هل صعود اتاتورك مؤامره؟ و كيف تدخلت عنايه الله و اصرار الشعب التركي لإنقاذ تركيا من مصير فلسطين

صفحات مخفيه من تاريخ مصر 

سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولي

هل صعود اتاتورك مؤامره؟ و كيف تدخلت عنايه الله و اصرار الشعب التركي لإنقاذ تركيا من 

مصير فلسطين! 

الحلقه ٣٤

sykes_pico_34

نموت احنا جدا في تفسير كل شيئ انه مؤامره. سهل جدا. المؤامره بتخلينا نلغي عقلنا. و نعتقد ان كل حاجه في الدنيا مؤامره من ناس اقويا جدا و احنا لا قدره لنا بهم. طبعا المؤامرات موجوده لكن مش كل شيئ مؤامره. فيه إرادات شعوب. و إرادات دول عاوزه تتحرك. طبعا احنا نقول ان سايكس – بيكو مؤامره دون شك. و كلام ثابت تاريخيا. لكن قصه صعود تركيا بعد الحرب العالميه الاولي من الانهيار اللي حصل للدوله العثمانيه مفيش اي اثر تاريخي يقول انه كان فيه مؤامره لحدوث ذلك. بالعكس. حنشوف ان المؤامره الحقيقيه كانت لتقسيم تركيا بشكل كامل و نهائي. و حنشوف عده عوامل ارتبطت مع بعضها عشان تنقذ تركيا من المصير ده. 

الإشاعه الرئيسيه ضد مصطفي كمال انه يهودي ممن اطلق عليهم يهود الدونمه. و هم يهود عاشوا في الدوله العثمانيه و تحولوا للإسلام ظاهريا و ابطنوا بقائهم علي اليهوديه. اصل الإشاعه هي ان اتاتورك أتولد في مدينه سالونيكا اليونانيه و كتير من يهود الدونمه عاشوا فيها. الحقيقه هي ان اجداد اتاتورك مكانوش أصلا من سالونيكا. لكن كانوا من الأناضول و هاجروا لسالونيكا اللي كانت جزء من الدوله العثمانيه. الحقيقه ان المؤرخين المدققين حققوا في أصول اتاتورك و لقوا ان اجداده اصلهم من مدينه سوكه في ولايه عايدين في الأناضول. و انهم كانوا اتراك يتحدثون التركيه و مسلمين. مصدر ١. 

السؤال الاساسي للناس اللي بتطلق الكلام ده. لو مصطفي كمال من يهود الدونمه. وصل بقي اهم زعيم تركي. علي الأقل يحافظ علي بقاء الاقليه اليهوديه دي. علي الأقل يفضل بعضهم. دلوقتي مفيش اي يهود دونمه في تركيا. ذابوا تماماً في المجتمع التركي المسلم و بقوا مسلمين. اللطيف في الموضوع ان في بريطانيا نفسها الإنجليز كانوا بيقولوا ان مصطفي كمال عميل شيوعي برضه. بالرغم انه كان و اصبح عدو كبير للشيوعيين و قتل منهم كتير. و خلص تماماً علي الحزب الشيوعي التركي. مصدر ٢. 

العجيب احنا بنتكلم كأن مثلا احنا مش شايفين ان واحد زي “الشيخ” علي جمعه هو اللي بيحرض علي قتل المسلمين و هو مسلم أباً عن جدا. و كأننا مش شايفين كتاب و صحفيين و وزرا مسلمين في مصر بيعملوا اللي عملوا مصطفي كمال و اكثر كمان. مش شايفين كاتب مصري مسلم بيقول ان المسجد الاقصي لا وجود له و انه موجود في الغالب في المدينه. مش شايفين شيخ الازهر ذاته بيحرض علي قتل المسلمين و هو مسلم أباً عن جدا. يعني الموضوع مش محتاج ان حد يكون يهودي خالص. 

طبعا احنا حيتقال عننا اننا كمان يهود دونمه و غيره من الكلام. للاسف احنا بتوع مراجع علميه. اللي عاوز يتكلم معانا يجيب مراجع علميه موثقه من باحثين تارخيين موثقين. و الاجر عند الله. و هدفنا أنكم تعرفوا الحقيقه الثابته تاريخيا عشان المخابرات متضحكش عليكم. لان معظم موضوع المؤامره ده طالع من اجهزه المخابرات. ليه؟ لانه طيب طالما كلها مؤامره من قوى جباره و قويه جدا يبقي ليس في الإمكان افضل من الموجود و خليك ساكت بقي. يعني انت قد اليهود و الناس الكبيره دي؟ دول معاهم حاجات و قدرات انت مش قدها. اقعد ساكت بقي. و هذا هو المطلوب. انك تقعد ساكت. طيب نكمل الموضوع. 

