سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولي … كيف تحارب في الشرق الاوسط؟ … الحلقه ١٩

Sykes_Pico_19_How_to_fight_in_Middle_East1

في أواخر سنه ١٩١٦ شفنا (الحلقات السابقه مصدر ١) ازاي ان التمرد العربي في الحجاز ضد الدوله العثمانيه كان في اسوء حالاته. الهجوم علي المدينه المنوره اللي فيصل بن الحسين قاده فشل بشكل ذريع. و الجميع كان منتظر الهجوم المضاد التركي علي تجمعات بقايا قوات فيصل اللي كانت موجوده في بلد صغيره الي الداخل من ميناء ينبع شمال مكه علي الطريق الي المدينه المنوره. و شفنا ازاي ان فرنسا كانت سعيده بالهزيمة دي في المدينه المنوره لانها كانت عاوزه تنزل قوات بريطانيه و فرنسيه تساعد التمرد العربي و بالتالي تقدر تسيطر عليه سيطره كامله و تمنعه انه يوصل سوريا و لبنان اللي هي كانت بتعتبرهم نصيبها من الحرب. طبعا الهزائم دي سببت احراج كبير للورانس نفسه ضابط المخابرات البريطاني في مصر لانه كان رأيه ينحصر في ٣ حاجات:

١- ان العرب لوحدهم قادرون علي الانتصار علي الأتراك بمساعده بريطانيه محدوده و ان اي تدخل بريطاني كبير بالعكس حيدي فرصه للدعايه التركيه انها تشتغل و تقول ان الشريف حسين جايب الكفار يساعدوه و دخلهم الأماكن المقدسه و بالتالي حينقص البدو من حواليه. 

٢- ان فيصل يجب يكون القائد الحقيقي للتمرد مش عبد الله الابن الأكبر للشريف حسين و شفنا ليه قبل كده. 

٣- ان العرب حتي لو وصلوا الشام مستحيل انهم يتوحدوا زي ما فرنسا فاكره و انهم حيفضلوا متشرذمين دائماً. و احنا نشرنا دراسه استراتيجيه مهمه عن ليه ده صحيح و الحقيقه انه له أسباب جغرافيه و اي حد يكلمك عن الوحده العربيه بيضحك عليك لانه لا يمكن تقوم هذه الوحده ضمن حدود الدول العربيه فقط دون وجود تركيا و ايران في هذا الكيان. و العجيب ان هذا ما رَآه و عرفه العرب و المسلمون الأوائل و كان اول فتوحاتهم في اتجاه تركيا و ايران! بينما يعجز العرب الأواخر عن فهم هذا (مصدر ٢). طبعا لورانس كضابط مخابرات متعلم علي مستوي عالي جدا كان فاهم ده بوضوح شديد. و بالتالي عارف ان حسين بيحارب الأتراك و بالتالي يصبح توحيده الشعوب العربيه مجرد وهم.

الكلام ده لسه مستمر لحد دلوقتي. أتكلم عن الوحده العربيه لكن الحقيقه انك مخدوع لانك في وضع ان نصف العرب يكرهون تركيا و الثلاثه ارباع يكرهون ايران! و نعيد مره تانيه كره انه لذلك العالم كله مطمئن انه لن تقوم وحده. بالعكس الاعداء يساهمون في تأجيج الحرب ضد تركيا و الكره ضد ايران.

بالرغم من الظروف الصعبه دي للتمرد العربي في الجزيره العربيه لورانس استمر علي رأيه. بالعكس طور فكره بسيطه جدا عرضها علي قياداته في القاهره بالذات ارشيبالد موراي قائد القوات البريطانيه في مصر و علي فيصل بن الحسين. الفكره دي حتصبح هي الأساس لكل انتصارات الغرب العسكريه في الشرق الاوسط. لو مشي الغرب عليها بينجح و لو لم يمشي عليها يفشل. تخيلوا. الفكره ببساطه هي (مصدر ٣)؛

١- ان الاستيلاء علي المدن الكبيره زي المدينه المنوره او الاراضي عمل ملوش لزمه. بالعكس كل مدن الشرق الاوسط و أراضيه عباره عن صحراء ملهاش اهميه استراتيجيه كبيره. لذلك علي عكس الحروب في أوروبا التكويش علي الارض ملوش لزمه. الاهم من ده هو قطع خطوط المواصلات. لانه من غير مواصلات تتحول تلك المدن الكبيره و الاراضي الشاسعه الي مدن اشباح و ممكن حتي ان تموت من الجوع. ببساطه لان هذه المدن تستورد طعامها و سلاحها عبر خطوط المواصلات تلك.

