كيف تحدث تحول جذري في حياتك و فيمن حولك عندما يبدو التغيير مستحيل؟ … حلقه ٢

Switch

شفنا في الحلقه ١ (مصدر ١) من كتاب “التحول” (مصدر ٢)، ان جوه كل واحد فينا شخصيتين او جانبين: الجانب العقلاني و الجانب العاطفي. الكتاب بيشبه الاتنين بواحد راكب علي فيل. الراكب هو الجانب العقلاني و الفيل هو الجانب العاطفي. و شفنا ليه معظم الناس مثلا بتفشل انها تبطل سجاير مع ان عقلها عاوز يبطل. الراكب عاوز يبطل لكن الفيل مش عاوز و الفيل كبير جدا. 

الكتاب بيحط ٣ خطوات عشان تعمل تحولات ضخمه:

١- وجّه الراكب

٢- حفز الفيل

٣- شكّل المسار 

او بالإنجليزي:

Direct the rider. Motivate the elephant. Shape the path. 

و شفنا في الحلقه اللي فاتت اول خطوه و هي توجيه الراكب و خطواتها (مصدر ١). 

النهارده حتتكلم عن ازاي نحفز الفيل. 

١- دور علي الجانب العاطفي في الموضوع:

—————————————

كتير من الناس بالذات المهندسين و الأطباء بيفكروا بس في الجانب العقلاني. يعني ازاي نحسب الموضوع و حسابات المكسب و الخساره. لكن بيهملوا تماماً الجانب العاطفي. الحقيقه ان التغيير المطلوب بيحصل بس لما القيادات تكلم الناس عن الجانب العاطفي في اي موضوع. لذلك مثلا الإعلانات في التلفزيون اللي بتنجح بتوريك قد ايه انت حتبقي سعيد لما تاكل الشيكولاته دي. مع انك مكلتهاش خالص لكن جواك بتشعر بالسعاده لما بنت في التلفزيون بتبقي سعيده جدا انها اكلت الشيكولاته. او ان اعلان في التلفزيون يتكلم عن ازاي مرضي السرطان بيخفوا و يشكروا ربنا و المستشفي. كل دي جوانب عاطفيه مهم جدا تدور عليها الاول و تخاطبها عند الناس عشان تنجح في تغييرهم. 

علي فكره احد مشاكل الأخوان المسلمين ان معظمهم دكاترة و مهندسين و بالتالي بيخاطبوا العقل او الراكب و طنشوا الفيل تماماً. و احنا شايفين الجنرال السيسي بيعمل حاجات غير عقلانيه تماماً مثل مشروع قناه السويس اللي احنا حللناه عقلانيا تماماً و أثبتنا انه حيكون فاشل (مصدر ٣) لكن الجنرال العاطفي مس عاطفه الناس انهم عاوزين اي نجاح. عاطفه الشعب المصري الحقيقيه هي الفشخره. نعم. مصر فشلت في مجالات كتيره جدا بسبب الحكم العسكري و بالتالي هذا شعب يبحث عن اي نجاح او حتي لو بدا انه اوهام نجاح. ماتش كوره مثلا او شبه عالم مصري ينجح بره. اي حاجه. و الجنرال السيسي بيلعب علي الموضوع ده. طبعا في النهايه الفشل بيبان و الفيل ذاته بيموت لكن المشكله هي في دلوقتي. 

٢- كبّر الناس عشان يتوقعوا الفشل:

——————————-

الخطوه التانيه مع الفيل انك تخليه يتوقع الفشل. مش ممكن انك حتتغير من طالب فاشل لمهندس ناجح من غير ما تقع و تغلط كذا مره. الكتاب بيقول أكيد لما تحاول تتعلم رقصه السالسا لازم هتتكعبل كذا مره. المشكله ان الفيل مش بيحب الفشل. الفيل عاطفي و بيكره الفشل زي ما قلنا. لذلك انت لازم تحط للفيل توقعات للفشل. مش فشل المهمه ذاتها. لكن الفشل علي الطريق. 