ايه هي العوامل الحقيقه اللي خلت مصطفي كمال ينتصر؟ و خلت يبقي فيه شبهات مؤامره. 

العامل الاول: انتخابات بريطانيا يناير ١٩١٩:

في يناير ١٩١٩ و بعد انتصارها في الحرب مباشره حصلت انتخابات مجلس العموم في بريطانيا. الانتخابات دي لأول مره أدت حق الانتخاب للستات اللي اكبر من ٣٠ سنه. كمان وسعت حق الانتخاب للطبقات الفقيره اللي معندهاش اراضي. و ده كان بحكم ان الستات و العمال ساهموا بشكل كبير في المجهود الحربي مش طبقه الاغنيا بس. و بالتالي الطبقات دي طالبت بحقوقها. و كان فيه خوف انه لو الطبقات دي استمرت بعيده عن الانتخاب انها تعمل ثوره زي ثوره البلاشفة في روسيا و تسقط الملكيه و الحكومه البريطانيه. في أزمنه بيبقي كل شيئ ممكن زي مثلا ٢٠١١-٢٠١٣ في مصر. و كان فعلا فيه خوف حقيقي في بريطانيا. الانتخابات عاده في بريطانيا بيدخلها حوالي ٧ مليون ناخب. بعد الحرب دخلها ضعف العدد ده. الناخبون الجدد دول مكانوش عاوزين امبراطوريه بريطانيه و لا توسع بريطاني في الشرق الاوسط و لا انهم يحتلوا تركيا و لا تركيا تعنيهم أصلا. دول كانوا عاوزين وظيفه و اكل و شرب و ان الجنود ترجع من الميادين. فكر مختلف خالص عن طبقه الاغنيا في بريطانيا اللي عاوزه توسع إمبراطوري تعمل منه ارباح. بريطانيا طلعت بعد الحرب شبه مدمره و المصانع كانت مقفوله و مفيش منتجات في الاسواق و محدش بيشتري حاجه لان الجنود و الشباب اللي ممكن تنتج كلهم كانوا لسه في الجيش. 

الانتخابات دي جابت مجلس عموم من حزب المحافظين بقياده أندرو بونار لو. لكن بونار لو مكانش عاوز ياخد رياسه الوزرا و سابها لرئيس وزرا بريطانيا خلال الحرب السياسي البريطاني من الحزب الليبرالي ديفيد لويد جورج. 

ديفيد لويد جورج كان عدو كبير للإسلام و لتركيا. كتب في مذكراته ان هدفه هو التخلص من تركيا و الدوله العثمانيه. كان مقتنع تماماً ان بريطانيا لها مسئوليه لاعاده اليهود لفلسطين مثلما يقول الإنجيل. كان رجل صهيوني مسيحي و ده نوع من المسيحيه متعصب للصهيونيه أكتر من اليهود نفسهم و طبعا لسه موجود في امريكا مثلا ممثل في المتطرفين الدينيين في الحزب الجمهوري. و العجيب انهم بيكونوا ضد اليهود و ضد الساميه (و ده بنلاقيه مثلا في مجموعه ترامب) و كتير من المسلمين و العرب عن جهل بيفرح بده لكن هم ضد الساميه في بلادهم و عاوزينهم يرجعوا فلسطين و يحققوا حلم التوراه و الإنجيل زي ما بيتخيلوه. 

تشرشل كان وزير في الحكومه الجديده. كتب عن ديفيد لويد جورج انه “بيجري و بيجرينا كلنا ورا حلمه انه يقضي علي الأتراك و انه منغمس في كده تماماً. Obsessed”. مصدر ٣. 

ديفيد لويد جورج قال للدايره المقربه منه ان تسويه الحرب مع تركيا لازم تقضي علي تركيا. انه عاوز يدي الجزء الغربي من تركيا لليونان. و داخل الأناضول للتقسيم بين إيطاليا و فرنسا. و ان بريطانيا تحتفظ بإسطنبول و ممرات البسفور و الدردنيل. العجيب اننا سبنا الكلام ده و مذكور في كتب التاريخ و ثابت و مش ده اللي بنقول عليه مؤامره تقسيم تركيا! عجيب فعلا. 

