صفحات مخفيه من التاريخ … التعهدات السريه في كامب ديفيد! ما حقيقه وجودها و ماذا فيها؟ … الحلقه ٤

hidden_pages_of_history_camp_david_accord41

استغرقنا الحلقات السابقه في قراءه نصوص اتفاقيه كامب ديفيد و قراءه الخطابات السياسيه بين بيجين و كارتر و السادات و التي تم نشرها لاحقا (مصدر ١).

نصل اليوم للاجابه عن مجموعه اسئله مهمه عالقه “سماعي” في اذهان المصريين.

١- اتفاقيه كامب ديفيد كلها سريه و لم يطلع عليها احد. 

———————–

بالعكس. الاتفاقيه منشوره علنا (مصدر ٢). كذلك و هو مهم جدا وافق عليها الكنيست الاسرائيلي في ٢٥ سبتمبر ١٩٧٨ بنصوصها المنشوره و الاتفاقيه بنصوصها منشوره في موقع وزاره الخارجيه الاسرائليه (مصدر ٣).

و كما أوضحنا في مصدر ١ فان مصر و الرئيس السادات أوضحا في خطاب للرئيس كارتر ان اتفاقيه كامب ديفيد ستعد لاغيه و معدومه لو لم يوافق عليها الكنيست الاسرائيلي.

لذلك فهو مناف للحقيقه ان نقول ان الاتفاقيه غير منشوره او معلنه.

٢- توجد ملاحق سريه للاتفاقيه لا يعرف عنا احد شيئ 

————————-

توجد خطابات سريه وقعها السادات موجهه لكارتر و وقعها بيجين موجهه لكارتر و وقعها كارتر موجهه لكل من بيجين و السادات. و هذه الخطابات نشرها كارتر لاحقا (مصدر ٤)

و قد حللنا هذه الخطابات في مصدر ١. و توصلنا لحقائق مهمه:

١- ان السادات كان متمسكا بشكل كامل بحقوق الفلسطينيين و تفكيك المستوطنات في سيناء. 

٢- ان السادات في احد الخطابات هدد ان اتفاقيه كامب ديفيد ستصبح لاغيه لو لم يوافق الكنيست الاسرائيلي علي تفكيك كل المستوطنات الاسرائليه في سيناء. 

٣- ان أساس كل الخطابات و كذا أساس الاتفاقيه كان قرار مجلس الامن ٢٤٢ و هو قرار وافقت عليه مصر في زمن عبد الناصر بكل نصوصه. بالعكس اعتبرت مصر عبد الناصر انه كقرار افضل الممكن!

لذلك كما حللنا لم يوجد في هذه الخطابات اي شيئ يشين مصر او السادات. بالعكس نري ان تنفيذ اتفاقيه كامب ديفيد في زمانها كان سيعطي الفلسطينين حقوقا و سيمنع مستوطنات اصبحت الان حقيقه واقعه.

٣- يأتي الان سوْال مهم يقوله البعض: لا انتم مش فاهمين. فيه اتفاقيات سريه محدش يعرف عنها حاجه. 

—————————-

و مع تسليمنا انه يمكن ان يكون هناك بالفعل ملاحق سريه لم تعلن لايه اتفاقيه فان هناك حقائق تدحض هذا:

عشان نفهم تعالوا نقرأ محضر جلسه الكنيست يوم ٢٥ سبتمبر ١٩٧٨ (مصدر ٥) التي كانت أطول جلسه في تاريخ الكنيست و استمرت من الساعه ١٠ صباحا حتي ٣ صباح اليوم التالي دون انقطاع و غطاها التلفزيون الاسرائيلي (تعليق جوده: هكذا تعمل الديمقراطيات. و الجلسه كان بها خناقات و شتايم. و اتهامات بترك الدين و المله و اللاوطنيه. و مع ذلك لم يقل احد انه مجلس “عره” لانه المجلس المنتخب من قبل الشعب الاسرائيلي باختياره الحر).

رئيس الوزرا بيجين: سياده رئيس المجلس، اعضاء الكنيست الموقرين. 

العضو كوهين (ليكود) مقاطعا: انا أطالب رئيس الوزرا ان يستقيل قبل طرح الاتفاقيه علي الكنيست. 

رئيس الكنيست إسحاق شامير: من فضلك الهدوء. برجا ان يستمر رئيس الوزرا. 

كوهين (ليكود) مقاطعا: رئيس الحركه الصهيونيه …

رئيس الوزرا بيجين مقاطعا: انني احمل لاعضاء الكنيست الموقرين و من ثم للامه كلها، مبادئ السلام بيننا و بين اكبر دوله عربيه و الذي سيقود للسلام مع جيراننا جميعا. ان الوثيقه التي وقعت عليها بالنيابه عن حكومه اسرائيل ….

العضو كوهين (ليكود) مقاطعا: و لكن ليس بالنيابه عن شعب اسرائيل. 

بيجين مكملا: هذه الوثيقه الان أمامكم. و لن اخذ وقت الكنيست في قراءتها. و لكني لن أستطيع ان انشر محتويات وثيقتين أخريتين. الاولي مصريه و تم تقديمها لي و للرئيس كارتر في بدايه الاجتماعات. و الثانيه امريكيه. 

