صفحات مخفيه من التاريخ … سايكس بيكو الحلقه الثالثه

aaron_aronson

من هو أرون أرونسون و دوره في تشكيل الشرق الاوسط 

———————–

أرون أرونسون اسم ميعرفوش معظم سكان الشرق الاوسط. لكن الراجل ده حيلعب دور مهم جدا في الشرق الاوسط اللي احنا عايشين فيه دلوقتي. و هو بالرغم انه مات في سن صغير في حادث طياره الا انه حياته مش حينفع نحكيها في حلقه واحده. 

زي الأيام دي من ١٠٣ سنه و في يوم ١٥ مارس ١٩١٣ كان أرون أرونسون معزوم في حفله في واشنطن علي شرف الرئيس الامريكي السابق وقتها تيودور روزفلت. 

اللي عزموه في الحفله دي اتنين من كبار القاده اليهود في امريكا و هم جوليان ماك و فيليكس فرانكفورتر. و الحقيقه الاتنين كانوا منبهرين بشخصيه أرون أرونسون لدرجه انهم حطوا كرسيه جنب كرسي الرئيس روزفلت نفسه. 

تيودور روزفلت او تيدي روزفلت ده كان شخصيه جباره جدا. كان خبير في الطبيعه و محارب و مستكشف و متحدث لبق جدا. وكان معروف عنه انه لو بدأ يتكلم مش ممكن يسكت أبدا. زي مثلا دلوقتي بيل كلينتون او باراك اوباما. 

الناس كانت متوقعه ان أرون أرونسون لما يقعد جنب تيدي روزفلت حيقعد يسمع تيدي. اللي حصل ان تيدي سكت خالص و قعد ١٠١ دقيقه يسمع لحديث أرون أرونسون الشيق. أرون كان عمره وقتها بس ٣٧ سنه. 

أرون وقتها كان عالم كبير جدا في النباتات و في نفس الوقت احد أكتر المتعصبين للصهيونيه او حركه أعاده اليهود لارض اسرائيل الكبري او اريتز يسرائيل بالعبري. ده بالرغم انه معظم اليهود في العالم كانوا متشككين في الحركه الصهيونيه كلها و بالعكس يمكن معادين ليها كمان. بما فيهم فيليكس فرانكفورتر اللي هوه عزم أرون في العشاء مع تيدي روزفلت (مصدر ١). 

اليهود في العالم و بالذات في امريكا كانوا ضد الصهيونيه لسبب بسيط جدا. انهم لما صدقوا استقروا في امريكا. كتير منهم كانوا مهاجرين جداد. و كان حتي في عنصريه امريكيه ضدهم لأنهم يهود. و العنصريه دي لسه حتي موجوده في امريكا. فمش معقول يعني انهم يساعدوا حركه بتقول اليهود يسيبوا امريكا و يروحوا بلد تانيه. دي طبعا بتخليهم يبانوا انهم مش وطنيين امريكيين. 

اللي خلاهم يتقبلوا أرون أرونسون ان كلامه مش مبني علي سياسه و لا دين. بالعكس كل كلامه عن الصهيونيه كان عن الزراعه! أرون كان بيقول ان كل الكلام عن العوده للأرض و حب اسرائيل كله كلام فارغ لان من غير ما العائدين دول يلاقوا حاجه يأكلوها حيموتوا من الجوع. 

أرون كان أبن تاجر حبوب روماني. أتولد في رومانيا في سنه ١٨٧٦. كان عمره سنتين لما قامت الحرب التركيه الروسيه و فيها استقلت رومانيا عن الدوله العثمانيه. مره واحده لقي أرونسون نفسه من حياه معقوله تحت الحكم العثماني لحياه لا تطاق تحت الحكم الروسي اللي طبعا عمره ما تحمل اليهود علي ارضه. الروس يحبوا اليهود جدا طول ما هم بره روسيا و يتعاونوا معاهم كمان. 

