ما هو نصيب مصر العادل من الميداليات؟ و لماذا تحصل امريكا علي نصيب الاسد؟ و كيفيه زياده عدد ميداليات مصر؟

Egypt_Rio_2016_1

ربما افضل طريقه للنظر لعدد الميداليات في الاولمبياد ان نقسم العدد الكلي الذي حصلت عليه كل دول بالنسبه لعدد السكان. من الطبيعي ان تحصل الدول كبيره السكان علي أعداد كبيره من الميداليات. لو فعلنا ذلك نحصل علي الجدول في الصوره المرفقه (مصدر ١).

سنكتشف ان دولا مثل جرينادا و البهاما و جامايكا تحتل المراكز الاولي بنصيب حوالي ٥ ميداليات لكل مليون من السكان. 

تليهم نيوزلندا ثم تليهم مجموعات طويله من الدول الاوروبيه بدايه من المجر و سلوفينيا حتي السويد و بريطانيا و بلغاريا. تحصلت الدانمارك علي ميداليتين لكل مليون نسمه و بريطانيا علي ميداليه لكل مليون نسمه. و اليونان علي نصف ميداليه لكل مليون نسمه مثلها مثل إيطاليا و المانيا.

ثم تأتي اليابان و كوريا بمعدل ثلث ميداليه لكل مليون نسمه مثلها مثل امريكا و روسيا.

اول دوله عربيه في الجدول هي تونس بمعدل ربع ميداليه لكل مليون نسمه متفوقه بقليل عن اسرائيل و حتي عن فنلندا و سنغافوره.

ثم ماليزيا بمعدل ثُمن ميداليه لكل مليون نسمه. ثم تركيا و ايران بمعدل عُشر ميداليه لكل مليون نسمه. تقريبا مثل البرازيل و بورندي و اثيوبيا. ثم تأتي الجزاير بمعدل واحد علي عشرين ميداليه لكل مليون نسمه مثلها مثل الصين و النيجر و المكسيك.

ثم تأتي مصر و المغرب بمعدل واحد علي ثلاثين ميداليه لكل مليون نسمه. و نيجيريا بمعدل واحد علي مائه ميداليه لكل مليون نسمه. ثم الهند بمعدل تقريبا صفر ميداليات لكل مليون نسمه.

و بالطبع هذا ترتيب لم يتوقعه احد!

Egypt_Rio_2016_2

لماذا تتفوق دول البحر الكاريبي مثل جرينادا؟

—————

نتيجه الهجرات للعالم الجديد و نظام الاستعباد حدثت اكبر عمليه انتقاء جينات في تاريخ البشريه. ليس فقط ان من تم استعباده من افريقيا كانوا فقط الأقوياء بل ايضا فأن من نجا في رحله عبور المحيط كانوا فقط أقوي الأقوياء. ثم قام ملاك المزارع البيض بتهجين العبيد الأقوياء بفرض التزاوج بينهم. نتج عن هذا عمليه انتقاء لم يسبق لها مثلا في التاريخ. هذا بالاضافه ان الجينات الافريقيه دون شك متميزه في ألعاب القوي. و دول البحر الكاريبي كانت معظمها مزارع سكر و قطن تحتاج أقوي العبيد.

هذا ايضا يفسر تقدم الولايات المتحده و استراليا و نيوزلندا و حتي بريطانيا في الترتيب لأنهم بصفه عامه دول هجرات و حدث فيهم ايضا نوع من الانتقاء العرقي. ليس فقط للسكان السود بل ايضا للمزارعين البيض الذين لم يكونوا ليهاجروا الا اذا تميزوا بالقوه البدنيه و الجلد.

بدون شك تلعب الجينات دور أساسي. و هذا يفسر تفوق شرق افريقيا و تفوق البحر الكاريبي. و الملاحظ ان دول غرب افريقيا بصفه عامه تتخلف مثل نيجيريا و غانا. و هذه دول كانت مصدره للعبيد. عكس كينيا و اثيوبيا اللتان لم تتعرضا لذات عمليات النقل الجماعي للعبيد بحكم بعدهما عن المحيط الاطلنطي.