كوهين: لماذا لا تستطيع نشرهما؟

بيجين: و الثانيه امريكيه قدمت لنا خلال الاجتماعات. 

كوهين: سيدي رئيس الوزرا توقف عن خداع الشعب الاسرائيلي. 

صيحات من الأعضاء: كده كتير قوي. اظهر بعض الاحترام. 

كوهين: انا احترم اسرائيل و لكن لا احترمكم. 

بيجين: ممكن رئيس الكنيست يحميني من العضو كوهين. 

كوهين: انا احاول حمايه ارض اسرائيل من رئيس الوزرا. نحن أرسلنا شعبنا ليموت للدفاع عن ارض اسرائيل. 

بيجين: في يوم ما سيمكن نشر الوثيقتين. اليوم لا يمكن لأسباب نفسيه و سياسيه. 

كوهين: انت لا تستطيع ان تقول كلام كهذا امام الامه! هذا كلام فارغ. 

رئيس الكنيست شامير: اطلب من العضو الالتزام بالنظام. 

كوهين: انا ملتزم بالنظام. الآخرين لا يلتزمون. 

شامير: برجاء ان تلتزم الهدوء. 

كوهين: رئيس الوزرا تم طرده من الكنيست لانه …

كوهين: المسرحيه مش هنا. المسرحيه في كامب ديفيد. 

كوهين: انا سمعتك. انا بقولك اني مش حاخلي رئيس الوزرا يضحك علي الشعب الاسرائيلي. انا عشرات الاف من اليهود انتخبوني مش عشان بيجين لكن عشان حب اسرائيل. اللي كان بيجين بيحبها زمان. 

شامير: اطلب منك النظام لآخر مره. 

كوهين: انتم طردتم المستوطنين من ارض اسرائيل فعلا. بالمره اطردوني من الكنيست كمان. 

شامير: تحت بند ٦٩ من النظام الداخلي اطلب تصويت الكنيست علي طرد العضو كوهين. 

صوت الكنيست علي الطرد بالموافقه

كوهين: انا احترم الكنيست و تصويته. لكن مش باحترم رئيس الوزرا. هو مش حيجيب لا سلام و لا عزه لإسرائيل و لا شرف. هو حيقسم ارض اسرائيل. انا ماشي.

بيجين: 

عند نشر هاتين الوثيقتين ستعلمون ماذا حققنا و ماذا عجزنا عنه. ماذا منعنا و ماذا اجلنا و ما هي التضحيات التي قدمناها من اجل السلام و ماذا اخذنا في المقابل.

… (جزء طويل من شكر فريق العمل في كامب ديفيد … نقطه مهمه لا نفعلها في مصر لان الريس هو كل شيئ)

ان اهميه هذا الاتفاق هي اننا سنوقع اتفاق سلام و ليس اتفاق مؤقت او هدنه. و ان حاله الحرب ستنتهي. هذا هو الفارق. يعني هذا تطبيع العلاقات و إنهاء المقاطعه و المرور الحر للبضائع و الأفراد.

لقد تحقق الخبراء العسكريون ان ضمانات المناطق منزوعه السلاح كافيه لأمن اسرائيل باستخدام اجهزه الانذار المبكر.

هناك مشكله فعلا فيما يتعلق بالمطارات الحربيه و تم تغيير ما قلناه سابقا حيث سيتم الان تسليم مطاراتنا في سينا لسلطات الطيران المدني المصريه. و لكن وعدنا الأصدقاء الأمريكيون انهم سيساعدوننا في بناء مطارين في النقب دون تاثير يذكر علي قدراتنا الدفاعية او الاستراتيجيه. لن نترك المطارات الحاليه حتي يتم بناء مطارات النقب. 

(تعليق جوده: تم بناء تلك المطارات و هي الان قاعدتي رامون و اوفدا التي ينطلق منها الطيران الاسرائيلي بدون طيار لقصف سينا بموافقه الجيش المصري! مصدر ٦).

هناك اتفاق بيني و بين الرئيس السادات ان نوقع اتفاق سلام خلال شهرين عوضا عن ٣ شهور كما هو مكتوب في كامب ديفيد.

ان اكثر المواضع ايلاما في كامب ديفيد هو مستوطنات سينا. لقد قيل اننا تنازلنا عن المستوطنات حتي قبل زياره الرئيس السادات للقدس حتي تتم الزياره. و انا أقول ان هذا اتهام غير صحيح و لدينا إثبات كتابي بذلك.

هناك ايضا من يقولون اننا سلمنا المستوطنات بسهوله.

(صيحات من الاعضاء)

ان هذه الهتافات لا تضايقني. انا أعلم ان كل حزب له رأيه. تعالوا نحترم بَعضُنَا و بعدها كل واحد يصوت كما يري وفق ضميره.

يجال ألون: الوفد الاسرائيلي سلم المستوطنات قبل المفاوضات. 

بيجين: تستطيع ان تسأل الرئيس كارتر و وفده كم حاولنا من اجل المستوطنات.

يجال ألون: فات الوقت.

مناحم شامير (ليكود): اين ذهبت كلمه “لا”. كان ممكن تقول لا. لا. لا.

بيجين: لقد كان هذا مؤلمًا جدا.

ان امام الكنيست الان اختياران. اما الموافقه او رفض كل شيئ في كامب ديفيد.

