احمد منصور … هل هو خائن؟

Ahmed_Mansour_1

نشر الإعلامي احمد منصور عده مقالات ذكر فيها ان مسئولا غير مصريا (لم يحدد منصور اسمه) حذر د محمد مرسي من وقوع انقلاب عليه و فحوي رد د محمد مرسي كان انه مطمئن لعدم حدوث ذلك.

اتهم الاخوان احمد منصور اتهامات بدأت بانه يسعي لتشويه سمعه د مرسي و وصفه بانه غافل او عاجز عن الحكم. و انتهت بالخيانه و انه عميل مدسوس لشق صف الشرعيه.

الحقيقه نحن نستعجب كيف نسينا التالي:

١- ان احمد منصور كان علي وشك الترحيل لمصر حيث كان سيواجه اما الحبس الطويل و ربما الإعدام. و هو بالفعل محكوم عليه غيابيا في مصر.

٢- اننا جميعا هللنا عندما خرج احمد منصور من محنته في المانيا. فاكرين؟ كان فعلا انتصار ضخم للشرعيه و هزيمه للسيسي (مصدر ١).

٣- لو كان احمد منصور قد رُحل لكانت مشكله ضخمه لكل مؤيدي الشرعيه الموجودين خارج مصر. ببساطه كان جميعهم سيعجز تماماً عن السفر خارج تركيا او قطر او السودان او تنزانيا او ماليزيا حتي لو معهم جواز سفر أوروبي مثل احمد منصور.

منصور كسر هذه الموجه و أتاح للجميع الحركه.

٣- احمد منصور كان موجودا في ميدان التحرير منذ الايام الاولي لثوره ٢٥ يناير.

طيب عصام حجّي و نقول انه لم يكن من مؤيدي الشرعيه في البدايه و لم يعتذر عن رابعه. طيب احمد منصور وفق هذا المقياس مؤيد الشرعيه منذ البدايه و ضد المذابح و قال كل ما يمكن ان يقال ضد السيسي منذ اليوم الاول. حتي هذا المقياس غير كاف؟

اذن ما هو المقياس؟ هل لابد ان يتفق العالم كله معنا ١٠٠٪ في كل شيئ؟ هذا لن يحدث. الاتفاق يكون في الأساسيات. و احمد منصور لا شك متفق في الأساسيات. هو وجهه نظره ان الاخوان تعاملوا مع الامور بطيبه اكثر من اللازم و ان د مرسي كان متسامحا اكثر من اللازم و انه لم يكن رادعا و لم يهتم بالاعلام.

كلام يؤخذ منه و يرد. قابل للنقاش حتي نصل للحل الافضل المرات القادمه بعون الله.

و العجيب ان ياسر علي قال كلاما مشابها لكلام احمد منصور (مع اختلاف في بعض التفاصيل) لكن الأساسيات متقاربه ان مسئول غير مصري حذر ان السياسات المصريه وقتها ضد اسرائيل و مع سوريا تثير مشاكل (اليس هذا تحذير) و ان الاخوان لم يكونوا مستعدين بالذات للوضع الإقليمي و ان د مرسي تعامل مع الامور بشرف و حب للوطن و لم يستعن كثيرا بالاخوان (و هذا كلام يجب ان يناقش هل صح ام غلط). مصدر ٢.

امال نتعلم ازاي اذا لم نتناقش؟

اذا اصر البعض انه اما انك معي ١٠٠٪ او انك ضدي و عدوي و خاين لن يبقي احد معك. هذه طبيعه الامور. ربنا خلق الناس كده. انتم فقدتم البوصله للتركيز في الأساسيات. ركزوا الله يخليكم في مين العدو و نتعلم من اخطائنا عشان منكررهاش. كلام واضح يعني.

المصادر:

——-

١- الدروس المستفاده من تجربه احمد منصور:

https://jawdablog.org/2015/08/18/ahmed_mansour_in_germany_lessons_learrned/

https://jawdablog.org/2015/07/22/ahmed_mansour_case_in_germany/

٢- تصريحات ياسر علي:

http://www.ljazeera.net/news/reportsandinterviews/2016/7/31/ياسر-علي-مرسي-ليس-ساذجا-وحُذّر-من-عشرية-سوداء

http://www.aljazeera.net/news/arabic/2016/7/31/ياسر-علي-مرسي-ظُلم-ظلما-بينا-حتى-من-مقربيه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s