لكن من حسن حظ تركيا ان الانتخابات خلت موقف ديفيد لويد جورج ضعيف جدا. لانه رئيس وزرا معندوش أغلبيه في مجلس العموم و معتمد علي رضا حزب المحافظين المضاد له. 

تشرشل لما دخل الوزاره و بقي وزير الحرب لقي ان الجيش البريطاني في حاله ثوره. الجيش طالع من حرب مدمره. و فيه ملايين الجنود عاوزه ترجع بلدها. و الخزانه البريطانيه فاضيه و معتمده تماماً علي المعونات من المستعمرات في استراليا و كندا و الهند و المعونه من الولايات المتحده. تشرشل كتب في مذكراته ان الجنود دي لازم ترجع بريطانيا بأسرع وقت ممكن. 

في مارس ١٩١٩ حصل حاجه محصلتش إطلاقا في تاريخ بريطانيا. حوالي الف جندي بريطاني عملوا عصيان في فرنسا و رفضوا تنفيذ أوامر قياداتهم الا اذا طلع قرار بتسريح الجنود و عودتهم لبيوتهم. مكانش قدام تشرشل و ديفيد لويد جورج غير كده. و فعلا ابتدت عمليه تسريح الجنود البريطانيين بأسرع ما يمكن. لكن قرروا كمان ان ما يسرحوش الجيش الهندي اللي كانت قواته معظمها موجوده في الشرق الاوسط في مصر و العراق و سوريا و فلسطين. 

ديفيد لويد جورج قابل قيادات الجيش البريطاني و طلب منهم التجهيز لتقسيم تركيا و فرض شروط الاستسلام دي. قيادات الجيش البريطاني قدروا ان احتلال تركيا بالشكل ده حيحتاج ٢٧ فرقه. تقريبا نصف عدد الجنود البريطانيين الموجودين في الشرق الاوسط. و طبعا مع خفض الميزانيه و مع انتخابات الناس عاوزه فيها رفاهيه و مع جنود عاوزين يرجعوا بلدهم، مفيش اي احتمال ان ديفيد يقدر يعمل خطته دي. ديفيد لويد جورج كتب في مذكراته عن المقابله دي مع قيادات الجيش: “كلهم من حزب المحافظين و مرتبطين بيه و بسياسات حزب المحافظين. كلهم متعاطفين مع تركيا. في حين لا بد من تدمير تركيا للحفاظ علي السلام العالمي”. مصدر ٤. 

تشرشل كان رأيه ان ديفيد لويد جورج عنده تار شخصي مع الأتراك personal vendetta. و انه لا بريطانيا عندها الفرق و لا الفلوس انها تحتل تركيا و تقسمها. و كمان ان بريطانيا مش من مصلحتها أصلا القضاء علي تركيا لانها خط الدفاع الاول ضد روسيا. 

لكن زي ما شفنا في الحلقه السابقه (مصدر ٥) ديفيد لويد جورج قرر انه مش حيعتمد علي الجيش البريطاني في تقسيم تركيا لكن حيعتمد علي الجيش اليوناني. اللي فعلا دخل و احتل منطقه سميرنا في تركيا وفقا لتقسيم ديفيد لويد جورج. 

تشرشل في مجلس العموم في مارس ١٩١٩ طلع و قال انه طالما اننا بتعتمد للدرجه دي علي الجنود الهنود لفرض الاحتلال في الشرق الاوسط فلازم نبقي حساسين جدا ان أعداد كبيره منهم مسلمين. و بالتالي سياستنا بالذات في تركيا حتحدد مدي تعاون الجنود المسلمين دول. لو فرضنا سلام غير مشرف علي الامبراطورية العثمانيه و مذل للسلطان العثماني اللي هو بيعتبر خليفه المسلمين، فاحنا بنعرض قدرتنا علي فرض السلام للخطر و ربما ما هو اكثر من انه يحصل عصيان في صفوف الجنود المسلمين الهنود. 

تعليق جوده:

بتستغرب احنا جدا لما حد يطلع و يقول ان سياسه الدول لا تتغير بنتائج الانتخابات. مع ان كتير من احداث التاريخ غيرتها انتخابات. لو كانت انتخابات بريطانيا فضلت مقصوره علي الصفوه بس مكانش حيبقي فيه ضغط علي ديفيد لويد جورج. كان حيقدر ينفذ كل اللي هوه عايزه علي الأقل مؤقتا. لذلك بنضحك لما حد يقول انتخابات امريكا غير مؤثره او ان احمد زي الحاج احمد. ديفيد لويد جورج مش زي أندرو بونار لو. واحد عاوز يحتل تركيا و يقسمها و يدي اليهود فلسطين بدوافع دينيه محضه. التاني عنده أولويات مصلحه بلده العليا و اقل تأثرا بالنوازع الدينيه. 