روم (ليكود): هل نعتبر هذا تهديد؟

بيجين: هذه هي الاختيارات أمامنا. و هذه مسئوليتي بحكم عملي رئيس وزرا.

يجب ان نوافق علي اخلاء سينا من المستوطنات.

فيما يتعلق بيهودا و السامره و غزه هو الحكم الذاتي للفلطسينيين كما تحدثنا في ديسمبر. إلغاء الحكم العسكري الاسرائيلي هناك بما فيه الشق المدني و اختيار مجلس يمثل السكان العرب هناك. فيما يختص بالامن سيظل جيش الدفاع في يهودا و السامره و غزه.

اربيلي-الموسلينو: حتي بعد انتهاء الحكم الذاتي؟

بيجين: ارجوك اسمعني بصبر. لقد وافقنا علي سحب بعض القوات. سيحدث أعاده الانتشار عاجلا. و ستبقي قواتنا هناك خلال الفتره الانتقالية.

يجال ألون: هذا غير المكتوب.

بيجين: بعد انتهاء الفتره الانتقالية و مدتها ٥ سنوات أوضحنا للجميع اننا سنطالب بالسياده في يهودا و السامره و غزه عندما يأتي الوقت لتلك المفاوضات. لو حدث اتفاق بالرغم من دعوات السياده المتعارضة و رضينا به فهذا جميل. لو لم يحدث فسيستمر جيشنا هناك.

… (هتافات من الاعضاء العرب في الكنيست ضد بيجين و مناقشات حول النازي و منظمه التحرير!)

أفي لين (ليكود): ماذا تعني عباره الحقوق القانونيه للعرب في اسرائيل؟

بيجين: كل طرف له لغته…

(تعليق جوده: واضح ان بيجين يريد التملص من الموضوع لان الكلام ثابت في الاتفاقيه ان اسرائيل تقر ان هناك حقوق قانونيه للعرب في اسرائيل و في الضفه و القطاع كما أوضحنا في مصدر ١).

(ثم يكمل بيجين)

دعوني أوضح اننا لم نوقع علي ايه اتفاقيات او ملاحق سريه لا في كامب ديفيد و لا في البيت الأبيض. ما هو أمامكم هو ما اتفقنا عليه و كل ما أتفقنا و وقعنا عليه منشور.

….

انتهت ترجمتنا لهذه المقاطع المهمه و النص الكامل ل ١٧ ساعه من النقاش موجود في مصدر ٥. و لكننا نستطيع بسهوله استنتاج التالي:

١- انه بخلاف الوثائق المنشوره لا توجد وثيقه اخري موقع عليها من كل الاطراف.

و قال بيجين هذا بوضوح امام الكنيست. و هو لم يكن مجبرا ان يفعل ذلك بدليل انه قال انه توجد وثيقتان سريان لا يستطيع نشرهما احداهما مصريه قدمت في الأيام الاولي للتفاوض و الثانيه امريكيه قدمت في الأيام الأخيره للتفاوض و انه لا يستطيع نشرهما.

و قد التقي بيجين لاحقا في ديسمبر ١٩٧٨ برؤساء تحرير الصحف اليهوديه و قال لهم بالنص: “لا توجد اتفاقات سريه. كل شيئ منشور و وضعناه امام الجميع”. مصدر ٧.

٢- و من الواضح انهما وثيقتان قدمتا في ظروف عاديه للتفاوض حيث يقدم كل طرف ورقه بها نواياه و ما يمكن تحقيقه. و أشار بيجين للوثيقتين في معرض من يقول: “لو عرفتوا ماذا طلب المصريون و الامريكان ستحمدون اننا توصلنا لما في كامب ديفيد”

٣- لاحظ ايضا كميه الرفض و الاتهامات بالعماله و التفريط في الارض داخل الكنيست الاسرائيلي ذاته و من بين المتشددين في حزب الليكود. يكشف هذا ان انتزاع الارض و اخلاء المستوطنات لم يكن عملا سهلا مع الاسرائليين. و ان الامر مغاير تماماً لما يقول هيكل مثلا ان اسرائيل لم يكن لها نوايا دينيه او استيطانيه في سينا. و وواضح ان هيكل لم يقرأ كثيرا في الدين حيث سينا هي مهبط الوحي علي سيدنا موسي مثلا و هي كذلك ارض مقدسه لليهود. بالاضافه ان حركه الاستيطان في سينا كانت علي قدم و ساق مع حركه الاستيطان في الضفه و مستوطنه ياميت جنوب العريش شاهد علي ذلك.

٤- لذلك يجب ان نتوقف عن الظن ان هناك ملاحق سريه اخري لكامب ديفيد وقع عليها كل الاطراف مجتمعين. و يجب ان نحاول ان نفهم محتوي تلك الوثيقتان اللتان تحدث عنهما بيجين و وضعهما القانوني.

كذلك يجب ان نحاول ان نفهم اذا كان هناك تفاهمات شفويه غير مكتوبه او اتفاقات ثنائيه بين مصر و امريكا لا تشمل اسرائيل. لان اسرائيل ببساطه قالت ان كل ما وقعت عليه نشرته.

تعالوا نستقصي كل حبل من تلك الحبال.

