الجنون المقيم في ١١-١١

اmadness_around_11_11_16

لم نر من قبل مثل هذا التجمع المهول من عدم القدره على التفكير السليم و من كل الاطراف. ازاي؟ تعالوا نشوف. 

١- هناك من يقولون ان ١١-١١ هي خدعه من النظام و هو من يروج لها كي ينزل الناس و يقبض عليهم! 

قال يعني لو كانت الدعوه من الاخوان او الليبراليين او من الواق الواق فالنظام لن يستخدم أقصى درجات العنف! 

و هل لم يكن هناك اقصي درجات العنف في ٢٥ يناير و ٢٨ يناير؟ و معركه الجمل و قناصه المتظاهرين. معروف انه اذا كان العدد اللي ينزل في الحي قليل لا تنزل. عدد كبير من أهل الحته اذا كله ينزل. لكن يبدو ان اللي بيتكلموا جداد جدا في النزول للمظاهرات. 

٢- ثم يقول البعض و غالبيتهم من التيار الاسلامي انهم لا ينزلون خلف شعب لم يثر من اجل الكرامه و يثور الان من اجل لقمه العيش. 

اليست العداله الاجتماعيه هدف إسلامي؟ 

الم ينزل الشعب المصري بالملايين لتأييد محمد مرسي؟ 

لماذا يتصرف البعض كأن الاسلام مقصور علي من يتبع التيار فقط و ليس دين سماوي عالمي لكل الناس؟ 

الم يكن احد أهداف الرسول هو العداله الاجتماعيه؟ 

الم تكن ثوره فرنسا اقتصاديه بالأساس؟ و ثوره امريكا قامت ضد الضرايب البريطانيه علي الشاي و تحولت بمرور الوقت لثوره ضد الاحتلال البريطاني لامريكا و لم يكن هذا في مخيله اي من قاموا بالثوره الامريكيه؟ 

و ما العيب ان نفعل مثل ذلك للتخلص من هذا النظام؟ 

٣- ثم يقول بعض الليبراليين انهم لا ينزلون وراء دعوه يقوم بها الاخوان؟ 

اليست الليبرالية ان تدعم رأي الشعب ؟ 

ام هو تلكيك و السلام؟ 

٤- ثم يقول البعض ان النظام هو من يدعو لها كي يصاب الناس بالاحباط عندما لا يحدث شيئ! 

لا و النبي ايه؟ هو يعني اول مره. ما كان احباط في رابعه. و احباط في كل ٢٥ يناير. احنا قلنا مليون مره هذا نظام لا ينهار من مره واحده. كل مره كبيره بتفتت فيه أكتر لانها بتقسم الناس جوه النظام بين اللي بيطالبوا بالعنف و اللي بيطالبوا ان الامور تخف عشان يرضوا الخارج. ده نظام لازم معاه نفس طويل. و كل فرصه لازم ننتهزها. 

٥- الاسلاميون يحتاجون الليبراليين. شفنا ده كتير. الاسلاميون ينزلوا لوحدهم. يتقتلوا و محدش في العالم يفتح بقه. كام ليبرالي ينزل وقت التظاهر ضد الجزيرتين العالم الخارجي ينقلب و امريكا تعرب عن قلقها. هي الدنيا كده. و مش حنغيرها. و اسلاميون مصر غير بتوع تونس و تركيا. بتوع تونس عندهم علاقات عالميه واسعه. بتوع مصر مقفولين. و حيردوا علينا دلوقتي يقولوا انهم مش محتاجين العالم و لا امريكا و كل الكلام الفارغ ده كأنهم قوه عظمي! 

و كمان الليبراليون من غير الإسلاميين من غير عدد. اللي نجح ٢٥ يناير هو الاتحاد. 

الرحمه حلوه! أرجوكم. 

و الله العظيم هذا نظام آيل للسقوط. جاهز خالص. الهبل بتاعنا ده هو اللي مطوله و حيطوله. 

نقول ايه بس.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s