الحضاره الاسلامية والحضارات الأخرى

العالم دلوقتي بالتدريج بيتحول من العالم بتاع الحرب البارده اللي كان بيميزه ان فيه فكرتين او ايدلوجيتين عابرين للقارات و الدول و كل واحده منهم بتقول انها صالحه لكل زمان و مكان لعالم تاني مختلف. في العالم الجديد اللي بيتولد قدام عنينا، الدوله الوطنيه مش قادره لوحدها تحقق أهدافها في التنميه. حتى امريكا و هي أغنى دوله في العالم متقدرش انها تعيش لوحدها من غير التحالف الغربي اللي في الأساس مع كندا و أوروبا الغربيه و ده بيشكل الحضاره الغربيه. امريكا و الغرب نفسهم بقوا مقتنعين ان الحضاره الغربيه ربما مش صالحه لكل البشر و اكبر دليل على كده تقبل الغرب لصعود الصين مثلا. لكن الصين نفسها معمرهاش قالت ان حضارتها او اسلوبها في الحياه صالح للناس كلهم. و بالتالي ابتدا ينشأ في العالم تجمعات حضاريه تشمل مجموعات من الدول في تجمعات جغرافيه ضخمه. التجمعات دي بين مجموعات من الناس شايفين انهم متقاربين في طريقه التفكير و السلوكيات و الأسس الحضاريه و محتاجين انهم يقفوا جنب بعض لان في العالم الجديد اللي بيتشكل الدوله القوميه القطريه بتاعه القرن ١٩ لوحدها عاجزه اقتصاديا عن النمو الاقتصادي. الحدود بين الدول القطريه دي بقت عبأ اكثر منها افضليه. ألمانيا لوحدها مستحيل تنافس كندا و امريكا مع بعض. لكن ألمانيا كجزء من التحالف الغربي تقدر انها تركز في انتاج السيارات طالما معتمده ان امريكا و بريطانيا يقدروا ينتجوا الطيارات و محركاتها اللي السوق الألماني محتاجها. امريكا تقدر تركز في انتاج القمح طالما إيطاليا و فرنسا بينتجوا العنب و الطماطم. و هكذا. التركيز و التعاون و التبادل التجاري بيخلي الشعوب دي تقدر ترتفع معيشيا. و لو نلاحظ نلاقي ان امريكا تفضل الفصل عن المكسيك لكن بترفع الحواجز مع كندا و أوروبا. و هكذا. 

ده جزء من نظريه صمويل هنتنجتون عن نهايه الحرب البارده و نشوء التصادم بين الكتل الحضاريه دي. و التصادم ده احنا شايفينه في التصادم مثلا بين حضاره ارثوذكسية سلافيه مركزها في روسيا و الحضاره الغربيه في أوكرانيا و فيه الحضاره الارثوذكسية الروسيه بتحاول تمنع مد الحضاره الغربيه من انه يخترق تخوم روسيا و يوصل لداخلها. و شايفين كمان الصدام بين الصين و امريكا في بحر الصين الجنوبي. و كلها صدامات بتحصل على التخوم بين الحضارات المختلفه. 

Islamic_Civilization_versus_others

الحضارات دي كلها (بص على الخريطه المرفقه) بتحاول كل مجموعه منها انها تقوي نفسها بالتوحد بشكل اكبر و الاندماج بشكل أعمق استعدادا للصراعات القادمه. حتى بريطانيا لما بتخرج من الاتحاد الاوروبي بتعمل كده في مقابل اندماج اقتصادي اكبر مع امريكا و كندا. و ده بيزود الروابط عبر المحيط الاطلنطي و ده بالضبط نقطه الضعف الجغرافيه للحضاره الغربيه. حتلاقي روسيا بتحاول تتمدد في أوكرانيا و بتحاول بأي شكل تمد خطوط مع اليونان و أوروبا الشرقيه. بينما للاسف منطقه الحضاره الاسلاميه بتعمل العكس بالضبط! ازاي؟ 

لو انت داخل حرب هل تزود عدد اعدائك و تقلل أصدقائك و لا المفروض تعمل العكس؟

منطقه الحضاره الاسلاميه فيها نقطتين ضعف جغرافي. فيها عنقين زجاجه بيوصل فيه الامتداد الجغرافي للحضاره الاسلاميه لأضيق نقطه. الاول على خط يمتد من الخليج العربي مرورا بالعراق و يوصل لسوريا و لبنان و البحر المتوسط. و التاني هو الخط الفاصل بين تركيا و دول شمال افريقيا. 