٤- محتوي الوثيقتان المصريه و الامريكيه اللتان قدمتا خلال التفاوض في كامب ديفيد

———————-

بالطبع فان تقديم وثيقه او ورقه خلال التفاوض لا يعني شيئ لان ما هو ملزم هو فقط ما يتفق عليه الاطراف في النهايه.

في كتابه الاستقصائي الاهم عن كامب ديفيد “١٣ يوم في سبتمبر” (مصدر ٨) يحكي الباحث الامريكي الاهم لورانس رايت و هو قد اطلع من كل الاطراف بشكل مباشر علي تفاصيل ما حدث في كامب ديفيد بما فيها الاتصالات السريه بين الاطراف، و قد صدر كتابه منذ نحو عام و ننقل هنا ما ذكره بالنص:

“استيقظ السادات في الثامنه صباحا و خرج للتريض كعادته و ذهب للقاء كارتر في العاشره. و قال له:

ان برنامجي جاهز. قالها السادات بكل فخر. استغرق كارتر في قراءه الأوراق التي أعطاها له السادات و عنوانها برنامج للحل الشامل لازمه الشرق الاوسط. ما ان بدأ كارتر القراءه حتي وقع قلبه. انه بالتأكيد برنامج شامل. امتلأ الكتيب صفحه بعد صفحه بالكليشيهات العربيه المعهودة و المجهزه للاستهلاك الإعلامي و التي ستنسف احتماليه اي اتفاق. علي سبيل المثال اصر السادات ان توقع اسرائيل اتفاقيه الحظر النووي و ان يتم تفكيك كل المستوطنات في كل الاراضي المحتله. بالاضافه للانسحاب من سينا كان علي اسرائيل ان تدفع ثمن البترول الذي ضخته منها و تعويضات عن الحرب. وفقا للوثيقه المصريه يجب ان يعود اللاجئين الفلسطينيون لإسرائيل او يتلقوا تعويضات و في خلال ٥ سنوات ستقوم دوله فلسطينيه في الضفه. و ستسلم اسرائيل السياده علي القدس الشرقيه للعرب.

كانت هذه احلام و خزعبلات. كان من المستحيل ان توافق اسرائيل علي اي شيئ من هذا.

(تعليق جوده: بالرغم من امانينا جميعا ان يتحقق هذا ننسي ان هذه ليست مفاوضات استسلام اسرائيل. بل مفاوضات سلام بين قوتين حدث بينهما سجال حربي و احداهما بالرغم انها انهزمت في معركه فإنها تحتل معظم الارض و لديها جيش قوي بل قوي جدا. و ان العرب في الوقت الحالي ليس لديهم القوه الكافيه لا اقتصادا و لا حربا و لا توازن دولي لتحقيق انتصار يكفل ارغام اسرائيل علي اي من هذه الشروط. ننسي نحن هذا و ننجرف في احلام اننا قوه عظمي الخ).

قال السادات انه ينوي قراءه هذه الوثيقه بصوت عال في اجتماع المساء مع بيجين.

متخيلا شكل بيجين نصح كارتر السادات ان هذا سيكون خطأ جسيم. و لكن كان واضحا ان السادات يريد ان يبدأ من موقف قوي في البدايه يسمح له بتطييب خواطر الحكام العرب و يجعله في موقف يتمكن فيه من تقديم التنازلات لاحقا.

بعد ذلك قام السادات بمفاجأة و قدم عرضا مفاجئ. قال السادات ان ما سيعرضه الان يجب ان يبقي سرا. و قدم ورقا مكتوب علي الاله الكاتبه و مكتوب عليها “لاطلاع الرئيس فقط” و كان فيها عدد من التنازلات يستطيع كارتر استخدامها عند الضروره. و مكتوب فيها التالي:

– سيوافق السادات علي علاقات دبلوماسيه كامله مع اسرائيل و تبادل للسفراء و المرور الحر للأفراد و البضائع. علاقات عاديه بين الجيران. بالضبط نوع السلام الذي تخيله كارتر. 

– يمكن ان يكون هناك حل اكثر وسطيه لمشكله اللاجئين. 

– تكوين مجلس للحكم المحلي للفلسطينين اقل قليلا من دوله. 

– سيوافق السادات علي تعديلات محدوده لحدود الضفه لمعالجه احتياجات امن اسرائيل. 

– في سينا ستقبل مصر وجود قوات للأمم المتحده. 

– يمكن ان تبقي القدس مدينه غير مقسمه.

كانت كل هذه نقاط يستطيع كارتر بيعها لبيجين. لأول مره اعتقد كارتر انه يمكن تحقيق اتفاق. و لكنه حتي الان هو الوحيد الذي كان يعلم بوجود هذه المذكره السريه. لقد اخفي السادات الامر حتي عن وفده.

طلب كارتر من بيجين ان يأتي مبكرا لاجتماعمهما المقرر الساعه ٣. عندما وصل بيجين كان كارتر في حاله عصبيه. و قال لبيجين:

“لقد اتي الرئيس السادات بورقه مكتوبه”. حذر كارتر بيجين انه يعلم ان المذكور في تلك الورقه لن يقبله الاسرائليون لكنه لا يريد ان ينفض الموتمر نتيجه لذلك.

