‏حوار‬ مع صديقي الثوري الذي نزل في ٢٥ يناير و ٣٠ يونيو.. الحلقه الثانيه

Myth_Moursi_was_planning_to_Stay_in_Power1

———————————–

ان تكون عبيطا سياسيا ليس جريمه. ان تكون قاتلا تلك هي الجريمه!

——————————

الحلقه الثانيه: ‫#‏اسطوره‬ ان مرسي خد السلم معاه

—————————–

يقول صديقي ممن نزل في ٢٥ يناير و ٣٠ يونيو التالي:

“2) فعلا الناس اللى اعتصمت ورفضت انتخابات رئاسيه مبكره، و كانو ساكتين على حصار المحكمه الدستوريه و مدينة الانتاج الاعلامى(مع الاعتراف بحقاره اللى فيها) هيرضو يمشو بالانتخابات لو جت ضدهم عادى سبحان الله”

بما معناه ان الاخوان لم يكونوا ليتركوا الرياسه مطلقا.

الرد الاول 

———–

لدينا في مصر فريق بقياده الحاج أشرف العسكري يحكم مصر منذ ١٩٥٢ و يعد في كل مره انه اتي للسلطه فقط لمده ٦ شهور ليسلمها لشخص مدني من بعده ثم يحكم حتي الوفاه او القتل او الطرد ايهم اقرب. و كرر ذلك مره في ١٩٥٢ و مره في ١٩٧١ و مره في ١٩٨١ و مره اخري في ٢٠١١. كلها مرات وعد فيها اشرف العسكري و فريقه انه سيبقي فقط ٦ شهور في الحكم او لفتره واحده ثم يحكمنا حتي الموت. ٦٠ سنه من هذا الوهم.

و لدينا فصيل اخر لم يحكم مصر إطلاقا الا سنه واحده ثم انقلب عليه أشرف العسكري.

ثم تكون حجه اشرف العسكري و مؤيدوه انهم انقلبوا عليه لانه كان ينوي الاستمرار في الحكم! هل هذا منطق؟

الرد الثاني:

———-

و الحقيقه ان تجارب جماعه الاخوان في الوصول للسلطه عن طريق الانتخابات ثم خساره الانتخابات لاحقا و تسليم السلطه تجارب طويله.

١- في مايو ٢٠١٣ خسر الاخوان انتخابات نقابه المحامين في الاْردن و سلموها و لم يحدث شيئ (مصدر ١).

٢- باستطاعه الاخوان اليوم تشكيل الحكومه في تونس. لكنهم لم يفعلوا.

ستقولون تونس و الاْردن غير مصر. جميل.

٣- في مارس ٢٠١٣ و في عز حكم الاخوان في مصر و استباب الامر لهم خسر الاخوان انتخابات اتحادات طلاب مصر في معظم جامعات مصر (مصدر ٢). و لم يحدث شيئ و سلموا الاتحادات و استمرت الامور بشكل ديمقراطي كما في احسن دول العالم.

نحن فقط يراد لنا ان ننسي.

٤- في سبتمبر ٢٠١١ خسرت جماعه الاخوان انتخابات نادي اعضاء هيئه تدريس جامعه عين شمس (مصدر ٣). مره اخري جري تداول للسلطه و جرت الامور تمام.

٥- و طبعا نحن رأينا بأم اعيننا في انتخابات عمداء الكليات و رؤساء الجامعات ان كثيرا ممن فازوا لم يكونوا من التيار الاسلامي أصلا. و كان هذا في قمه وقت الثوره و عز سطوع الاخوان. و ايضا لم يحدث شيئ و لم ينهار العالم و لم يقم الاخوان بالانقلاب علي تلك النتائج.

٦- و طبعا رأينا كيف ضحك الجيش و تابعه المحكمه الدستوريه علي الاخوان و حل مجلس الشعب بسبب “تلكيكه” واضحه و كان قصاري ما فعله الاخوان هو الاحتجاج. و لما اصر محمد مرسي ان يعيد مجلس الشعب المنتخب هاج الناس و الجيش و منهم انت يا صديقي الثوري و تراجع و قبل ان تحدث انتخابات جديده لمجلس شعب جديد. و كانت تلك بدايه التراجعات عن مكاسب الثوره.

