حقيقه وضع أموال مبارك و أسرته في سويسرا

facys_about_mubarak_money_and_his_family_in_swiss_banks

 تقصى فريق جوده الحقائق حول وضع أموال مبارك و أسرته بعد انتشار شائعات و حتى تقارير صحفية ان سويسرا افرجت عن كل أموال مبارك و أسرته بعد تقاعس النظام المصري الحالي عن المطالبه بها. الحقيقه هي كالآتي:

في يوم ٩ ديسمبر ٢٠١٦ اجتمع المجلس الفيدرالي السويسري (و هو المنوط به رياسه الدوله السويسرية) و قرر مد تجميد كل الأصول الموجوده في سويسرا المملوكة للرؤساء ابن علي من تونس و مبارك من مصر و يانكوفيتش من أوكرانيا و كل الأشخاص المرتبطين بهم و المكشوفين سياسيا politically exposed (و هو تعبير قانوني عن أشخاص سياسيين او قريبين من دوائر السلطه و يشتبه انهم كونوا ثرواتهم بالفساد) لمده عام اخر. 

كما ذكر البيان الصحفي في مصدر ١ فان هدف هذا التمديد هو إعطاء فرصه وقت للتحقيق الجنائي الجاري و لدعم التعاون القضائي مع الدول الثلاث. و أخذ القرار أيضا في الاعتبار التغييرات السياسية الحادثة في البلدان الثلاثه. 

ذكر البيان الصحفي كذلك انه في بدايه عام ٢٠١١ جمدت سويسرا تجميد تلك الأصول بشكل احتياطي لمده ٣ سنوات و تم تجديد ذلك التجميد بعد ذلك ٣ أعوام على ٣ مرات، و بذلك فان التجميد في حاله مصر كان على وشك الانتهاء في فبراير ٢٠١٧ و لكن تم تجديده الان لمده عام. و ذكر البيان الصحفي كذلك ان قيمه الأصول المجمدة في حاله مصر هي ٥٧٠ مليون قرنك سويسري و في حاله تونس ٦٠ مليون فرنك سويسري فقط. لاحظ ان الفرنك السويسري يعادل تقريبا دولار أمريكي. 

وفقا لقانون تجميد الأصول السويسري و الذي تم العمل به بعد فضائح أموال ماركوس في الفيليبين و كي تتخلص سويسرا من سمعه كونها ملاذ للفسده المستبدين في العالم، فانه يجوز لسويسرا استمرار التجميد لمده لا تتجاوز ١٠ أعوام (اَي حتى فبراير ٢٠٢١ في حاله مصر) طالما هناك تعاون قضائي في التحقيقات مع البلد المعني. 

لحد كده كلام جميل. استنى الجاى بقى. 

في ١٨ ديسمبر صدر بيان صحفي عن المدعي العام السويسري، مصدر ٢، يقول:

اجرت مصر و سويسرا مباحثات حول كيفيه التحرك قدما في تعويض الأصول المجمدة في البنوك السويسرية منذ سقوط حسني مبارك. و أوضح ان حوالي ١٨٠ مليون فرنك قد تم الإفراج عنهم منذ ٢٠١١. 

زار المدعي العام مايكل لوبر القاهرة و قابل نظيره المصري يوم السبت الماضي لبحث اخر تطورات التحقيقات الجنائيه. كانت سويسرا هي اول بلد تجمد أموال أسره مبارك عندما تنحى الرئيس السابق. 

هناك حاليا ٦ أشخاص يتم التحقيق في امرهم بواسطه السلطات السويسرية في جرائم غسيل أموال او دعم تنظيمات اجراميه. جمدت سويسرا حوالي ٤٣٠ مليون فرنك سويسري تتعلق بهم. منذ البدايه في ٢٠١١ كان هناك ١٣ شخصا تحت التحقيق. 

تعليق جوده: في الأغلب ال ٦ أشخاص الان هم مبارك و زوجته و ابناه علاء و جمال و زوجاتهما. طبعا السؤال الاول هو لماذا يضعون اموالهم في سويسرا أساسا. و طبعا نحن جميعا نعرف من أين يمكن ان تأتي هذه الكميه من الأموال. من مصروف علاء طبعا. لذلك لما نشوف أفراد من الشعب المصري عاوزين يتصوروا سيلفي مع علاء و جمال الحقيقه مبنبقاش عارفين نقول أيه. هيه.. 

نكمل:

في يوليو ٢٠١٥ قرر المدعي العام السويسري إسقاط التهم الجنائيه ضد بعض الأشخاص و امر بإلغاء تجميد اموالهم التي تبلغ حوالي ١٦٠ مليون فرنك سويسري و ذلك لأحداث توافق بين القرارات المتخذه في كل من مصر و سويسرا وفقا للبيان الصادر عن المدعي العام السويسري. 

تعليق جوده:

طبعا لو نفتكر ده الوقت اللي مصر طلبت فيه من سويسرا و هونج كونج و اسبانيا إلغاء تجميد و الإفراج عن أموال حسين سالم بسبب “براءته” من التهم الموجهه له في مصر. مصدر ٣. 

نكمل البيان:

ان الاشكالية التي تواجه سويسرا في حاله مبارك هي ضخامه الأموال المجمدة و رغبه سويسرا ان تسرع الإجراءات حتى لا يضار الأشخاص المعنيين لو كانوا فعلا ابرياء. 

