ايه اللي خلى نكسار و صابرا ينجحوا؟

Eran_Sheir.jpg

ايران شير Eran Shir شاب إسرائيلي اتخرج من التخنيون عام ٢٠٠١ بماجستير في الفيزياء و اخد بعدها دكتوراه من جامعه تل ابيب في عام ٢٠٠٤. سافر بعدها امريكا و اشتغل في شركه ياهو yahoo الامريكيه في كاليفورنيا. تدرج في المناصب لحد ما وصل بقى مدير مركز الإبداع الإعلاني في ياهو. في ٢٠١٥ طور ايران شير مع صديقه (اللي مش يهودي بالمناسبه) برونو فرنانديز رويز، و كان وقتها نائب رئيس شركه ياهو، طوروا فكره بسيطه جدا و حلوه جدا. الفكره ان التليفون بتاعك ممكن يبقى مركز تنبيه ضد الحوادث. مثلا لو فيه مطب في الشارع و العربيه اللي قدامك عدت فيه أكيد العربيه اللي قدامك حتهدي او لو مهدتش حيحصل صدمه و العربيه حتتبهد لفوق و لتحت و التليفون المحمول بتاعك فيه مقاييس للعجله acceleration حتلقط الصدمة دي و تسجل مكانها. لو عربيه ورا عربيه اتعرضوا للصدمه دي في نفس المكان بنفس الشكل، برنامج الكمبيوتر ممكن ينبه السواقين قبل مكان المطب انه خد بالك فيه مطب جاي و بالتالي نتلافى الحوادث. نفس الكلام لو ملف جامد مثلا. ايران و برونو عرضوا الفكره على شكره الف aleph الاسرائليه اللي وظيفتها تنميه الاختراعات في اسرائيل. الشركه ادتهم ١٥ مليون دولار و بالفعل ايران و برونو رجعوا اسرائيل و عملوا تطبيق اسمه نيكسار nexar. انت ممكن تنزله عندك على التليفون بتاعك:

https://www.getnexar.com/

و الشركه بقت من انجح الشركات في اسرائيل و غالبا في طريقها ان شركه امريكيه تشتريها بمليارات الدولارات.

Shaly.jpg

في سنه ١٩٨٦ شاب إسرائيلي برضه اسمه شالي شاليط شوفال خدم في فيلق الجولاني في الجيش الاسرائيلي. خرج من الجيش و جاتله فكره مهمه جدا. انهم بياكلوا معلبات في الجيش لكن مفيش معلبات فيها اكل شرق أوسطي بالذات الحمص hummus. شالي جتله فكره انه يعمل شركه سماها بلو اند وايت (الأبيض و الأزرق و هو علم اسرائيل) تنتج معلبات فيها الاكل “العربي” او الفلسطيني. الشركه نجحت جدا في اسرائيل و شالي أسس شركه زيها في امريكا تبنتها شركه ستراوس الاسرائليه (و هي شركه كده زي قها و أدفينا بتاعه معلبات). سموا الشركه الامريكيه “صابرا” و معناها نبات الصبار و تطلق على اليهود المولودين في اسرائيل لتمتعهم بالمقاومه للعوامل الصعبه في اسرائيل كما يقولون. صابرا نجحت بشكل ضخم و بقت اكبر منتج للحمص في العالم و استحوذت على ٣٥٪‏ من سوق اكل البحر المتوسط في امريكا. و منتجات صابرا دلوقتي في كل حته في امريكا. http://www.sabra.com/hummus.html…

شركه بيبسي كولا العالميه اشترت نصف قيمه شركه صابرا في سنه ٢٠٠٨.

تخيل عملوا كل ده من الحمص اللي انت بقالك مليون سنه بتأكله.

ايه اللي خلى نكسار و صابرا ينجحوا؟ و ليه مفيش زيهم في مصر او اَي بلد عربي؟ هل لان الاسرائيلي متفرد او عبقري او عنده عيون او رجلين اكتر؟ بالعكس. العالم كله مليان نماذج شركات زي دي. الصين و تايوان و البرازيل و المكسيك و امريكا و تركيا مليانين نماذج كده. هل لان الاسرائيلي بيتكلم إنجليزي كويس؟ بالعكس. الاسرائليون عندهم لكنه صعبه جدا. الاجابه سهله قوي:

– انت لو عندك فكره في مصر، هل توجد شركه او بنك مثل الف aleph تحكم عليها بدقه و تتبناها؟ كيف تحصل على قرض في مصر؟ هل ممكن ان تحصل على قرض بضمان فكرتك و لا بس بيكون بضمان علاقاتك و علاقات معارفك؟ 

– هل لو شاب مصري رجع من امريكا و معاه صاحبه اللاتيني و حاولوا يأسسوا شركه في مصر، تفتكر ايه ممكن يحصل لهم؟ 

– هل لو عملوا شركه في مصر و نجحوا تفتكروا الجيش حيسيبهم في حالهم؟ تفتكروا النظام حيسيبهم في حالهم؟ و لا لازم يطبلوا للنظام؟ و اول ما يطبلوا للنظام تفتكر في شركه امريكيه زي بيبسي ممكن تثق فيهم بعد كده.

الحقيقه ان انت مش ناقص أيد و لا رجل. الحقيقه هي ان مقومات النمو الاقتصادي في عصرنا هي كالتالي:

١- تعليم متفوق مثل التخنيون معروف في العالم كله و له مراكز متقدمه عالميا. 

٢- قدره على توفير الائتمان للأفكار الجيده كي تنمو و تتطور و ليس بناءا على المحسوبيه و العلاقات باللواء فلان. 

٣- ارتباط بالأسواق العالميه و فهم لكيف تعمل و كيفيه التعامل معها. 

٤- مجتمع منفتح على كل الأفكار الجديده و يتقبلها بسهوله. 

٥- انظمه حره تسمح و تشجع على الإبداع.

هل سيطره الجيش و المحاسيب على الاقتصاد تسمح بذلك؟

الصوره الاولى لإيران شير و الثانيه لبرونو لتتأكدوا انهم زيكم بالضبط.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s