الحقيقه وراء سقوط ام الرشراش/إيلات… الحلقه ١٧ من حرب ١٩٤٨ و قيام دوله اسرائيل

صفحات مخفيه من تاريخ مصر 

الحقيقه وراء سقوط ام الرشراش/إيلات

الحلقه ١٧ من حرب ١٩٤٨ و قيام دوله اسرائيل

Forgetten_Pages_of_Egypt_History_1948_War_17_01.jpg

كتير من المصريين معتقدين ان اسرائيل ضحكت على مصر و استولت على قريه مصريه اسمها ام الرشراش و حولتها لمدينه إيلات الحاليه. و ده جهل ضخم بالحقيقه اللي الدوله المصريه نفسها عارفاها دون شك و ما زالت الدوله المصريه و الكتب المدرسيه تضلل المصريين ببساطه لان الدوله المصريه عاجزه او مكسوفه تقول الحقيقه للمصريين. اسأل نفسك كده ازاي ممكن حد يضحك على حد و يستولى على قريه بحالها؟ طيب فين الناس؟ فين الأهالي؟ فين المهجرين؟ و بعدين يعني ايه انضحك علينا؟ انت عارف التفاصيل ايه اللي حصل؟ كل اللي بتعمله انك تقول ام الرشراش مصريه و كده ربحت ضميرك. حنعرف الحلقه دي ايه الحقيقه.

في أوائل يناير ١٩٤٩ الهجوم الاسرائيلي على الجيش المصري وصل قمته زي ما شفنا الحلقات اللي فاتت (مصدر ١). الهجوم الاسرائيلي زي ما شفنا كان كاسح لدرجه ان مش بس اسرائيل طردت مصر من النقب كلها، لا كمان وصلت القوات الاسرائيليه مطار العريش و حاصرت العريش ذات نفسها. و اضطرت زي ما شفنا بريطانيا انها تبعت طيران يحلق فوق سيناء و العريش عشان يفهم الاسرائليين ان سينا و دخول مصر ذات نفسها خط احمر بالنسبه لبريطانيا.

مع وصول الأمور لكده يوم ٦ يناير وافقت مصر على الدخول في مباحثات هدنه تحت رعايه الامم المتحده في جزيره رودس اليونانيه و فعلا المحادثات دي بدأت في ١٢ يناير ١٩٤٩ و انتهت يوم ٢٤ فبراير ١٩٤٩ بتوقيع اتفاق الهدنه بين مصر و اسرائيل. في خلال المحادثات دي حصل اغتيال الامام حسن البنا يوم ١٢ فبراير ١٩٤٩ نتيجه التوتر السياسي في مصر المصاحب لهزيمه ١٩٤٨. مصر في ظروف التوتر السياسي الداخلي حاولت انها ترفع سقف مطالبها و تطالب بانسحاب القوات المتحاربه لخط الهدنه في أكتوبر ١٩٤٨ قبل بدء الهجوم الاسرائيلي على مصر. طبعا اسرائيل كمان طالبت بانسحاب مصر تماما من كل فلسطين. الموقف الطبيعي اللي تبنته الأمم المتحده هو ان القوات المتحاربه تفضل في الأماكن اللي وصلتلها و يبقى فيه وقف لإطلاق النار و ان خطوط الهدنه دي متبقاش خطوط حدود دايمه. ده هو الخط العريض لموقف الامم المتحده اللي كان في الحقيقه موقف امريكا لان مساعد الأمين العام للأمم المتحده اللي كان بيقود المفاوضات وقتها كان رالف بانش و هو ديبلوماسي أمريكي اسود. مصر الحقيقه مكانش عندها أمل في حاجه تانيه. مش معقول يعني جيش مهزوم هزيمه ساحقه و جزء كبير من قواته تحت الحصار في الفالوجا و العريش و غزه و عنده بقايا قوات هربانه في الخليل (شفنا ده في الحلقات السابقه – مصدر ١) انه يطالب ان اسرائيل تقوله تعال اتفضل خد الارض تاني. كلام غير منطقي. التفاوض هو في الحقيقه دايما بيعكس اوضاع و توازنات القوى الحقيقيه على الارض. و مع وجود وضع داخلي مقلقل في مصر الساسه في مصر كانوا عاوزين يُخلصوا المفاوضات بأسرع ما يمكن. لدرجه ان مفاوضات مصر خلصت في شهر و نصف تقريبا في حين المفاوضات مع الاردن استمرت لحد شهر ابريل و كانت اكثر تعقيدا بكتير.