تعليق جوده:

يا لهوي! سويسرا اللي العالم كله بيحط فلوسه فيها بما فيهم كل الفسده و المستبدين بتشتكي ان فلوس مبارك كتير! يخرب بيت كده و الله. و بعدين يطلعلك واحد يقولك احنا اسفين يا ريس! 

و نكمل لان الحته الجايه دي مهمه قوي:

كذلك تواجه سويسرا تحدٍ كبير بالنظر ان جمهوريه مصر العربيه لها وضعيه المُطالب الخاص. Primarily because the Arab Republic of Egypt has the status of a private claimant to the Swiss proceedings. 

تعليق جوده:

الكلام ده مهم قوي. نفهمه الاول. في قضايا تجميد الأموال بسبب الفساد السياسي لو ثبت ان الشخص المجمدة امواله استفاد من وضعه السياسي للتربح بالفساد فده بشكل تلقائي بيخلي امواله تؤول لاصحابها و من يمثلونهم. و في الحاله دي لو حاله عاديه فالفلوس ترجع للخزينه المصريه. ده طبيعي و سهل فهمه. و في الحاله دي جمهوريه مصر العربيه ليست طرف خاص في القضيه بل هي تمثل الشعب المصري. زي في حاله لما سويسرا رجعت فلوس فرديناند و ايميلدا ماركوس لحكومه الفيليبين. في العاده سويسرا بتبقى خايفه جدا انها ترجع الأموال المنهوبة لحكومات اكثر فسادا. لذلك بيسهل ترجيع الفلوس جدا انها تروح في برامج دعم مباشر للشعوب و بكده تبقى سويسرا طلعت من الموضوع. ده حصل قبل كده في أموال الفساد في كازخستان اللي رجعتهم سويسرا للإنفاق على برنامج لدعم الأطفال في كازخستان، مع ملاحظه ان كازخستان دوله ديكتاتوريه. كمان في حاله أنجولا لما حاشيه رئيسها السابق هوزيه ادواردو دوس سانتوس سرقت يا حرام ٤٣ مليون دولار بس و سويسرا رجعتهم بشرط انهم يروحوا في مشاريع تفيد الشعب مباشره. مصدر ٣. لدرجه انه في حاله موبوتو سيسي سيكو ديكتاتور زائير سويسرا رفضت ترجع الأموال لزائير (دوله ما زالت غارقه في الفساد) و رجعت ٦ مليون دولار لابناء الديكتاتور! في المقابل في حاله نيجيريا (بلد ديمقراطية) لما سويسرا قررت انها ترجع حوالي ٧٠٠ مليون دولار مملوكه لقبيله أباتشا (القبيله كلها معاها ٧٠٠ مليون. يا حرام. احنا عندنا عيله واحده عندها الكلام ده). و في مارس ٢٠١٦ وقعت نيحيريا و سويسرا اتفاق بإعاده كل الأموال (لاحظ حدوث تطور ديمقراطي في نيحيريا وقتها). 

ده يفسر لنا ليه سويسرا قررت تجدد تجميد الأموال سنه كمان و يفسر ليه بتقول في البيان الصحفي “بالنظر للتغيرات السياسية في تلك الدول”. يعني سويسرا بتقول لمصر احنا فاهمين الوضع كويس. نرجع بقى نحاول نفهم ليه حكومه مصر داخله كطرف خاص في القضيه؟ في الأغلب الحكومه المصريه عاوزه ان الأموال ترجع بس خارج خزينه الدوله يعني لطرف محدد داخل الدوله المصريه بدون تدخل سويسرا في كيفيه انفاقها. و ده طبعا يزود شكوك سويسرا و بالنظر ان النظام في مصر زي ما احنا عارفينه و زي ما سويسرا عارفاه و زي ما النظام نفسه عارف نفسه فسويسرا مش حتصدق ايمانات النظام. ده الوضع الوحيد اللي يخلي تلك الجهه داخل الدوله المصريه تتحول تبقى طرف جديد خاص و غير عام في القضيه. لان هذه الجهه بتقول ان الفلوس اللي أخدها مبارك دي مش فلوس الشعب المصري ، لا دي فلوس الجهه دي بالذات. بالتالي سويسرا مش مفروض انها تطلب ان الفلوس تروح للشعب المصري لانها مكانتش فلوسه أصلا! طيب و الله جديده و ملعوبه و حنسيب لخيالكم تقولوا مين الجهه دي. 

اللطيف في الموضوع ان مبارك اتفق مع المجلس العسكري انه يمشي في مقابل تعهد ان فلوسه كلها يفرج عنها و متنحاش فعلا الا لما حصل كده (مصدر ٤). طبعا المجلس العسكري ايّام طنطاوي التزم بالكلام ده لكن دلوقتي الجنرال بلحه مش عاوز جمال ينافسه خالص فالاسهل انه ياخد فلوسه و يفضحه كمان. 

عصابه و الله. عصابه. 

المصادر:

——-

١- بيان المجلس الفيدرالي السويسري حول تجميد أموال مبارك 

http://mareeg.com/switzerlandthe-federal-council-extends-the-freezing-of-assets-from-tunisia-egypt-and-ukraine/ 

٢- بيان المدعي العام السويسري

http://www.swissinfo.ch/eng/illicit-funds_swiss-push-to-unfreeze-egyptian-assets/42773876

٣- سويسرا تفرج عن أموال حسين سالم بطلب مصر

http://www.swissinfo.ch/eng/legal-proceedings_court-orders-case-against-mubarak-to-be-resumed/42395242

٤- وراء كواليس تنحي مبارك

https://jawdablog.org/2016/01/04/myth69_mubarak_stepped_down_to_save_the_country/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s