سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولي …سقوط دمشق و بدايه النهايه …الحلقه ٢٩

sykes_pico_28_demascus_fall_1

مع حلول صيف ١٩١٨ بدأت خطه المانيا انها تكسب الحرب قبل وصول الجيش الامريكي. الخطه في البدايه في مارس كانت ماشيه بشكل جميل و قوات المانيا كانت قربت توصل المحيط الاطلنطي و تقطع فرنسا عن بلجيكا و بريطانيا و بالتالي تنتهي الحرب في الجبهه الغربيه. لكن بريطانيا نقلت قوات من جبهه الشرق الاوسط و وصلها قوات جديده من المستعمرات في استراليا و الهند و كندا و كمان ابتدت طلائع القوات الامريكيه توصل. مع يوليو الهجوم الألماني اللي كان عباره عن ٥ موجات كلهم تحت اسم خطه القيصر، ابتدأ انه ينهزم. و القيصر الألماني بنفسه كان بيقود الهجوم من بلده سبا spa البلجيكية و الراجل كان عجز جدا و ظهرت عليه اعراض الشيخوخة و المرض. و بمرور الوقت كان الجيش الألماني بينسحب و بيدخل ورا خط هندنبورج و هو خط مؤمن جدا من التحصينات لكن كان معنى الانسحاب ده ببساطه ان المانيا تركت فكره الانتصار قبل دخول امريكا الحرب للأبد و تركت زمام المبادره لبريطانيا و حلفائها. اعتراف ضمني بالهزيمة.

مع تباطؤ الحرب في الجبهه الغربيه و تراجع المانيا خلال اغسطس ده أدى فرصه لبريطانيا انها ترجع تحرك القوات في الشرق الاوسط مره تانيه. طول فتره الصيف كانت قوات فيصل بتضرب الجيش التركي الموجود في الاْردن علي الضفه الشرقيه من قوات اللنبي الموجوده في فلسطين في ضربات كَر و فر.

بريطانيا في الصيف ابتدت تنقل قوات من العراق تحركها لفلسطين. و ابتدت تعوض القوات دي بقوات جديده من المستعمرات بالذات من استراليا و الهند.

لورانس في الصيف قابل اللنبي في القدس (مصدر ١). لورانس اكتشف ان فيه قوه من الف جمل كانوا موجودين عند القوه الأسترالية اللي انتقلت تحارب في الجبهه الغربيه في فرنسا. و بالتالي الألف جمل دول كانوا موجودين في سينا بدون شغله و لا مشغله. لورانس فكر فكره جديده تماماً. انه ياخذ الالف جمل دول يديهم لقوات فيصل و ان فيصل يستخدمهم انه يهاجم مدينه درعه (حاليا في سوريا و بدأت انتفاضه الشعب السوري ضد نظام الاسد منها).

مع دخول اغسطس و كان واضح ان المانيا تعبت من الحرب في الجبهه الغربيه، و طبعا تركيا قواتها كانت في غايه الإنهاك. و الاتنين تركيا و المانيا شعوبهم تعبت و كانوا عاوزين يخلصوا الحرب بأي شكل. و ده بيرجعنا للحلقه الاولي خالص (مصدر ١). في الحروب الامر هو بالأساس طول نفس و قدرات بشريه و تكنولوجيه و صناعيه. أكتر منه بلد ايه عندها سلاح ايه دلوقتي. لذلك لما حد دلوقتي يقول مثلا امريكا ضد روسيا فهذا شيئ مضحك لان قدرات روسيا من ناحيه البنيه التحتيه او الاقتصاديه او التكنولوجيه لا تقارن مع امريكا. مفيش وجه للمقارنه إطلاقا. نفس الكلام و اسوء بين مصر و اسرائيل الان. المدى البعيد بين مصر و اسرائيل موضوع مختلف بسبب التفاوت البشري. لكن التكنولوجيا و البنيه التحتيه و الاقتصاديه الان لا وجه للمقارنه و حتي تستطيع مصر تحويل الامكانات البشريه لقدره اقتصاديه و صناعيه و تكنولوجيه سيبقي الحال علي ما هو عليه. لذلك المسأله ليست من يمتلك سلاح الان و لا حتي عدد الجيش الان. امريكا لم يكن عندها جيش وقتها لكن عندها إمكانيات صناعيه و صناعيه جباره غيرت مسار الحروب.

