الحلقه ٥ …سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولي

صفحات مخفيه من تاريخ مصر

سايكس-بيكو و الحرب العالميه الاولي

خيانات و تحالفات العرب … الحلقه ٥

Sykes_Pico_5

في مارس ١٩١٥ كانت مشاكل جمال باشا الحاكم التركي لسوريا مش بس وباء الجراد اللي كان أرون أرونسون بيساعده فيه (الحلقات السابقه في مصدر ١). لا كمان هوه اكتشف انه كان قاعد علي بركان ضخم جدا و ان ما اطلق عليه “المشكله العربيه” في الامبراطورية العثمانيه كانت في الحقيقه اكبر بكتير جدا من تصورات اي حد. الموضوع بدأ في نوفمبر ١٩١٤ لما تركيا دخلت الحرب العالميه الاولي. وقتها وحده من المخابرات التركيه دخلت مبني القنصلية الفرنسيه (اللي كانت ضد تركيا في الحرب) في بيروت و اكتشفت خزنه سريه في حيطه فيها كميات كبيره من الوثائق. الوثائق دي ببساطه كشفت علاقات طويله بين قيادات عربيه في بيروت و دمشق معارضين للحكم التركي و بين القنصل الفرنسي في بيروت. 

مش موضوع علاقات بس. معظم الوثائق كانت بتوري ان “القيادات” العربيه دي أدت للقنصل الفرنسي مقترحات باستقلال سوريا عن الدوله العثمانيه و إعلانها محميه فرنسية. باختصار ما يوصف مباشره بالخيانه!

بالرغم انه معاه دلوقتي ادله دامغه، مشكله جمال باشا حاكم سوريا كانت ان الخونه دول كانوا ناس وقتها مشاهير في العالم العربي كله. القبض عليهم او إعدامهم كان حيعمل الانتفاضه العربيه اللي الأتراك كانوا عاوزين يتجنبوها. كمان ممكن تثير شكوك عند المصريين اللي وقتها كانوا تحت الاحتلال البريطاني و وقتها كانت تركيا عاوزه المصريين ينتفضوا ضد الإنجليز عشان يساعدوا تركيا.

جمال باشا واجه في ١٩١٤ انتفاضة صغيره في مدينه نابلس الفلسطينيه. الناس اللي عملوها مكانوش مشهورين و مكانش ليهم ضهر في العالم. و بالتالي قبض عليهم و نفاهم للاناضول بعد لما هددهم بالإعدام (مصدر ٢). لكن دلوقتي الموضوع مختلف مع أعيان بيروت و دمشق و دول ناس مشهوره و لهم ضهر. جمال باشا قرر انه يصبر و يستني و يحفظ ملف الخيانه في مكتبه في دمشق. 

بالعكس جمال باشا ابتدأ يقرب الخونه دول ليه و باسلوب عثماني معروف ابتدا ينعم عليهم بألقاب وهميه. 

الخونه دول في دمشق و سوريا كانوا مما يطلق عليهم التقدميين او الليبراليين liberals. عباره عن قمه المجتمع العربي اللي تشبعوا بالافكار الاوروبيه. 

لكن مشكله جمال باشا الأكبر كانت المحافظين العرب conservatives. و دول ناس متزمتين دينيا او يبدون كذلك و ازعجتهم حركه التطوير اللي الاداره التركيه كانت بتحاول تعملها وقتها. 

في الوقت ده مارس ١٩١٥ كانت اكبر مشكله للاتراك و لجمال باشا بتقوم بزياره لمكتب جمال باشا في دمشق دون اي مبالغه. المشكله دي كانت راجل عمره ٣١ سنه وقتها اسمه فيصل بن الحسين. فيصل كان الابن الثالث لحاكم الحجاز الامير حسين. حسين كان من الإشراف يعني من نسل الرسول و أسرته كانت حاميه الحرمين الشريفين بقالها الف سنه. 

