صفحات منسية من حياة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم …الحلقة الاولى 

الرسول محمد كان على وشك الا يولد! 

عليه الصلاه و السلام

حنبدأ النهاردة سلسله حلقات جديدة بقالنا فترة بنحضرلها عن حياه سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم. حنكتشف مع بعض ان فبه حاجات كتيرة في حياته اما احنا نسيناها او انه تم تجهيلها عن عمد سواء بواسطه اجهزة الدولة المصرية او بواسطة بعض علماء الدين نفسهم! حنشوف ايه و ليه. حنحاول في السلسلة دي اننا كالعادة نتكلم بلغة عادية مفهومة و سهلة. كمان لما حيبقى فيه مواقع حربيه او احداث حنجيب صور الأقمار الصناعيه للموقع و نقارنها بالروايات و الأحاديث. بعون الله حتلاقي ان الأحداث بقت كأنك عايشها. و المهم جدا اننا حنسقط حياة الرسول على الأحداث اللي احنا عايشنها دلوقتي. كل الناس تقولك نقتدي بالرسول لكن في الحقيقه محدش وقف يفكر ازاي بصرف النظر عن محاولات التقليد في صغائر الأمور و ترك ما هو مهم. بالنسبة للمسلمين المتدينين اعتقادنا انك حتلاقي معلومات منسية و تطبيقات مهمة على حياتك. بالنسبة لأهل الديانات الاخرى او غير المتدينين او حتى كارهي الدين اعتبر انك بتقرأ قصه عن شخصيه ممكن تكون انت مش بتحبها لكن دون شك شخصية كان لها و ما زال تأثير ضخم في حياه البشريه كلها. في كل الأحيان حنبص دايماً لجوانب جديدة من حياة الرسول سواء سياسية او اقتصادية او انسانية. اخيرا حنتحرى (او حنحاول أقصى طاقتنا) الدقة الكاملة في تأصيل المصادر لكن من غير أطاله في شرح التأصيل تصرف نظرنا عن الموضوع الأساسي. 

لو انت بتؤمن بالفأل فحقيقة ان سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم. أتولد يتيم بالتأكيد مش شيئ مطمئن في مجتمع معتمد بشكل كامل على مين ابن مين. الغريب ان معظم المؤرخين و كتاب السيرة بيهملوا النقطه دي و تأثيرها على تفكير الرسول. مع انه تأثيرها على الرسول و تفكيره و تعامله مع الآخرين كان تأثير كبير جدا. سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم. كان على وشك انه ميتولدش اطلاقا لان قبل ساعات من زواج عبد الله والد محمد صلى الله عليه وسلم كان جد سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و هو عبد المطلب على وشك انه يقتل عبد الله! و العجيب انه كما لو كان ان مهمة عبد الله الوحيدة في الحياة انه ينجب محمد صلى الله عليه وسلم. لان بعد زواج عبد الله من آمنه والدة الرسول، بكام يوم عبد الله سافر في رحله تجاره و مات بعيد عن البيت من غير حتى ما يعرف ان زوجته اللي هو سابها عروسة حامل في ولد. 

جد سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم. هو عبد المطلب و كان زعيم مهيب لقبيلة قريش. عبد المطلب كان من بني هاشم او عيلة هاشم و هي واحده من العائلات الرئيسية اللي شكلت قبيلة قريش. لما عبد المطلب كان شاب قام بإعادة حفر بير زمزم. و هو بير بالضبط جنب الكعبه داخل حرم الكعبه اللي كان كل العرب بيحجوا ليه. قبل ما عبد المطلب يحفر البئر كان دايما فيه اشاعات انه فيه بير في المكان ده. بسبب ان عبد المطلب أعاد اكتشاف البئر و حفره فعبد المطلب قال ان كل ريع البئر من بيع الميه للحجاج يعود لعبد المطلب نفسه. البئر ده كان موقعه مش بس جبار بسبب انه داخل الحرم اللي كل العرب بتزوره لكن كمان لانه أعذب بير في المنطقه و كمان مفيش بير تاني حواليه هاله بير زمزم و انه ابو العرب اسماعيل هو نفسه اللي حفره. لذلك مفيش شك انه بير مربح جدا. 

