الرد على يوسف زيدان بأن المسجد الاقصى لا وجود له

Yusuf_Zidan_Lies_about_Aqsa_Mosque

يقول يوسف زيدان بأن المسجد الاقصى لا وجود له و انه لا فائدة لمن يحاول الدفاع عنه او الشهادة من اجله او نحو ذلك (المصدر رقم 1). وقد سمعنا بالتفصيل الادلة التى استخدمها يوسف زيدان للوصول الى هذا الاستنتاج. سنقوم فى هذا المقال بدحض ما قاله يوسف زيدان وبيان العديد من الاخطاء التى وقع فيها سواء فى المنهج الذى يتبعه وفى التاريخ عامة.

اولا: سنلاحظ فى كلام يوسف زيدان الهمز واللمز فى السنة. و المستمع بدقة سيعلم ان زيدان يتبع هواه. فمثلا تراه يمجد فى البخارى رحمه الله الذى جاء ليصحح الكلام اللى “كل واحد عايز حاجة يقلها”. وبدون الدخول فى التفاصيل فان علم الحديث حجة على كل مسلم و مسلمة. ومن نقل الحديث هم الصحابة الذين نقلوا القران. و السنة الصحيحة موجودة فى العديد من الكتب وليست خاصة بالبخارى و مسلم فقط. لكن ما يميز البخارى و مسلم ان كل ما جاء بهم صحيح ولكن ما دونهم قد يكون صحيحا و قد يكون غير ذلك. ولهذا يوجد علم يسمى علم الحديث واليوم توجد كل هذه الكتب محققة و نعرف بسهولة الصحيح من غيره. هذا الاصل مهم جدا قبل البدء فى الرد على زيدان.

ثانيا: بدأ زيدان كلامه بالسخرية والاستهزاء وطلب منا ان نعود الى معنى كلمة مسجد. فلننظر سويا ماذا تقول معاجم اللغة العربية عن كلمة مسجد: “المَسْجِدُ:

المَسْجِدُ : مصلّى الجماعة . والمسجدُ الحرام : الكعبة . المسجد الأَقصى : مسجد بيت المقدس . وفي التنزيل العزيز : الإسراء آية 1 سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ المَسجِدِ الْحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى ) ) . والجمع : مساجِدُ . (المعجم الوسيط)

. وورد نفس المعنى فى قاموس المعانى و معجم الغنى ومعجم المصطلحات الفقهية و معجم المعانى الجامع. المهم هنا ان المعاجم التى تسأل عنها زيدان عندما تشرح كلمة مسجد تعطى مثالا بالمسجد الاقصى وتقول نصا “مسجد بيت المقدس”. من الممكن ان نتوقف هنا فى الرد على زيدان فالرجل تسائل عن المعنى من المعجم و المعجم رد عيه كفاية لكن سنستمر لبيان الاخطاء الفادحة التى وقع فيها زيدان.

اذن فالمسجد هو مكان العبادة لله تبارك وتعالى عن طريق السجود. وقد قام كل الانبياء وكل البشر منذ خلق ادم بعبادة الله بالسجود. و لذلك فى الكتاب المقدس اليوم تقرأ ان ادم وداود وعيسى وغيرهم كانوا يسجدون لله جل وعلا. ولم يظل على هذا الحال اليوم الا المسلمون. فمثلا انت اذا قلت ملعب الكرة انت تقصد مكان اللعب بالكرة. لكن اذا قلت الملعب الاولمبى فأنت تقصد وتعين ملعبا ما بعينه. كذلك يقول القائل صليت بالمسجد. فلا يدرى المستمع اين صلى الا اذا عين. فمثلا يقول صليت بالمسجد الحرام او صليت بالمسجد النبوى او صليت بالمسجد الاقصى. 

