سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولى … ماذا حدث فعلا على الارض في ثوره ١٩١٩؟ … الحلقه ٣٦

sykespico_36_1919_revolution

في الحلقه دي حنبتدي ننقل لكم شهادات شهود عيان ثوره ١٩١٩ في مصر. غريب جدا لو تلاحظ انه موصلناش في الكتب المدرسيه اَي شهادات من المواطنين اللي عاصروا الثوره على الارض في الشوارع و القرى. بينما ثوره فرنسا او أمريكا مثلا مليانه مكتبات العالم بشهادات و قصص تروى! لكن فات واضعو الكتب الحكومية حاجه ان كان فيه شهود عيان اجانب. و احنا حنبتدي هنا نعتمد شهادات الناس دول بالذات الجريج (اليونانيين) اللي كانوا عايشين في مصر وقتها و نشروا شهاداتهم باليوناني. لو نفتكر في الحلقه اللي فاتت بصينا للوضع في سنوات ١٩-٢٢ في المنطقة كلها من مصر لحد الصين (مصدر ١) و شفنا تطورات الوضع في مصر بالذات بشكل استراتيجي. النهارده حنبتدي نبص للوضع في الشارع المصري ذاته. الحقيقه ان اَي حدث تاريخي بضخامه ثوره مثلا او حرب بيحصل على مستويات كتيره. مستوى الزعماء، مستوى رد فعل عواصم العالم المؤثرة. مستوى الشارع على الارض او في ميادين القتال. مستوى المخططين و المفكرين. مستوى المنفذين. كل دول عندهم نظرات مختلفه بيتقال عليها vintage point. دور القيادات في الأحداث التاريخية اللي زي دي انهم اولا يوجهوا الحركه في الشارع في الثوره او في ميادين القتال في الحرب تجاه أهداف محدده و ثانيا انهم يحولوا الحركات على مستوي الشارع أو في ميادين القتال الى انتصار سياسي محدد. و ثالثا انهم يقنعوا الشارع او الجنود ان الأهداف تحققت او بعضها على الأقل و أن المطلوب الانتقال لاهداف جديده او التركيز في الأهداف الباقيه. حنشوف في الحلقه دي و الكام حلقه الجايين ان قاده مصر على مدار عقود الحقيقه نجحوا في اولا في بعض الأحيان. و في احيان اقل نجحوا كمان في ثانيا. لكن العقده دائماً كانت ان مطالب الجماهير في ثالثا مستحيل توفيقها مع ما هو ممكن و بالتالي حصل صدع ضخم جدا بين القيادات في بلد زي مصر، اَي قيادات، و الشارع. الشارع عاوز استقلال تام و طرد الأجانب. الزعماء في مصر خايفين يقولوا للشارع ان ده مش ممكن. و بالتالي حصل أن المواضيع لا تغلق. يعني لحد دلوقتي الناس تتكلم عن الاستعمار! او كمان الشارع عاوز يقضي على اسرائيل لكن محدش قادر يطلع يقول و الله ده كلام مش ممكن دلوقتي. الصدع ده مهم جدا لفهم السياسه المصريه لان زعماء مصر كلهم بدون استثنا تحاشوا المواجهه و قرروا انهم يستعينوا بالشائعات و الاعلام عشان يغسلوا مخ الشعب عشان ميثورش ضدهم. 

في ١٥ مارس ١٩١٩ بعد خطبه سعد زغلول اللي أتكلم فيها عن الاستقلال و نفيه مع زملائه لمالطة، انتفض الشعب المصري بشكل زي ما شفنا في الحلقه الماضيه اثار استغراب حتى القيادات البريطانيه. 

المصريون بدأوا بحاجة مهمه جدا أغفلتها كل الثورات المصريه اللاحقة (خد بالك). بدأوا انهم قطعوا خطوط السكه الحديد في مصر كلها. خد بالك. خطوط المواصلات هي عَصّب تحركات اَي جيش و هي كانت عَصّب تحركات الجيش البريطاني في مصر. بقطع خطوط السكه الحديد و الطرق المصريين قدروا انهم يفصلوا الصعيد و الدلتا عن القاهرة تماماً. و بالتالي اَي تطورات على الارض زي هجوم على الحاميات البريطانيه الصغيرة في الدلتا او الصعيد مثلا بقى الجيش البريطاني عاجز انه يبعتلها تعزيزات الا لو فتح الطرق او خطوط السكه الحديد. و ده بياخد وقت و تصليح و مجهود. و الناس بترجع تكسر السكه الحديد تاني او الطريق تاني. مصدر ٢. 

انجيليس انجيلاكس كان يوناني عايش في مصر وقت ثوره ١٩ و نشر مذكراته بعنوان “الثوره في مصر و انجيليس انجيلاكس”. انجيليس كان عمره ٣١ سنه وقتها و كان مدير أراضي. يعني ناظر العزبه المملوكة لاصحاب شركتين كبار في مصر. الشركه الأولانية مملوكه للخواجه ت كالوثيس، و هو مؤجر الارض من شركه الفحم الانجليزية. و مساحتها ٣٠٠ فدان. الارض كانت منقسمة ٣ قطع بينهم مسافه ٣ ساعات. الشركه التانيه هي شركه كريح و ساي. و عندها أيضا ٣٠٠ فدان في الشرقية في قرى ماركيس و فاقوس و قريه المناجاه الكبرى اللي صاحبنا انجيليس كان موجود فيها وقت الثوره. 