و نلاحظ ايضا ان النيجر و هي دوله فقيره صغيره تتفوق علي نيجيريا الأكبر و الأغني. و السبب ايضا هو ان تجار العبيد لم يتوغلوا للوصول للنيجر عكس نهبهم الكامل لنيجيريا.

ثم لماذا تتفوق اوروبا؟ 

—————-

بعد الجينات يأتي عامل مهم اخر و هو الاهتمام بالرياضه من حيث الممارسه الجماعيه لها و القدره علي انتقاء افضل العناصر للتمثيل الدولي و اتباع نظم علميه سليمه لانتقاء الافضل و تدريبهم.

الرياضه الان تحتاج ان يمارسها عدد كبير من الناس فلو لم يمارس الرياضه احد لما حصل احد علي ميداليات مهما كبر عدد السكان. ثم تكوين نظام يستطيع اختيار الافضل. ثم استخدام العلم لتدريب هؤلاء. العمليه ليست صعبه فعلا.

لذلك نجد ان اوروبا تتفوق حتي علي الولايات المتحده. فأسلوب الحياه الاوروبي يشجع علي الرياضه عكس امريكا حيث يشجع علي الاستهلاك.

يفسر ذلك ايضا ان دوله مثل الهند عدد سكانها مليار نسمه تحصل علي ميداليه واحده او اثنتين فقط. لان معظم السكان لا يهتمون بالرياضه الا رياضه الكريكت و هي رياضه ليست أوليمبيه.

كذلك نجد ان تايوان تحصل علي ميداليه و ربع لكل مليون نسمه بينما تحصل الصين فقط علي واحد علي عشرين ميداليه لكل مليون نسمه. بالرغم ان التركيب الجيني للبلدين واحد تماماً. و هذا لا يمكن تفسيره الا بممارسه أهل تايوان الرياضه بشكل اكبر و بحكم غني الفرد في تايوان بالمقارنه بالصيني فان الانفاق علي الرياضه و انتقائهم و أعدادهم افضل و اكثر علما بحكم تقدم تايوان التقني عن الصين.

لماذا تتفوق تركيا و ايران عن مصر؟ و لماذا تتفوق امريكا في السباحه و الجمباز؟

———————–

يوجد كذلك ما يسمي الميزه التفصيلية. Competitive advantage. و هو ان دوله ما تتفوق في لعبه محدده بسبب مثلا حب السكان لها بشكل اكبر بكثير من اللعبات الأخري مما يزيد عدد ممارسيها و يوسع قاعده المشاركه بشكل لا تستطيع معه دوله اخري المنافسه.

ينطبق هذا علي السباحه في امريكا. فالسباحه و الغطس لعبات مكلفه للغايه. حمام السباحه ذاته مكلف و تكييفه صيفا و شتاءا اكثر تكلفه. و في حين تحتوي كل مدرسه ثانويه في امريكا علي حمام سباحه أوليمبي لا تستطيع حتي الدول الاوروبيه مجاراتها في ذلك. و لذا تتفوق امريكا بشكل طاغ في السباحه. قد تتخيل ان الجمباز لعبه سهله لا تحتاج تكاليف. و لكن معدات الجمباز الاوليمبية مكلفه و الاكثر تكلفه هو إتقان الجمباز. يحتاج التفوق في الجمباز تسجيل الحركات بالفيديو و أعاده تركيبها بشكل ثلاثي الأبعاد و إعطاء اللاعب او اللاعبة نصائح محدده لإتقان الحركه و هذا يحتاج تفوق علمي في الحاسب الآلي و المحاكاه و تفهم الجسم البشري لا يوجد من يستطيع منافسه الولايات المتحده فيه.

ذات الامر في تركيا و ايران حيث الثقافه تدفع الشعبين ان يمارسوا رياضه المصارعه و ووقع الأثقال بكثافه. فمن زمن العثمانيين الأوائل تجد ان المصارعه و رياضات القوه العضليه امر متأصل في الثقافه التركيه و كذلك الايرانيه. او ما يطلق عليه macho او النزعه نحو الرياضات الرجوليه. و هذا يجعل الدولتين تتفوقان في المصارعه الي حد كبير.