تأثير التفاوت الاقتصادي بدأ يبان جدا وقتها. تركيا و المانيا بدأوا ينهاروا اقتصاديا و السكان مش لاقيين ياكلوا و الاقتصاد متوقف بينما بريطانيا لسه بتقدر تحرك قوات من المستعمرات ناحيه الجبهات. مش معني كده ان بريطانيا مش تعبانه لكن اقل و الحروب دي كلها حروب نفس طويل.

لذلك لورانس كان مقتنع ان الجيش التركي حينهار بسرعه. كانت خطه اللنبي و لورانس هي انهم يعملوا تمويه ان اللنبي حيدخل بقواته عمان علي الضفه الشرقيه من القدس. لكن في نفس الوقت يكون لورانس بيخترق بالالف جمل مدينه درعا و يكون اللنبي بدل ما اتجاه هجومه يكون في الشرق ناحيه عمان تكون قوته الضاربه كلها في اتجاه دمشق ذاتها.

في أواخر سبتمبر ١٩١٨ فعلا اللنبي حشد قوات في اتجاه الشرق ناحيه عمان و اقتنع الجيش التركي انه حيهاجم عمان و حشدوا كل دفاعاتهم في عمان.

في ٢٥ سبتمبر لورانس دخل درعا و كانت فاضيه الا من حاميه تركيه المانيه صغيره. و وراه علي طول دخلت قوات اللنبي مقتحمه الجليل الاعلي و في اتجاه مباشر ناحيه دمشق.

في نهايه سبتمبر الجيش التركي المدافع عن دمشق انهار تماماً. و لورانس دخل مع قوات فيصل دمشق و دخل بعدهم علي طول الجيش الأسترالي من قوات اللنبي.

في ١ اكتوبر ١٩١٨ سكان دمشق استقبلوا الجيش البريطاني بالورد علي فكره (مصدر ٣). زي ما اتعلمنا قبل كده، السكان المدنيون في وقت الحرب بيبقوا عاوزين اي استقرار و خلاص و ده شيئ طبيعي جدا لأي شعب مدني و كان وقتها على وشك مجاعه و الأحوال كانت شديده السوء.

مش حقيقي علي فكره ان اللنبي قال ها قد عدنا يا صلاح الدين. الشائع انه قال لما دخل القدس ان دي نهايه الحروب الصليبيه و الجرايد البريطانيه وقتها قالت ان دخول القدس هو هديه الكريسماس للشعب البريطاني و جريده بريطانيه نشرت صوره ريتشارد قلب الاسد بيبص علي القدس و بيقول ان احلامه اتحققت. كل ده حصل (مصدر ٤). لكن مش اللنبي اللي دخل قبر صلاح الدين وقال ها قد عدنا. الخ.

دي النهايه الفعليه للجيش التركي في الشرق الاوسط. ده بالرغم انه كانت لسه فيه حاميه تركيه في المدينه المنوره. لكن المدينه ليست لها اي اهميه استراتيجيه. فيه مدن سقوطها له اهميه معنويه و استراتيجيه لا تعدل مدن اخري. دمشق واحده منهم. و وجود نظام معادي لتركيا في دمشق دائماً خطر استراتيجي علي تركيا. المسافه بين دمشق و الحدود التركيه حوالي ٣٠٠ كم. و من هناك حتي اسطنبول ١٢٠٠ كم. ده معناه ان وجود حكم معادي لتركيا في دمشق هو تهديد محوري لاستقرار الجزء الجنوبي من تركيا.

sykes_pico_28_demascus_fall_2

الجيش التركي في المدينه المنوره ده ما انهزمش في اي معركه!