بقية قادة عائلات قريش حاولوا انهم ياخذوا من عبد المطلب احتكار بير زمزم. طبعا عبد المطلب رفض و قال انه بيعمل ده لسبب ديني. لكن مش بس بقية قاده قريش كانوا عاوزين البئر او على الأقل يتقاسموه لكن ابتدوا يقولوا ان عبد المطلب عاوز البئر مش لهدف ديني لكن لهدف تجاري محض. و بالتالي هم مش بس بيشككوا في دوافع عبد المطلب لكن كمان بيشككوا في شرفه لأنهم بيقولوا انه كداب باختصار. بالنسبة لتاجر عربي زي اي تاجر فكلمته و شرفه هي رأسماله بالضبط زي دلوقتي. 

عشان عبد المطلب يؤكد لهم انه بيقسم بشرفه و ان البئر حقه من الله، عبد المطلب أعلن اعلان غريب جدا. قالهم انه لو حيجيله ١٠ اولاد ذكور و كلهم عاشوا لحد ما يكبروا (وفيات الأطفال و الأمهات كانت منتشره جدا وقتها) فهو يقسم انه حيضحي بواحد منهم في حرم الكعبه ذاته للتدليل انه بيقسم بشرفه انه البئر حقه و ان دوافعه دينيه محضه. مقابل ده انه لو خنث بقسمه يبقى البئر مش حقه. القسم ده سكت كل المنتقدين. ببساطه لان التضحيه بولد طبعا قسم كبير جدا. ثانيا لان من الصعب جدا حتى وقتها ان حد يعيشله ١٠ اولاد ذكور حتى مع تعدد الزوجات. لذلك بالتأكيد لو فعلا جاله ١٠ اولاد ذكور و عاشوا فدي لوحدها أكيد علامة من الله ان البئر حقه. 

في سنه ٥٧٠ ميلادية فعلا ١٠ اولاد ذكور لعبد المطلب عاشوا. و وفقا لابن إسحاق (مصدر ١) مش بس ١٠ اولاد ذكور عاشوا لكن كانوا في صحة كاملة. ابن إسحاق بيقول ان العشره كانوا مضرب الأمثال في الوجاهة و الصحة. و ان مناخيرهم كلهم كانت طويله لدرجه أنها بتشرب قبل الشفتين. و المناخير الطويلة علامه النسب المؤصل عند العرب وقتها. و كمان قال انهم كانوا لا بيض و لا سمر. و كان اللون البني للبشره كمان علامه النسب المؤصل عند العرب اللي كانوا وقتها بيحتقروا رجاله الروم البيض البشره و يقولوا عليهم الرجاله الصفر. 

لذلك جه الوقت ان عبد المطلب يحقق وعده. المشكله كانت اي ابن يضحي بيه. 

وقتها العرب كانوا لما يواجهوا امر مش عارفين يقرروه يروحوا عند تمثال هبل و كان موجود جنب الكعبه. العرب كانوا بيقولوا ان هبل مجرد تعبير عن اراده الله. و كان الله بالنسبه لهم عالي جدا و بعيد جدا لدرجه انه مستحيل التواصل معاه الا من خلال وسطاء و على رأسهم طبعا هبل. 

هبل كان بيتكلم عن طريق الأسهم. فأنت تروح تشتري اسهم و تحفر على كل سهم القرار اللي انت محتار فيه. مثلا في حاله عبد المطلب جاب ١٠ اسهم و على كل سهم حفروا اسم واحد من الأولاد. و كان كاهن هبل يأخذ الأسهم دي و يوقفها على الارض جنب تمثال هبل. و بعدين لما كلهم يقفوا على سيفهم يسيبهم يقعوا. السهم اللي بيشاور على اتجاه هبل هوه ده يكون السهم اللي هبل عاوزه. طبعا قبل ما تعمل كده لازم تدبح خروف او معزه او حتى جمل لصالح هبل و كاهن هبل. 

كل مكه اتجمعت عشان تشوف هبل حيختار مين. و لما الأسهم وقعت الناس اتنهدت و شهقت. لان الاسم كان اسم عبد الله. اللي كان اصغر اولاد عبد المطلب و اكتر واحد قريب من والده. عبد المطلب طبعا كان باين عليه الحزن. لكن امر ابنه انه ينزل على ركبته. لكن واحد من الحاضرين قال طيب ما نحاول اننا نستشير كاهن تاني. نستشير كاهن اعلى و اهم. و مين يكون اعلى و اهم من أشهر كاهنه في كل بلاد العرب و كانت كاهنه بتعيش في المدينه او يثرِب زي ما كان بيتقال عليها وقتها. 