ثالثا: زيدان لا يعلم ان المسجد الاقصى بناه ادم عليه السلام فى اول الزمان. نحن نعلم ان ادم عليه السلام كان اول الانبياء و كان يعبد الله هو واولاده و لا يشرك به شيئا. وقد بنى ادم بيت الله الحرام وبيت المقدس. فقد ذكر ابن هشام (المصدر رقم 2) أن آدم عليه السلام بعد أن بنى الكعبة بنى بيت المقدس ” ثم أمر الله تعالى آدم بالسير إلى البلد المقدس، فأراه جبريل كيف يبني بيت المقدس، فبنى بيت المقدس ونسك فيه”. وقد ثبت في صحيح مسلم وغيره عن أبي ذر رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أول مسجد وضع في الأرض؟ قال: “المسجد الحرام. قلت: ثم أي؟ قال: المسجد الأقصى. قلت: كم كان بينهما؟ قال: أربعون عاماً. ثم الأرض لك مسجد، فحيث أدركتك الصلاة فصل”. ما معنى هذا الكلام؟ ان المسجد الحرام مكان خاص بعبادة الله وكذلك بيت المقدس. ولكن عامة كل مكان تعبد فيه الله عن طريق السجود هو لك مسجدا. وهذا معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم”ثم الارض لك مسجد فحيث ادركتك الصلاة فصل؟” وقوله صلى الله عليه وسلم “وجعلت لى الارض مسجدا وطهورا” ( متفق عليه). وقول الله تبارك وتعالى “وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا”. فصحيح ان هناك من يسجد للبشر وللاحجار وغيرهم لكن المسلم لا يسجد الا لله لان المساجد لله فقط.

رابعا: يقول زيدان ان المسجد الحرام كان يسمى المسجد الحرام رغم ان المشركين كانوا يعبدون الات والعزة فيه. هذه النقطة قد اجبنا عليها فى ما سبق من القول. لان ببساطة هو المسجد الحرام الذى بناه ادم لُيعبد فيه رب العالمين لكن بعد العديد من السنين و انتشار الضلال و البدع وضياع الدين (كما نرى اليوم) اصبح هناك من يعبد الات العزة و نحو ذلك. ولذلك بعث الله تبارك وتعالى النبى محمد صلى الله عليه وسلم ليصحح عقيدة العباد ويخرجهم من ظلام الشرك الى نور التوحيد. 

يقول الدكتور راغب السرجانى: (المصدر رقم 3) وكما تتابعت عمليات البناء والتعمير على المسجد الحرام، تتابعت على الأقصى المبارك، فقد عمَّره سيدنا إبراهيم عليه السلام حوالي العام 2000 قبل الميلاد، ثم تولى المهمة أبناؤه إسحاق ويعقوب عليهم السلام من بعده، كما جدد سيدنا سليمان عليه السلام بناءه، حوالي العام 1000 قبل الميلاد. ففي سنن ابن ماجة عَنْ عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:” لَمَّا فَرَغَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ مِنْ بِنَاءِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ سَأَلَ اللَّهَ ثَلَاثًا: حُكْمًا يُصَادِفُ حُكْمَهُ، وَمُلْكًا لَا يَنْبَغِي لَأَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ، وَأَلَّا يَأْتِيَ هَذَا الْمَسْجِدَ أَحَدٌ لَا يُرِيدُ إِلَّا الصَّلَاةَ فِيهِ إِلَّا خَرَجَ مِنْ ذُنُوبِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ” فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أَمَّا اثْنَتَانِ فَقَدْ أُعْطِيَهُمَا، وَأَرْجُو أَنْ يَكُونَ قَدْ أُعْطِيَ الثَّالِثَةَ”.”.

وهذا الحديث بيدوا في ظاهره متعارضاً مع ما قاله العلماء من بناء آدم عليه السلام لبيت المقدس، وقد أجاب ابن الجوزي والقرطبي وغيرهم عن هذا الإشكال، وارتضاه الحافظ ابن حجر في فتح الباري بأن سليمان عليه السلام قام بتجديد وتوسعة المسجد الأقصى بعد أن كان موجوداً أصلاً منذ آدم عليه السلام، تماماً كما رفع إبراهيم عليه السلام قواعد البيت الحرام بعد أن كان موجوداً أصلاً منذ آدم عليه السلام، وذلك بعد تعاقب الزمن على البناءين الأساسين، والطوفان الذي كان في زمن نوح عليه السلام وغمر الأرض وقتها، وعلى ذلك فمقصود الحديث إنّ سليمان -عليه السلام- جدّد بناءه وهيئه للعبادة، وليس المقصود أنه أنشأه، والله تعالى أعلم، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء في تعيين بنائه سوى هذين الحديثين. ومع الفتح الإسلامي للقدس عام 15هـ/ 636م، بنى عمر بن الخطاب رضي الله عنه الجامع القبلي، كنواة للمسجد الأقصى. وفي عهد الدولة الأموية، بنيت قبة الصخرة، كما أعيد بناء الجامع القبلي، واستغرق هذا كله قرابة 30 عاما من 66 هـ/ 685م – 96 هـ/715م، ليكتمل بعدها المسجد الأقصى بشكله الحالي” انتهى كلامه.

