كيف تحدث تحول جذري في حياتك و فيمن حولك عندما يبدو التغيير مستحيل؟ … الحلقه ٣ و الأخيره

Switch

شفنا في الحلقه ١ (مصدر ١) من كتاب “التحول” (مصدر ٢)، ان جوه كل واحد فينا شخصيتين او جانبين: الجانب العقلاني و الجانب العاطفي. الكتاب بيشبه الاتنين بواحد راكب علي فيل. الراكب هو الجانب العقلاني و الفيل هو الجانب العاطفي. و شفنا ليه معظم الناس مثلا بتفشل انها تبطل سجاير مع ان عقلها عاوز يبطل. الراكب عاوز يبطل لكن الفيل مش عاوز و الفيل كبير جدا.

الكتاب بيحط ٣ خطوات عشان تعمل تحولات ضخمه:

١- وجّه الراكب

٢- حفز الفيل

٣- شكّل المسار 

او بالإنجليزي:

Direct the rider. Motivate the elephant. Shape the path.

و شفنا في الحلقه اللي فاتت اول خطوه و هي توجيه الراكب و خطواتها (مصدر ١).شفنا كمان في الحلقه ٢ (مصدر ٢) ازاي تحفز الفيل انه يتحرك. النهارده حنتكلم عن ازاي تشكل المسار. خد بالك انك لو خليت المسار او الطريق سهل، الفيل حيمشي فيه بسهوله. نشوف ازاي. 

١- عدل المناخ العام

—————-

لما نلاقي واحد قدامنا سايق و بيقطع علينا الطريق. أكيد بنقول ايه المتخلف ده. لكن عمرنا مثلا ما فكرنا انه متأخر علي شغله و محتاج فعلا انه يقطع علينا الطريق. طبعا احنا نفسنا ساعات بنعمل نفس الكلام و نقطع الطريق علي الناس و نزعل لما حد يشتمنا! 

ده مثال من امريكا بلد الكاتب اللي طبعا نادر حد يعمل فيها كده. لكن في مصر طبعا المثال الأقرب هو لما حد يدخل عكس الطريق في شارع اتجاه واحد. و هوه بيعمل كده اما لانه مستعجل او الاوقع و الأقرب انه فاكر نفسه اهم من كل الناس التانيه. و طبعا احنا بنشتمه و نبهدله لحد لما احنا نفسنا نعمل كده بالضبط عشان مستعجلين او عشان الدنيا ليل و مش معقول حد يكون ماشي في الشارع الوقت ده او او اي من الحجج الأخري. و طبعا نزعل لما نتشتم. 

لذلك المشكله هي في المناخ العام مش في الأفراد. ادي مناخ مناسب و حتلاقي الأفراد تعمل الصح. لذلك دائماً بنقول ان مشكله مصر مش في الأفراد و لا في الناس. الشعب المصري بني أدمين زي اي بني أدمين في العالم. لا عندهم عين ناقصه و لا مولودين بجينات التخلف او الهمجيه. مفيش جينات اسمها كده خالص. المناخ هوه اللي لازم يتغير لو عاوز تغير النتائج. المناخ هو انك تلغي المحسوبيه و تلغي الواسطه و تلغي المحلسه للمستبدين عشان تترقي و تعلي. ده المناخ اللي بيربي ناس فاكره نفسها اعلي من غيرها و بالتالي بتخالف القانون و بتدي رخصه للناس كلها تعمل كده كمان. 

ناس كتير بتنتقد مؤيدي السيسي. و هم يستحقون هذا. لكن اللي مش واضح لينا ان بعضهم مستفيدين. لو عاوز تغيرهم لازم تخليهم ميبقوش مستفيدين من الانقلاب. في ناس طبعا برضه خايفه من شكل المستقبل لانه مش واضح ليها لو الانقلاب انهار ايه شكل المستقبل. دول كمان لازم لو عاوزهم يجوا معاك لازم تديهم اطمئنان عن شكل المستقبل. كمان في كبار رجال الجيش و الشرطه اللي خايفين لو النظام وقع انهم يتحاكموا. دول حلهم انك تعملهم محاكمات دوليه دلوقتي عشان يعرفوا انهم مفيش امل ان الانقلاب ينقذهم. و انهم ممكن يعترفوا علي النظام و ياخدوا أمان من المحاكمات الدوليه مثلا. 