لذلك دائماً بنقول في مدن استراتيجيه. حلب و دمشق مدن استراتيجيه. درعا مدينه استراتيجيه. السويس و اسكندريه مدن استراتيجيه. من يسيطر عليها يسيطر علي الإقليم كله. القاهره ليست كذلك مثلا لان سقوط السويس او الاسكندريه يعني مباشرا سقوط القاهره. مفيش خط دفاع حقيقي عن القاهره ده باعتبار انه فيه عدو جاهل عاوز يحتل القاهره يعني في ظروف مصر الحاليه. لكن بنتكلم عن التاريخ. بغداد مثلا تأثيرها الاستراتيجي علي تركيا قليل جدا لان المسافات بعيده. باكو ملهاش تأثير حربي استراتيجي لانها محاصره. ليها تاثير اقتصادي كبير جدا لا شك. لكن مش استراتيجي حربي. المدينه المنوره لها قيمه روحيه ضخمه لكن ملهاش قيمه استراتيجيه في مسرح عمليات الشرق الاوسط.

كمان مدخل دمشق دائماً هو مدينه درعا السوريه. لذلك استمات النظام السوري في السيطره علي درعا. و لو نبص علي خريطه اماكن سيطره النظام السوري خلال الحرب السوريه الحاليه نلاقي انه سيطر علي مدينه درعا نفسها لكن سايب الحدود مع الاْردن مثلا ! لان من يسيطر علي درعا يهدد دمشق بسهوله. ده ببساطه لان المسافه بينهم حوالي ١٠٠ كم كلها في سهل منبسط و ريف مفتوح. و بالتالي الدبابات و المدرعات تقدر تتحرك فيه بسهوله جدا بدون أي موانع طبيعيه.

لذلك الحقيقه ان خط الدفاع الحقيقي عن دمشق هو في الجليل الاعلي داخل فلسطين جنوب و غرب جبل الشيخ و الصحرا جنوب درعا وصولا لعمان. دي منطقه الامن الحقيقيه لمدينه دمشق. لو سقط جبل الشيخ (هضبه الجولان) و الجليل الاعلي و درعا فسقوط دمشق مسأله وقت ليس الا. و بالتالي فتهديد المدرعات الاسرائليه في حرب ٧٣ مثلا بدخول دمشق كان تهديد عسكري حقيقي بعد كسر الجيش السوري في جبل الشيخ و الجولان.

كمان حنلاقي بعد كده ان سقوط دمشق لا يمكن الا ان يتبعه سقوط حمص و حماه و حلب لنفس الأسباب بالضبط و هي ان كل هذه المنطقه هي سهل ساحلي دون موانع طبيعيه كبيره و بمسافات صغيره لدرجه انها تعتبر كلها جبهه واحده. يعني مثلا دمشق سقطت في يد اللنبي في ١ اكتوبر ١٩١٨. حلب و هي اخر مدينه سوريه كبيره و أقربهم للحدود التركيه سقطت في يد اللنبي في ٢٥ اكتوبر ١٩١٨. يعني في خلال اقل من شهر. زي ما قلنا كلهم جبهه واحده الحقيقه. لذلك صمود حلب لحد النهارده قدام جيش الاسد و القوات السوريه و الايرانيه مستحيل دون مساعده خارجيه. و يمكن احنا نلاحظ ان وسط مدينه حلب في يد جيش الاسد. المواقع الصامده هي شمال حلب و الريف الشمالي الأقرب للحدود التركيه. مع العلم ان المسافه بين الريف الشمالي لحلب و الحدود التركيه في كيليس هي ٥٠ كم. فالموضوع لا يحتاج عالم صواريخ ان يفهم ان صمود حلب مرتبط تماماً بوضعها القريب من الحدود التركيه و انها دون شك تتلقي مساعدات عبر الحدود التركيه. الحقيقه ان سقوط حلب في يد الجيش السوري هو تهديد مباشر لتركيا. الحقيقه الاهم طبعا ان الدرس اللي تركيا اخدته من الحرب العالميه الاولي ان وجود نظام معادي لها في دمشق ده كمان بالأساس تهديد لها. و ده بيفسر ليه تركيا داخله بقوه في خط الحرب السوريه.