الشريف حسين كان شايف ان الفرمانات العثمانيه الجديده دي عن تحرير المرأه و حقوق الأقليات و حتي تحرير العبيد، كلها ضد الاسلام و الاهم ضد السلطه الدينيه اللي هوه بيمثلها. الراجل كان باصص للدنيا بالضبط زي ما تكون لسه في العصور الوسطي. 

اكبر مشكله للشريف حسين كان خط سكه حديد الحجاز اللي المفروض يربط دمشق بمكه و المدينه. بدل لما الامير حسين يشوف خط السكه الحديد ده انه معمول عشان يسهل الحج. بالعكس هو شافه انه حصان طروادة ان تركيا تفرض سيطرتها بشكل اكبر عليه. و ده خلي ان مشاكل كتير تحصل بين حاكم الحجاز التركي و الشريف حسين. 

بالنظر انه واحد من اهم القيادات الدينيه عند المسلمين و ان تركيا في حاله حرب عالميه تأثيره كان مهم جدا. في الوقت ده السلطان او الخليفه العثماني دعا المسلمين للجهاد لنصره تركيا. الشريف حسين قعد ساكت و لم يؤيد الدعوه للجهاد. لما تركيا قررت تغزو قناه السويس عشان تهاجم بريطانيا، جمال باشا طلب الف مقاتل من الشريف حسين. لما المقاتلين دول ظهروا اكتشف ان حسين بعت ٤. اينعم اربعه مقاتلين فقط. 

بالاضافه لسكوت جمال باشا عن الخونه الليبراليين في سوريا و لبنان عشان ميعملش مشاكل، اضطر كمان انه يعامل الشريف حسين و أولاده معامله مخصوصه كمان بحكم انه حامي الحرمين الشريفين و ليه تاثير ديني كبير! 

في يناير ١٩١٥ علي بن الحسين أبن الحسين الكبير أعلن انه اكتشف مؤامره بيعملها حاكم الحجاز التركي ضد الشريف حسين عشان يغيره (الوثائق كلها لاحقا اثبتت ان الكلام ده مكانش حقيقي). عشان كده الشريف حسين بعت ابنه التالت فيصل عشان يقابل جمال باشا و “يواجهه”. 

جمال باشا كان معتقد ان اخيرا فيه امل في العيله دي. كان باني امال عريضه جدا علي فيصل بن الحسين. فيصل اتعلَّم في اسطنبول ذاتها. و كان متمدين عكس ابوه. و بالتالي في نظر جمال باشا مستعد ان يتقبل حركه الإصلاح التركيه في الامبراطورية العثمانيه، او علي الأقل ده اللي جمال باشا أفتكره. فيصل كمان كان بيتكلم باسلوب حنين و بالتالي جمال افتكر انه بسهوله ممكن يأثر عليه و يسحره و يخليه يبقي في معسكر الأتراك. 

في الوقت ده نفسه كان الملحق الألماني في سوريا اسمه كورت بروفر و كان اهم رجل لالمانيا في سوريا (شرحناه في الحلقه ١ – مصدر ١) مستني وصول فيصل جدا. في اكتوبر ١٩١٤ لما تركيا دخلت الحرب مع المانيا ضد بريطانيا و فرنسا و روسيا، كورت بروفر بعت جواسيس الحجاز عشان يفهموا الموضوع. الجواسيس رجعوا بتقارير بتؤكد تماماً ان امير مكه و حامي الحرمين الشريفين هو في الحقيقه عميل للإنجليز. او زي ما قال كورت بروفر في مذكراته انه “إنجليزي قلبا و قالبا” english through and through (مصدر ٣). 

الحجاز كانت أفقر مقاطعه في كل الدوله العثمانيه. و كانت معتمده انها بتستورد الحبوب من مصر عن طريق البحر الأحمر. تركيا كانت بتستورد الحبوب دي من مصر اللي كانت تحت الاحتلال البريطاني و تديها للحجاز مدعومه تحت مسمي “دعم ديني”. 

