سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولى… انتقال الازمه من مصر لافغانستان!… الحلقه ٤٠

sykes_pico_40_issues_transfers_from_egypt_to_afghanistan

شفنا في الحلقه ٣٨ ان ثوره ١٩ كانت في معظمها ذات توجه إسلامي مؤيد للامبراطوريه العثمانيه على الأقل على مستوى الفلاح العادي (مصدر ١). و شفنا ده بالوثائق من واقع شهود العيان نفسهم. 

اكتر حاجه قلقت البريطانيين وقتها هي ان الفلاحين ثاروا. اعتماد بريطانيا كله في حكم مصر ان كتله الفلاحين في الريف كتله بصفه عامه صامته و سلميه و بالتالي ده بيعمل قصور ذاتي لأي حركه ثوريه بلشفيه في مصر. مصدر ٢. الاكتشاف التاني المقلق لبريطانيا ان ثوره ١٩ مكانتش عفويه لكن كانت منظمه. و ده عكس كل اللي سمعناه في كتاب التاريخ الرسمي المصري و تتبعنا في الحلقات اللي فاتت احنا مسار التنظيم ده من الفلاح العادي للعمده لحد القصر الملكي وقتها. 

بريطانيا أرسلت الجنرال اللينبي اللي وصل القاهره يوم ٢٥ مارس و أعلن انه سيوقف الاضطرابات في مصر. في يوم ٧ ابريل تم الإفراج عن سعد زغلول. و في خلال الصيف قام الجنود البريطانيون باستعاده السيطره على مصر. و ان كان المظاهرات و الإضرابات استمرت. 

لاحظ هنا ان وجود الجيش البريطاني كجيش احتلال في مصر عمل فرق كبير عن تركيا اللي في الحقيقه لم يدخلها الجيش البريطاني فعليا زي ما شفنا و ان كان دخلها الطليان و الجريج. اسهل انك تنظم ثوره في عدم وجود الجيش البريطاني كمحتل. في أواخر ١٩ بريطانيا بعتت لجنه ملنر اللي توصلت ان الحمايه البريطانيه على مصر لازم تنتهي و يتعمل مكانها نوع جديد من العلاقه. 

بريطانيا حاولت سنين ٢٠ و ٢١ و ٢٢ انها توصل لتفاوض مع مصر حوالين نوع العلاقه بين مصر و بريطانيا. المفاوضات دي فشلت بشكل كامل. سعد زغلول و السلطان فؤاد و كل النخبه المصريه كانوا عاوزين استقلال كامل. طبعا بريطانيا عينها على أمنها في قناه السويس الطريق المهم للهند. و بالتالي مستحيل تدي استقلال كامل و تنسحب من مصر. 

و زي ما شفنا في الحلقات السابقه محدش طلع يقول للشعب المصري اللي طلع في ١٩ عاوز يعمل جيش للجهاد الاسلامي ان ده كلام مستحيل حاليا و انه لازم تقبل نوع من سيطره الجيش البريطاني على قناه السويس لان دي إمكانيات مصر الحقيقيه قصاد الجيش البريطاني. ففي حين الشعب بيطلع يقول مصر و السودان لنا و إنجلترا ان امكنا، كان سعد باشا مش قادر يقولهم ان ده مستحيل و في نفس الوقت مش قادر يدي البريطانيين التنازلات اللي هم عاوزينها. 

في النهايه بريطانيا قررت انه مفيش أمل في المفاوضات و قررت انها تفرض امر واقع و طلعت تصريح ٢٨ فبراير ١٩٢٢ من جانب واحد و هو ان مصر أصبحت دوله مستقله عن بريطانيا و ان الحمايه انتهت و لكن بريطانيا ستحتفظ بقواتها في مصر و بالذات قناه السويس. و ده أدى سياسيين مصر فرصه يعملوا دستور بدون ضغوط المفاوضات مع بريطانيا. و دي كانت بذره اتجاه الشعب المصري للمبالغه الشديده في المطالَب السياسية كأننا قوه عظمى و اتجاه السياسيين في مصر انهم يكدبوا على الشعب المصري او يخبوا عنه. و أتجاه العالم انه يزهق من مصر و يعمل اللي هوه عاوزه و يفرض على مصر الامر الواقع. و ده بالضبط مثلا اللي قالته واحده زي هيلاري كلنتون بعد ١٠٠ سَنَه بالضبط انها زهقت من مبالغات المصريين. كأننا مش بنتعلم أبدا. مصدر ٣. 

