توقعنا بالحرف الازمه الاقتصاديه الحاليه

اقرأ ما كتبناه في ٢٠١٤!

economy_challenges_egypt_2016

في ١٤ سبتمبر ٢٠١٤ كتبنا التالي عن مشروع السيسي لقناه السويس (مصدر ١):

“عد ٣ سنوات تأتي الكارثة لان الاستدانه بمقدار ٨ مليار دولار و عبء خدمه الدين ١٢٪ فوق ذلك تعني ان قيمه الدين الكلي لمشروع القناه هو حوالي ١٤ مليار دولار في خلال خمس سنوات. اي أضافه حوالي ٦٪ اخرين من نسبه الدين للدخل القومي. اي انه بعد خمس سنوات تصل نسبه الدين للدخل القومي لحوالي ١١٦٪. و هي ارقام تدخل مرحله الخطر. مثلا عندما وصلت النسبه الي ١٢٥٪ في التسعينات (المصدر الرابع و به كل تاريخ الدين العام في مصر و العالم و هو مصدر هام للباحث المهتم) اضطرت مصر لاعاده جدوله الديون و عندما وصلت فوق ١١١٪ في عام ١٨٧٤ حدث التدخل الأجنبي في مصر ثم الاحتلال البريطاني.

لذلك وفق نماذجنا الرياضيه و بفرض اتباع سياسات تقشفيه ضخمه من إلغاء الدعم و غيره ستضطر مصر في خلال خمس سنوات علي الأكثر اما لاعاده جدوله الديون و التوقف عن السداد او لطابعه بنكنوت لدفع الدين المحلي و بالتالي حدوث تضخم و ارتفاع كبير للأسعار بدون نمو اقتصادي حقيقي لان كل إمكانيات النمو الاقتصادي قد تم تكبيلها بسحب أموال الاستثمار من السوق.”

“هناك امر شديد الاختلاف في شهادات الاستثمار الجديده عن بقيه ديون الحكومه المصريه. هذه الشهادات تصدرها البنوك المصريه بضمان إيرادات هيئه قناه السويس. بمعني ان البنك فقط هو موزع للشهاده و يأخذ عموله فقط عن مبيعاته. قال شهادات تصدر بموجب خطاب من هيئه قناه السويس انها تضمن للبنك السداد من إيراداتها.

هذا كلام شديد الاهميه لانه يعني ببساطه ان الحكومه ترهن إيرادات هيئه القناه في مقابل القرض. السؤال هنا لماذا؟ ببساطه لانه تخيل هيئه قناه السويس انها شركه مملوكه للحكومه. هذه الشركه تربح ٥ مليارات دولار في العام تقريبا تعطيها للمالك. يمكن جدا للهيئة ان تقتطع ٤ مليار من إيراداتها و تمول المشروع علي سنتين دون حاجه للاقتراض و دفع فايده. كذلك يمكن للهيئه ان تقترض بأسعار فايده قليله جدا بضمان إيراداتها و هي إيرادات مضمونه. لكن الهيئه تقترض لان المالك و هو الحكومه المصريه يريد ان يحصل علي ٥ مليار دولار كل عام دون نقص. و السؤال هنا اذا كانت الهيئه مستقله إذن لماذا لا يقترض المالك بنفسه و بضمانه هو و يعطي عايد الاقتراض لهيئه قناه السويس بدلا من رهن إيراد القناه؟

لماذا هذا موضوع مهم؟ لانه في ظرف ٣-٥ سنوات عندما تعجز الحكومه عن سداد تلك القروض سيأخذ دائني هيئه قناه السويس أموالهم قبل اي دائن اخر للحكومه لان مديونيته هي مع الهيئه مباشره. و بالتالي فهذا الدين هو الأقل مخاطره و الاعلي فايده في مصر و ربما في العالم. المفترض ان سعر الفايده يزيد مع المخاطرة لكن هنا عكست حكومه السيسي القواعد و جعلت المخاطره تقل مع ارتفاع الفايده! سيؤدي ذلك الي تشوه distortion سوق التمويل في مصر حيث لن يأخذ اي احد اي مخاطره استثماريه في اي مشروع اخر و سيؤدي لتقليص معدلات النمو. و ينتهي الامر بتغريم هيئه قناه السويس ١ مليار دولار فوائد كل عام لا تحتاج ان تدفعها!

نعتقد انه في خلال سنتين ستكون الفوائد علي القروض في قمتها و سيكون تدفق الأموال السلبي negative cash flow للإنفاق علي المشروع في قمته و سيكون المشروع بدون اي عوائد و ستكون نسبه الدين للدخل اقتربت او زادت عن ١٠٠٪ و ستكون معدلات نمو الاقتصاد بطيئه بسبب سياسات السيسي الانكماشيه و سيؤدي ذلك الي دخول مصر مرحله اقتصاديه كارثيه في ٢٠١٧ و علي افضل الفروض في ٢٠١٩.”

و كذلك كتبنا الحلول وقتها:

“السياسه الاقتصاديه الأفضل هي سياسه توسعيه. Expansionary. يعني تخفيض سعر الفايده لتحفيز الاستثمار و تحفيز سوق العمل. و ترك هيئه قناه السويس للاقتراض بذاتها بأسعار فايده منخفضه لتمويل مشروع التوسعه بعد دراسه جدواه الاقتصاديه.”

و قلنا هذه النصيحه للمستثمرين!

“في غياب تلك الحلول فمن الجهل الا يشتري الناس شهادات قناه السويس لانها تعطي افضل عايد بأقل مخاطره ممكنه في مصر بالرغم ان ذلك سيؤدي الي انهيار محتمل في الاقتصاد المصري. و افعل ذلك حتي تعجز الحكومه عن سداد بقيه ديونها او تضطر لطباعه البنكنوت لدفع الدين المحلي مما سيؤدي لالتهام العوائد. القاعده الاولي في الاقتصاد انه لا يوجد غذاء دون مصاريف! لا يوجد عايد دون استثمار حقيقي.”

و لنا الان تعليقان:

– اخطأنا عندما قلنا في ظرف ٣ سنوات. حدث ما توقعناه في سنتين و شهر. يعني احطأنا في حوالي ١١ شهر. 

– بالطبع يقوم السيسي بتنفيذ عكس الحلول المطروحة تماماً و يرفع الفايده في البنوك حتى يكبل الاقتصاد اكثر و يخزن الأموال عند الجيش و يصبح هو المتحكم الوحيد في الاقتصاد. 

و لذلك يبقي بالضبط ما قلناه في ٢٠١٤:

“لذلك نحن هنا عاجزون عن فهم هذه السياسات و لا نستطيع ان نضعها في سياق الا انها تعمل علي تسريع اعلان مصر إفلاسها.”

“تحيا مصر.”

المصادر:

——–

١- الكذبه السابعه في مشروع قناه السويس: المشروع سيجلب الخير لمصر:

https://jawdablog.org/2014/09/14/suez_canal_7th_lie/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s