حسين كان بيقول للاتراك انه لازم يعمل علاقات مع الإنجليز في القاهره عشان ميقطعوش الحبوب عنه. رأي كورت بروفر ان ده كلام فارغ. لسبب بسيط ان الإنجليز مستحيل يقطعوا الحبوب عن الحجاز خوف من تاثير حسين علي المسلمين في مصر و ان لو الحجاز جاعت حتقوم انتفاضه في مصر و الهند ضد بريطانيا و دي اخر حاجه بريطانيا عاوزاها. رأي كورت بروفر كان ان حسين ممثل كبير. 

رأي كورت بروفر كمان ان الشريف حسين ميقدرش انه يترمي في حضن الإنجليز كده قدام العالم بسهوله و الا المسلمين يثوروا عليه بصفته حامي الحرمين الشريفين. 

لكن الأتراك كانوا عاوزين يتعاملوا مع حسين و ابنه فيصل بنفس الطريقه اللي اتعاملوا معاهم بها في خلال السنين اللي فاتت. ببساطه يطنشوا علي اي خيانه و يفضلوا يعظموا فيهم و يدوهم ألقاب و امتيازات لعلهم يبقوا معاهم. بالنسبه لواحد زي كورت بروفر ده كان كلام فارغ لان تكرار نفس التجربه و توقع نتايج جديده هو جنان (كورت كتب في مذكراته انه حيتجنن من التصرفات دي). كان رأي كورت ان وجود فيصل في دمشق فرصه ممتازه لانه كده بقي في أيديهم. لكن الأتراك و جمال باشا عزلوا فيصل تماماً عن الألمان عشان متحصلش مشاكل. 

في الحلقه القادمه حنعرف اللقاء مع فيصل حصل فيه ايه و حنتعرف علي نوايا فيصل و ابيه حسين الحقيقيه. 

العبرات علي ما نعيشه اليوم:

————————-

١- لقب حامي الحرمين الشريفين تحول الأيام دي لخادم الحرمين الشريفين. لكن الأساس متغيرش إطلاقا. الأساس هو إظهار تمسك بالقيم الدينيه الاسلاميه لكسب تأييد المسلمين و الضحك عليهم و في نفس الوقت التعامل مع الاعداء. وقتها كان اسمهم الإنجليز. دلوقتي بقي التعامل مع الاسرائليين بشكل مباشر زي ما احنا شايفين من التنسيق مع اسرائيل في موضوع تيران مثلا و المصافحات بين المسيولين السعوديين و الاسرائليين (مصدر ٤) و لمز الاسرائليين ان علاقتهم بالخليج في افضل حالاتها (مصدر ٥) . 

٢- اي حد يقولك الملك سلمان مثلا مختلف عن بقيه ال سعود هو اما مضحوك عليه او بيضحك عليك. هذا بالضبط مثلما قال جمال باشا ان فيصل بن الحسين مختلف عن ابيه و اخوته. انتهي الامر ان فيصل هو من رشق الخنجر في قلب الأتراك. 

٣- للاسف افضل ناس في هذا الموضوع هم أهل نابلس اللي انتفضوا و طالبوا بتحسين اوضاع و حريات لكن مكانوش ضد الدوله العثمانيه و لا ضد اخوتهم في الدين و الوطن. و للاسف هم دول اللي اُعتقلوا و اتنفوا و اتهددوا بالإعدام. لذلك بص مين موجود في المعتقلات دلوقتي و حتعرف مين هو اللي معاك. الاخوان. ٦ ابريل. الاشتراكيين الثوريين. علاء عبد الفتاح. بصرف النظر عن خلافاتك مع كل دول و بصرف النظر انهم ممكن جدا مختلفون مع بعضهم كمان. لكن دول اللي فعلا نواياهم حسنه. 

