كيف يدير بوتين روسيا و ماذا يتعلم السيسي منه … دروس للمستقبل

how_putin_governs_russia_and_how_sisi_learns_from_putin

ينظر البعض في مصر لروسيا و بوتين بإعجاب. احتلت روسيا شبه جزيره القرم في أوكرانيا و هو يبدو للبعض انه هزيمه امريكيه. و كذلك دخلت روسيا في سوريا و ساعدت نظام بشار الاسد علي البقاء و ها هي ترسل حامله طائرات نحو الساحل السوري و تجري مناورات مع مصر. اذا فروسيا لابد هي القوه العظمى الصاعده التي ستتصدي للأمريكيين. و بوتين يظهر بمظهر القائد القوي “الدكر” و هو مظهر لاعتبارات تاريخيه ملهم للشعب المصري و كذا الروسي و هما شعبان اعتادا الاستبداد و تذوقه. و يذهب البعض للقول ان حرب عالميه ثالثه ستقوم بين البلدين بل يروج البعض و يتمنى ذلك. 

الحقيقه انه روسيا لن تذهب لأي حرب مع امريكا. و ان كلام بوتين في الواقع لا يستند لأي مظاهر للقوه بل هو للتغطيه على مظاهر كثيره للضعف. و ان ما تمر به روسيا هو في الحقيقه امر طبيعي عندما تتحلل الإمبراطوريات الكبيره و تذوي. و ان الغرب يتعامل مع بوتين بتجاهل يحرج بوتين كثيرا. سنتعرف علي ذلك في هذه المقاله. كذلك سنفهم كيف يسيطر بوتين على الشعب الروسي و الاعلام و الاقتصاد و السياسه و كل شيئ في روسيا مما يجعل بوتين مصدر الهام لا مثيل له بالنسبه للسيسي. فالسيسي لن يقلد الديمقراطيات الغربيه بالتأكيد فهذا ضد شخصيته تماماً. لكنه سيقلد بوتين و هو بالفعل يقلده في أمور كثيره الان. 

وضع روسيا الاقتصادي و السياسي الاستراتيجي

————–

يبلغ حجم الاقتصاد الروسي ٣,٥ تريليون دولار مقارنه بالاقتصاد الامريكي البالغ ١٧ تريليون دولار (مصدر ١). 

اي ان الاقتصاد الروسي يبلغ اقل من واحد على خمسه من الاقتصاد الامريكي. و دخل الفرد الروسي ١٤ الف دولار بينما دخل نظيره الامريكي ٥٣ الف دولار. اذا هناك تفاوت ضخم في القدره الانتاجيه لاقتصاديات امريكا و روسيا يجعل الحديث عن حرب شامله بينهما أمرا مضحك فالحروب على مدار التاريخ هي مسائل اقتصاديه بالأساس. هذا بالطبع ناهيك عن ما نراه من تفوق ساحق للتكنولوجيا الغربيه. فروسيا مثلا تشتري الأيفون الامريكي و الكمبيوتر الامريكي و حتى شركه الخطوط الروسيه ايروفلوت تعتمد بشكل كامل على الطائرات الامريكيه الصنع (مصدر ٢). ببساطه لان روسيا عاجزه عن انتاج طائرات مماثله. و كذلك في دوره الألعاب الاوليمبية الشتويه في روسيا قامت مولدات الكهربا الامريكيه بتوليد معظم الطاقه اللازمه للدوره (مصدر ٣). 

و نحن يعيبنا من الناحيه السياسيه اننا ننظر علي مدي سنوات فقط بينما الامور الاستراتيجيه تقاس بالعقود. الحقيقه ان أوكرانيا كلها كانت جزء من الدوله الروسيه منذ نشأتها من حوالي ٥٠٠ سنه و اكثر. كون ان معظم اراضي أوكرانيا الان خارج نطاق سيطره روسيا تماماً بل و يكره معظم الشعب الاوكراني روسيا الان هو في الحقيقه هزيمه استراتيجيه لروسيا لم تحدث مطلقا على مدى ٥٠٠ سنه و لكنها حدثت في عهد بوتين. و أوكرانيا ليست جروزني او سوريا او بل لا تبعد عاصمه أوكرانيا كييف عن موسكو ذاتها الا حوالي ٤٠٠ ميل. و يدير الاتحاد الاوروبي كييف الان بشكل كبير و يتجه اقتصادها نحو الغرب بقوه. معنى ذلك ان المركز الروسي ذاته في موسكو في عرينه معرض للخطر. و لذا فشبه جزيره القرم و احتلالها من روسيا لا يزيد روسيا شيئا بحكم انها بالفعل تمتلك ساحل علي البحر الاسود. و فيم تفيد القرم اذا كانت موسكو ذاتها مهدده؟ 