الروس منعوا أرون و عيلته من الجنسيه الروسيه. و طردوهم من المدارس كمان. لذلك في ١٨٨٢ (نفس سنه الاحتلال البريطاني لمصر)، أرون كان عنده ٦ سنين هاجروا من رومانيا و بدل ما يروحوا امريكا انجذبوا انهم يستقروا في فلسطين تحت الحكم العثماني. 

طبعا الدوله العثمانيه رحبت بمهاجرين هربانين من الحكم الروسي في رومانيا و كانوا في الأصل مواطنين عثمانيين قبل الحرب مع روسيا. 

أرون استقر في ارض شمال حيفا. لكن اكتشفوا انه انضحك عليهم. بدل الارض الزراعيه لقيوا انها صحرا. و ابتدوا فعلا ما يلاقوش اكل ياكلوا. في وقتها كان البارون إدموند دي روثشايلد (المصريين بيقولوا عليه روتشيلد و ده نطق غير سليم) ممول كبير للاستقرار اليهودي في فلسطين. بالمناسبه كتير من المصريين فاكرين ان عائله روثشايلد لسه مؤثره و ده مش صحيح. ثروتهم الان لا تقارن بثروات ناس زي بيل جيتس او مارك زكربرج. المصريين بس لسه عايشين في اوهام من صنعهم هم فقط. 

روثشايلد اداهم فلوس يعملوا قريه يُسموها زكرون ياكوف او ذكري ياكوف علي اسم والده. لكن روثشايلد كان ديكتاتور رهيب. كان لو اي فلاح يهودي عاوز يتجوز لازم ياخذ أذنه الاول مثلا. لكن بالرغم من كده روثشايلد اعجب جدا بمواهب أرون أرونسون. و اكتشفه في سن مبكره و بعته يدرس في في معهد النباتات في باريس علي حساب روثشايلد. 

لما رجع أرون علي فلسطين ابتدا يشتغل بجديه عاليه. عمل كتالوج لكل النباتات في فلسطين. كان سنه وقتها ٢٠ سنه و بقي بيتكلم ٦ لغات. ابتدا ينشر أعماله في المجلات العلميه في أوروبا. في سنه ١٩٠٦ اكتشف ابو القمح و هو نبات العالم كله افتكر انه انقرض. لكن هو اكتشفه علي سهول جبل الشيخ بين فلسطين و سوريا. و نشر الاكتشاف ده في المجلات العلميه في العالم. الاكتشاف ده خلاه حديث العالم كله. بعد ٣ سنين راح في رحله لأمريكا لأول مره و كانت محاضراته عن النباتات بالحجز فقط. 

أرون مش بس كان عالم نباتات. كان كمان قارئ و دارس للتاريخ. عدد سكان فلسطين وقتها كان ٧٠٠ الف. منهم ٦٠ الف يهودي عايشين في فقر شديد. أرون كان رأيه انه اولا لازم ننقذ اليهود دول و تديهم امل انهم يبقوا مزارعين كويسين و يكسبوا. نلاحظ ان وقتها ٨٠٪ من سكان العالم كانوا بيشتغلوا في الزراعه. كمان كان بيقول في محاضراته ان من دراسته التاريخ فعدد سكان فلسطين زمان كان يقارب المليون. و كانوا عايشين كويس و لاقيين ياكلوا. معني كده ان ال ٧٠٠ الف وقتها ممكن كمان يعيشوا كويس و يزرعوا. كان رأيه انه فيه ميه تحت الارض لكن اختفت. علي فكره كتير من المصريين بيردد الكلام ده عن مصر انه كان عدد سكانها زمان أكتر من دلوقتي و ده مش صحيح إطلاقا و حللناه بالمصادر قبل كده (مصدر ٢). و سياق الكلام ده غالبا سياق ان المسلمين و العرب جم مصر و فقروها وده كمان مش صح لان معظم مسلمي مصر من سكانها الأصليين و ليسوا مهاجرين عرب (مصدر ٢). 

