تصرفات طاقم الطائره تثير كثيرا من الشكوك تحليل علمي لاختطاف طائره مصر للطيران … الحلقه ٢

Egypt_Air_MS181_Kidnapped1

في الحلقه الاولي ذكرنا ان الخاطف مستحيل ان يكون ملتحي او منقبه و اننا نصدق انه ليس له مطالب سياسيه و شرحنا ان تتبع الطائره من المقاتلات الاسرائليه هو عمل طبيعي يحدث من اي دوله محترمه (مصدر ١). و ثبت ما توقعناه بالحرف لاحقا. في هذه الحلقه نحن سنثير شكوكا كثيره حول تصرفات طاقم الطائره. و هي تصرفات لا يمكن وصفها بالاحترافية الا عن جهل بقواعد الأمان و للاسف توكيد لما نقوله دوما ان عقده الشعب المصري هي في رغبته البحث عن اي نجاح حتي لو كان شكل نجاح او تهيؤ نجاح.

لماذا تثير الشكوك حول طاقم الطائره؟

اولا: ارتفاع التحليق في الرحله الي لارناكا, قبرص

—————————-

بعد خروج الطائره من المجال الجوي المصري التقطتها اجهزه الرادار الاسرائليه و القبرصية المشاركه في موقع فلايت اوير flight aware و هو اهم موقع في العالم لتتبع مسار و معلومات الطائرات. و مسار الطائره و سرعتها و ارتفاع تحليقها مثبتون في مصدر ٢.

لدي مغادره المجال الجوي المصري كانت الطائره تحلق علي ارتفاع ٢٠ الف قدم و هو ارتفاع مناسب جدا لرحله قصيره الي قبرص. و لكنه ارتفاع عالي جدا لطائره مخطوفه و مهدده بالتفجير.

لقد طار طيار هذه الطائره بها كما لو كانت في رحله عاديه جدا الي لارناكا متخذا مسار عادي و ارتفاع عادي.

مشكله تفجير الطائرات ليست في قوه الانفجار بل في تفريغ الضغط الذي ينتج عن الانفجار. الطائره عندما تكون علي ارتفاع عال تكون مثل أنبوبه واقع عليها ضغط داخلي كبير جدا و هو حوالي ١٤ رطل لكل بوصه مربعه نتيجه ان الضغط الجوي خارج الطائره يكون مخلخل و قليل جدا بينما تقوم اجهزه التكييف داخل الطائره بضغط الهواء داخلها حتي يتمكن الركاب من التنفس و هي تستخدم في ذلك الهواء المضغوط القادم من محرك الطائره.

لذا عندما يكون هناك تهديد بالتفجير فالعلم يقول ان يحلق الطيار علي ارتفاع منخفض جدا يستطيع الركاب التنفس فيه حتي لو حدث انفجار كذلك يكون عنده الفارق بين الضغط الداخلي و الخارجي اقل ما يمكن مع الحفاظ علي سلامه الطائره. لذلك كان الخيار الأفضل لطاقم الطائره هو التحليق علي ارتفاع ١٠ الاف قدم او اقل. كذلك الارتفاع المنخفض يمكنه من الهبوط بسهوله في الماء.

لا. الطيار هنا توجه الي قبرص كأنه في رحله عاديه جدا.

لذلك نعتقد ان طاقم الطياره لم يكن لديه ادني شك انه لا يوجد تهديد جدي بالانفجار.

ثانيا: مسار الطائره و طريقه تحليقها يثيران الشكوك 

——————–

كما ذكرنا في الحلقه الاولي قام الطيار بتغيير وجهه الطائره قرب مطار القاهره و هو ثابت من مسار الطائره المحسوب estimated علي موقع فلايت اوير. و للاسف اعترض البعض علي قولنا هذا دون حجج علميه. و بالفعل ذكرت المضيفه ان الطائره غيرت وجهتها قرب مطار القاهره كما ذكرنا (مصدر ٣).

Egypt_Air_MS181_Kidnapped2

العجيب ان يقوم الطيار بالطيران فوق الدلتا في المسار العادي للتوجه نحو قبرص!

لو كان هناك حزام ناسف حقيقي لكان هذا تهديد كبير لسكان الدلتا و أطراف القاهره.

الاوقع كان ان يحلق الطيار نحو الجنوب متجها نحو الصحراء بعيدا عن القاهره ثم ينحرف قبل الفيوم متجها نحو المسافه بين مرسي مطروح و السلوم ثم يتجه من هناك نحو قبرص. و في هذا يأخذ المسار الأقل تهديدا للسكان. لكن نحن امام أناس قرروا ان يطيروا فوق الدلتا بطياره بها حزام ناسف.