ناخذ بالنا بقى من التواريخ لانها من هنا و رايح مهمه. يوم ٢٤ فبراير ١٩٤٩ مصر و اسرائيل وقعوا اتفاق الهدنه. في الْيَوْمَ ده مصر مكانش عندها اي قوات في ام الرشراش و لا حتى قريب منها. اقرب قوات مصريه كانت في الفالوجا محاصره و غزه و العريش. الفالوجه على بعد ٢٠٠ كيلو من ام الرشراش. يعني حتى لو قوات الفالوجه مش محاصره فهي في الحقيقه في مسرح عمليات مختلف تماما. كمان في الوقت ده القوات الاسرائيليه ذات نفسها كانت أقصى نقطه جنوبا وصلت لها هي مدينه بير سبع اللي هي زي ما شفنا المدينه المفتاح في صحراء النقب و اللي الجيش المصري اخطأ خطأ شديد انه محطش فيها قوات دفاع كافيه و بالتالي سقطت بسهوله قدام الاكتساح الاسرائيلي (تطور العمليات الاسرائليه ضد مصر شرحناه بالتفاصيل في مصدر ٢).

طيب مصر يوم ٢٤ فبراير وافقت على ايه؟ تعالوا نقرأ بعض تفاصيل اتفاق الهدنه بين مصر و اسرائيل لان ده مفتاح سقوط ام الرشراش. الاتفاق ده موقع عليه من ضابط في الجيش المصري ذات نفسه. و الإتفاق كامل موجود في مصدر ٣.

الماده السابعه

١- من المفهوم انه في بعض المناطق فإن قرب القوات المتحاربه من أطراف ثالثه ليست طرفا في هذا الاتفاق يمكن ان ينتج عنه ان يكون تطبيق كل هذا الاتفاق امر غير عملي. و بالتالي في تلك الحالات و حتى يتم التوصل لاتفاق بين كل الاطراف فهذا الاتفاق يسري فقط على الجبهه الغربيه (الجبهه بين مصر و اسرائيل) و لا يسري على الجبهه الشرقيه (بين اسرائيل و الاردن او اسرائيل و سوريا او اسرائيل و لبنان). 

٣- في المناطق من الجبهه الغربيه (الجبهه بين مصر و اسرائيل) الواقعه تحت السيطره المصريه ستحتفظ مصر فقط بمواقع دفاعيه. و ستسحب مصر بقيه القوات لنقاط لا تتعدى خط العريش- ابو عجيله شرقا. 

٤- في المناطق من الجبهه الغربيه الواقعه تحت السيطره الاسرائيليه ستحتفظ اسرائيل فقط بمواقع دفاعيه و تسحب بقيه القوات لنقاط لا تتعدى جنوبا الخط المتفق عليه في اتفاق ١٣ نوفمبر ١٩٤٨ (وقتها كانت اسرائيل في بير سبع زي ما شفنا في مصدر ٢).

الماده الثامنة

١- سيتم تحويل قريه العوجه و ما حولها لمنطقه منزوعة السلاح محظوره على الجانبين المصري و الاسرائيلي و تحت سيطره الامم المتحده. 

٢- المنطقه المنزوعة السلاح ستكون بدايه من نقطه ٥ كيلومتر شمال غرب التقاطع بين طريق رفح-العوجه و الحدود المصريه ثم تتجه جنوب شرق نحو خشم الممدود ثم الى نقطه ٥ كيلومتر جنوب شرق تقاطع خط السكه الحديد القديم مع الحدود المصريه-الفلسطينيه ثم العوده مره اخرى لنقطه البدايه. (انظر الخريطه المرفقه). 

٣- على الجانب المصري من الحدود لن تتواجد قوات دفاعيه مصريه بالقرب من العوجه و أقرب مكان مسموح به هو قريتي القصيمه و ابو عجيله. (برضه بص على الخريطه). 