لماذا لم تتحول روسيا نحو الديمقراطيه؟

——————-

في اغسطس ١٩٩١ انقلب الجيش السوفيتي علي ميخائيل جورباتشوف و انتهي هذا الانقلاب بتصدي المتظاهرين السلميين الروس للدبابات الروسيه و إجبارها علي التراجع في ما بدا انه بدايه وضع روسيا و كل جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق علي طريق الديمقراطيه. و هو مشهد يشبه لحد بعيد لحظه سقوط مبارك في ١١ فبراير ٢٠١١. 

يوجد نصب تذكاري لتصدي الشعب الروسي للدبابات السوفيتيه امام مجلس الدوما (الشعب) الروسي. و لكن لا احد من الشعب الروسي يتذكر تلك الايام المجيدة في تاريخ روسيا (مصدر ٤). 

الحقيقه ان ثوره ١٩٩١ في روسيا أنهت الإتحاد السوفيتي و أظهرت ١٥ دوله علي الخريطه و لكنها كما حدث لكثير من الثورات بما فيها المصريه تبعها استرجاع نظام ما قبل الثورات restoration. فالثوره الروسيه ١٩٩١ لم تسقط النظام السوفيتي او الدوله الروسيه بل فقط أسقطت الحكم الشيوعي السوفيتي الذي كان ايلا للسقوط بالضبط مثلما اسقطت الثوره المصريه ٢٠١١ حكم ال مبارك و لم تسقط النظام المصري او الدوله المصريه بالكامل. 

تعتمد الدوله الروسيه في تاريخها كله علي عاملين رئيسيين: البروباجندا و التهديد بالقمع. و كانت فتره قصيره جدا في تاريخ روسيا بعد ١٩٩١ التي لم تستخدم فيها الدوله الروسيه تلكما الوسيلتين. 

و سنرى كيف حدث ذاك في روسيا و كيف يسير نظام السيسي على ذات الخطوات. 

كيف سيطر بوتين علي روسيا؟ و السيسي على دربه

——————-

يجل بوتين كثيرا قيصر روسيا ألكسندر الثالث الذي تولى في ١٨٨١ و ألغى كل مظاهر التحرر التي قام بها والده. 

يعتمد بوتين في استرجاع ما قبل ثوره ١٩٩١ على التالي:

١- بعد انكسار كي جي بي الجهاز الأمني السوفيتي في ١٩٩١، قام بوتين باعاده بنائه و يقوم جهاز الامن السري الروسي اف آس بي الان بسجن المتظاهرين و المعارضين و جماعات حقوق الانسان. 

هذا بالضبط ما فعله السيسي فجهاز امن الدوله عاد أقوى مما سبق و يقوم بقمع كل الحريات التي حصل عليها الشعب في فتره قصيره ٢٠١١-٢٠١٣. و كما ان كي جي بي اصبح اف آس بي كذلك اصبحت امن الدوله تسمى الامن الوطني!

في ١٨ سبتمبر الماضي قام بوتين بدمج جهاز اف آس بي مع جهاز الامن الخارجي (المخابرات) آس في ار في جهاز واحد اطلق عليه وزاره امن الدوله و هو اسم الكي جي بي تحت حكم ستالين. 

و هي خطوه لا نستبعد ان يقوم بها السيسي ليدمج الامن الوطني مع المخابرات في وزاره مستقله لأمن الدوله يكون لها وزير سيادي يتبعه مباشره حتي يتأكد من احكام سيطرته علي المخابرات العامه و هي سيطره يحاول ان يقوم بها منذ فتره. 

٢- يقوم الاعلام الروسي ببث برامج مستمره تهاجم اي معارض و تتهمه انه طابور خامس و انه خائن و عميل. مصدر ٤. و تعتمد الدعايه الروسيه على تمجيد بوتين و إظهار كل ما يفعله انه من اجل روسيا الام. بل تظهر الدعايه الروسيه روسيا كأنها سيده فعلا يقوم بوتين بإنقاذها. 

هذا بالضبط ما نراه في مصر دون حاجه للتعليق. 