٤- تعامل جمال باشا مع الشريف حسين و مع الخونه في دمشق و الشام لازم يفكرك بتعامل الاخوان مع الجيش و الشرطه. انتهي بنهايه الدوله العثمانيه لولا ستر الله و شجاعه الجنود الأتراك و الشعب التركي و قياده اتاتورك لكانت تركيا الان دوله معظمها محتل من اليونان. حنشوف التفاصيل دي بعدين. 

امتي حنتعلم؟ 

٥- قيادات الليبراليين في دمشق و بيروت ١٩١٥ بالضبط مثل قياداتهم في القاهره ٢٠١٥. نفس العلاقات مع الغرب. نفس الرغبات و الأفكار. مشهورين اه. لهم اتباع أكيد. و من الصعب انك تقبض عليهم وقت مرسي و يمكن حتي دلوقتي زي ما كان بنفس الصعوبه وقت جمال باشا. 

الناس دي حتلعب دور مهم بعدين في الترويج لدخول اولاد حسين الشام و العراق و تقسيم سوريا و حتي في سايكس بيكو. لان الإنجليز و الفرنساويين اتخذوهم ستار انهم “ممثلين الشعب العربي في سوريا” و خلوهم يعملوا المطلوب من غير حتي ما يعرفوا انهم في الحقيقه بيحطوا اكثر الناس خيانه و أكثرهم رجعيه و أكثرهم ممن هو ضد قيم التقدم و الليبرالية بيحطوه علي عرش سوريا و العراق.

الكلام ده اتكرر بالنص في ٢٠١٣. الليبراليين في دمشق و بيروت افتكروا ان التآمر ضد العثمانيين حيخلي الإنجليز و الفرنسيين يدوهم الحكم. بالعكس خلوهم كوبري عشان فيصل و عبد الله ولاد حسين ياخدوا العروش و كمان كوبري عشان وعد بلفور و سايكس بيكو. المصيبه انه حتي بعد كده استمر هؤلاء في سب الدوله العثمانيه حتي من وقت قريب. لحد ما ربما مؤخراً وليد جنبلاط صرح انه يتمني ترجع أوقات الدوله العثمانيه (مصدر ٦). 

نفس الكلام دلوقتي. اسرائيل استغلت الليبراليين في مصر زي البرادعي و جماعات حقوق الانسان و معتز عبد الفتاح و باسم يوسف وغيره و غيره (بعلمهم او بدون) كوبري عشان تحط علي مصر اكثر الناس عماله لإسرائيل و عماله للسعوديه و دول الخليج الرجعيه. و بطبيعه الحال زي ما حصل في ١٩١٥ الناس دي حتشتم في الاخوان. مع ان التاريخ واضح جدا! يعني هم بقوا كوبري عشان الرجعيه هي اللي تحكم! اللي هي ضد كل قيم الليبرالية.

المشكله كمان ان الليبراليين فعلا عندهم علاقات قويه مع الغرب و الغرب ما زال تأثيره ضخم في بلادنا و يمكن في العالم كله. و التيار الاسلامي عاجز انه يتعامل مع الليبراليين دول عشان يسهل علاقاته مع الغرب. و في نفس الوقت عاجز انه يكون علاقاته المنفردة بالغرب باستثناء تركيا و تونس. و هذه مشكله كتبنا عنها في مصدر ٧. مهم جدا استقطاب التيار الليبرالي في مصر و تطمينهم. مهم جدا. بصرف النظر عن القيادات. 

٦- في عامل جديد كمان علي الارض. الغرب كمان دلوقتي مختلف تماماً. فيه فعلا تيارات ليبراليه حقيقيه. في ١٩١٥ الغرب كان كله استعماري. دلوقتي الحركه الاستعماريه دي انكسرت و قلت جدا. الغرب بقي فيه باولو ريجيني و بقي فيه راتشيل كوري اللي ماتت عشان الفلسطينيين و بقي فيه بيرني ساندرز مرشح الرياسه اللي بيطالب بالعداله للفلسطينيين. لكن للاسف كثير مننا لسه بيتعامل مع كل الغرب بكره كأننا لسه في ١٩١٥! بدون ادراك للتطور في العالم اللي استفادت منه دول كتير زي الصين و جنوب شرق اسيا. اللي الغرب زمان برضه عمل عليها مؤامرات كبيره جدا (مصدر ٨) لكن دي دول ادركت طبيعه التغيير و تعاملت معه. 

