من يحكم المنطقه؟

 منذ نهايه الخلافه بنهايه الحرب العالميه الاولى يحكم الشعوب العربيه تحالف من طرفين. تتغير الأسماء و يبقى هذا التحالف هو الحاكم على مدى ١٠٠ سنه. الطرف الاول يبدو متزمتا دينيا و اكثر الناس التزاما بالدِّين في الظاهر. يسمي نفسه هاشمي من نسل الرسول مره او خادم الحرمين الشريفين مره اخرى. مره يكون اسمه شريف مكه او ال سعود بتغير أسمائهم. الطرف الثاني هو الجيوش العربيه و هي أيضا تبدي غير ما تخفي. تبدو انها لمحاربه العدو بينما الحقيقه هي لكبت الشعوب العربيه. الطرف الاول هدفه التأثير على الناس بالدِّين كي يرضوا بالتبعيه و الفقر. الطرف الثاني يقمع و يقتل الشعوب في حاله فشل الطرف الاول. تحالف لم يتغير مطلقا. قد يختلفون فيما بينهم و لكنهم يعودون. و ما نراه الْيَوْمَ هو تغول التحالف و أطرافه لان الشعوب أصبحت صعبه المراس. لانه تحالف يعلم ان فشله في مهمته في السيطره على شعوب المنطقه يعني انتهاء دوره الوظيفي و نهايه وجود هؤلاء الحكام.

اتعلمون ما هو الصمام الأخير اذا فشل التحالف؟ صِمَام الأمان الأخير هو القصف الجوي العسكري المباشر ممن لهم قواعد جويه على طول و عرض الشرق الاوسط.

هذه قواعد الحكم في منطقه الشرق الاوسط.

تحرير الشعوب يبدأ باقصاء هذا التحالف. يبدأ من قهر الجيوش العربيه و وضعها في حجمها و التخلص من ادعياء الدين و خدمه الحرمين و كل هذا الدجل الذي يضحكون به علينا.

الطريق للحريه و تخليص شعب فلسطين يبدأ من مكه و الرياض و القاهره و دمشق بالتخلص من هذا التحالف الحاكم.

و قد حللنا نشوء هذا التحالف على مدار عام كامل. اقرأ هنا:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s