في نفس الوقت و في ربيع ١٩١٩ و على مسافه آلاف الاميال و بدون اَي تنسيق انتقلت المشاكل من مصر لافغانستان. تصوروا! 

في يوم ١٩ فبراير ١٩١٩ تم اغتيال أمير أفغانستان. و خلفه ابنه التالت أمان الله خان اللي بعت يوم ١٩ ابريل رساله غامضه لحاكم الهند البريطاني بيعلن فيها توليه عرش الحكومه الحره المستقله للشعب الافغاني. وفق اتفاقيه ١٩٠٧ بين بريطانيا و روسيا أفغانستان مكانتش دوله مستقله قوي لان بريطانيا كانت تتولى سياستها الخارجيه. بين فبراير و ابريل دول كانت ثوره ١٩ في مصر في قمتها زي ما شفنا. 

أمان الله كان عنده خطه سريه لغزو الهند من خلال ممر خَيْبَر. لاحظ وقتها باكستان و الهند و بنجلاديش كانوا دوله واحده تحت التاج البريطاني. هدف أمان الله انه يدخل بيشاور بالتزامن مع تمرد السكان هناك و ان ده يودي لتمرد كامل في كل الهند. لكن قائد جيش أمان الله أتحرك قبل ما ينسق بشكل كامل مع قبائل بيشاور. في يوم ٣ مايو الجيش الافغاني اقتحم ممر خَيْبَر و اخد مدينه صغيره على الحدود يوم ٥ مايو. الهند البريطانيه بعتت بتلغراف للندن ان الحرب البريطانيه الافغانيه التالتة بدأت. بريطانيا عندها تاريخ سيئ جدا مع أفغانستان. دي دوله يستحيل احتلالها. طبيعه الارض و الشعب تخلي اَي جيش محتل يبقى عاجز تماما قدام هجمات قبليه مستمره من جبال هند كوش. و مفيش اَي محاوله احتلال في التاريخ نجحت لان سهل ان المتمردين يتراجعوا لجبال هند كوش. يباتوا في كهوفها في الشتا و يرجعوا يضربوا في الربيع و الصيف. ده نفس اللي شايفينه دلوقتي. أقصى أمل أمريكا ان طالبان يتفاوض مع الحكومه في كابول و ترجع أفغانستان تبقى دوله زي بعد اتفاق ١٩٠٧ شبه مستقله و تسيطر أمريكا و الهند على سياستها الخارجيه. 

ليه أمان الله عمل اللي عمله؟ 

 أمان الله كتب ان ده رد فعله على مذبحه أمريستار اللي راح ضحيتها حوالي ٤٠٠ متظاهر هندي لما الجيش البريطاني فتح النار عليهم و كانوا متظاهرين سلميين. طبعا الكلام ده و لا حاجه قصاد مذابح رابعه. و طبعا مذبحه امريستار انتهت بتحقيقات و أحاله القائد اللي امر بفتح النار للمعاش. لكن في مصر بيحصل ترقيه للناس دي. مذبحه امريستار دي هي نقطه بدايه انهيار الحكم البريطاني في الهند. مصدر ٤. 

أمان الله أعلن انه بأسم الاسلام و الإنسانيه فانه قادم لتحرير شعب الهند من تحت القتله البريطانيين. لاحظ ان معظم القتلى في امريستار مكانوش مسلمين لكن وقتها كان المسلمون لسه عندهم انسانيه تشمل العالم كله و لم يتحولوا بعد لفريق زي دلوقتي. 