ازداد لدينا الان الاعتقاد ان طاقم الطياره كان متأكد بنسبه ١٠٠٪ ان هذا ليس تهديد جدي. مزيد من الشكوك حول هذا لاحقا.

ثالثا: لماذا لم يهبط الطاقم في القاهره؟

——————————–

هذه طائره كما ذكرت المضيفه و كما ثبت من فلايت اوير كانت علي بعد دقايق من الهبوط في القاهره. و كما قلنا أمس (مصدر ١) و اكدته المضيفه اليوم (مصدر ٣) جاءتهم أوامر ان يحلقوا بعيدا و يطاوعوا الخاطف خاصه انه كان مهتاج و عصبي (عصبي لدرجه انه يأخذ صور سيلفي مع الطاقم! سنعود لهذا لاحقا).

لكن هذا خاطف يجلس في مؤخره طائره تقوم بالهبوط في مطار القاهره. يمكن بسهوله إقناعه انه هبوط للتزود بالوقود. و عاده الأفضل في مثل هذه الحالات الهبوط لان اكثر الأماكن أمانا في اي رحله طائره هو الجلوس علي الارض! كذلك يمكن ذلك الاجهزه الامنيه التفاوض معه مباشره. كذلك المفترض ان اي مطار في العالم مستعد لمثل هذه الظروف باخلاء ممر خاص بعيد.

كان هذا هو افضل حل. لكن كما ذكرنا أمس فاحدهم (في الأغلب الرياسه) قرر ان مش عاوز صداع و مش واثق في الإمكانيات عنده و قرر تصدير المشكله.

و اعتقادنا ان طاقم الطياره بالرغم انه متاكد ١٠٠٪ انه ليس حزام ناسف و لا شيئ قرر انه يركب الموجه ربما لانه عجبه الموضوع. و اعتقادنا ان كل الكلام ان الخاطف عصبي و مهتاج هو من “تحبيك” طاقم الطائره و لم يذكر ذلك اي احد من الركاب إطلاقا و لذلك اعتقادنا ان الطاقم بالغ في الموضوع اما لتحقيق بطوله او لان الموضوع عجبه، و للاسف الشعب المصري من كثره التريقه و الضحك اصبح لا يفرق بين الجد و الهزل حتي علي اعلي المستويات.

لذلك وفق المعطيات الموجوده كان الاولي الهبوط في القاهره و السيطره علي الخاطف بالعنف. بالنظر ان الطائره كانت علي بعد دقايق من القاهره. او كاختيار ثاني التحليق بعيدا في الصحراء ثم اتخاذ مسار منخفض فوق البحر نحو قبرص. و اسوء الاختيارات جميعا هو التحليق في مسار رحله عاديه فوق الدلتا و أطراف القاهره و علي ارتفاع كبير. هذا اسوء الاختيارات الممكنه!

Egypt_Air_MS181_Kidnapped3

رابعا: السيلفي بين المضيفه و الخاطف

———————————

طبعا الخاطف كان عصبي و مهتاج لدرجه انه ياخد سيلفي مع الركاب و المضيفه. و الراكب مبتسم خلال السيلفي. لماذا تبالغ المضيفه في حديثها للأهرام؟

كذلك لم يذكر احد من الركاب موضوع ان الخاطف كان عصبي. بالعكس قال الركاب انهم لم يلاحظون اي شيئ غير طبيعي إطلاقا و ان طاقم الطائره كان ممتازا في هذا المجال! في طائره متوسطه مثل هذه من المستحيل ان يكون هناك راكب عصبي و بيزعق و لا يلحظه الركاب. هذا كلام متضارب و يجب التحقيق فيه.

بص كويس في السيلفي و ركز في كتف و ذراع المضيفه اليمين. هي التي تضع ذراعها علي الخاطف و تلمسه!

هي التي تلمس الحزام الناسف! الا تخشي انفجاره كما تقول؟

لذلك يزداد الشك لدينا ان الطاقم كان متاكد ١٠٠٪ انه ليس حزام ناسف.

خامسا: تصريحات المضيفه مثيره للريبه

—————————-

لماذا التأكيد علي انها كانت متأكده انه حزام ناسف؟ لماذا. اقرأ الحوار العجيب مع الأهرام:

“قالت ياسمين: “لم نشك للحظة أنه حزام مزيف كان عبارة عن خمس عبوات واحدة منهم تضيئ باستمرار دون توقف وكانت هذه العبوات أسطوانية كالديناميت لذا لم نشك للحظة.””