نلاحظ ان نفس الكلام بيعمله الجنرال السيسي. و ده شيئ غريب فعلا. يعني بيقول احنا حننجح عشان يكلم العاطفه و في نفس الوقت بيحط للناس انه احنا في اسوء مرحله. لذلك من يخطط له في الامارات و اسرائيل ناس فاهمه جدا و بيستخدموا احدث نظريات توجيه الشعوب. 

كمان لما تبطل سجاير حط توقع انك لازم حيجي يوم تحاول تشرب سجاير. ممكن تخطط لليوم ده و تحاول تقاوم مثلا يوم الخميس تقول انك ده يوم الفشل لكن حتنتصر في اخر اليوم و تبطل. لذلك في الناس اللي بتعمل ريجيم بيدوهم يوم مفتوح ياكلوا كل حاجه عشان الفشل يبقي مخطط. 

علي فكره في ناس تقول طيب ليه انتم ما شجعتوش الصحفيه بتاعه الأوسكار. لانها مشكلتها مش انها محتاجه تنميه. مشكلتها انها وصلت بالواسطه (مصدر ٥).

٣- خلي الهدف صغير

——————–

تخيل ان عندك غرفه في البيت محتاجه تترتب. كل يوم تبص عليها و تقول يا خبر ابيض. دي محتاجه يومين عشان اعرف أرتبها. فطبعا انت مش فاضي. فمش حتعمل حاجه. فالغرفه تبوظ أكتر. و تبقي عاوزه أسبوع عشان تترتب. و هكذا. طيب ايه رأيك تقول انك كل يوم حتشتغل في ترتيبها ربع ساعه بس. ربع ساعه هدف صغير و بسيط. و فعلا تقف بعد ربع ساعه. 

بعد شويه حتلاقي ان الغرفه بقت احسن و في الغالب الموضوع كله كان محتاج ساعه مش يومين و لا حاجه. الفيل كسلان و بيحب يبالغ في تضخيم المشاكل عشان ما يشتغلش. لذلك انت هدفك تحركه. اول ما يتحرك حيمشي علي طول. خد بالك انه كبير لانه فيل و بالتالي اول ما يتحرك صعب توقفه. المشكله انك تحركه. 

الشعب المصري طبعا جواه الفيل ده. و المشكله انك تحركه. لكن اول ما تحركه زي في ثوره يناير كده صعب توقفه. لذلك الوقفات الاحتجاجيه و استمرار المقاومه ضد الحكم العسكري مهمين جدا. دي بتخلي الفيل يتحرك و مش لازم نتكلم عن ثوره كامله. خلي الأهداف صغيره. مش عيب. يعني الافراج عن المعتقلين بس. بعض الناس تقولك ده تحسين لشروط العبوديه. إطلاقا. احنا بس عاوزين الفيل يبدأ الحركه. الثوره محتاجه انتصارات صغيره نفرح بيها. مش عيب. و كتبنا عن كده كتير (مصدر ٤). 

و نكمل في الأسبوع القادم ان شاء الله. 

المصادر:

———-

١- الحلقه الاولي من كتاب شهر مارس:

https://www.facebook.com/jawda.org/posts/1011759868894226:0

٢- كتاب التحول:

http://heathbrothers.com/books/switch/

https://sustainability.psu.edu/sites/default/files/documents/Six%20Minute%20Summary%20of%20Switch-%20How%20To%20Change%20Things%20When%20Change%20Is%20Hard.pdf

٣- ملف جوده عن مشروع قناه السويس:

https://jawdablog.org/category/الإقتصاد/مشروع-السيسي-لقناه-السويس/

٤- سلسله اسقاط الانقلاب من جوده:

https://jawdablog.org/category/الانقلابات-العسكرية/كيف-تكسر-الإنقلاب/

٥- تحقيق جوده عن صحفيه الأوسكار:

https://www.facebook.com/jawda.org/photos/a.657789560957927.1073741874.524906364246248/1011889018881311/?type=3&theater

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.