في درس كمان مهم جدا لتركيا. قيادات تركيا وقتها بدأت تدخل في اوهام انها تعوض خساره الجزء العربي من الامبراطورية العثمانيه انها تستولي علي الأجزاء المسلمه من الامبراطورية الروسيه مثل تركمانستان و أذربيجان و طاجيكستان وصولا لمناطق الايغور في غرب الصين و بعضها ناطق بالتركيه و بعضهم من أصول تركيه او تركمان و فيها ثروات غنيه جدا زي البترول في ازربيجان مثلا.

الحلم ده قديم جدا عند الأتراك. و اسمه العلمي بان تركيسم pan Turkish. و هي فكره ملهبه للخيال. تخيل توحيد شعوب من الصين شرقا حتي اسطنبول غربا.

أنور باشا وزير حربيه تركيا وقتها عمل جيش سماه جيش الاسلام و هدفه انه ياخذ المناطق التركيه الجنوبيه المسلمه من روسيا. نتيجه انهيار روسيا وقتها اللي كانت مشغوله في تبعات الثوره البلشفيه و عدم الاستقرار الناتج عنها، جيش الاسلام حقق انتصارات كبيره.

للعجب في يوم ٢٥ سبتمبر ١٩١٨ و في نفس الوقت تقريبا اللي دمشق كانت بتسقط في أيد بريطانيا كانت قوات أنور باشا في جيش الاسلام بتدخل باكو عاصمه ازربيجان و اكبر مدينه فيها و احد اهم مراكز البترول في العالم كله (و لا زالت).

النصر ده في باكو مالوش اي تأثير إستراتجي إطلاقا. تضييع وقت و مجهود. لان باكو و ازربيجان محاصره استراتيجيا من روسيا الأورثوذكسية في الشمال و جورجيا و ارمينيا المسيحيتان في الغرب بحر قزوين في الشرق. و بالتالي هي معزوله تماماً. و اي انتصار فيها دون احتلال جورجيا و ارمينيا و السيطره علي بحر قزوين هو تضييع وقت. و محاوله السيطره علي بحر قزوين دون أسطول هو كلام فارغ طبعا. و يحول دون التقدم نحو تركمانستان وجود بحر قزوين. لذلك انتصار أنور في ازربيجان هو أنتصار وقتي مرحلي.

تركيا اتعلمت من كده ان وجودها في ازربيجان و تركمانستان وصولا للايغور في الصين هو وجود ثقافي و تجاري و ليس وجود عسكري. لذلك نلاقي تركيا بتبني جسور معاهم و علاقات اقتصاديه و ثقافيه. لكن مثلا لا تتدخل بشكل عسكري في صراع ارمينيا مع ازدبيجان حول ناجورنو كاراباخ لان ده درس مهم جدا من الحرب العالميه الاولي.

بعد سقوط حلب بخمسه ايام و في يوم ٣٠ اكتوبر ١٩١٨ أعلنت الدوله العثمانيه استسلامها بتوقيع اتفاق مندروس في جزيره ليمنوس اليونانيه. الاتفاق ده أدى الحلفاء حق احتلال البسفور والدردنيل و دخول اسطنبول و تنازلت فيه تركيا كمان عن انتصاراتها في ازربيجان (اللي كان بقالها شهر!) في مقابل وقف العمليات الحربيه ضد تركيا.

و بكده بدأ تاريخ جديد تماماً في الشرق الاوسط. صفحه جديده تماماً تنفتح دلوقتي. و حنشوف في الحلقه الجايه ايه اللي كان مخطط و ايه اللي حصل فعلا.

المصادر:

——–

١- مذكرات لورانس: اعمده الحكمه السبعه:

https://books.google.com/books/about/Seven_Pillars_of_Wisdom.html?id=HjWFCAAAQBAJ&printsec=frontcover&source=kp_read_button&hl=en#v=onepage&q&f=false

٢- السلسله كامله من صفحات مخفيه من تاريخ مصر:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٣- لورانس في بلاد العرب:

https://books.google.com/books/about/Lawrence_in_Arabia.html?id=99NTgkPUh9AC&printsec=frontcover&source=kp_read_button#v=onepage&q&f=false

٤- الصحافه البريطانيه وقت دخول القدس:

https://uk.news.yahoo.com/revisiting-british-conquest-jerusalem-151817881.html

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s