سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولي .. الحلقه ٨

صفحات مخفيه من تاريخ مصر

اصل الازمه الارمينية مع تركيا و لماذا يتهم الأرمن تركيا بالتطهير العرقي حتي اليوم و هل هذا صحيح؟ تاريخ اللاجئين الأرمن في حلب!

sykes_pico_Armenia_Turkey_History

الموضوع ده بيثير لغط كبير جدا و معظم الناس الحقيقه بتتكلم فيه دفاعا عن موقف معين سواء التركي او الأرمني بدون فهم للحقائق التاريخيه. النهارده حنفهم ايه اللي حصل؟ لان اصل معظم المشاكل اللي احنا عايشنها في المنطقه بدأ في الحرب العالميه الاولي و مع تفكيك الامبراطورية او الدوله العثمانيه اللي كانت المظله لكل شعوب المنطقه. 

في نوفمبر ١٩١٤ تركيا أعلنت الحرب علي إنجلترا و روسيا و زي ما شوفنا في الحلقه ١ (مصدر ١) ده كان قرار خاطئ عجل بنهايه الدوله العثمانيه اللي كانت اضعف بكتير من إنجلترا و حلفائها. مع اعلان الحرب ده، روسيا قررت انها تغزو الأناضول الشرقي. كتير احنا بننسي ان روسيا و تركيا وقت الدوله العثمانيه كان بينهم خطوط تماس كبيره فيما يعرف الان بأرمينيا و أذربيجان. و دول كانوا مناطق بعضها تابعه للدوله العثمانيه و بالتالي عندهم خطوط تماس مع روسيا. العداء بين روسيا و اي دوله في جنوبها الغربي عداء طويل جدا. لان الروس مستحيل يتوسعوا في اتجاه الصين و مستحيل بفارق القوه يتوسعوا في أتجاه الغرب علي حساب أوروبا، و بالتالي اتجاه التوسع الوحيد الممكن هو في اتجاه الجنوب الغربي و ده بيخليهم دائماً في خلاف و نزاع مع اي دوله مسيطره علي جمهوريات اسيا الوسطي في أذربيجان و ارمينيا و بالذات لو الدوله دي مسيطره علي مضيق البوسفور اللي بالضبط عامل زي عنق الزجاجه اللي لازم روسيا تعدي منه. 

تركيا مش بس أعلنت الحرب علي إنجلترا و روسيا. لا كمان علي امل انها تلاقي مساعده من المسلمين في الهند و مصر ضد الاحتلال البريطاني هناك، تركيا أعلنت الجهاد ضد المسيحيين بصفه عامه. طبعا سياسيا معلوم ان الكلام ده موجه للمصريين و الهنود المسلمين عشان يثوروا ضد الاحتلال البريطاني. 

لكن وقتها كان فيه اقليه ارمينيه كبيره تعيش في أنحاء الأناضول في الداخل التركي مع المسلمين الأتراك في شتي قري و مدن الأناضول. و دول كانوا بعاد عن موطنهم الأصلي فيما يعرف الان بأرمينيا لانها دوله جبليه صعبه من ناحيه الطبيعه و قليله الموارد. فكتير من الأرمن هاجروا للاناضول الخصي بموارد الفرات المائيه. كمان كتير من الخلفاء المسلمين سواء العرب او الأتراك كانوا بيجلبوا الأرمن انهم يبقوا مماليك في الخلافات الاسلاميه المختلفه. و كان طبعا في تزاوج مع الأميرات الأرمينيات. 

لكن دائماً كان فيه شد بين أهل الأناضول المسلمين الأتراك اللي بيتكلموا تركي و بين الرافدين الأرمن المسيحيين اللي بيتكلموا ارمني و طبعا مشكوك في ولائهم للعثمانيين و الدوله العثمانيه الاسلاميه. لذلك اعلان الجهاد ضد الاعداء المسيحيين بصفه عامه في نوفمبر ١٩١٤ لقي صدي عند عامه الأتراك و فسروه انهم لازم يشكوا في جيرانهم الأرمن. 

لما روسيا هاجمت الأناضول من الشرق في ١٩١٤ و إنجلترا بدأت غزو شبه جزيره جاليبولي ناحيه اسطنبول في ابريل ١٩١٥ فيما بدا انه كماشه علي عمق الاراضي التركيه في اسطنبول طبعا الشك في الأرمن زاد جدا انهم حيتعاونوا مع المسيحيين الإنجليز و الروس. خوف كبير جدا ان الخيانات من الأرمن ستؤدي لسقوط الامبراطورية العثمانيه و دوله الخلافه (الحقيقه ان الخيانه التي أدت لسقوط دوله الخلافه كانت خيانات حكام الجزيره العربيه المسلمين زي ما شوفنا في الحلقات السابقه – مصدر ٢).