خامسا: حديث المعراج ثابت فى السنة الصحيحة وانه بدأ من المسجد الاقصى الذى كان مسجد العديد من الرسل و الانبياء قبل محمد صلى الله عليه وسلم. فشئت ام ابيت يازيدان هو المكان الذى اسرى الله تبارك وتعالى بنيه من البيت الحرام اليه وهو المكان الذى بدأ منه المعراج. روى مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

أُتِيتُ بِالْبُرَاقِ وَهُوَ دَابَّةٌ أَبْيَضُ ، طَوِيلٌ فَوْقَ الْحِمَارِ ، وَدُونَ الْبَغْلِ يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ ، قَالَ : فَرَكِبْتُهُ حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ ، قَالَ : فَرَبَطْتُهُ بِالْحَلْقَةِ الَّتِي يَرْبِطُ بِهِ الأَنْبِيَاءُ ، قَالَ : ثُمَّ دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ فَصَلَّيْتُ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ خَرَجْتُ ، فَجَاءَنِي جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام بِإِنَاءٍ مِنْ خَمْرٍ ، وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ ، فَاخْتَرْتُ اللَّبَنَ ، فَقَالَ جِبْرِيلُ : اخْتَرْتَ الْفِطْرَةَ ، ثُمَّ عَرَجَ بِنَا إِلَى السَّمَاءِ………”.

سادسا: زيدان كان يسخر من حديث المساجد الثلاثة التى لا يشد الرحال الا اليها. يبدو انه لا يعلم ان البخارى رحمه الله (الذى اثنى عليه زيدان) هو راوى الحديث. ، روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلا إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسْجِدِ الأَقْصَى”. 

سابعا: لماذا المسلمون احق من غيرهم بالمسجد الاقصى؟ لان ببساطة المسلمون هم الطائفة الوحيدة التى تؤمن وتحب وتتبع كل الانبياء والرسل. وقد قال رب العباد “ان اولى الناس بابراهيم للذي اتبعوه وهذا النبى والذين امنوا”. فدعك من مدعين الدين ويبقى الدليل على الدين هو الاتباع. المسلمون هم فقط من يحبون موسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم وكل الانبياء والرسل ولذلك هم احق الناس بالاقصى.

ثامنا: هذه الارض (ارض فلسطين المباركة) هم ملك للمسلمين وبها مساجدهم وقام المحتل باغتصابها وسرقة الارض وقتل اهلها. فلماذا يا زيدان تريد منا ان ننسى الاقصى؟ ولنفترض يا زيدان ان الاقصى مسجد بناه المسلمين منذ 100 عام فقط. اليس يجب علينا الدفاع عن ديارنا؟ لماذا يازيدان لاتذهب الى اليهود وتقول لهم ان يتركوا المسلمين وشأنهم؟ لماذا لا تطلب منهم رد الارض؟ لماذا تطلب منا نحن ان ننسى الاقصى؟

اخيرا: نقول لزيدان وللجميع اتقوا الله ولا تبدلوا جلودكم ولا تنقلبوا على اعقابكم. 

المصادر:

1.https://www.youtube.com/watch?v=vXN2FQJAx2A1.

2.كتاب “التيجان في ملوك حمير جـ1/ 22، ط1، مركز الدراسات والأبحاث اليمنية 1347هـ”

3.”قصة الإسلام” إشراف د. راغب السرجاني

http://goo.gl/d33xZ8

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s