لا توجد مثل هذه الثقافه في مصر و لا في الدول العربيه عموما. فحتي وقت المماليك كان الاجانب هم من يمارسون الرياضات الرجوليه هذه.

ذات السبب يفسر تفوق امريكا ايضا في الرمايه. فهي رياضه مكلفه جدا و السلاح في امريكا منتشر بكثافه. يوفر هذا قاعده عريضه للتفوق علي مستوي البطوله.

و بالطبع تتفوق الصين مثلا في تنس الطاوله بسبب شغف الصينيين بها.

لماذا تتفوق تونس او البحرين او الامارات او قطر علي مصر؟ و لماذا تراجعت المغرب لتصبح مثل مصر و اين ذهب أمثال سعيد عويطه؟

——————–

نأتي الان للسبب الرابع و الأخير الذي يميز الدول أوليمبيا و هو القدره علي الاحتكاك مع العالم و التعلم منه.

في حاله الامارات او قطر او البحرين فقد قاموا مباشره باستيراد ابطال أوليمبيون اعطوهم جنسيات عربيه. و هي تجربه يجب ان نتابعها لانها يمكن ان تتحول لدفع السكان نحو ممارسه الرياضه و هو امر جيد او تقف عند حد الحصول علي عده ميداليات يتباهي بها احد الأمراء و هو امر لا طائل منه.

في حاله تونس يوفر احتكاك رياضيها بأنظارهم في اوروبا بالذات فرنسا إمكانيات عاليه لزياده عدد الميداليات. فهم يتعلمون كيفيه التدريب و يتدربون علي معدات حديثه و كذلك يتعلمون كيف ينظمون مديريات الشباب و الرياضه و النوادي كي تبحث عن افضل المواهب. المسأله ليست فقط ماديه بل ايضا علميه او know how.

منذ عده عقود تفوق عداءو المغرب و الجزاير مثل سعيد عويطه. و لعلنا نتذكره كأول عداء عربي يحصل علي ذهبيه أوليمبيه في لوس إنجيليس ١٩٨٤. و صفات شعوب شمال افريقيا البدنيه تتقارب بشكل كبير مع شعوب شرق أفريقيا من حيث القدره علي العدو لمسافات طويله. كذلك كما ذكرنا لم تتعرض تلك الشعوب لموجات استعباد كما الحال في غرب افريقيا. لكن منذ الثمانينات و بالتحديد التسعينات تسارعت موجات الهجره من شمال افريقيا باتجاه اوروبا بعد انهيار اسعار البترول و تراجع معدلات الدخل في الدول العربيه. لذا فتفوق العدائين المغاربيين في ١٩٨٤ هو نتاج الطفره النفطيه العربيه في السبعينات عندما كانت الجزاير دوله هجره و استقبال مدرسين مصريين مثلا و عندما استمتعت المغرب بالاستثمارات السعوديه لديها. مع حلول الثمانينات و التسعينات و انهيار سعر البترول و انهيار امل الجزائريين في التحول الديمقراطي ازدادت بطاله الشباب العربي و تحولوا نحو الهجره لاوروبا. لذلك نجد الان الفرق الفرنسيه و الالمانيه تحتوي اسماء عربيه كثيره و هو امر غير معهود مثلا في السبعينات.

لماذا نسمع عن اسرائيل في الميداليات و كنا لا نسمع عنها في السابق؟

————-

بالتأكيد هذا تاثير عمليه السلام في الشرق الاوسط. فالشباب الاسرائلي بدلا عن انفاق وقته في الاستعداد للقتال او القتال الفعلي اصبح الان يهتم بالرياضه. لذلك حتي التسعينات لم تكن اسرائيل شيئا يذكر في الرياضه. و لكن بدءا من عمليه أوسلو و تعد بعدها ١٠-٢٠ سنه تقريبا و هي الفتره التي يحتاجها أعداد بطل رياضي بدأت اسرائيل في التفوق الرياضي. و هو تفوق مقارب لتونس من حيث العدد و بالتالي لا نطلق عليها طفره فعليه و لكنها فقط تحول اسرائيل لدوله عاديه.