٤- طريق طابا-القصيمه-العوجه لن يتم استخدامه من اي من الجيشين بغرض دخول فلسطين. 

٥- اي مخالفه من الاطراف للمناطق المنزوعة السلاح يعد خرق خطير.

ملحق ٢:

أ- تعريف الجبهه الغربيه: 

واقعه وفقا لمذكره ١٣ نوفمبر ١٩٤٨ وصولا جنوبا حتى حطه – الفالوجه ثم بير سبع و تنتهي شمالا في بير عسلوج.

ب- تعريف الجبهه الشرقيه:

هي المنطقه الواقعه للشرق من الخط المحدد في (أ) ثم في خط مستقيم حتى الحد الجنوبي الأقصى لفلسطين في نقطه هي المنتصف بين الحدود الأردنيه الفلسطينيه و الحدود المصريه الفلسطينيه. 

(انظر الخريطه).

Forgetten_Pages_of_Egypt_History_1948_War_17_02

طيب انتهت ترجمتنا لبعض الفقرات المهمه. تعالوا نفهم.

الماده السابعه مع تعريف الجبهات في الملحق ٢ باختصار بتقول ان مصر ملهاش اي دعوه باللي بيحصل بين الاردن و اسرائيل. مش بس كده، مصر موافقه ان فيه أطراف تالته (الاردن طبعا) تقدر اسرائيل انها تتحرك ضدهم و تحارب ضدهم حتى لو ده ضد اي ماده من مواد الاتفاق مع مصر. بالنظر ان يوم ٢٤ فبراير مكانش الاردن لسه وقع اي اتفاق مع اسرائيل فالماده السابعه دي بتدي اسرائيل حريه حركه ضخمه ضد الاردن في الجبهه الشرقيه.

الجمله ٤ من الماده الثامنة معناها ان طريق طابا – القصيمه – العوجه لا يمكن استخدامه من اي طرف لدخول فلسطين. طيب اذا كانت اسرائيل جوه فلسطين يبقى مين الطرف اللي مينفعش يستخدم الطريق لدخول فلسطين؟ أكيد مصر. يعني مينفعش مصر تطلع اي قوات على الطريق ده و تدخل منها لفلسطين. طيب ده اعتراف و لا مش اعتراف ان خط الحدود في الحقيقه هوه عند طابا؟

نضيف لده ان العوجه منزوعة السلاح و الجيش المصري مينفعش يقرب من العوجه الا لازم يقف عند القصيمه و ابو عجيله و الجيش المصري مزنوق في العريش و غزه و ميقدرش يهوب من العوجه و ميقدرش يطلع على طريق العوجه طابا، يبقى ازاي يقدر انه يعدي و يحاول يدخل ام الرشراش و ازاي يقدر يقول ان ام الرشراش بتاعته؟

بالعكس احنا نقدر نقول ان مصر قررت بعد فشل مؤتمر عمان في أكتوبر ١٩٤٨ (مصدر ٤) و الخناقه اللي حصلت بين الاردن و العراق و شرحناها بالتفاصيل في مصدر ٤، قررت مش بس انها تعمل اتصالات سريه مع اسرائيل لكن كمان انها تعمل اتفاقها الخاص مع اسرائيل حتى لو على حساب الموقف الاردني و النصوص واضحه جدا في كده.

مصر كمان كان لسه في ذهنها ان الاردن بيطالب بصحراء النقب كلها و فيها ام الرشراش و ان بريطانيا ذاتها بتسانده في الموضوع (مصدر ٤) و بالتالي مصر حتسيب الامر كله في النقب في أيد الاردن. و الملحق ٢ من اتفاق الهدنه حاطط كل النقب في الجبهه الشرقيه مش الغربيه. يعني مش مسئوليه مصر وفق اتفاقيه الهدنه المصريه الاسرائليه.

الحقيقه ان المصريين بيتصرفوا انهم انضحك عليهم و انهم أخدوا خيانات من الجميع و الحقيقه ان الدوله المصريه (بتوقيع ضابط في الجيش المصري – مش سياسي مصري و لا وزير خارجيه و لا الملك) تنازلت عن النقب كلها و عن ام الرشراش و انها في اتفاق الهدنه حددت ان طابا فعلا داخل مصر و هي نهايه الحدود المصريه.