للتقريب كده مجتمع مكه كان مجتمع حضري. بمعنى انهم ناس تجار و عايشين في الحضر. و كان قمة قريش من أغنى الناس في بلاد العرب بحكم احتكارهم التجاره بين اليمن (و منها للهند) مع الشام (و منها للقسطنطينية و بلاد الروم). موقع تجاري متميز جدا بالذات انه فيه مسحة دينية محدش تاني يقدر ينافسها. احنا مش بنتكلم زي ما المصريين فاكرين ان أهل مكه كانوا بدو و بيرعوا معيز مثلا. اطلاقا. دول كانوا في قمه المجتمع المكي تجار بيتكلموا عده لغات و عندهم املاك في مصر و الشام و اليمن. لان رحلات التجاره كانت طويله. يعني التاجر يروح الشام يقضي كذا شهر لذلك مش غريب انه يتعلم لغه الناس السيريانية او القبطية او اليونانيه او الفارسية او اللاتينية لتسهيل التجاره. و بحكم الثراء بيتجوز من أهل البلد و كمان يشتري مزارع في البلاد. احنا بنتكلم عن ناس مرتبطين بالاقتصاد العالمي وقتها. صحيح مش القسطينطينيه ذاتها لكن مركز تجاري مؤثر. زي ما تقول دلوقتي ان دبي مش نيويورك لكن مركز تجاري مهم. 

في مقابل كده يثرِب كانت مجتمع زراعي جدا. عباره عن كذا واحه جنب بعض بيشتغلوا بالزراعه. لكن يثرِب كان فيها كاهنه من أشهر كهان بلاد العرب. بالضبط زي دلوقتي ما حد غني جدا في التجمع الخامس يقول ان ابنه معمول عمل و انه لازم يفكه في الصعيد مثلا. 

الكاهنة كانت من قبيله الخزرج. احد اكبر قبائل يثرِب. عبد المطلب و عبد الله اخدوا أسرع جمل عندهم و راحوا يثرِب على مسافه ٣٠٠ كيلو شمال مكه. الكاهنه عملت شويه طقوس و بعدين سألت سؤال عملي جدا. “كام فديه الدم عن كل راس في مكه؟”

عبد المطلب قال ١٠ جمال. 

الكاهنه قالت أرجع لهبل و أرمي السهام. و كل مره السهام تشير لعبد الله زود ١٠ جمال لحد لما ربنا يرضى عنك و يقبل الجمال بدل عن ابنك. 

تخيلوا انهم رجعوا لهبل و كرروا الموضوع ٩ مرات. في كل مره يطلع عبد الله. لحد ما في المره العاشره طلع السهم اللي مكتوب فيه ان الجمال اتقبلت! 

١٠٠ جمل تضحيه عشان عبد الله يعيش. كل مكه و بلاد العرب قعدت تتكلم عن ازاي حد يضحي ب ١٠٠ جمل. ارقام غير معروفه وقتها انها ممكن تحصل. يعني عبد الله يساوي ١٠ من اي رجل اخر. 

الليله دي عبد المطلب و قريش احتفلوا. بعدها بساعات عبد الله دخل بزوجته آمنه بنت وهب. في الأغلب الرسول خُلق اما في الْيَوْمَ ده او بعدها بيوم او اتنين على الأكثر. لانه بعدها ب ٣ ايّام عبد الله راح في قافله لدمشق و يموت في يثرِب في طريق العوده! على مسافه ١٠ ايّام بالجمل من مكه. بالضبط بالقرب من الكاهنه اللي انقذت حياته. وقتها كان ممكن حد يموت من السفر. عضه تعبان. قرصه عقرب. وباء. الخ. عبد الله إندفن في قبر غير معلوم في يثرِب عشان الرسول يتولد يتيم و هوه لسه في بطن أمه. 

في الحلقه الجايه نكمل يعني ايه طفل يتيم في مجتمع مكه وقتها. لانه ده اسوء بكتير من حتى وضع اليتيم دلوقتي. 

الصوره لهبل. 

Forgotten_pages_of_Prohets_Life_01

المصادر:

١- ابن إسحاق. السيره النبويه

2 comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s