في ٢٤ ابريل ١٩١٥ و قبل الهجوم البريطاني علي جاليبولي، اصدر طلعت باشا وزير داخليه الدوله العثمانيه قرار باعتقال حوالي ٣٠٠ من قيادات الأرمن في اسطنبول و أعطي توجيه لحكام الولايات المختلفه انهم يعتقلوت اي قيادات ثوريه ارمينيه (مصدر ٣). القرار ده عادي في وقت حرب عالميه. 

المشكله بدأت لما القرار ده وصل الولايات العثمانيه المختلفه. بطبيعه الدوله انها دوله اتوقراطيه استبداديه و كل مسئول عاوز يبسط المسئول الاعلي منه و بطبيعه ان الشك في الأرمن كان كبير في الأناضول، الاعتقالات بدأت تبقي مش بالمئات بل بالالاف و بعدين عشرات الآلاف و طبعا حدثت احداث عنف و قتل و مشاكل. لما الكلام ده وصل لإسطنبول ان في احداث عنف و توتر و ان فيه اقتتال طائفي في الأناضول و طبعا حصل قتل للأرمن و نهب لممتلكاتهم (وقول الكلام ده لإسطنبول بياخذ ايام و أسابيع وقتها لانه مكانش فيه تويتر و لا فيسبوك) كان رأي طلعت باشا وزير الداخليه ان الحل الوحيد هو ترحيل الأرمن كلهم من الأناضول نحو شمال سوريا حوالين حلب و دير الزور في شمال سوريا! 

في ٢٤ مايو ١٩١٥ اجتمع وزرا خارجيه التحالف و اصدروا تحذير لتركيا بالتوقف عن المجازر ضد الأرمن و كمان تعهدوا ان قيادات تركيا (حزب تركيا الفتاه) سيتم حسابهم علي تصرفاتهم تجاه الأرمن. 

في ٢٧ مايو ١٩١٥ وافق مجلس الوزرا التركي علي قانون الترحيل المؤقت و ده القانون اللي ادي الجيش التركي الحق انه يرحل اي مجموعات شايفها تهديد للسلم بشكل موقت. 

كل ده ليس هو ما يشتكي منه الأرمن اليوم. لان حدوث اقتتال طائفي و مجازر ضد بعض المدنيين وقت الحرب (و دي حرب عالميه ينتهي الخاسر فيها تماماً ككيان) امر ممكن طالما ان الدوله ذاتها تتخذ إجراءات ضد هذا. الإجراء اللي أخذته الدوله العثمانيه كان ترحيل ملايين من الأرمن في اتجاه شمال سوريا. و هنا بدأت كل المشاكل و هنا اصل كلام الأرمن ان حصل لهم تطهير عرقي. 

لأننا بنتكلم عن ملايين حيمشوا حوالي ١٠٠٠-٢٠٠٠ كيلومتر في بلد وقتها بدون مواصلات حقيقيه (مصدر ١) و حيعدوا علي ناس في الأناضول كلهم معادين للأرمن جدا و مشحونين سياسيا و معنويا ضدهم. و كمان بدون ما الدوله العثمانيه توفر للاجئين دول أي اكل او وسائل راحه ببساطه لان الدوله العثمانيه الفقيره مش قادره توفر الأتراك ذاتهم ايه وسائل راحه. و مع الحر و المشي في الصيف، طبعا كان لازم الاف او عشرات الاف يموتوا في الطريق من شمال شرق الأناضول الي شمال غرب سوريا!

و هنا الخلاف بين الأتراك و الأرمن. الأرمن بيقولوا ان دي مسئوليه الدوله العثمانيه و وريثتها الحكومه التركيه. تركيا بتقول ان دي كانت ظروف حرب و ان ناس كتير من الأتراك المسلمين ذاتهم ماتوا في الحرب نتيجه الفقر و عجز الدوله العثمانيه (مصدر ٤). 

يعني مش زي ما المصريين بيعملوا و يقولوا محصلش ان الأرمن ماتوا. بالعكس تركيا بتقول ان أرمن فعلا ماتوا و انهم في تركيا يأسفوا regret ان أرمن ماتوا في الحرب، لكن مش متأسفين apologize لان ناس كتير ماتوا في ظروف حرب عالميه. 