ثم وصل الرئيس السادات و بدأ الاجتماع الرسمي. وصلنا الان للنقطه التي كرهها كارتر عندما أرتدي الرئيس السادات نظارته و اخذ يقرأ خطته المكونه من ١١ ورقه. استغرقت قراءه الخطه ٩٠ دقيقه. كان بيجين جالسا متحجر الوجه و لكن شعر كارتر بالحمم البركانيه تتصاعد في دماغ بيجين.

حاول كارتر التهريج بان قال لبيجين انه يستطيع توفير كثير من الوقت لو وقع علي ما تلاه السادات.

(تعليق جوده: إذن نعلم الان ما هي فحوي الوثيقه السريه المصريه التي ذكرها بيجين في خطابه للكنيست. و انها تحمل اقصي اماني ما يطلبه الشعب العربي مع ملاحظه انها كما قال كارتر ذاته و كما يعلم السادات خزعبلات لا تحدث الا في حال استسلام اسرائيل العسكري و ليس في إطار اتفاق سلام. و من غير المعقول ان يكون كارتر أفشي لبيجين بفحوي الوثيقه المصريه الثانيه لان ما كتبه السادات فيها هو ذاته ما تم التوصل اليه في اتفاق كامب ديفيد. و لو كان بيجين يعلم بفحوي الوثيقه المصريه الثانيه لطالب بمزيد من التنازلات.)

في صباح اليوم ١١ لمفاوضات كامب ديفيد طلب السادات تجهيز الطائره الهيلكوبتر حتي يغادر هو و الوفد المصري معلنا فشل المفاوضات. ذهب كارتر للقاء السادات. قال له السادات: “ان بيجين لا يريد السلام. نحن نضيع وقتنا معه”. ثم أباح السادات بالسبب الحقيقي لمغادرته و هو ان ديان أطلعه انه بعد التوصل لاتفاق في كامب ديفيد تنوي اسرائيل اجراء مفاوضات جديده. و فهم السادات ان ذلك يعني ان بيجين سيضع التنازلات المصريه في جيبه ثم يطالب بتنازلات جديده لاحقا.

قال كارتر للسادات: لقد تعاملنا انا و انت حتي الان كأخوة. و لكن لو تركت المؤتمر الان ستكون هذه نهايه العلاقه الخاصه بين مصر و امريكا. اترك الموضوع لي و انا سأكتب تعهدين. الاول هو ان كل ما سيتم التوصل له في كامب ديفيد هو كل متكامل لا يستطيع طرف من الاطراف أعاده التفاوض علي بعضه لاحقا. كذلك فأنني الليله سأقدم لكل الاطراف وثيقه بها الموقف الامريكي من القضايا العالقه. قال كارتر ايضا انه يعد خطاب للكونجرس الامريكي في حال فشل المفاوضات بسبب بيجين. اقنع ذلك السادات بالبقاء و تم تجاوز الازمه.

طلب كارتر من مساعده لشئون الدفاع ويليام كوانت ان يجهز خطابا للكونجرس في حال فشل المفاوضات يلوم فيها تعنت بيجين ازاء مرونه السادات و ان حجري العثره في المفاوضات هما رفض بيجين اخلاء مستوطنات سيناء و كذلك رفض بيجين الموافقه ان قرار مجلس الامن ٢٤٢ هو أساس الاتفاقيه.

(تعليق جوده: يفسر ذلك الان ظهور القرار ٢٤٢ تكرارا في وثيقه اتفاق كامب ديفيد. كذلك يفسر ما نشرناه في مصدر ١ عن تمسك السادات باخلاء المستوطنات. لذلك من العجيب ان يقول اي احد ان السادات تخلي عن القضيه الفلسطينيه و الا لما هدد بترك المفاوضات من اجل القرار ٢٤٢ مثلا و ساوم علي ترك ٢٤٢ في مقابل المستوطنات).

في حال فشل المفاوضات كان كارتر سيلقي هذا الخطاب امام الكونجرس الامريكي و يطلب من الشعب الاسرائليي ان ينبذ بيجين في مقابل السلام.

كانت خطه السادات منذ البدايه و التي ذكرها للوفد المصري هي انه في حاله فشل المفاوضات بسبب بيجين ان تخرج مصر بعلاقه خاصه مع الولايات المتحده و تنبذ فيها امريكا دعمها المطلق لإسرائيل مما يودي لسقوط بيجين.

و بالفعل في مساء اليوم ١١ التقي كارتر بعزرا وايزمان و ديان اللذان أبلغاه ان اخلاء المستوطنات سيحتاج لموافقه الكنيسيت و الشعب الاسرائيلي. كان هذا كلاما مختلفا عما قيل في السابق برفض الامر من اساسه. كانت تلك الاشاره ان ذلك ممكن

في مساء اليوم ١١ قدم كارتر وثيقه عنوانها: “إطار اتفاق سلام في الشرق الاوسط” و هي الوثيقه التي اصبحت أساس اتفاق كامب ديفيد ذاته.

في اليوم ١٢ اعترض بيجين علي أمور وردت في الوثيقه الامريكيه مثل عباره “الحقوق المشروعه للشعب الفلسطيني” و كان يقول هل هناك حقوق غير مشروعه؟ و بمرور اليوم ١٢ كانت العبارات المستخدمة في الورقه الامريكيه يتم تحويلها لعبارات فضفاضه تحت ضغط اعتراضات الاطراف.