بالمناسبه مدينه إيلات و قبلها قريه ام الرشراش واقعه في الحقيقه الى الشرق من خط منتصف الحدود و بالتالي واقعه بشكل كامل داخل الجبهه الشرقيه اللي مصر سابتها و تخلت عنها. منلفش و ندور. بص على الخريطه التانيه.

Forgetten_Pages_of_Egypt_History_1948_War_17_03

طبعا بعد توقيع الهدنه مباشره اسرائيل يوم ٥ مارس ١٩٤٩ بدأت العمليه اوفدا Uvda و معناها بالعبري “حقائق على الارض” لاحتلال كل النقب و الوصول للبحر الأحمر. ما بين ٢٥ فبراير و ٥ مارس اسرائيل عملت استطلاع جوي و ارضي شامل للنقب جنوب بير سبع. طبعا المنطقه دي كلها كان الجيش المصري سابها من شهر ديسمبر. اسرائيل استخدمت لأول مره استطلاع جوي بالرسم ثلاثي الأبعاد (قياس التضاريس باستخدام أخذ صورتين لنفس الموقع من نقاط مختلفه) عشان تعرف تضاريس الارض. اسرائيل اكتشفت ان كل النقب مفيهوش اي قوات لا مصريه و لا اردنيه. و ان كانت قوات الاستطلاع الاسرائليه احتكت مع قوات من البدو في منطقه راس النقب (دلوقتي داخل الاردن). البدو بلغوا الجيش الاردني اللي بعت قوات صغيره ترابط في راس النقب عشان تقدر تدافع عن العقبه و عن النقب.

الهجوم الاسرائيلي بدأ ٥ مارس و كان على محورين. واحد من بير سبع في خط مستقيم ناحيه ام الرشراش. و المحور التاني من بير سبع في اتجاه البحر الميت بهجوم برمائي ثم الاستيلاء على راس النقب من الأردنيين و الوصول للبحر الأحمر. انظر الخريطه.

تعليمات الجيش الاسرائيلي انه ميدخلش سينا (قطعا بعد اتفاق الهدنه و بعد التدخل البريطاني) و انه ميقاتلش الجيش الاردني. طبعا الأردنيين مكانوش عارفين كده.

الاردن كان قدّامه اما محاوله صد الهجوم الاسرائيلي او انه يحتفظ بمكاسبه في القدس و الضفه الغربيه. و بالتالي القوه الصغيره اللي حطها الاردن في راس النقب مكانش قدامها الا انها تنسحب قدام لوائين مدرعين من الجيش الاسرائيلي.

يوم ١٠ مارس ١٩٤٩ دخلت اسرائيل ام الرشراش و كان فيها بعض البدو لانها ببساطه قريه بدويه. من سرعه نجاح الهجوم الاسرائيلي ، الجنود الاسرائليين مكانش معاهم علم يرفعوه على قسم شرطه ام الرشراش فراحوا قاطعين قماشه بيضه و رسموا عليها بالقلم الأزرق علم اسرائيل. انظر الصوره.

Forgetten_Pages_of_Egypt_History_1948_War_17_04

في ابريل ١٩٤٩ الاردن وقعت اتفاق الهدنه مع اسرائيل. و انتهت الحرب.

في الحلقه ال ١٨ و الاخيره ان شاء الله حنرد على الاسئله و حنتكلم في الدروس و العبر من حرب ٤٨.

المصادر 

١- الحلقات السابقه مجمعه من صفحات مخفيه من تاريخ مصر 

jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- العمليات الاسرائليه ضد مصر

jawdablog.org/2017/08/18/العمليات-الحربيه-و-اختراق-الجبهه-المص/

٣- اتفاق الهدنه بين مصر و اسرائيل 

http://www.mfa.gov.il/mfa/foreignpolicy/mfadocuments/yearbook1/pages/israel-egypt%20armistice%20agreement.aspx

٤- الاتصالات السريه بين مصر و اسرائيل خلال حرب ٤٨

https://jawdablog.org/2017/09/01/1948_war_15_secrect_communication_between_egypt_and_israel/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s