العامل الثاني: القرد في اليونان!

في صيف ١٩١٩ ديفيد لويد جورج اصر انه يستمر في سياسه الاعتماد علي اليونان لإنهاء ما لا يريد الجيش البريطاني انهائه. اليونان احتلت سميرنا بتاثير و تشجيع من ديفيد لويد جورج، زي ما شفنا الحلقه اللي فاتت. إيطاليا اعترضت و سابت الحلفاء لانها شافت ان تشجيع اليونان علي دخول سميرنا هدفه منع إيطاليا من الحصول علي مكاسب في تركيا. اليونان بنهايه ١٩١٩ احتلت جيب سميرنا علي ساحل بحر ايجه. ديفيد لويد جورج كان مصر انه يكسر مصطفي كمال تماماً. زي ما شفنا في الحلقه اللي فاتت مصطفي كمال خلال ١٩١٩ كان بيجمع قواته حوالين الأناضول في الداخل التركي. و كمان ابتدئ يبقي له مؤيدين في اسطنبول ذاتها. و كان المؤيدين دول بيعملوا مظاهرات ضد الاحتلال البريطاني في اسطنبول و ضد الاسطول البريطاني اللي موجود في البسفور. ديفيد لويد جورج امر الجيش البريطاني في يناير ١٩٢٠ انه يدخل اسطنبول و يحتلها بشكل كامل و يقبض علي جميع المتعاطفين مع مصطفي كمال و حصل ده فعلا. الجيش البريطاني احتل اسطنبول بشكل كامل و قبض علي كل المتعاطفين مع مصطفي كمال بالذات الضباط في الجيش العثماني. 

في ٢٢ يونيو ١٩٢٢ طلع الجيش اليوناني من جيب سميرنا و هاجم قوات مصطفي كمال و قدر انه ينتصر عليها. الجيش اليوناني اخذ كل الساحل التركي علي بحر ايجه و وصل لقرب مدينه انجوره (أنقره الحاليه). و كمان في ذات الوقت الجيش اليوناني دخل و احتل الجزء الاوروبي كله من تركيا. 

ديفيد لويد جورج طلع في مجلس العموم في يوليو ١٩٢٠ و قال “لقد انتهت تركيا”. 

في ١٠ اغسطس ١٩٢٠ تم توقيع اتفاقيه سيفر اللي هي قضت تماماً علي الدوله العثمانيه. قسمت الاتفاقيه تركيا تماماً بين فرنسا (تاخد الإسكندرونة و منطقه حيتي) و اليونان (كل ساحل البحر المتوسط) و بريطانيا (اسطنبول و البسفور و الدردنيل). 

ليه محدش بيتكلم ان الاتفاقيه دي مؤامره علي تركيا. و لو كانت استمرت مكنش حيبقي فيه تركيا خالص. و ده تهديد حقيقي لان سكان سميرنا كان نصفهم يونانيين. كان سهل طرد بقيه المسلمين و بقت زي فلسطين بالضبط. و كان زمانا قاعدين بنعيط دلوقتي. بنحب احنا العياط ده جدا. 

في ٢ اكتوبر ١٩٢٠ كان ملك اليونان ألكسندر بيتمشي في حديقه قصره، فالكلب بتاعه جري ورا قرد في الجنينه. القرد نط و عض الملك عضه قاتله. في ظرف ٣ أسابيع الملك مات. 

تشرشل كتب في مذكراته ان القرد ده أتسبب ان ربع مليون واحد يموتوا. اللي حصل بعدها علي طول ان رئيس وزرا اليونان فنيزيلوس خسر الانتخابات في اليونان. فنيزيلوس و الملك ألكسندر كانوا الاتنين اللي أقنعوا الغرب ان اليونان قادره انها تحتل تركيا. و زي ما شفنا الحلقات السابقه فنيزيلوس كان له تاثير السحر علي ديفيد لويد جورج و الاهم علي رئيس امريكا ويلسون و أقنعهم انهم يثقوا فيه. 