نعم قد تتهم الاخوان بالغباء. تفضل. من حقك. لكن ان تتهمهم بأنهم كانوا سيبقون في السلطه فهو اتهام لا دليل له إطلاقا.

الرد الثالث:

———-

هل معقول ان مرسي كان سيمكث في السلطه و يستولي عليها؟ بقوه ماذا؟ الجيش الذي انقلب عليه ام الشرطه التي لم تطقه و لم تطق الثوره يوما كانت فعلا ستدير انتخابات تسمح فيها لمحمد مرسي بالبقاء ان خسر الانتخابات! او تسمح له بالتمسك بالسلطه دقيقه بعد خساره الانتخابات و هم من أصروا علي إهانته ان يحلف اليمين امام محكمه مبارك الدستوريه العليا و استجاب لهم صاغرا لتفادي الازمه. هل اخطأ؟ ربما. نعم. و لكن هل عقوبه الخطأ الان في شرع المصريين هو القتل؟ و عقوبه القاتل هي تمجيده؟ ما هذا المنطق؟

الرد الرابع:

———-

هل انت يا صديقي في كامل قواك الذهنية عندما تقول ان الاخوان حاصروا مدينه الاعلام ثم تستطرد “بالرغم من قذاره من فيها”.

يعني مشكلتك ليس في حصار منبع الشر. مشكلتك هي من يحاصر. اذن يا صديقي انت لست مع الحق. من يقف مع الحق يقف معه بصرف النظر عمن يفعله. نحن يا اخي و اختي نقف مع الحق ان اتي من مسلم او مسيحي. عدو او صديق. الحق احق ان يتبع.

انت فقط تبرر لنفسك انك وقفت ضد الحق حتي تحافظ علي سلامتك النفسيه.

الرد الرابع:

———-

و لماذا تريد من الاخوان قبول انتخابات مبكره؟ و هل رفض الانتخابات المبكره جريمه؟ من حقهم ان يتمسكوا برئيس من حزبهم. هذا شيئ طبيعي جدا في اي دوله ديمقراطيه. هل لو طالب الجمهوريون برحيل اوباما هل تعتقد ان الديمقراطيين لن يتمسكوا به؟ ناهيك عن انه لو كل فصيل يخسر الانتخابات حتي بنسبه ١٠٪ و يخرج ليطالب بانتخابات مبكره فلا شك سيملأ كل الساحات و الميادين و لن تنتهي الامور. السليم في دوله ديمقراطيه ان نتفق علي قواعد اسمها الصندوق. انت فقط يا صديقي لا تفهم الديمقراطيه برغم ما تدعيه.

و تعال ننظر لسيد شهداء أهل الجنه الامام الحسين حفيد الرسول. الم يكن بمقدور الامام الحسين ان يتنازل عن الخلافه و يقول حقنا للدماء؟ و هل كان الحسين بحاجه للخلافه و هو حفيد رسول الله و هو من هو؟ إطلاقا. و لكن حارب الحسين ضد يزيد بن معاويه دفاعا عن مبدأ و هو ان البيعه ضروره و ان حريه المسلمين واجب. و بشهادته انار الحسين لنا جميعا الطريق. لماذا لا نتعلم من تاريخنا و ديننا؟ ام انه فقط مصحف نضعه في السياره؟

و نكمل.

Myth_Moursi_was_planning_to_Stay_in_Power2 Myth_Moursi_was_planning_to_Stay_in_Power4 Myth_Moursi_was_planning_to_Stay_in_Power3

المصادر:

——-

١- خساره الاخوان انتخابات نقابه المحامين في الاْردن:

http://goo.gl/3aT5At

٢- خساره الاخوان انتخابات اتحادات الطلبه:

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=13032013&id=8ea35907-0781-4b84-b578-733ed1f33b24

٣- انتخابات نادي اعضاء هيئه التدريس بجامعه عين شمس:

https://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=880096

٤- قصه الامام الحسين:

http://arabic.cnn.com/middleeast/2015/10/06/aeed-al-qarne-sunnah-twitter

—————-

4 comments

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s