أرون درس بعنايه تجربه كاليفورنيا في تحويل نهر كولورادو و السيرا نيفادا و لقي ان تحقيقها في فلسطين ممكن جدا. 

في سنه ١٩٠٩ و قبل ما يسيب امريكا كان يهود امريكا لموا حوالي ٢٠ الف دولار بسعر وقتها عشان أرون يعمل محطه زراعيه تجريبيه في فلسطين. و هو فعلا عملها في قريه اسمها اثليت شمال حيفا في الجليل. استعمل أرون احدث نظريات الزراعه و الري. بمرور الوقت بقت مزرعته بتطلع انتاج احسن من الاراضي العربيه اللي علي نهر الاْردن مثلا. 

أرون ما كانش أبدا بيتكلم عن ايه شكل الحركه الصهيونيه و طلباتها. ساب الموضوع عائم جدا. معمروش وقتها حدد ايه ال end game. كان بس عاوز يجيب يهود أكتر لفلسطين. لكن معمروش مثلا وقتها قال انه عاوز يعمل وطن قومي لليهود و دوله و كده. طبعا حيتغير الكلام ده بعدين. حتي تيودور هيرتزل نفسه قدم طلب في ١٩٠١ للسلطان العثماني انه يشتري منه فلسطين. السلطان طبعا طنش علي الطلب ده و مردش عليه لانه فاهم هدفه. أرون و الناس حواليه كانوا بيقولوا انهم يحققوا اهدافهم بالتدريج. يعني يشتروا الارض و يدفعوا رشاوي بالتدريج. بالمناسبه نقول ان عمليات بيع الفلسطينين أراضيهم لليهود كانت قليله جدا. اقل من بيع المصريين أراضيهم لليهود مثلا (مصدر٣). و ان الفشل في شراء الارض هو اللي خلي المشروع الصهيوني يلجأ للعنف. 

لما أرون راح امريكا مره تانيه في١٩١٣ و قابل تيدي روزفلت كان ابتدئ يبقي واضح ان الدوله العثمانيه بتنهار (و ده كان واضح جدا من اقتصاد الدوله العثمانيه و تراجعه زي ما ذكرنا في الحلقه الاولي – مصدر ٣). أرون كتب في مذكراته (مصدر ٥) ان ده بيدي فرصه مهمه جدا ان اليهود يعملوا دوله في فلسطين تحت حمايه الدول الاوروبيه بالذات في رأي أرون بريطانيا. 

و نكمل قصه أرون أرونسون المره الجايه لان ده واحد حيغير مجري التاريخ و حيخلي بريطانيا تقدر تنتصر علي الدوله العثمانيه و تقتحم فلسطين بالرغم انها فشلت كذا مره قبل لما أرون يساعد بريطانيا. و اول لما ساعدها الجنرال اللنبي قدر يدخل فلسطين و يحتلها بسهوله و يغير مجري التاريخ لحد دلوقتي. 

نتعلم ايه من قصه أرون اررونسون دي؟

———————————-

١- الحته بتاعه روثشايلد بيختار أرون يروح فرنسا يدرس نباتات دي بتعجبنا جدا. ما اختاروش عشان طنط راشيل كلمت انكل ياكوف و عشان كده راح فرنسا. اختاره عشان متفوق. مهمه قوي النقطه دي. لو كان اختار واحد اي كلام كل مؤهلاته انه ابن طنط او ابن اللواء فلان الفلاني او اكلملك القاضي زي الجيش اللي حاكمنا بيعمل، مكانش مجري التاريخ اتغير. و كان الأتراك صدوا الهجوم البريطاني علي غزه زي ما عملوا مرتين. لكن أرون لانه شاطر دل البريطانيين يهجموا من حته ورا خطوط الأتراك و فيها ميه و دي كانت اكبر مشكله. 

