تعالوا نتعلم الاقتصاد ببساطه كيف يعمل كارت الائتمان

lets_learn_economy_2_15_2017

في السلسله دي بنشرح مبادئ الاقتصاد “المكلكعه” و نبسطها. و السلسله كلها في مصدر ١. 

عمليه الائتمان ربما اهم مصدر للتقدم و الحضاره في العالم كله! تخيلوا! حنشوف ازاي. و حنفهم كمان ليه العالم بيتقدم و مصر مثلا مش بتتقدم. 

نشوف مثال. الاستاذ محمد مدني فتح بنك في طنطا. المعلم طه الدسوقي راجل مقاول عمل اول شغلانه ليه و كسب منها مبلغ مش بطال. حوالي مليون جنيه. المعلم طه راح حاطط فلوس المكسب في البنك. و بالتالي حسابه في البنك بقى مليون جنيه. البنك بقى عنده رأسمال قيمته مليون جنيه برضه و هي قيمه الوديعة الموجوده عند البنك. 

ابله عليه الناظر عندها فكره انها تفتح دار حضانه لانه مفيش دار حضانه كويسه في طنطا. و هي عاوزه تطبق في دار الحضانه دي أفكار كتيره اتعلمتها في دوره تدريبية اخذتها في لندن. الاستاذه عليه الناظر راحت البنك و أقنعته أنها تاخد قرض بمليون جنيه لانها حتكسب كويس من دار الحضانه. البنك بتاع الاستاذ محمد مدني فعلا أداها القرض بمليون جنيه. البنك في الحقيقه أخذ فلوس المعلم طه الدسوقي و أداها للاستاذه عليه الناظر. حساب المعلم طه الدسوقي لسه بيوصله بيه ورق مكتوب فيه انه عنده مليون جنيه. 

الاستاذه عليه الناظر عاوزه تبني دار الحضانه. راحت للمعلم طه الدسوقي المقاول و انفقت معاه انه يعملها دار الحضانه مقابل مليون جنيه. 

فعلا المعلم طه خلص دار الحضانه و اخد أتعابه منها اللي هي مليون جنيه. احدهم منها و حطهم في حسابه في البنك. المعلم طه دلوقتي عنده ٢ مليون جنيه في حسابه. لكن الحقيقه الفلوس الحقيقيه الموجوده في البنك هي فقط مليون جنيه. 

الاستاذه عليه الناظر فتحت دار الحضانه و عملت أرباح كبيره فعلا لان افكارها فعلا كانت كويسه. الاستاذه عليه كسبت ٢ مليون جنيه في اول سنه من الحضانه. الاستاذه عليه اخدت المكسب و رجعت مليون جنيه للبنك اللي هي استلفتهم و حطت كمان في حسابها قيمه صافي الربح و هو مليون جنيه. طبعا فيه أرباح للبنك او فايده حسب النظام المتعامل بهلمند احنا حاولنا نسهل الأمور شويه. 

الفلوس اللي البنك سلفها للاستاذه عليه الناظر هي اللي بنقول عليها ائتمان او credit. 

من غير فلوس الائتمان دي حاجات كتيره قوي مكانتش حتحصل:

١- الاستاذه عليه الناظر كانت حتفضل فقيره و مش حتعمل المليون جنيه أرباح. 

٢- مش بس حتفضل فقيره. لا. افكارها اللي رجعت بيها من لندن معمرهاش كانت حتطبق و لا حد كان حيستفاد منها إطلاقا. 

٣- الحضانه مكانتش حتتعمل. و محدش كان حيتعلم فيها. 

٤- المعلم طه الدسوقي مكانش حيزود ارباحه و كان حيفضل ثابت عند الربح الأولاني او المليون الأولانية و مكانش حيعمل المليون التانيه اللي هي جت من أبله عليه عاوزه تعمل حضانه. 

٥- البنك مكانش حيعمل اَي أرباح. و بالتالي الاستاذ محمد مدني صاحب البنك مكانش حيعمل اَي ربح. 