للاسف بناخد مواقف دفاع تودي في داهيه لانها بتتحول إنكار لحقيقه ان الأرمن فعلا تعرضوا لمصائب كبيره و ده موقف لا ينكره الأتراك و لا الحكومه التركيه. و ده بيخلي النقاش يبقي عديم المعني و عصبي دون اي سبب. و بيخلي العالم يفقد الثقه في اي كلام تقوله و يفقد الثقه حتي في قواك العقليه. عدم الفهم ده بيؤدي في داهيه. 

لما جمال باشا حاكم سوريا العثماني ابتدا اللاجئين الأرمن يوصلوا عنده في حلب اكتشف انها مصيبه كبيره و ان الناس كتير منهم بتموت، اصدر قرارات كتيره بمساعده اللاجئين الأرمن و ان الدوله تديهم اكل و مأوي و توفر لهم الحمايه. المؤرخين اجمعوا (مصدر ٥) ان جمال باشا كانت نواياه طيبه جدا لكن هوه كان بيصدر القرارات دي متخيل نفسه حاكم كانتون في سويسرا مثلا (نفس صيغه كلام المؤرخين في مصدر ٣). مش دوله في حاله حرب و بلد ضعيفه و فقيره. و مش بس كده لا كمان عنده وباء الجراد زي ما شوفنا في الحلقات السابقه (مصدر ٢) و عنده محصول بالكاد يكفي الناس في سوريا انه ميحصلش لها مجاعه. مش انه يكفل لاجئين بمئات الآلاف جايين من الأناضول. طبعا كل قراراته لم تنفذ لانه كان غير ممكن تنفيذها. 

و طبعا تصرفات جمال باشا جزء من دفاع تركيا انها بتقول ان الدوله العثمانيه حاولت لكن مكنش فيه امكانيه لوقف مأساه الأرمن او حتي مأساه الأتراك نفسهم و السوريين كمان. 

طبعا روسيا ذات نفسها عدوه تركيا عملت مذابح مباشره ضد اليهود مثلا زي ما شفنا في الحلقه اللي فاتت (مصدر ٢) و بالتالي تركيا بتقول ان تركيا لم تتصرف مثل روسيا بل حاولت قدر الإمكان تهجير الأرمن مؤقتا بعيدا عن الشحن و اماكن الاضطراب. 

انتهي الحال ببواقي الأرمن دول انهم وصلوا شمال سوريا و استقروا في حلب و دير الزور و لبنان (أصول الاقليه الارمينية في لبنان). و بعضهم كمان وصل مصر مع المهاجرين اليهود اللي شفناهم في الحلقه اللي فاتت و ده كمان من أصول الاقليه الارمينية في مصر. و منها انطلق كتير منهم للعالم كله وصولا لامريكا ذاتها. 

ياريت نكون فهمنا اصل الامور دلوقتي.

التطبيق علي الوقت الحالي:

١- الصراع بين تركيا و روسيا صراع جيوستراتيجي مهم بصرف النظر مين بيحكم روسيا او تركيا. مفيش تمدد لروسيا الا في دول وسط اسيا او البلقان او الشرق الاوسط و ده كله بيكون علي حساب اما تركيا او ايران او العرب او الدوله الاسلاميه ان وجدت. 

٢- ان التواجد في سوريا و الصراع عليه بين روسيا و تركيا جزء من الصراع ده. 

٣- ان اللي بيخونك مش لازم يكون اللي مش من دينك. بالعكس اللي بيخونك و يوقعك ممكن جدا يكون اللي من دينك و جنسك كمان. بالعكس التعامل الطيب مع الأقليات جزء مهم جدا من تأمين الدوله و جعلها دوله محترمه. 

و نكمل. 

#صفحات_مخفيه

#سايكس_بيكو

المصادر:

——–

١- الحلقه الاولي من صفحات مخفيه من تاريخ مصر – الحرب العالميه الاولي:

https://jawdablog.org/2016/03/10/sykes-picot_agreement_1/

٢- الحلقات السابقه مجمعه من صفحات مخفيه من تاريخ مصر:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٣- لورانس في بلاد العرب:

https://play.google.com/store/books/details?id=99NTgkPUh9AC&source=productsearch&utm_source=HA_Desktop_US&utm_medium=SEM&utm_campaign=PLA&pcampaignid=MKTAD0930BO1&gl=US&gclid=CJihlcPFoswCFaMZMgodAfYBLQ&gclsrc=ds 

٤- دفاع تركيا عن ذاتها في قضيه الأرمن:

http://web.stanford.edu/group/ccr/GreenHatBlog/armenian.pdf 

٥- دور جمال باشا في قضيه الأرمن:

http://www.firstworldwar.com/bio/djemal.htm

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s