بعد اختفاء الملك ألكسندر و فنيزيلوس اللي حصل ان فرنسا و إيطاليا استغلوا الفرصه. هم أصلا كانوا ماشيين ورا ديفيد لويد جورج بالعافيه. كانوا حاسين ان بريطانيا بتستغلهم و حاطه اليونان في الصداره عشان اليونان تحتل تركيا و تطلع بريطانيا من ورآها تسيطر علي الامور كلها. بالنسبه لفرنسا و إيطاليا ده اسوء بكتير من ظهور تركيا كقوه لوحدها ضد بريطانيا. الحاجه الوحيده اللي خلتهم ساكتين هو وجود الملك اليوناني اللي كانوا بيثقوا فيه. دلوقتي بقي خلاص مفيش ثقه. رجع الصراع تاني بين فرنسا و إنجلترا زي ما كان قبل الحرب. بالعكس فرنسا شافت ان هيمنه بريطانيا علي تركيا حيحرم فرنسا من مزايا تجاريه كبيره في تركيا. راحت فرنسا و إيطاليا عملوا سلام منفرد و تبادل علاقات مع مصطفي كمال. 

تعليق جوده: برضه الناس اللي بتقول الغرب أيد واحده و عنده خطه ضدنا. كل ده كلام مش دقيق. بالعكس. فائد ذكي يستطيع استغلال الشروخ الواضحه مثلا بين اوروبا و امريكا زي دلوقتي. لكن نقول ايه. 

بانسحاب فرنسا و إيطاليا من تأييد اليونان مفضلش غير بريطانيا و امريكا. 

لكن كمان امريكا حصل فيها انتخابات مجلس الشيوخ في نوفمبر ١٩٢٠ و ينهزم حزب ويلسون تماماً. و يجي ناس برضه في امريكا بيقولوا امريكا اولا و احنا مالنا و مال مشاكل اوروبا. يقوم ويلسون برضه ميقدرش انه يمرر في الكونجرس اي تأييد لمساعده اليونان. 

لذلك نضحك أكتر من الناس اللي بتقول الانتخابات في الغرب ملهاش تاثير. مع انه كل التاريخ بيقول عكس كده. الفارق ان الأتراك استغلوا ضد لصالحهم. بينما العرب عندهم عجز شديد و بالتالي بيبان لهم انه مفيش فرق لأنهم خسرانين كده كده. بس هم خسرانبن لأنهم خسرانين. جزء من المشكله (مش كلها للدقه) فيهم مش في حد تاني يعني. 

فكمان امريكا طلعت بره بنهايه عام ١٩٢٠. مفضلش غير ديفيد لويد جورج و معندوش اي قوات يحطها انها تساعد اليونان. معندوش حتي فلوس لانه وقتها بياخد دعم من المستعمرات و من امريكا. لدرجه ان امريكا قررت تناقش إيقاف الدعم عنه كان ده تهديد مباشر لاقتصاد بريطانيا. 

العامل الثالث: الاتحاد السوفيتي 

السوفيت لقوا ان مصطفي كمال ممكن يساعدهم ضد بريطانيا. و السوفيت وقتها كانوا شايفين ان بريطانيا توسعت أكتر من اللازم و وجودها علي حدودهم الجنوبيه في تركيا و كمان في الهند و ايران تهديد ضخم جدا. و بالتالي تدفقت المساعدات السوفيتيه علي مصطفي كمال. مش بس فتحوا له مخازن سلاح الجيش الروسي القديم. لا كمان بعتوا له محاربين معاه! مصدر ٤. ده بالرغم ان مصطفي كمال اعدم شيوعين. لكن وقتها السوفيت شافوا ان مصالحهم ضد بريطانيا اهم من الأيدولوجيا الشيوعيه. 

الحكومه اليونانيه الجديده قررت انها بالرغم من كل ده انها تهاجم مصطفي كمال في انجوره و تستولي علي كل تركيا. مش الساحل بس. 

مصطفي كمال طبق استراتيجيه الروس ضد نابوليون و هي انه يسحب اليونانيين في الداخل أكتر و أكتر. و كل لما يتوغلوا في الأناضول كل لما البرد بيزيد و كل لما خطوط امداداتهم بتطول و كل لما خطوطه هو بتقصر و الشعب التركي يقرر يبقي معاه و يضحي معاه أكتر. 

بدخول صيف ١٩٢١ اليونان قريت جدا من انقره ذاتها. لكن انهزمت في معركه سقاريه. في شتاء ١٩٢١ شن مصطفي كمال هجوم مضاد قوي جدا دخل فيه حوالي ٢٠٠ الف جندي. حوالي ٢٠ فرقه تركيه. قسمت الجيش اليوناني تماماً لحد لما وصلته سميرنا نفسها. الأتراك حرقوا الحي اليوناني في سميرنا بالكامل في اغسطس ١٩٢٢. 