٢- ان من يكسب في الصحرا هوه اللي فاهم طبيعتها. لورانس لاحظ خلال سفرياته في الحجاز ان الصحرا في الشرق الاوسط بها جبال و تلال و فيها مخرات سيول. و ان مخرات السيول دي فيها طرق غير معروفه الا للبدو. و بالتالي يمكن استغلال مخرات السيول دي في عمل هجمات مباغته علي مواقع الجيش التركي بالذات علي خط سكه حديد اسطنبول-المدينه. و بالتالي تحقيق انتصارات كبيره. و بعد تحقيق الانتصار بهجوم مباغت يجب التراجع مره اخري للصحرا و عدم احتلال المكان لان المكان و الجغرافيا ملهومش لزمه. انه بتكرار الهجمات دي علي خط سكه حديد اسطنبول – المدينه بيحصل تهديد كبير للمدينه من غير محاوله احتلال المدينه المنوره ذاتها. بالعكس مع تكرار الهجمات و قطع خط السكه الحديد تصبح المدينه لا قيمه لها.

٣- ان النوع ده من الهجمات مش محتاج قوات كبيره. بالعكس محتاج قوه صغيره من البدو فاهمه طبيعه المنطقه. و هؤلاء البدو ممكن شرائهم. و ممكن يتغيروا حسب المكان لانك محتاج حد فاهم المكان. يعني القبيله اللي انت محتاجها حوالين المدينه مثلا غير القبيله اللي تحتاجها في الاْردن و هكذا.

٤- ان البدو دول حيحتاجوا دعم بالسلاح و دعم في بعض الأحيان بقصف اماكن تجمع الأتراك باستخدام الاسطول البريطاني. لذلك محتاجين بس تنسيق ان في الوقت اللي بيهاجموا مكان معين يكون الاسطول البريطاني جاهز انه يقصف خط الرجعه علي الأتراك و يمنعهم من التراجع او انه يوصلهم إمدادات.

٥- ان الاستثناء الوحيد لقاعده عدم احتلال الارض هو المدن الساحليه لان دول سهل جدا تأمينهم بالأسطول البريطاني.

كل المطلوب منك انك تشيل كلمه الاسطول البريطاني و تحط كلمه الطيران الامريكي و تعرف ايه هي خطه الغرب في تحقيق الانتصار في الشرق الاوسط. في افغانستان نفس الخطه مع دعم قوات تحالف الشمال الأوزبكية بالطيران الامريكي. في العراق الان نفس الفكره اما عن طريق دعم قبائل الصحوات او ميليشيا الحشد حسب طبيعه الارض و المرحله. نفس الوضع في ليبيا. الحقيقه هي ان نفس الخطه بيتم تطبيقها من غير حتي ما جد يلاحظ و ده شيئ عجيب لا مثيل له في التاريخ. العرب فعلا لا يقرأون!

لورانس طبق الأفكار دي بنجاح شديد. لورانس ابتدا انه ياخذ قوات صغيره من فيصل و يعملوا غارات علي خط السكه الحديد بين المدينه و اسطنبول. الخط ده كان المنفذ الوحيد اللي بيجيب اكل للحاميه التركيه في المدينه. لورانس جاب خبراء متفجرات أنجليز عشان يعملوا خساير كبيره في السكه الحديد. قبل كده كان العرب بيعملوا تفجير محدود بيصلحه الأتراك في ساعات. دلوقتي بقت تفجيرات ضخمه و مركزه بتاخد ايام عشان تتصلح. في أوائل ١٩١٧ ابتدت التفجيرات دي تعمل قلق حقيقي للجيش العثماني. ابتدوا انهم ياخدوا قوات من حاميه المدينه عشان تأمن القطارات بين اسطنبول و المدينه. طبعا القوات دي نفسها بقت معرضه لهجمات لورانس. اللي ابتدي يهجم علي القطارات ذاتها و ينهبها و يقتل اللي فيها. تخيلوا خط سكه حديد طوله مئات الكيلومترات صعب جدا تأمينه قدام عدو مش معروف مكانه و مش معروف حيهاجم منين. لورنس ابتدع التعبير انه everywhere and nowhere. انه في كل مكان و مش في اي مكان. عبقريه فعلا انه ازاي يحط استراتيجيه تفضل صالحه ١٠٠ سنه لانها متسقه تماماً مع طبيعه الجغرافيا و طبيعه الناس و الارض.

من الناحيه التكتيكيه كانت قوات الجنرال اللنبي في القاهره بتحضر هجوم علي فلسطين. كان مهم جدا لها تأمين قريه العقبه. الهجوم علي فلسطين طبعا حياخد الطريق الساحلي عبر رفح. لكن خوف البريطانيين كان ان الأتراك يعملوا هجوم من ألأطراف من العقبه في اتجاه رفح و بالتالي يحاصر الجيش البريطاني في غزه و يقطع الطريق الساحلي في العريش. لذلك كان مهم جدا تأمين العقبه. لذلك الناس اللي بتقول خليج العقبه غير مهم و ان جزر تيران و صنافير غير مهمه هم أناس بائسون الحقيقه.

مشكله العقبه انها مش ميناء طبيعي. مفيهاش شاطئ طبيعي و بالتالي مستحيل يحصل فيها أنزال بحري من الاسطول البريطاني (الصوره المرفقه).