(تعليق جوده: اذا هذه هي الورقه الامريكيه السريه التي أشار لها بيجين في خطابه امام الكنيسيت. و واضح ان الورقه كانت تحتوي علي عبارات قويه مثل الحقوق المشروعه للشعب الفلسطيني و طبعا هذا يمتد لحق تقرير المصير. في الوثيقه النهائيه تمت فقط الاشاره ان الشعب الفلسطيني سيشارك في تقرير مصيره كما ذكرنا في مصدر ١ و كذلك تمت الاشاره في خطاب مصري للجانب الامريكي بحق الفلسطينيين في تقرير المصير. اذا هذا ما كان يخشاه بيجين في الورقه الامريكيه الاصليه و هو ذكرها لحق الشعب الفلطسيني في الاستقلال و هو موضوع أجلته كامب ديفيد لمده ٥ سنوات و هو ما أشار له بيجين عندما قال “ما اجلناه”).

انتهت ترجمتنا لمقاطع مطوله من احداث كامب ديفيد و ننشر في ملحق الصور صورا من المصدر ٨ مباشره تحمل الأصل الانجليزي لما كتبناه.

اذا الوثيقتان السريتان اللتان أشار لهما بيجين هما ورقه مصريه تحمل الموقف المصري و العربي الأقصي و قدمها السادات في بدايه كامب ديفيد و اخري امريكيه قدمت في يوم ١١ و تحمل عبارات و مواقف امريكيه رفضها بيجين و اسرائيل. و في الحالتين لا يريد بيجين نشر الوثيقتين لأن الامريكيه سترعب الشعب الاسرائيلي من الموقف الامريكي الرسمي و المصريه ستظهر السادات بموقف مبدأي يرفع شأنه بين العرب. و لكن تحدث بيجين عن الوثيقتين عالما انهما سيرشحان لاحقا كما يرشح اي شيئ في امريكا و بالتالي ستعلي شأن بيجين في كتب التاريخ انه قاتل بشده في كامب ديفيد للحفاظ علي كل ما يمكن الحفاظ عليه تحت الضغط المصري و الامريكي.

كذلك نتعلم ان الضغط الامريكي علي اسرائيل له حدود. طبعا تستطيع امريكا مثلا قطع المعونات عن اسرائيل و قطعها عن التحالف الغربي تماماً و لكن ماذا يعود علي رئيس او كونجرس أمريكي من فعل ذلك؟ لا شيئ. نحن ننظر لهذه الأمور نظره مشاعر. الحقيقه ان السادات ربما كان الحاكم العربي الوحيد الذي استطاع جلب رئيس أمريكي و حتي اللوبي اليهودي ذاته ان يضغط معه علي اسرائيل لتحقيق ما هو ممكن و بالقطع في حدود فلن يضغط كارتر او اللوبي اليهودي للقضاء علي اسرائيل مثلا. قليل من العقل أيها الناس. امال نعمل ايه بقي لو كان العرب هم اللي كسبوا كل الحروب؟ اجلوا شروط استسلام اسرائيل عندما يحدث ذلك.

٥- هل كانت هناك تعهدات سريه بين مصر و امريكا في كامب ديفيد؟

———————–

بعد اتفاقات كامب ديفيد رشح في الصحافه العالميه (مصدر ٩) ان الولايات المتحده قدمت تعهدات سريه لمصر (و هذا يفسر ان بيجين لم يذكرها بيجين امام الكنيسيت لان اسرائيل لم توقع عليها و ليست طرفا فيها).

و فحوي هذه التعهدات الامريكيه للسادات هي:

١- تتعهد امريكا بامداد مصر بسلاح متقدم يعوض السلاح الروسي و خاصه طائرات من طراز اف ١٦. 

و لم يعد هذا سرا. فهو مذكور في معاهده السلام ذاتها و التي تم توقيعها في ١٩٧٩. 

٢- كذلك تقدم امريكا دعما اقتصاديا لمصر. 

و ايضا هذا لم يعد سرا. 

٣- تتعهد امريكا بتقديم دعما لتأمين الحراسه الشخصيه للرئيس السادات. 

و الذي كان وقتها يتعرض لتهديدات من حافظ الاسد و صدام حسين و الروس و الفلسطينين. 

(ستورد جوده لاحقا في هذه السلسله بحثا استقصائيا عن اغتيال السادات. انتظرونا)

٤- تتفهم امريكا حاجه مصر احيانا للتدخل في ليبيا.

و هو ما نراه حتي اليوم. فالسادات دخل ليبيا و مبارك ضوي القذافي تحت إبطه، كذلك هاجم السيسي ليبيا لاحقا. دون اعتراض أمريكي جدي.

و كان القذافي مؤرقا للسادات و طبيعي ان يطلب تعهدا أمريكيا بحق مصر الطبيعي ان تكون جزء من رسم السياسه الليبيه.

٦- السؤال الان هل توجد تعهدات مصريه سريه اخري؟ 

————————

طبعا كل شيئ ممكن. و لكن يجب ان نري الوقائع علي الارض لنفهم منها سياق الأمور. تجري الشائعات في مصر حول محورين:

١- تعهد مصري سري بتحديد القوات المصريه في سينا. 