القتال بين الافغان و البريطانيين استمر شهر كامل لحد اخر مايو. و كلّف بريطانيا ١٤ مليون جنيه إسترليني و هو مبلغ رهيب بأسعار وقتها و في وقت كانت بريطانيا فيه في ازمه اقتصاديه طاحنه. و المشكله ان الجنود الهنود رفضوا يقاتلوا ضد الافغان و دي اثبتت ان الاعتماد على الجنود الهنود ممكن يكون مشكله. كمان الاضطرابات اندلعت في الهند كلها و قيدت حركه الجيش البريطاني اللي مقدرش يروح الجبهه الافغانيه بعدد كافي. 

في نهايه مايو بريطانيا قدرت انها تطرد الجيش الافغاني من الهند لكن بعد تضحيات ضخمه. اللي حسم المعركه كان قصف بريطانيا بالطيارات لكابول نفسها. 

في اغسطس ١٩١٩ وقعت بريطانيا و أفغانستان اتفاقيه روالبندي (خارج اسلام أباد في باكستان الْيَوْمَ) و في الاتفاقيه دي سلمت بريطانيا اخيرا باستقلال كامل لافغانستان. 

أيه التشابه بين مصر و أفغانستان؟ 

 الطابع الاسلامي للثوره في البلدين طبعا. 

أيه الفروق؟ 

 طبعا استخدام السلاح خلى أفغانستان تبقى مستقله تماما و مصر لا. زي ما قناه السويس مهمه كمان أفغانستان مهمه لتأمين شمال الهند. لكن استخدام السلاح في مصر ضد الجيش البيريطاني عمليه معقده اكتر بكتير من استخدامه في أفغانستان. الطبيعه الجبليه الصعبه في أفغانستان بتخلي استخدام السلاح اسهل و الاحتلال اصعب. لكن حتى بعدم وجود طبيعه جبليه شفنا قدره الثوار الأمريكان في شرق أمريكا المنبسط انهم يستخدموا السلاح ضد بريطانيا. لكن ده عمل يستدعي قدره اعلى على التنظيم لم يملكها المصريون و ربما لا يملكوها حتى الان. زي ما شفنا كان ممكن لمجموعات مصريه مسلحه و منظمه تعوق تقدم أللنبي في فلسطين و تقضي على مؤخرته في سينا. طبعا الطبيعه المستكينة للشعب المصري عامل اخر. شفنا في الحلقات السابقه ان الفلاح المصري بيقول للخواجه الهربان معلش يا خواجه. في أفغانستان مش بس بيقتلوا الجنود البريطانيين. لا بينزلوهم في بير لحد لما يموتوا عشان مفيش بريطاني يقرب من أفغانستان بعد كده. 

طبعا نتذكر يوم ١١ فبراير و الناس تقول الجيش حمى الثوره. او بتوع احنا اسفين يا ريس و هم بيتظاهروا او الجيش يقولك رصيدنا عندكم يسمح. تخيلوا دول ممكن يحصل لهم آيه في دول ذات شعوب ثوريه مسلحه. هيه. المهم. 

لذلك تواجد الاحتلال البريطاني في مصر و فلسطين و سوريا خلى تطور مصر و فلسطين و سوريا يكون مختلف تماما عن أفغانستان و عن تركيا. الفارق ان تركيا دوله لها أصول تاريخيه ضخمه و شعور وطني قوي. أفغانستان ميهمش شعبها انها تبقى موحده. هم أساسا عده قبائل و اعراق. بالعكس الوحدة تحت دوله واحده قد تكون مضره لهم لأنهم سيدفعون لها في كابول جزيه و ضرائب. 

المشاكل ما وقفتش في أفغانستان. انتقلت من أفغانستان و مصر للجزيره العربيه ذاتها! و نتابع. 

المصادر:

——-

١- الحلقات السابقه مجمعه من صفحات مخفيه من تاريخ مصر

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- تقدير بريطانيا لثوره ١٩

https://books.google.com/books/about/A_Peace_to_End_All_Peace.html?id=OV0i1mJdNSwC&printsec=frontcover&source=kp_read_button

٣- تصريحات هيلاري كلنتون عن مصر

https://www.washingtonpost.com/posteverything/wp/2014/06/11/hillary-im-done-with-crazy-egyptian-conspiracy-theories/

٤- مذبحه امريستار 

http://www.history.com/this-day-in-history/the-amritsar-massacre

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s