٢- ابني عادات

————

الناس أبناء ثقافتهم و المناخ المحيط بيهم. كل واحد عاوز يلبس لبس مقبول من الباقيين في مجتمعه مثلا. كل واحد في مصر عاوز يتمنظر بمين هو يعرفه و واسطته عند طنط اللي شغلته. ده مناخ عام راجع للحكم الاستبدادي. لان في علم النفس في دائماً رغبه كمينه عند الانسان انه ينتمي للمجموع و ميبقاش مختلف عن المجموع. 

لذلك لو عاوز تغير الثقافه لازم تغير العادات. مثلا لو عاوز تخس لازم تكون عاده انك تلعب رياضه في ميعاد محدد كل يوم مثلا. مينفعش تقول العب النهارده الصبح و بكره بليل و هكذا. لان ده بيمحي التعود و يخليك مش قادر تمسك في عاده معينه. لذلك لازم تخليها عاده في ميعاد ثابت عشان بعد شويه متبقاش حاجه بتعملها بتفكير. بالعكس بتعملها من غير ما تفكر فيها. 

لذلك حكمه الله من العبادات في الاسلام انها في مواعيد ثابته عشان تبقي عاده. 

كمان عشان نغير الثقافه في مصر لازم تغير العادات. مش بس انك تلغي الواسطه انك تعرف اللواء فلان اللي طلعك من الجيش. لا كمان لازم تلغي عاده ان الناس تتفشخر بمعارفها و تدخل عاده ان الناس تتكلم عن ايه اللي حققته بنفسها. و ده كلام حكم الجيش مستحيل يحققه لانه زي ما احنا شايفين ولاد السيسي في المخابرات و في الرقابه الاداريه. مثلا مبعتهمش سينا عشان ما يبعدوش عن امهم. او عاوز يغير العادات يبعت ولاده سينا مثلا. 

٣- حرك القطيع كله

——————-

الناس كلها بتبص حواليها و تشوف القطيع بيعمل ايه عشان تعمل زيه. 

لما تدي جايزه الام المثاليه للرقاصه و تكون الرقاصه أكتر واحده بتعمل فلوس و تفرج عن العاهره و تحبس ولد عشان لابس تيشيرت لا للتعذيب انت طبعا بتعمل روح قطيع عاوز يقلد الرقاصه و العاهره و حيبعد انه يلبس تيشيرت لا للمحاكمات العسكريه مثلا. 

في تجربه نفسيه حطوا ٣ في غرفه و حطوا في الغرفه دخان كأن في حريقه بتحصل. و بعدين حطوا واحد لوحده في الغرفه. و حطوا نفس الدخان. لما ال ٣ كانوا مع بعض كلهم سكتوا لأنهم اعتمدوا كل واحد علي التاني. لما. كل واحد كان لواحده الشخص اللي لوحده بلغ ان في حريقه. احنا فعلا عندنا روح قطيع بشكل كبير جدا. المهم انك تنمي روح القطيع ده في الاتجاه الصح. عارف لو واحد من ال ٣ بس قال الحقوا في حريقه أكيد حتلاق الاتنين التانيين يجروا معاه. 

لذلك دائماً بنقول في مقاومه الاستبداد انه مهم جدا انك تكون ايجابي (مصدر ٣). حتي لو لوحدك. 

و تلخيص الكتاب بالإنجليزي في مصدر ٤. 

و نتابع كتاب جديد الشهر الجاي. 

المصادر:

——–

١- الحلقه ١ من كتاب الشهر:

https://www.facebook.com/jawda.org/posts/1011759868894226:0

٢- الحلقه ٢ من كتاب الشهر:

https://www.facebook.com/jawda.org/posts/1018340338236179:0

٣- سلسله خليك ايجابي من جوده:

https://jawdablog.org/category/الانقلابات-العسكرية/كيف-تكسر-الإنقلاب/

٤- ملخص كتاب التحول switch:

https://sustainability.psu.edu/sites/default/files/documents/Six%20Minute%20Summary%20of%20Switch-%20How%20To%20Change%20Things%20When%20Change%20Is%20Hard.pdf

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s