لاحظ المساحات الضخمه من الارض المملوكة للاجانب في مصر وقتها. الملكيه لأجانب. الايجار لأجانب. و كمان اللي بيدير الارض اجنبي. مش بس كده. واحد زي جورج افيروف عاش في مصر و عمل كل ثروته في مصر. لكن اتبرع بفلوسه لبناء إستاد اثينا الأولمبي! مصدر ٣. 

نرجع لصاحبنا انجيلوس. بيقول أيه:

“يوم ١٧ مارس أنا كنت في عزبه تل رق مشغول بمراقبه بذر بذور القطن في عزبه الاستاذ كالوثيس. السما كانت زرقا و جميله و الْيَوْمَ بيضحك علينا بيحيي ثمرات و خيرات البلد دي. للأسف الجو ده مستمرش كتير. هبت ريح جامده اضطريت ادخل غرفتي ارتاح. دخل عليا فلاحين في الغرفه و معاهم اخبار الثوره و ان المصريين بيكسروا السكه الحديد و محلات الأوروبيين و بينهم محلات اخويا” 

نحاول نفهم شويه الوضع على الارض. خلال الحرب مصر كانت تحت الأحكام العرفيه. تحت الحكم العرفي اَي حصان او حمار او جمل مملوك للفلاحين الجيش البريطاني كان بياخده للمجهود الحربي. عشرات الآلاف من الفلاحين بالسخرة كانوا بيحفروا خنادق حوالين قناه السويس لتأمينها. 

كمان الأحكام العرفيه فرضت زراعه القطن بس عشان يعمل ملابس للجنود. و بالتالي انتشرت المجاعات و الأوبئة في مصر. 

كمان طبقه جديده من المصريين و الأجانب ظهرت في مصر كانت بتتاجر مع الجيش البريطاني. الطبقه دي بتشغل الفلاحين تحت الأحكام العرفيه يعني ببلاش و تبيع السلع للجيش البريطاني بأسعار عماله تزيد بسبب الحرب. الطبقه دي بدل ما تستثمر الأرباح في مصر في البنيه التحتيه او التكنولوجيا معملتش كده زي ما شفنا. 

ده بيدينا فكره ليه فيه كره عام تجاه الأجانب في مصر. نرجع لصاحبنا:

“الرياح زادت. و كانت بتفتح الشبابيك في غرفتي. الليله مرت و أنا عمال أفكر من غير نوم ازاي اهرب من الوضع ده. الساعه ٨ الصبح قررت أني اروح قريه تل رق عشان اقعد مع أصحابي اليونانيين هناك: كراساليس، فاريتاس، بوليزويس، و اركونتيس. كلهم تجار قطن باستثناء فاريتاس كان بقال. 

نزلت السلم و روحت الإسطبل اخد الحمار. قابلني الفلاح ابراهيم خاطر. و كان طول عمره بيكرهني. دلوقتي لقى الفرصه المناسبه. سألني بمنتهي قله الادب: انت رايح فين يا خواجه؟ قلتله أنا رايح العزبه في المناجاه. حاولت اوريه أني مش خايف و أني مش عارف حاجه عن الاضطرابات. سابني امشي بس بيتابعني بنظراته. الله وحده اعلم كان بيفكر في أيه. 

قلبي كان عمال يدق. وصلت للترعه اللي عند قريه السادات. و ركبت المركب عشان أعدي. لقيت فلاح عارفني و بيقولي على فين يا خواجه. قلتله أنا رايح تل رق. قاللي لو أنا عاوز أنجو بحياتي ارجع دلوقتي اقرب عزبه لانه في تل رق الفلاحين قرروا انهم ياخدوا كل الممتلكات و يقتلوا كل النصارى اللي عايشين هناك.”

الخريطه المرفقة بتورينا رحله صاحبنا انجيليس من عزبه تل رق لقريه السادات في أتجاه قريه تل رق. و كلها موجودة لحد دلوقتي في الشرقية شمال غرب مدينه فاقوس. و للأسف اعتمدنا على موقع أمريكي لتتبع القرى المصريه! 

و نكمل قصه صاحبنا انجيليس الحلقه الجايه! الموضوع احلو جدا لانه بيورينا مشاعر الناس على الارض. 

المصادر:

——–

١- الحلقه ٣٥ من سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولى:

https://jawdablog.org/2016/11/27/sykespico_1919_revolution/

٢- السلام الذي ينهي كل سلام:

https://books.google.com/books/about/A_Peace_to_End_All_Peace.html?id=OV0i1mJdNSwC&printsec=frontcover&source=kp_read_button#v=onepage&q&f=false

٣- من هو جورج افيروف:

http://www.pe04.com/olympic/athens1896/anninos00_96.php

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s