توقعات نسبه الدين المصري للدخل القومي

Egypt_Governement_DEBT_to_GDP

الصوره دي هي توقعات نسبه الدين المصري للدخل القومي (مصدر ١ و هو من ارقام البنك المركزي). النسبه دي مهمه ليه؟ فكر فيها. الناتج القومي ده تقريبا هو دخل البيت في السنه. لو انت مديون ب ١٠٠ جنيه بس دخلك في السنه مليون فده دين كلام فارغ. لو انت مديون ب ١٠٠ جنيه بس دخلك في السنه ٥٠ جنيه فأنت أكيد رايح في داهيه. الصوره بتقول انه في ٢٠١٧ الدين حيعدي ١٠٠٪‏ من الناتج القومي و في ٢٠١٨ حنوصل ١٠٨٪‏. 

من ٣ سنين بالضبط يعني في ٢٠١٤ (مصدر ٢) كتبنا التالي:

“بعد ٣ سنوات تبدأ الكارثة لان الاستدانه بمقدار ٨ مليار دولار و عبء خدمه الدين ١٢٪ فوق ذلك تعني ان قيمه الدين الكلي لمشروع القناه هو حوالي ١٤ مليار دولار في خلال خمس سنوات. اي أضافه حوالي ٦٪ اخرين من نسبه الدين للدخل القومي. اي انه بعد خمس سنوات في ٢٠١٩ تصل نسبه الدين للدخل القومي لحوالي ١١٦٪. و هي ارقام تدخل مرحله الخطر. مثلا عندما وصلت النسبه الي ١٢٥٪ في التسعينات (المصدر ٣ و به كل تاريخ الدين العام في مصر و العالم و هو مصدر هام للباحث المهتم) اضطرت مصر لاعاده جدوله الديون و عندما وصلت فوق ١١١٪ في عام ١٨٧٤ حدث التدخل الأجنبي في مصر ثم الاحتلال البريطاني.

لذلك وفق نماذجنا الرياضيه و بفرض اتباع سياسات تقشفيه ضخمه من إلغاء الدعم و غيره ستضطر مصر في خلال خمس سنوات علي الأكثر اما لاعاده جدوله الديون و التوقف عن السداد او لطابعه بنكنوت لدفع الدين المحلي و بالتالي حدوث تضخم و ارتفاع كبير للأسعار بدون نمو اقتصادي حقيقي لان كل إمكانيات النمو الاقتصادي قد تم تكبيلها بسحب أموال الاستثمار من السوق.”

لما كتبنا الكلام ده في سبتمبر ٢٠١٤ حصل علينا هجوم شديد. و كل من هب و دب قال انتم حتفتوا. أكيد فيه دراسات معموله. و الي اخره من هذه الخزعبلات. 

بالضبط ما تنبأنا به يحدث. بالمسطرة و الأرقام. و إرسال صندوق النقد الدولي مسئول لمتابعه تنفيذ مصر لبرنامج الصندوق يعني ان أعاده الجدوله قادمه و ما أنقذ مصر من الديون في التسعينات كان حرب الخليج و مين عالم تتكرر و لا لأ. 

احنا بننشر الكلام ده تاني ليه؟ مش منظره. لكن عشان نقول ٣ حاجات بس:

الاولي: انه يا جماعه، يا أيها الناس. هذه الامور علم. و الله العظيم علم. و في ناس بتفهم فيه. 

الثانيه: ان اللي ماسكين مصر دلوقتي ابعد ما يكونوا عن العلم ده. دول ناس بتوع كفته. دول ناس غير ممكن ان احنا حتي نفتح معاهم حوار حتي عن ابسط مواضيع الاقتصاد او الاستثمار. يعني مينفعش تكلم طفل في حضانه عن نظريات الاستثمار و قواعده. مينفعش. 

ثالثا: ان التوقعات المكتوبه دي ما زالت سليمه كلها. و بحلول عام ٢٠٢٠ لن يكون ممكنا ايه عمليه إنقاذ و سيحدث تضخم شديد جدا حتي مع فرض اتباع السياسات التقشفية التي يطلبها صندوق النقد الدولي. بالعكس بعض شروط صندوق النقد الدولي ستسرع من التضخم لانها ستحرر سعر العملات الاجنبيه (و ده كتبناه بالنص قبل ما سعر الدولار يتحرر – و لو عاوز تتأكد ادخل مصدر ٤ و شوف كتبنا ايه)

طيب ايه الحلول؟ 

————-

شوف كتبنا ايه من سنتين:

“السياسه الاقتصاديه الأفضل هي سياسه توسعيه. Expansionary. يعني تخفيض سعر الفايده لتحفيز الاستثمار و تحفيز سوق العمل. و ترك هيئه قناه السويس للاقتراض بذاتها بأسعار فايده منخفضه لتمويل مشروع التوسعه بعد دراسه جدواه الاقتصاديه. في غياب تلك الحلول فمن الجهل الا يشتري الناس شهادات قناه السويس لانها تعطي افضل عايد بأقل مخاطره ممكنه في مصر بالرغم ان ذلك سيؤدي الي انهيار محتمل في الاقتصاد المصري. و افعل ذلك حتي تعجز الحكومه عن سداد بقيه ديونها او تضطر لطباعه البنكنوت لدفع الدين المحلي مما سيؤدي لالتهام العوائد. القاعده الاولي في الاقتصاد انه لا يوجد غذاء دون مصاريف! لا يوجد عايد دون استثمار حقيقي.تحيا مصر.”

و الله العظيم احنا كاتبين الحلول من سنه ٢٠١٤. تخيلوا ان احنا قربنا نتجنن. لان مصر او ماسر ماشيه بالضبط عكس الحلول دي. و علي فكره وقت الحلول دي بيقفل. بدون تغيير شامل للنظام السياسي في مصر مش حيحصل استثمار. محدش عاقل او حتي مجنون حيحط استثمار حقيقي مع هذا النظام. فقط اقرأ مقال الايكونومست الرئيسي في عددها عن مصر (مصدر ٥) و هي المجله التي يقرأها معظم المستثمرين و رجال المال في العالم. المقاله عنوانها تدمير مصر the ruining of Egypt. 

و بعدين نطلع احنا العملا اللي عاوزين يخربوا البلد. 

و الله العظيم حرام. لله الامر من قبل و من بعد. منكم لله. 

المصادر:

١- ارقام الدين المصري عبر السنين 

https://tradingeconomics.com/egypt/government-debt-to-gdp/forecast

٢- مقاله جوده في سبتمبر ٢٠١٤

https://jawdablog.org/2016/08/09/predictions_of_egypt_economy/#more-3738

٣- تاريخ الدين العام في مصر 

http://www.reinhartandrogoff.com/data/browse-by-topic/topics/9/

٤- مقاله جوده في سبتمبر ٢٠١٦

https://jawdablog.org/2016/08/09/predictions_of_egypt_economy/#more-3738

٥- الإيكونوميست عن مصر 

https://www.economist.com/news/leaders/21703374-repression-and-incompetence-abdel-fattah-al-sisi-are-stoking-next-uprising-ruining

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.