٧- في عامل جديد كمان علي الارض في ٢٠١٦ مختلف عن ١٩١٥ و هو عامل الجيش. بدل لما كان الجيش البريطاني بنفسه هو اللي بيقمع الشعوب العربيه دلوقتي بقي فيه الجيوش العربيه. دي كلها جيوش هدفها هو قمع الشعوب الا استثناءات تاريخيه محدده زي حرب ٧٣ مثلا. هدفها انه لو لقب خادم الحرمين الشريفين مشتغلتش في انه يضحك عليك و لو موضوع حامي الاسلام السني ضد الهجمه الشيعيه مشتغلتش و لو الناس صحيت فعلا عشان تعمل انتفاضه زي بتاعه نابلس ١٩١٤ يبقي الجيوش دي موجوده تقمع الشعوب و قياداتهم الحقيقيه. 

٨- الناس الذين يتحدثون عن روسيا حليفه واهمون. روسيا من موقعها عندها تهديد إسلامي من حزام ستانات الجنوب. لذلك ظهور اي قوه جاذبه مثل تركيا او دول عربيه ديمقراطيه واعده تتحالف مع تركيا و ايران هو تهديد مباشر لروسيا لانه يهدد بدخول تلك الستانات في ذلك التحالف. هذه مسأله استراتيجيه لا تخضع للتغيرات. كما ذكرنا عرب الخليج يتقبلون دخول روسيا حتي يجرون امريكا لتحارب حروبهم (مصدر ٨) و تنصب محمد بن سلمان او محمد بن زايد اميرا علي كل العرب. ذات احلام فيصل بن الحسين. سنري ذلك لاحقا. 

اي قارئ للتاريخ يفهم كويس جدا طبيعه الجاري علي الارض دلوقتي. عشان كده الصفحات دي مخفيه من التاريخ لان ده اسهل طريق انه ينضحك عليك. 

و نكمل بعون الله. 

(الصوره هي لفيصل بن الحسين و خلفه الكولونيل لورنس في قصر فرساي خلال محادثات فرساي لتفكيك الدوله العثمانيه)

#سايكس_بيكو

#صفحات_مخفيه

المصادر:

———

١- الحلقات السابقه مجمعه من صفحات مخفيه:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- لورانس في بلاد العرب:

https://books.google.com/books/about/Lawrence_in_Arabia.html?id=99NTgkPUh9AC&printsec=frontcover&source=kp_read_button&hl=en#v=onepage&q&f=false

http://www.nytimes.com/2013/09/09/books/scott-andersons-lawrence-in-arabia-revisits-legends.html

٣- مذكرات كورت بروفر:

http://www.amazon.com/Prufer-German-Diplomat-Kaiser-Hitler/dp/0873383451

٤- مصافحات بين مسئولين اسرائليين و سعوديين:

http://foreignpolicy.com/2010/02/08/about-that-saudi-israeli-handshake/

٥- نتنياهو يتحدث عن علاقات اسرائيل بالخليج:

http://www.theguardian.com/world/2015/oct/01/netanyahu-israel-isis-iran-nuclear-deal-palestine-middle-east

٦- وليد جنبلاط يتمني عوده الدوله العثمانيه:

http://anbaaonline.com/?p=370868

٧- حامد و محمد و شيرين و علاقتهم بالثوره:

https://jawdablog.org/2016/01/22/hamid_mihamed_shereen_and_their_relation_to_the_revolution/

٨- اسطوره المؤامرات الاجنبيه:

https://jawdablog.org/2014/10/12/egypt_taboo_20/

٩- تحليل حديث ملك الاْردن الأخير:

https://jawdablog.org/2016/04/09/jordan_king_leaks/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s