الخط الأولاني ده بيمر بالضبط في مناطق فيها اقليات شيعيه مؤثرة و حنسميه الأخدود الشيعي. لو انفلقت الحضاره الاسلاميه عند الأخدود ده اذا انفصلت ايران و باكستان و بنجلاديش و مجموع سكانهم ٥٠٠ مليون نسمه من مجموع سكان الحضاره الاسلاميه و هو حوالي ١,٢ مليار نسمه. يعني انفصلت الحضاره الاسلاميه تقريبا الى نصفين. 

حنلاحظ ان السعوديه و الإمارات و اسرائيل بيحاولوا بشتى الطرق فلق العالم الاسلامي على امتداد الأخدود ده و احنا بكل هبل بنقع في الفخ ده. مع ان يد الله مع الجماعه. 

الأخدود التاني يفصل تركيا و سوريا عن مصر و دول الشمال الأفريقي و اسرائيل هي القوه المؤثرة في هذا الأخدود. و طبعا اسرائيل و معها الإمارات و السعوديه بيؤججوا العداء بين مصر و تركيا بأي شكل. و ده كمان بيقسم نصف الحضاره الاسلاميه اللي انقسمت لنصفين من الأخدود الاول، الى نصفين اخرين مفيش بينهم أتصال. 

البواقي هي ٤ مجموعات: الاولى مجموعه من ايران و باكستان و بنجلاديش لا يوجد جامع حقيقي بينهم غير الحضاره الاسلاميه و هي انقسمت بالفعل. و تتحلل باكستان في صراع شيعي سني و تنجذب بنجلاديش نحو الهند و تنكفئ ايران في التركيز على المحيط في العراق و لبنان و الخليج و تضيع قدرات المسلمين في صراع إيراني سعودي. 

الثانيه مجموعه خليجيه مركزها السعوديه و في صراع مستمر مع ايران على التخوم في سوريا و العراق و لبنان. 

الثالثه مجموعه تركيه تحاول التأثير في سوريا. 

و الرابعه مجموعه شمال افريقيه تضم مصر و هي عاجزه بمفردها و شمال افريقيا الذي ينجذب دون شك بعيدا عن مصر و في اتجاه أوروبا. 

اذا دون جامع حضاري إسلامي تتشرذم كتله الحضاره الاسلاميه الى اقل مكوناتها و تصبح مجموعه من القوميات الصغيره العاجزه عن الحياه في العالم الذي ينشأ من حولنا. 

و من يقول ان هذه مؤامرات غربيه لا يفقه التاريخ لان الغرب لم يصنع الشيعه و لم يقتل الامام علي و لا الحسين و لم يصنع جغرافيا المنطقه. العالم من حولنا فقط يستغل هذه المكونات و هذا من حقه. أليس هذا صراع الحضارات؟ هل تتخيل انه صراع يتركك فيه العالم تمرح؟ هذه سنه الله في ارضه. 

و اخيرا فمن ينتمي للحضاره الاسلاميه لا يشترط ان يكون مسلما و لا حتى متدينا. بالعكس. نحن نرى ان الحضاره الاسلاميه صالحه لكل زمان و مكان و ان عمادها هو الحريات و مساعده الضعيف و الوقوف بجوار المظلوم. فدعوه الرسول صلى الله عليه و سلم جلها كان عن الوقوف مع المظلومين في الارض و ضد الظلم. 

لذلك علينا بالوحده في منطقتنا و ان نعتصم بالعروه الوثقى لا انفصام لها.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s