ما هو النصيب العادل لمصر من الميداليات؟

—————–

تستطيع مصر بتتبع خطوات ايران و تركيا ان تحصل علي عُشر ميداليه لكل مليون نسمه مما يعني حصول مصر علي ٨-١٠ ميداليات في الاولمبياد القادم. يحتاج ذلك لتنميه ثقافه رياضات النزال مثل المصارعه و التايكوندو و رياضات القوه مثل رفع الأثقال. و هي رياضات مناسبه جدا لثقافات دول الشرق الاوسط. و لا تحتاج لتكاليف باهظه.

المشكله طبعا في مصر هي التخوف الأمني من انتشار تلك الرياضات. اذا فالدوله المصريه و طبيعتها الديكتاتوريه هي العائق الاساسي امام حصول مصر علي حقها العادل من الميداليات في الاولمبياد.

و طبعا من يتحدث عن خضر التوني و السباحه و الغطس يتحدث عن اوهام الماضي لان هذه رياضه مكلفه جدا و لا يمكن لمصر ان تحقق اي economy of scale يوفر لها منافسه من اي نوع علي اي صعيد حقيقي باستثناء ربما افريقيا التي لا تلعب سباحه أصلا لأنهم لا يمتلكون الجينات و لا يمتلكون الإمكانيات. و نحن نفرح اننا نكسبهم في السباحه في دوره الألعاب الافريقيه!

لماذا تفشل مصر في كره القدم؟ 

——————

سيقول البعض احنا مش عاوزين ميداليات أوليمبيه. احنا كلنا بنلعب كوره. ليه مش بنكسب افريقيا و ليه مش بنوصل كاس عالم؟

فشل مصر في كره القدم يعود لأسباب أساسيه:

١- ان الدوري المصري دوري غير تنافسي. هناك نادٍ يؤيده كل من في الدوله و يحصد جميع البطولات. في ظروف احتكاريه لا يمكن تطوير الأداء. ببساطه لانه ما الذي يدعو اي نادٍ اخر ان يبذل مجهود طالما النتيجه معروفه؟

لذلك فالدوري المصري عاجز عن تخريج لاعبين متميزين لقله المنافسه.

٢- لاعبو افريقيا لديهم استعداد بدني قوي. و يكتسبون المهارات بالتدريب في نواد اوروبيه. و بعكس الألعاب الفرديه فهم لا يحتاجون التجنس بجنسيات دول نواديهم الجديده ببساطه لانه في إيطاليا او فرنسا او اسبانيا يوجد دوري قوي و به أموال طائله و لا يوجد اي مكسب من تجنيس اللاعب بجنسيه الدوله بالعكس الافضل اللعب للنادي.

في ظل الأوضاع الحاليه يزداد انعزال مصر عن العالم. لذلك ففي حين تزيد دول افريقيا من مهارات لاعبيها بتدريبهم و احترافهم في الخارج أضافه لقدراتهم البدنيه العاليه تخسر مصر القدرات البدنيه المحدودة و تنعزل عن العالم.

٣- حتي عندما يذهب لاعبو مصر للخارج فلسبب ما يتصرفون بشكل لا مسئول. ربما ان اللاعب المصري عندما يرزقه الله بقليل يتخيل انه لا سابق و لا لاحق له. و انه هكذا و كفي. و بالتالي يأفل نجمهم بسهوله في دول ليس لديها صبر للتدليل. و يعود ذلك اللاعب لمصر (ميدو مثالا و غيره) بدون تحقيق اي شيئ سوي انه لاعب سابق و مطرود في فريق كبير.

٤- هناك عدم قدره علي اللعب الجماعي. و كل لاعب يتخيل نفسه مدير فني و ديكتاتور ايضا. و ربما هذا من الكبت السياسي في البلد كلها.

نرجو ان نكون قد فهمنا.

المصادر:

——-

١- عدد الميداليات الاوليمبية كنسبه لعدد السكان:

http://www.telegraph.co.uk/olympics/2016/08/21/rio-2016-alternate-medal-table-how-countries-rank-when-we-adjust/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s