٢- تعهد مصري سري بمنع حدوث تغيير ديموجرافي في سينا.

الاول ليس سرا. فاتفاقية السلام و كامب ديفيد يحددان ان اجزاء كبيره من سينا منزوعه السلاح مع ملاحظه ان الاتفاق ايضا ينص كما ذكرنا في مصدر ١ ان هناك شريط داخل الاراضي الاسرائليه هو ايضا منزوع السلاح. و كما حسبنا فان النسبه بين المنطقه ب و ج في سينا لمساحه مصر و بين الشريط الاسرائيلي المنزوع السلاح لمساحه اسرائيل هي نسبه متقاربة. كذاك توجد محطه إنذار مبكّر داخل الاراضي الاسرائليه تشرف عليها قوات حفظ السلام.

إذن هذا ليس سرا و لا تعهدا سريا و لا شيئ. هذا كلام مذكور في اتفاقات رسميه (مصدر ١).

طبعا ياتينا من يقول ليه نوافق ان تكون سينا منزوعه السلاح و نحيله دوما انه عندما تستسلم اسرائيل و يوقع معها اتفاق الاستسلام عليه ان يطالب بتسليح سينا و كل فلسطين ايضا.

الإشاعه الثانيه هي ان مصر لا تنمي سينا لان هناك تعهد سري مصري بالا تغير مصر الوضع الديمغرافي في سينا كي تبقي منطقه عازله خاليه من السكان.

هناك الكثير مما يدحض وجود هذا التعهد السري في كامب ديفيد للاسباب التاليه:

١- بعد كامب ديفيد مباشره تحدث السادات في عده خطب للامه المصريه عن تعمير سيناء (مصدر ١٠). و هو تحدث عن تعمير مئات الآلاف من الأفدنة بطريقه مماثله لتعمير و زراعه الصالحيه (التي ما زالت تنتج انتاجا زراعيا وفيرا).

و لعلنا نذكر حديث السادات عن انشاء الإسماعيلية الجديده شرق القناه (لم تنشأ حتي اليوم!) و عن مدينه الفيروز و عن مجمع الأديان في سانت كاترين.

و قد قال السادات في خطابه بالحرف انه يريد ان يعيش الجنود العائدين من الحرب في سينا لان من يعيش و يرتزق من ارض سيدافع عنها.

كلام السادات واضح. لو كان هناك مثل هذا التعهد السري فمن غير المنطقي ان يتحدث السادات بهذا الكلام خلافا لتعهده.

٢- لو كان هناك مثل هذا التعهد السري لماذا تطلب مصر الإبقاء علي مساكن مستعمره ياميت و ترفض اسرائيل و تصر علي هدمهم بالرغم ان مصر عرضت في مفاوضات معاهده السلام ان تدفع تكاليف البيوت و المنشآت الاسرائليه في ياميت حتي يحل المصريون محل المستعمرين الاسرائليين (مصدر ١١).

ليس من المنطقي ان تقدم مصر تعهد بعدم تغيير ديموجرافيه سينا و في ذات الوقت تعرض شراء مستوطنات سينا و تعميرها بالمصريين!

٣- ننسي نحن كثيرا ان السادات مات قبل ان يتسلم سينا. لذلك من الصعب الحكم علي سياساته الفعليه في سينا. لكن وفقا لشهاده حسب الله الكفراوي ان السادات فعلا طلب منه البدء في مشروعات التعمير و تأسيس هيئه تعمير سينا و ان السادات قرر طرح الاراضي للبيع للشباب فعلا (مصدر ١٢).

٤- ننسي ايضا ان مبارك هو من اصدر قانون منع تملك البدو لارض سينا و هو من هجرهم و طردهم و ليس السادات (مصدر ١٣). و بالطبع اتي السيسي ليمعن في تلك الإجراءات.

و ننسي ان مبارك هو من وجه الأموال لتوشكي الفاشله بعيدا عن سينا و عن محور قناه السويس نتيجه كرهه المعروف لبورسعيد و اهلها و تجنبه الإسماعيلية لان السادات يفضلها و خوفه من السويس و تجمعاتها العماليه (و التي قادت ثوره ٢٥ يناير ضده لاحقا كما نعلم و كانت من وفر الشهدا في الأيام الاولي للثوره لتثبت ان خوف مبارك كان في محله).

و ننسي ان تعمير شرم الشيخ اظهر ان الامر ممكن بالرغم ان شرم الشيخ تغيرت ديموجرافيتها تماماً بهجرات من وادي النيل. و انه لولا عداء مبارك الشديد للبدو و لأهل سينا و لأهل القناه لامتد التعمير لكل سينا. الفارق ان شرم الشيخ تمت بعيدا عن بدو سينا.

٥- كان من السهل ان يقول بيجين للكنيسيت الاسرائيلي ان اسرائيل تلقت تعهدات محدده من مصر بالإبقاء علي الأوضاع الحاليه في سينا من الناحيه الاقتصاديه او السياسيه او كلام عائم مثل هذا يطمئن به الشعب الاسرائيلي و يقلل من الهجوم ضده في الكنيسيت. و هو ما لم يحدث.