الأتراك كان عندهم حاميه صغيره لتأمين العقبه مكونه من عده مئات و كانت مش موجوده علي الشاطئ. كانت موجوده في وادي عتم اللي بيؤدي للشاطئ و هو الطريق بين الجبال المحيطه و شاطئ البحر.

Sykes_Pico_19_How_to_fight_in_Middle_East2

لورانس أتفق مع شخصيه اسمها عوده ابو طايع شيخ قبيله الحويطات (صوره ٢) انه يتعاون معاه في مقابل مادي طبعا. شخصيه عوده ابو طايع ده حتتكرر كتير جدا بعد كده في التاريخ العربي. عوده ده بعد كده اصبح شديد الثراء. لحد من فتره بسيطه الناس الكبار في السن من قبيله الحويطات فاكرين لورانس انه الراجل اللي بيجي و معاه الدهب (مصدر ٤).

علي فكره الدهب ده كان مصدره في الحقيقه هو اقتراض بريطانيا من الخزانه المصريه (مصدر ٥). يعني مصر كانت بتدفع تكاليف سقوط الدول العربيه المحيطه بها و احتلالها من قبل بريطانيا. شيئ في منتهي الجمال. و علي فكره لسه لحد دلوقتي العرب بيدفعوا تكاليف القتال في الشرق الاوسط!

في يونيو ١٩١٧ بدأ لورانس مع ٣٠٠ محارب من الحويطات و معاهم ٤٠ محارب من اتباع فيصل هجوم مفاجئ علي العثمانيين في مدينه درعا (دلوقتي في سوريا علي الحدود مع الاْردن).و هي مدينه مفصليه علي خط سكه حديد اسطنبول – المدينه (و ما زالت مدينه مفصليه في الثوره السوريه لأن من يسيطر عليها يسيطر علي الطريق للشام و يؤمن جناح الاسرائليين – فقط انظر للخريطه).

الهجوم فعلا كان مفاجئ و غير متوقع لدرجه كبيره جدا. الأتراك لم يتخيلوا انه ازاي التمرد العربي اللي بيحاول ياخذ المدينه يوصل ميات الكيلومترات شمالا و يهدد درعا!

طبعا وفق الاستراتيجيه الموضوعه لورانس لم يحتل درعا. هو فقط كان عاوز يهددها.

و بعدها بقليل و في ٦-٧ يوليو ١٩١٧ هاجم لورانس و معاها ٣٤٠ مقاتل علي الأتراك المرابطين في وادي عتم شمال العقبه. الهجوم كان مفاجئ فعلا و غير متوقع لان الأتراك توقعوا بعد الهجوم في درعا ان العمليات بعدها تنحصر في الشام شمالا علي طول خط الحديد.

في اليوم ده المقاتلين من الحويطات قتلوا ميات من الأتراك في مذبحه مفجعة حتي بعد لما استسلموا. و استمرت المذبحه و لم تتوقف الا بعد لما عوده ابو طايع نهر جنوده و وقف المذبحه.

في خلال القتال كان الاسطول البريطاني بيقصف الشاطئ و الداخل عشان يمنع اي خط تراجع للقوات التركيه.

بالمناسبه فيلم لورانس او ارابيا اللي مثل فيه عمر الشريف تجاهل تماماً دور الأسطول البريطاني في موقعه العقبه. خد بالك و انت بتتفرج علي الفيلم.

لورانس بعد تأمين العقبه خد جمل و عبر صحراء سينا و وصل السويس و من هناك بلغ القاهره ان العقبه تحت السيطره و بكده فتح الباب قدام جيش اللنبي ان يتقدم في أتجاه فلسطين من سينا دون عقبات.

حنشوف في الحلقه الجايه ازاي التقدم ده حصل و ازاي سقطت دمشق. انتظرونا.

Sykes_Pico_19_How_to_fight_in_Middle_East6 Sykes_Pico_19_How_to_fight_in_Middle_East5 Sykes_Pico_19_How_to_fight_in_Middle_East4 Sykes_Pico_19_How_to_fight_in_Middle_East3

‫#‏سايكس_بيكو‬

‫#‏صفحات_مخفيه‬

المصادر:

——–

١- الحلقات السابقه مجمعه من صفحات مخفيه من تاريخ مصر:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- دراسات استراتيجيه: وهم الوحده العربيه:

https://jawdablog.org/2014/12/30/is_making_turkey_iran_enemies_useful/

٣- اعمده الحكمه السبعه: مذكرات تي اي لورانس:

http://www.limpidsoft.com/small/sevenpillars.pdf

٤- ذكريات الحويطات عن لورانس:

https://www.cliohistory.org/thomas-lawrence/akaba/

٥- مصدر دهب لورانس:

http://www.la.utexas.edu/users/chenry/pmena/mats03/TimIJMESpdf.pdf

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s