خطوره ما يقوله السيسي

danger_of_what_sisi_says

كثير مما يقوله السيسي هو محض كلامه هو و بالتالي لا يستحق حتى الرد فماذا يمكن ان يقال عن حماقات مثل نور عينينا و الكفته و قناه السويس و غيره. لكن عندما يمليه من هم وراؤه فالكلام خطير. و اخطر الكلام هو ما يقوله في امريكا. فهو لا يستطيع الكذب هناك فهم يعلمون كل شيئ. كذلك فمن يمليه هم المنظمات الصهيونيه هناك و عتاه الصهاينه الذين زاروه و ايدوا انقلابه منذ الايام الاولى كميشيل باكمان مثلا (مصدر ١). فهم هناك و حريصون ان يلمعوه و يصدروه. 

أشاره الخطر الاولى:

“نعم. يجب ان نواجه الامر. اننا فعلا نواجه ارهاب إسلامي”. 

هذا ما قاله السيسي عند حديثه مع قنوات التلفزيون الامريكيه. مصدر ٢. 

خطوره هذا ان ما أملاه هذا الكلام أصبح يقول الان التالي: “هل سنزايد علي رئيس اكبر دوله عربيه و احد كبار الدول الاسلاميه. اذا كان هو ذاته يقول انه ارهاب إسلامي. اذن نحن لن نخطئ اذا طردنا المسلمين من عندنا و منعنا دخول المزيد منهم”. مصدر ٣. 

و هو امر يهدد الجاليات المسلمه في الغرب في حياتهم. هذا كلام لا يهدد المصريين فقط. بل يمثل تهديد لحياه المسلمين في جميع أنحاء العالم! 

و الحقيقه ان اوروبا و ربما الغرب بصفه عامه فعلا لا يريد موجات هجره جديده. و في اوروبا بصفه خاصه يتحدثون عن مشكله الاسلام في اوروبا و انه تهديد لمجتمعاتهم خصوصا في فرنسا. نحن اذا امام أناس يريدون استخدام السيسي لتحقيق اغراضهم. فهو ديكتاتور بائس حلم يوما حلما يتحول لكابوس ليس لمصر فقط بل للمسلمين اجمعين. 

أشاره الخطر الثانيه:

“لدينا بطاله ٥٠٪‏ و لا نستطيع علاجها”

من حديث السيسي ايضا في القنوات الامريكيه. 

خطوره هذا الكلام انه يثبت في العقليه الغربيه صوره المسلم الذي لا امل منه. فهو لن يتقدم و لن يعالج مشاكله. أنسى نجاحات المسلمين في تركيا او ماليزيا مثلا او حتي في دول الغرب ذاتها. و لم لا تنسى فغسيل المخ قادر على كل شيئ. 

و اذا كان هذا المسلم لا امل منه فهو بالتأكيد سيلجأ للارهاب. و بالتالي فالحل الوحيد الا تدخله الغرب و تترك الديكتاتور و اجهزه قمعه لتتعامل مع من لا امل فيه. فهم شعوب لا يفلح معها الا الحديد و النار. 

لا تهتم و لا تسأل ان هذه شعوب ثارت ثورات مجيده ضد الديكتاتوريه و وقفت في طوابير الانتخابات. هذا يراد لك ان تنساه. سواء كنت غربي او واحد من هذه الشعوب. بالعكس يراد لهذه الثورات ان تتحول لعبرات. 

وضح الكلام؟ 

المصادر:

——–

١- المسؤلون الذين زاروا السيسي و أيدوه في ايام الانقلاب الاولى:

https://www.washingtonpost.com/news/worldviews/wp/2013/09/07/heres-michele-bachmann-thanking-the-egyptian-military-for-the-coup-and-crackdowns/ 

٢- احاديث السيسي للقنوات الامريكيه:

https://charlierose.com/videos/28864

٣- المنظمات الصهيونيه الامريكيه ترحب بالسيسي و احاديثه:

http://zoa.org/2016/06/10326339-egypts-muslim-president-sisi-said-islam-needs-religious-revolution-obama-says-nothing/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s