٣- بعد حوالي عقد من تطور الاقتصاد الروسي مدفوعا بارتفاع اسعار البترول الذي تعتمد روسيا علي تصديره، أدى انهيار اسعار البترول لانكماش الاقتصاد الروسي بدلا من النمو. قبل عقد من الزمان كان ٧٠٪‏ من الاقتصاد الروسي يعتمد على القطاع الخاص. اما الان فإن ٧٠٪‏ من الاقتصاد الروسي اصبح يعتمد على الدوله الروسيه ذاتها التي يتحكم فيها بوتين. 

و نحن نرى ذات الشيئ في مصر حيث يقوم الجيش بالاستحواذ على كل شيئ بالتدريج مما سيجعل الاقتصاد تحت السيطره المباشره للسيسي. 

٤- لا يطمئن بوتين لأي من كبار مسئولي الدوله. 

سيرجي كوروليف كان يرأس جهاز الامن الداخلي و هو الجهاز المسئول عن التحقق من ولاء كبار رجال اجهزه الامن الاخرى. تمت ترقيه سيرجي مؤخراً ليصبح مسئولا عن مراقبه كل العمليات الاقتصاديه و الماليه في روسيا. يقوم هذا الجهاز الان بمراقبه كل موظفي الدوله الروسيه. و يشاهد المواطن الروسي باستمرار علي التلفزيون عشرات من موظفي الدوله الذين يقوم جهاز سيرجي كوروليف بالقبض عليهم بتهم الفساد المالي. لا يصدق احد في روسيا ان هذه الغارات و الغزوات ستقلل من الفساد في روسيا الذي يعتبر فساد مؤسسي (مصر و روسيا من اكثر دول العالم فسادا). و لكنها تعطي لبوتين القدره علي تهديد كل مسئول و بالتالي يعملون جميعا له. 

و لا يمكن الا ان نتذكر الان ان السيسي مؤخراً قام بتعيين اخيه رئيساً لوحده جديده للرقابه علي المعاملات الماليه و الفساد. و في البيان الصادر قال انها موجهه ضد الاخوان و الإسلاميين. لكن في الاغلب ستقوم وحده اخي السيسي بترويع موظفي الدوله بعدما تم ترويض الجهاز المركزي للمحاسبات. و ستحل وحده اخي السيسي محل الجهاز المركزي في العمل الرقابي الذي سيهدف فقط لالهاء الشعب بادعاء مكافحه الفساد و كذلك العمل علي ترويع كل موظفي الدوله. 

و في تعيين السيسي لاخيه في هذا المنصب دلاله لا تخطئها اي عين. 

٥- التخلص من القيادات القديمه. 

لا يحب بوتين إطلاقا ابقاء اي من القيادات التي شاهدته و هو ضابط صغير في الكي جي بي. 

كل من ساعد بوتين في الوصول للرياسه تم تنحيته جانبا. مثلا تنحى سيرجي ايفانوف رئيس الكي جي بي. فيكتور ايفانوف رئيس جهاز مكافحه المخدرات. ايفجيني موروف الرئيس السابق لجهاز الحمايه الامنيه. كل هؤلاء تتم تنحيتهم بهدوء. 

يقوم بوتين باحلالهم بطبقه جديده من الشباب الذين يدينون تماماً بالولاء لبوتين شخصيا و لا يعرفون رئيساً الا هو. و كلهم أبناء ضباط أمنيون سابقون يقوم هو بوضعهم في مناصب داخل الدوله بما فيها أداره الشركات الروسيه. تطلق الصحافه العالميه على تلك الطبقه الجديده لفظ أبناء السيلوفيكي children of siloviki. 

هذا ايضا ما نراه في مصر حيث نرى جيلا من أبناء ضباط الشرطه ينتشرون في القضاء و جيلا من أبناء ضباط الجيش ينتشرون في الشركات العامه و الخاصه و الصحافه و الاعلام (احمد موسي مثل) و يدينون بالولاء للسيسي. بل و يعرفون انه لو ذهب فهم منتهون لا محاله. 

و قد رأينا ان معظم الحاضرين في مؤتمر السيسي للشباب في شرم الشيخ كانوا من أبناء الضباط. و هي الطبقه الجديده التي يريد السيسي تثبيتها حول الدوله. 

٦- تشكيل جيش موال لبوتين تماماً. 

قام بوتين مؤخراً بتكوين ما اطلق عليه جهاز الدفاع الوطني بقياده فيكتور زولوتوف الذي كان الحارس الشخصي لبوتين. يحتوي جهاز الدفاع الوطني هذا علي ٦٠ الف جندي منهم ٢٥ الف من العمليات الخاصه. يتبع هذا الجيش الصغير بوتين مباشره و لا علاقه له إطلاقا بالجيش الروسي النظامي. 