٦- لماذا تقدم مصر هذه التعهدات لامريكا؟ المفترض ان تقدمها لإسرائيل لانها المعنيه و المتضرره من الامر. او حتي تقدمها لامريكا و تعلم امريكا اسرائيل بها. و من الواضح من كلام بيجين ان هذا لم يحدث.

إذن من الصعب تخيل وجود تعهدات قدمها السادات. و لكنه اما فشل او خيانه من مبارك (و السيسي يمشي علي ذات السياسه و اسوء بل انه يقتل البدو و يقوم الطيران الاسرائيلي بمساعدته علي ذلك ايضا) كان يجب ان يحاكم عليها و ليس علي بعض الدولارات التي بني بها قصرا منيفا، و هي محاكمه ترضي الغوغاء و عواطفنا و لكنها لا تعاقبه سياسيا و لا تكشف ما هو مطلوب.

و الحقيقه انه جرت العاده في مصر ان يقوم الخونه بتعليق خيانتهم علي الشرفاء كما نري ما يحدث الان! و من السهل لمبارك و المخابرات المصريه ان تعلق خيانتها او فشلها او الاثنتين علي كامب ديفيد و السادات و تتحدث عن أمور سريه و غيرها عالمه انه لن يستقصي احد و هو وضع مريح لهم جدا. فالسادات مات. و الشعب المصري لا يقرأ. و بالتالي لن يطالب بأي شيئ و يرتاح مبارك و السيسي و مخابراتهم في خيانتهم الحقيقيه. و كامب ديفيد منها براء. يا لها من شماعه سهله وقع فيها المصريون مثلما وقعوا في غيرها.

في الحلقه القادمه نتعرض لدور جيهان السادات في كامب ديفيد.

hidden_pages_of_history_camp_david_accord42hidden_pages_of_history_camp_david_accord43hidden_pages_of_history_camp_david_accord44hidden_pages_of_history_camp_david_accord45hidden_pages_of_history_camp_david_accord46

المصادر:

———

١- الحلقات السابقه من “صفحات مخفيه من التاريخ … كامب ديفيد”:

https://jawdablog.org/2015/10/22/hidden_pages_of_history_camp_david_accord_2/

jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- نصوص اتفاق كامب ديفيد:

http://www.jimmycarterlibrary.gov/documents/campdavid/

٣- نصوص الاتفاق كما وافق عليها الكنيست الاسرائيلي:

http://www.mfa.gov.il/mfa/foreignpolicy/peace/guide/pages/camp%20david%20accords.aspx

٤- الخطابات المتبادله بين الزعماء الثلاثه:

http://www.jimmycarterlibrary.gov/documents/campdavid/letters.phtml

٥- محضر جلسه الكنيست للموافقه علي اتفاقيات كامب ديفيد:

http://jcpa.org/wp-content/uploads/2013/08/Camp_David_Accords.pdf

٦- القواعد العسكريه الاسرائليه:

https://en.m.wikipedia.org/wiki/List_of_Israel_Defense_Forces_bases

٧- حديث بيجين مع رؤساء تحرير الصحف الاسرائليه في ديسمبر ١٩٧٨:

http://mfa.gov.il/MFA/ForeignPolicy/MFADocuments/Yearbook3/Pages/227%20Interview%20with%20Prime%20Minister%20Begin%20by%20Editors.aspx

٨- لورنس رايت: ١٣ يوم في سبتمبر. كامب ديفيد بين كارتر و السادات و بيجين:

http://www.amazon.com/Thirteen-Days-September-Dramatic-Struggle/dp/0804170029

٩- حديث الصحافه العالميه عن تعهدات امريكيه سريه لمصر في كامب ديفيد:

https://news.google.com/newspapers?nid=1314&dat=19781018&id=H0tOAAAAIBAJ&sjid=Gu4DAAAAIBAJ&pg=6933,772580&hl=en

http://www.theguardian.com/world/on-the-middle-east/2013/nov/15/egypt-israel-carter-cia

https://books.google.com/books?id=wOcCAAAAMBAJ&pg=PA22&lpg=PA22&dq=camp+david+secret+clauses&source=bl&ots=bGtaeOW-0G&sig=BJ9y3T4Jse7K2IA18o_Wh_vPaeM&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwiC1KLuhLHJAhXGGR4KHa7bBDkQ6AEILjAH#v=onepage&q=camp%20david%20secret%20clauses&f=false

١٠- خطاب السادات عن تعمير سيناء:

http://m.youtube.com/watch?v=VTW3RGzfKmg

١١- تاريخ مستعمره ياميت:

http://www.washingtoninstitute.org/policy-analysis/view/learning-from-past-experience-sinai-to-gaza

https://books.google.com/books?id=nS4NAAAAQBAJ&pg=PT197&lpg=PT197&dq=egypt+offers+buying+yamit&source=bl&ots=6N60MtiE3Q&sig=4qZcHOk__TKEImfNfO7a3AbIC0M&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwis3Pi-_bDJAhXFGB4KHcdpCf0Q6AEIHzAB#v=onepage&q=egypt%20offers%20buying%20yamit&f=false

١٢- شهاده حسب الله الكفراوي عن تعمير سينا:

http://m.elwatannews.com/news/details/489501

١٣- حقيقه ما جري و يجري في سينا:

https://ar-ar.facebook.com/jawda.org/posts/659778627425687

—————-

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s