مهمه قوي نقطه الواسطه دي. لذلك نحن نتمني و الله ان الجيش المصري و نظامه بتاع الواسطه يروح يحكم اسرائيل. حيخلص عليها في شهور. 

و كتبنا عن ازاي نبني علي نضافه قبل كده (مصدر ٦). 

٢- هناك جاليه مصريه في امريكا عددها عشرات الآلاف. بينهم مثلا واحد زي احمد زويل. و هو مستشار للرئيس اوباما. هل ممكن احمد زويل يقولنا اسم شاب مصري واحد هوه تبناه عشان يخليه يقابل اوباما؟ 

احمد زويل دخل انه يحط أيده علي جامعه موجوده بالفعل و يغير اسمها يخليها جامعه زويل! مش انه يدي فلوس لشاب زي أرون أرونسون يعمل قريه جديده خالص في الصحرا مثلا تعمل بطاقه الرياح و تستخرج المياه لتحليها! 

لذلك لما احنا نقول ان دي مشاريع فاشله مش بنتكلم من فراغ. 

٣- ممكن حد يشاور لنا علي حد في مصر بيتكلم ٦ لغات و نشر أبحاث عالميه في مجلات دوليه معترف بيها من داخل مصر (مش مهاجر مقيم في امريكا) زي لما أرون أرونسون عمل من داخل الدوله العثمانيه و في الفقر اللي كانوا عايشين فيه؟ 

اسم واحد فقط يكون بحقيقي مش تضخيم للاعلام. 

لذلك لما بنقول انتم بتتكلموا بس و الحديث عن مواجهه اليهود و الامريكان و الكلام الكبير ده هو ليس الا كلام فقط.

٤- لاحظ ان أرون كان عالم في النباتات و مع ذلك اهتم بالسياسه و مصلحه أهله اليهود. مقالش انا راجل بتاع علم بس. مقالش انا شخصيه علميه معمليه فذه و بس. دخل في السياسه بشكل مؤثر جدا و غير مجري التاريخ يمكن أكتر من تيودور هيرتزل نفسه. 

لذلك لما أستاذ في جامعه مصريه يبتعد عن السياسه و يقول انا مالي و يقول ربنا يرحم اللي ماتوا في رابعه انا مليش دعوه، هو بيعمل بالضبط اللي خلي أرون أرونسون ينجح و العرب كلهم بيتفرجوا. 

احنا هدفنا مش نضايقك. هدفنا نعرفك الحقيقه. 

و نكمل الأسبوع الجاي في ميعادنا كل أسبوع يوم الجمعه الساعه ٦ مساءا بتوقيت القاهره. انتظرونا. 

#سايكس_بيكو

#صفحات_مخفيه

المصادر:

———

١- قصه حياه أرون أرونسون:

http://www.zionism-israel.com/bio/biography_aaron_aronson.htm

٢- اسطوره أعداد المسحيين في مصر و قصه دخول مصر الحقيقه في الاسلام:

https://jawdablog.org/2015/03/26/hidden_history_9_summary_of_egypt_converting_to_islam/

https://jawdablog.org/2014/12/22/hidden_history_4/

https://jawdablog.org/2014/12/28/hidden_history_5/

https://jawdablog.org/2015/01/11/hidden_history_6/

٣- الحلقه الاولي من صفحات مخفيه – سايكس بيكو:

https://jawdablog.org/2016/03/10/sykes-picot_agreement_1/

٤- الحلقه الثانيه من صفحات مخفيه – سايكس بيكو:

https://jawdablog.org/2016/03/18/sykes-picot_agreement_and_world_war1_2/

٥- مذكرات أرون أرونسون:

http://www.amazon.com/Lawrence-Arabia-Deceit-Imperial-Making/dp/0307476413

٦- علي نضافه … كيف نبني مصر علي نضافه:

https://jawdablog.org/category/علي-نضافه/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s