هدف هذا الجيش الصغير هو حمايه بوتين عند قيام ثوره ديمقراطيه ضده في روسيا. يقوم هذا الجيش الخاص بالتدريب علي قمع المتظاهرين و قتلهم. مصدر ٥. لقد تعلم بوتين من ثورات الربيع العربي و أوكرانيا و ثوره ١٩٩١ في روسيا ان الجيوش النظاميه تتردد في قتل المتظاهرين و هو لا يريد ان يحدث ذلك المره القادمه. 

٧- تعيين المقربين في كل المناصب. 

كل محافظي روسيا الان هم اعضاء سابقون في الكي جي بي. و هو الجهاز الوحيد الذي يثق فيه بوتين. 

و بالطبع معظم محافظي مصر الان و وزرائها هم من دائره السيسي الداخليه في الجيش. 

٨- التحكم في رجال الاعمال. 

اسس ايجور بوشكاريف حزب روسيا الموحده مع بوتين و كان صاحب احد اكبر مصانع الاسمنت في روسيا. في عام ٢٠٠٨ تم انتخابه عمده مدينه فيلادفستوك. تخانق ايجور مع محافظ الولايه فيلاديمير ميكلوشيفسكي المقرب من بوتين. في اليوم التالي تم اعتقال ايجور. و قام جهاز اف آس بي بالاستيلاء علي مصنعه للاسمنت. 

فيلاديمير يفتوسينكوف هو مثال اخر. فهو موال تماماً لبوتين و عن طريق ذلك تمكن من امتلاك شركه باشنفت للبترول بمبلغ ٢,٥ مليار دولار فقط. ضغط بوتين عليه ان يبيع باشنفت لروسنفت الروسيه المقربه منه اكثر. رفض فيلاديمير ان يبيع بالسعر المعروض. تم احتجاز فيلاديمير في منزله لمده ٣ أشهر. خرج بعدها مباشره ليقابل بوتين في حفله لشرب الفودكا. و قام خلالها ببيع باشنفت بالمبلغ المطلوب. 

صرح فيلاديمير بعدها قائلا انه “شكر بوتين علي قراره الحكيم بإطلاق سراحي”. و انه “اذا اراد بوتين شراء اي شركه اخرى مني فأنا ارحب بذلك”. مصدر ٦. 

و بالطبع نحن نرى ذات الشيئ يحدث مع رجال الاعمال في مصر. فمن لا يبيع للجيش يستولي الجيش علي ممتلكاته. و من تقوم شبكه تلفزيونيه يملكها بنشر شيئ لا يريده السيسي يتم القبض عليه و نشر صوره بالكلبشات ثم يظهر معتذرا للسيسي. 

٩- حاله بوار اقتصادي يتم علاجها بالانفاق دون حساب. 

نظريه بوتين الاقتصاديه هي ان تنفق الدوله و تتحكم في كل شيئ. و للاسف فهذا ما نطلق عليه نظام اقصائي exclusive. و هو لا يطلق العنان للكفاءات. بل فقط يعطي اموالا لمن لا يستحق كي يعيشون في كومبندات راقيه منعزلين عن الباقي و يدينون بالولاء لولي النعمه. فموسكو مليئه بالملاهي الليليه و تحدث السيارات و لكنها لفئه واحده محدوده. 

و ذات الشيئ نراه في مصر. حيث ارتبطت الان مصالح الجيش بمصالح طبقه محدوده مستفيده لا يعنيها مثلا ان تم قتل معظم الشعب المصري في سبيل ان تحيا هي. 

١٠- الظهور بمظهر المنقذ. 

في عيون مواطنيه قام بوتين باستعاده هيبه روسيا لما كان عليه الوضع وقت الاتحاد السوفيتي. 

و المواطن الروسي لا يهتم بمستقبل سوريا مثلا و لا بالوضع الإنساني فيها. و لكن يرى المواطن الروسي ان التدخل في سوريا هو وسيله لاجبار امريكا الاعتراف بروسيا كوريث للاتحاد السوفيتي في بلد مثل سوريا كانت ضمن نطاق هيمنه الاتحاد السوفيتي. 

لذلك يرى بوتين في حروب جورجيا و روسيا و أوكرانيا ليست انها هجوم علي الغرب فهو يعلم انه لا يستطيع ذلك. بل يراها عمل دفاعي محض. 