كل التقدم ده و ان ناس اغتنت و ناس طلعت لفوق و بقى معاها فلوس اكتر بسبب حاجتين ان الفلوس راحت للناس اللي عندها أفكار كويسه. بس. 

طبعا مفيد جدا ان البنك يبقى بالنظام الاسلامي أنه يبقى شريك في الأرباح. 

لكن فكره الائتمان دي مهمه جدا للتقدم. دي اللي أتسببت في ان أوروبا فجأه اغتنت. يعني مثلا في نهايه القرن ١٥ كانت أوروبا و الدوله العثمانيه على نفس درجه التقدم ان لم تكن أوروبا الغربيه أفقر بكثير. و كانت فرنسا و بريطانيا الاتنين فقرا. لكن بوصولنا للقرن ١٨ بريطانيا بقت أغنى كثيرا من فرنسا و من الدوله العثمانيه. هولندا و هي دوله صغيره جدا و فقيره جدا في الموارد الطبيعية بقت أغنى من أسبانيا و فرنسا. مصدر ٢. 

السبب الرئيسي في كده هو ان الهولنديين و الإنجليز اكتشفوا اهميه الائتمان. و بدل ما ادوا الائتمان او راس المال للملوك او للبلطجيه أدوه فقط للي فعلا عنده أفكار تجيب فلوس اكثر. و بالتالي حصل التزاوج بين العلم و راس المال و هو التزاوج اللي عمل دوره التقدم اللي احنا شايفنها في الغرب بقالها ٥٠٠ سنه او اكتر. 

حاول كده أنك يبقى عندك فكره كويسه و روح البنك في مصر و قولهم انك عاوز مليون جنيه. جرب كده. لو مكنتش مسنود و عندك ضمانات انك غني من الأساس مش حتاخد حاجه. 

بالأضافه انه مفيش ثقه إطلاقا في مصر. يعني حيتريق عليك البنك لو انت فقير و حاولت تأخذ قرض. 

كمان مين اكبر مقترض في مصر؟ الحكومه المصريه هي اكبر مقترض في مصر. بتأخذ كل فلوس راس المال في البنوك. الله اعلم بتصرفها ازاي. أكيد مش في مصلحه البلد. بتروح تضيعها في مشاريع من نوعيه توشكى و تفريغه قناه السويس. طيب لو كل فلوس الإئتمان في مصر رايحه في مشاريع مش بتنتج ازاي حيحصل تقدم؟ مستحيل طبعا. 

الاسوء من كده انك حتى لو غني و حاولت تستلف من البنك حتلاقي الفايده عاليه جدا. و بالتالي مش حتدخل في مشروع الا اذا كان بيطلع ربح اكتر من فايده البنك. يعني اكتر من ١٦٪‏ في السنه. يعني تقريبا تجاره المخدرات. انت بتلغي معظم المشاريع و الأفكار بالشكل ده. و بالتالي ده بيقلل نسبه نمو الاقتصاد. محدش حيستلف. محدش حيعمل مشاريع. محدش حيشتغل. مفيش. معنديش. طبعا الا اذا كان الجيش. فده مسموح له يضيع اَي فلوس في مشاريع خسرانه الا اذا كانت المشاريع بتاعه مكسب الجيش نفسه. 

طيب ممكن حد يفهمنا ممكن تتقدم ازاي؟

المصادر:

——-

١- الحلقات السابقه مجمعه من تعالوا نتعلم الاقتصاد ببساطه 

https://jawdablog.org/category/الإقتصاد/حلقات-تعالوا-نفهم-الاقتصاد/

٢- تاريخ البشر

http://www.audible.com/pd/Science-Technology/Sapiens-Audiobook/B00SXJF7J4?source_code=GPAGBSH0508140001&mkwid=ss60LhKCX_dc&pcrid=75418318980&pmt&pkw&cvosrc=ppc+cse.google+shopping.195511620&cvo_crid=75418318980&cvo_pid=18798452460

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s