يعني الحزام بينور و ده معناه انه حينفجر! هل هذا كلام؟

يعني لو مش بينور كان مش حيبقي ناسف؟ عجيب فعلا. لماذا تُلِّح المضيفه علي هذا الموضوع؟

لماذا التركيز انها تعاملت مع الامر بحكمه و انها اخدته في الكلام؟ لماذا الاعاده و الازاده؟

شيئ مثير للشك.

سادسا: حشر تركيا في الموضوع!

—————————–

قلنا في الحلقه الاولي ان الطائره لابد كان بها وقود يكفي الوصول لتركيا علي الأقل الساحل الجنوبي لتركيا (مصدر ١) لانه لابد ان يكون بها وقود احتياطي في العاده يكفي حوالي ساعه و ربما ساعتين بالذات في طائره هذا اول إقلاع لها في الصباح. كذلك قلنا انه لو الوجهه تركيا كان الخاطف سيطلب التزود بالوقود سريعا في قبرص. كذلك لو كان هناك اي احتمال للتوجه لتركيا لكانت الوجهه ستكون شمالا غرب نحو اسطنبول و ليس شمال شرق نحو لارناكا. و لكن منذ اللحظه الاولي لتغيير أتجاه الطياره فوق القاهره اتجه الطيار مباشره نحو لارناكا. اتجاه مباشر لا لبس فيه كأنها رحله روتينيه نحو لارناكا. هذا منذ اللحظه الاولي لتغيير الاتجاه.

لا نقاش و لا مفاوضات حول تركيا و لا اي شيئ من هذا القبيل يظهر في مسار الطائره.

كذلك تقول المضيفه ان زوجه الخاطف في قبرص. لماذا يتوجه لتركيا اذن؟ كذلك هو طلب مترجمه قبرصيه اسمها “مارينا”. حددها بالاسم!

كذلك تقول ان معه خطاب يطالب بالافراج عن المعتقلات. اين هذا الخطاب؟ و لماذا لم يطلب هذا؟ لماذا لم يطلب ان يتحدث امام وسائل الاعلام العالميه في قبرص و يقول هذه المطالَب؟

سابعا: تقصير الجيش المصري

————————————

بينما تابعت المقاتلات الاسرائليه الطائره فوق البحر لمنع حادث مشابه ل ١١ سبتمبرفي اسرائيل ، كانت الطائرات المصريه مشغوله بقصف اهالي سينا او ربما رسم قلوب في السما!

توقع جوده لما حدث:

—————–

في الأغلب هذا راكب مختل عقليا ربما نتيجه تجربه عاطفيه او نتيجه ان كثير من المصريين فعلا يعانون من اضطرابات نفسيه لأسباب كثيره جدا. في الأغلب اتجه هذا الراكب نحو المضيفه و قال لها انه لابس حزام ناسف. في الأغلب ظنت المضيفه انه بيهزر نتيجه ان لا مظهره و لا لبسه يشي بأي من ذلك. و ربما بالحديث معه اكتشفت المضيفه و الطاقم انه مختل عقليا. في الأغلب ان الكابتن ايضا تأكد انه يتعامل مع مختل عقليا و تأكد انه لا تهديد حقيقي و ان القاهره طلبت منه ان يحلق بعيدا. و في الأغلب فان قصه الخطف و الدراما عجبت الطاقم و بعضهم وجدها فرصه للتجويد فأضافوا المقبلات و المشهيات من نوعيه البطوله و الاحترافيه و تركيا و السياسه و خلافه. و نحن هنا نطالب بالتحقيق.

و للاسف ادي هذا السلوك لتعريض الركاب لمخاطر أشد. و انه لو كان هناك حزام ناسف فعلا لأدت تصرفات الطاقم لكارثة حقيقيه نتيجه مسار التحليق و ارتفاعه. و ماذا لو طلب الخاطف التوجه لإسرائيل؟ لقامت الطائرات الاسرائليه بقصف الطائره و قتل كل من فيها. بينما الاولي كان الهبوط في القاهره.

الحقيقه ان الاستهبال و الاستظراف و “عيش الدور” وباء حقيقي في مصر. و ان لم يتوقف سيودي لكارثة حقيقيه. اللهم بلغنا. اللهم فاشهد.

‫#‏مصر_للطيران‬

‪#‎egyptair‬

المصادر:

———

١- الحلقه الاولي من التحليل العلمي لاختطاف الطائره:

https://www.facebook.com/jawda.org/posts/1030359440367602:0

٢- بيانات رحله ام آس ١٨١ من موقع فلايت اوير:

https://flightaware.com/live/flight/MSR181/history/20160329/0430Z/HEBA/LCLK/tracklog

٣- حديث المضيفه للأهرام القاهريه:

http://arabic.cnn.com/world/2016/03/31/egypt-air-hijacking-stewardess-reveals-details?platform=hootsuite

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s