن بعد احد انهيارات سد مأرب مباشرة القبائل دي هاجرت شمالاً و منهم قبيلة قريش اللي استقرت في مكة و لاحظت بذكاء ان مكة و أهميتها للعرب و توسطها طرق التجارة هي افضل مكان للاستقرار. و قريش معناها في اللغه هو التجمع. و كان منهم جد عبد المطلب بمعنى جد جد الرسول اللي استقر في مكه. يعني احنا بنتكلم عن ٥ اجيال فقط. لكن مع تطور التجارة و تضخم الثروات تآكلت القيم الاصيلة في مكه و ابتدى الانزلاق ناحية حياة المدينة بكل ما فيها من استغلال و انحرافات. 

الرسول محمد صلى الله عليه و سلم يمكن كان اكتر واحد يقدر يقارن القيم العربيه الاصيلة باللي بيشوفوه قدّامه في مكة. اولا بحكم انه عاش فترة طويلة مع البدو اكتر بكتير من اي طفل قريشي تاني. كلهم بيرجعوا في سن سنتين بعد الفطام. الحاجة التانية ان تيتمه من الأب و الام و إهمال أعمامه لرعاية والدته خلوه يبقى قريب جدا من مركز الأحداث حوالين الكعبه و يشوف بنفسه تآكل القيم الاجتماعية في مكة. دي نقاط مهمة جدا للاسف كتاب الدين المدرسي مش بيفهمهالنا كويس و بتضيع مننا. 

و نكمل الحلقة الجايه ان شاء الله. 

المصادر:

١- الحلقه السابقه 

https://jawdablog.org/2017/10/21/forgotten_pages_of_prohets_life_04/

الحلقات السابقه مجمعه:

https://jawdablog.org/2017/10/14/forgotten_pages_of_prohets_life_03/

https://jawdablog.org/2017/10/07/forgotten_pages_of_prohets_life_02/

https://jawdablog.org/2017/09/30/forgotten_pages_of_prohets_life_01/

٢- سيره ابن هشام 

٣- المسلم الاول 

https://books.google.com/books/about/The_First_Muslim.html?id=8b2JDQAAQBAJ&printsec=frontcover&source=kp_read_button

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s