و يرى بوتين ان الغرب يريد التآمر عليه. و يروج لنظريه ان الربيع العربي هو مؤامره امريكيه. مصدر ٧. هذا بالرغم ان بوتين في البدايه كان يريد ان ينضم لناتو! و صرح بذلك اكثر من مره. و لكن بدأ بوتين الاقتناع ان الغرب يتآمر عليه عندما اقتحم مسلحون مسلمون مدرسه باصلان في القوقاز و احتجزوا ١٢٠٠ طالب. قامت قوات الامن الروسيه باقتحام المدرسه و قتلت ٣٣٣ طالب و من بعدها تحول بوتين كناظر للغرب انه يريد تقويضه. و لم يفهم ان المسلمين في القوقاز فعلا يريدون الانفصال عن روسيا منذ مئات السنين! و قبل ان يصبح الغرب ما هو الان و قبل نشأه امريكا ذاتها. 

ثم اتهم بوتين هيلاري كلنتون مباشره انها مسئوله عن ترويج المظاهرات ضده في عام ٢٠١١. و هو يراها سياق غير منفصل عن الربيع العربي. و كانت روسيا و السعوديه الدولتين الوحيدتين في العالم اللتين لم تؤيدا الربيع العربي. و العجيب ان امريكا ذاتها ترددت كثيرا في تأييد الربيع العربي. و حتى هيلاري كلنتون ذاتها كانت ضد سقوط مبارك. و خرج جو بايدن نائب رئيس امريكا في البدايه ليقول ان مبارك ليس ديكتاتورا في تصرفات لا يمكن ان تحدث ان كانت امريكا المخطط الرئيسي او حتى الهامشي للامر. و يبدو ان الجميع ينسى ان المصريين كانوا ضد التوريث و كانوا ضد مبارك ذاته و انهم جميعا خرجوا ضده! و لكنه النسيان. 

في يناير ٢٠١٣ قام رئيس أركان حرب الجيش الروسي بترويج مقوله حروب الجيل الخامس التي التقطها السيسي و اعلامه. مصدر ٧. و بالطبع لا يقوم بوتين و لا اي من تابعيه بتقديم دلائل. 

و الشعب الروسي يعلم تماماً انه لا قبل له بقوه الولايات المتحده. و العجيب ان ضباط الجيش الروسي يقولون ذاك لنظرائهم الأمريكيين. و لكن هي مسأله نفسيه بالأساس. حيث ان عقود طويله من الهزائم تجعل المواطن الروسي العادي يتوق لاى نوع من الانتصار حتى لو كان خياليا. 

و نفس العقده في مصر. فالمواطن المصري عاجز عن تحقيق اي شيئ و يعلم تماماً ضعف دولته و ضعفه. و لكنه اما و العجز باد فلا مانع من الشعور بأي انتصار. اي انتصار. كره القدم ممكن. قتل الاخوان و اعتبار ذلك انتصار. يجوز. الضحك علي السعوديه و اخذ فلوسها. لا مانع. اي نوع من الانتصار يشعر ذلك المواطن في هذا البلد القديم الذي فقد رونقه انه ما زال له وجود. 

و السيسي يلعب على ذلك يوميا. 

المصادر:

——–

١- ارقام البنك الدولي عن اقتصاديات العالم:

http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.MKTP.CD

https://jawdablog.org/2015/03/22/egypt_taboo_42_russia/

٢- أسطول شركه ايروفلوت الروسيه:

http://www.airfleets.net/flottecie/Aeroflot.htm

٣- دور امريكا في دوره الألعاب الاوليمبية الروسيه:

http://www.businesswire.com/news/home/20131111005671/en/GE-Aeroderivative-Gas-Turbines-Enter-Commercial-Operation

٤- تقرير الإيكونوميست عن روسيا:

http://www.economist.com/news/special-report/21708879-when-soviet-union-collapsed-25-years-ago-russia-looked-set-become-free-market

٥- العجل داخل العجل. كيف تعمل روسيا:

http://www.economist.com/news/special-report/21708877-how-mr-putin-keeps-country-under-control-wheels-within-wheels

٦- اللبن بدون البقره:

http://www.economist.com/news/special-report/21708876-political-reform-essential-prerequisite-flourishing-economy-milk-without

٧- ضباب الحرب:

http://www.economist.com/news/special-report/21708880-adventures-abroad-boost-public-support-home-fog-wars

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s