مصطفي كمال و قواته في ١٩٢٢ ابتدوا يهددوا اسطنبول ذاتها. و بدأ مصطفي كمال يعمل عمليات اصطياد للجنود البريطانيين حوالين اسطنبول. ديفيد لويد جورج طلب من الجيش البريطاني انه يرد. طبعا فكروه ان مصطفي كمال معاه عشرين فرقه و انهم محتاجين فلوس مش موجوده و جنود كلهم رجعوا بريطانيا و ان الدفاع عن اسطنبول مستحيل. و بالتالي قررت بريطانيا ترك اسطنبول ذاتها. 

في سبتمبر ١٩٢٣ اليونان و تركيا وقعوا اتفاقيه لوزان في سويسرا. و فيها اليونان اعترفت بحدود تركيا الان و انسحبت من كل تركيا بما فيها الجزء الاوروبي. 

١١ الف جندي تركي ماتوا دفاعا عن أراضيهم. ٢٠ الف جندي يوناني ماتوا. للناس اللي بتقول تمثيليه. 

خساير مصر في حرب ١٩٧٣ اقل من ذلك مثلا. و سكان مصر مقارب لسكان تركيا. 

جزء من الاتفاق انه يحصل تبادل للسكان بين اليونان و تركيا. سكان اليونان المسلمين الأتراك يرجعوا تركيا. و سكان تركيا المسيحين اليونان يروحوا اليونان. بالطريقه دي اصبحت كل تركيا ذات أغلبيه مسلمه. 

ممكن حد يقولنا ايه حرب الاستقلال اللي احنا عملناها بالشكل ده؟ 

و نكمل القصه علي الجانب العربي. في الحلقه الجايه حنمسك مصر و ثوره ١٩. بعون الله. 

المصادر:

——-

١- أصول عائله مصطفي كمال:

http://www.whereismacedonia.org/en/where-to-go-in-macedonia/museums-in-macedonia/327-mustafa-kemal-ataturk-memorial-museum-in-village-kodzadzik-in-municipality-centar-zupa

Falih Rıfkı Atay, Çankaya: Atatürk’ün doğumundan ölümüne kadar, İstanbul: Betaş, 1984, p. 17. (Turkish)

Vamik D. Volkan & Norman Itzkowitz, Ölümsüz Atatürk (Immortal Atatürk), Bağlam Yayınları, 1998, ISBN 975-7696-97-8, p. 37, dipnote no. 6 (Atay, 1980, s. 17)

Cunbur, Müjgân. Türk dünyası edebiyatçıları ansiklopedisi, 2. cilt (2004), Atatürk Kültür Merkezi Başkanlığı: “Babası Ali Rıza Efendi (doğ. 1839), annesi Zübeyde Hanımdır, baba dedesi Hafız Ahmet Efendi, 14–15. yy.da Anadolu’dan göç ederek Makedonya’ya yerleşen Kocacık Yörüklerindendir.”

Kartal, Numan. Atatürk ve Kocacık Türkleri (2002), T.C. Kültür Bakanlığı: “Aile Selânik’e Manastır ilinin Debrei Bâlâ sancağına bağlı Kocacık bucağından gelmişti. Ali Rıza Efendi’nin doğum yeri olan Kocacık bucağı halkı da Anadolu’dan gitme ve tamamıyla Türk, Müslüman Oğuzların Türkmen boylarındandırlar.”

Dinamo, Hasan İzzettin.Kutsal isyan: Millî Kurtuluş savaşı’nın gerçek hikâyesi, 2. cilt (1986), Tekin Yayınevi.

٢- عداء مصطفي كمال للشيوعيين:

https://books.google.co.uk/books?isbn=1848546181

٣- مذكرات تشرشل عن الحرب العالميه الاولي:

https://www.amazon.com/World-Crisis-1911-1918-Winston-Churchill/dp/0743283430

https://www.amazon.com/World-Crisis-Vol-1918-1928-Aftermath/dp/1472586956/ref=pd_sim_14_6?_encoding=UTF8&psc=1&refRID=BY8M0P9VA4JS19RD0EDW

٤- السلام الذي ينهي كل سلام:

http://www.goodreads.com/author/show/3783.David_Fromkin

٥- الحلقات السابقه مجمعه من صفحات مخفيه من تاريخ مصر:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s