صفحات مخفيه من التاريخ … اتفاقيه كامب ديفيد الحلقة الثانية

Hidden_History_Camp David_Treaty

احدثت الحلقه السابقه (مصدر ١) جدلا كبيرا بالرغم ان كل ما فعلناه هو ترجمه الوثيقه الاولي من اتفاقيه كامب ديفيد! كل إنسان دخل و هو يريد ان يلقي إلينا بآرائه الشخصيه و كلها “سماعي”. فلا احد كلف نفسه ان يقرأ. و هذا هدفنا هنا. ان نتعلم ان نقرأ و نفهم اولا ثم نكون رأي ثانيا. و ان نعد انفسنا الا يكون رأينا أبدا “سماعي”. فالشعب السماعي يسهل التأثير فيه و توجيهه. أرجوكم. 

نترجم اليوم الوثيقه الثانيه (مصدر ٢) من وثايق كامب ديفيد و المسماة “إطار السلام في الشرق الاوسط”

محمد أنور السادات، رئيس جمهوريه مصر العربيه، مناحم بيجين، رئيس وزراء اسرائيل، التقيا مع جيمي كارتر رئيس الولايات المتحده الامريكيه في كامب ديفيد من ٥ حتي ١٧ سبتمبر ١٩٧٨ و أتفقوا علي الإطار التالي للسلام في الشرق الاوسط و هم يوجهون الدعوه للاطراف الأخري للصراع العربي الاسرائيلي للالتزام به. 

مقدمه و ديباجه

ان البحث عن السلام في الشرق الاوسط يجب ان يلتزم بالاتي:

– المرجعيه للتوصل لاتفاق سلام بين اسرائيل و جيرانها هو قرار مجلس الامن رقم ٢٤٢ بكل أجزاءه. 

(تعليق جوده: وافقت مصر ناصر علي القرار ٢٤٢. ينص القرار علي عدم جواز الاستيلاء علي الارض بالقوه و ان اسرائيل يجب ان تنسحب من الضفه الغربيه و غزه و سيناء و الجولان. اصر السادات علي أضافه عباره “كل أجزاءه” لان اسرائيل ادعت ان عدم جواز ضم الاراضي بالقوه يمكن تعديله. كتبنا ايضا ان جعل ٢٤٢ مرجعيه هو امر مهم و قارنا باتفاقيه السيسي الأخيره مع اثيوبيا و السودان و التي تخلو من ايه مرجعيه قانونيه – مصدر ٣). 

– بعد ٤ حروب خلال ٣٠ عاما و بالرغم من مجهود انساني مكثف، فان الشرق الاوسط مهد الحضارات و مولد ٣ ديانات عظيمه، لا يتمتع بنعمه السلام. ان شعوب الشرق الاوسط تصبو للسلام حتي تستطيع ان تستغل قدراتها البشريه و ثرواتها الطبيعيه لتصبح نموذجا للتعايش السلمي. 

– ان المبادره التاريخيه للرئيس السادات بزياره القدس و استقباله من قبل البرلمان و الحكومة و الشعب الاسرائيلي و الزياره المتبادله التي قام بها رئيس الوزرا الي الإسماعيلية و الدفء الذي استقبلت به البعثات الدبلوماسيه من قبل الشعبين، كل هذا كون فرصه غير مسبوقه يجب استغلالها حتي تنعم الأجيال المستقبليه بالسلام. 

– ان ميثاق الامم المتحده و الاعراف المقبوله في العلاقات بين الدول تمثل مثالا لكيفيه اداره العلاقات بين الدول. 

(تعليق جوده: هذه كلها عبارات إنشائيه لا تعني الكثير و لكنها مهمه في الاتفاقات الدوليه لانها وثائق تاريخيه تحتاج لبعض البلاغه) 

– لتحقيق علاقات سلام، و استلهاما لروح الفقره الثانيه من ميثاق الامم المتحده، فان المفاوضات بين اسرائيل و اي من جيرانها المستعدين لنقاش السلام و الامن بهدف تحقيق كل فقرات و مبادئ قرارت مجلس الامن رقم ٢٤٢ و ٣٨٣. 

(تعليق جوده: هذا كلام مهم جدا. التاكيد علي مرجعيه قرار ٢٤٢ و ٣٨٣ بعدم جواز احتلال الارض بالقوه. المهم ايضا التاكيد علي كلمه “كل” بمعني ان اسرائيل لا تستطيع اختيار فقرات محدده دون اخري. و هذا كلام في منتهي الاهميه و هو افضل كثيراً جدا من اتفاقات لاحقه وقعها العرب مع اسرائيل التي نصت علي مبادئ القرار ٢٤٢ و ليس كل نصوصه. طبعا القرار ٢٤٢ به مشكله في صياغته الانجليزيه لانه ينص علي انسحاب اسرائيل من أراض احتلتها و ليس من الاراضي التي احتلتها. و لكن هذه مشكله صياغات و من المستحيل حلها في كامب ديفيد لان مصر ناصر اعترفت بالقرار بصياغته الانجليزيه بعد حرب ١٩٦٧. لذلك هذه الفقره انتصار لوجهه النظر المصريه و العربيه. )

– يحتاج السلام لاحترام السياده و تكامل الاراضي و الاستقلال السياسي لكل دول المنطقه و الحق في العيش بسلام في حدود أمنه و معترف بها و ليست تحت التهديد بالقوه. ان التقدم من اجل هذا الهدف يستهل مرحله جديده من الوفاق و التعاون لتحقيق التقدم الاقتصادي و الاستقرار و الامن. 

(تعليق جوده: هذه الفقره انتصار لوجهه النظر الاسرائيليه. لانها تنص علي اعتراف الدول العربيه بإسرائيل. و لكنه انتصار منقوص لانها تنص علي حدود محدده لإسرائيل و هو ما كانت ترفضه باستمرار. كذلك اثبتت الاحداث اللاحقه ان اسرائيل هي التي اعتدت لاحقا علي سوريا و غزه مثلا. يعني هذه الفقره كانت حمايه للدول العربيه أساسا!)

– ان علاقه السلام تعضد الامن طالما علي أساس التبادل. و الدول المشتركه هنا يمكنها الاتفاق علي إجراءات امنيه خاصه مثل المناطق منزوعه السلاح و تحديد التسلّح و محطات الانذار المبكر و تواجد القوات الدوليه و البعثات المتبادله و اي إجراءات اخري يتفق عليها. 

(تعليق جوده: طبيعي ان تطالب الدول المختلفة في اتفاق سلام باجراءات امنيه. الصياغه هنا في صالح اسرائيل بشكل عام باستثناء كلمه “متبادله” و هي كلمه مهمه اصر عليها السادات لانها تعني ان من حق مصر ايضا ان تطالب باجراءات امنيه داخل اسرائيل و هو ما حدث فعلا و ان طبعا بدرجه اقل كثيرا من نزع سلاح سينا نظرا لصغر مساحه اسرائيل بالمقارنه بسيناء كلها ناهيك عن المقارنه بمصر. مساحه اسرائيل كلها ٢٠ الف كم مربع. مساحه مصر مليون. يعني ٥٠ ضعف اسرائيل. لذلك وجود منطقه امنيه منزوعه السلاح في مصر بعرض سيناء من الحدود حتي المضايق اي حوالي ١٥٠ كم يعني ان ذات المنطقه في اسرائيل ستكون حوالي ٣ كم بالتناسب. و هو فعلا ما حدث و شرحناه في الحلقه السابقه). 

إطار الاتفاق:

—————

بأخذ تلك العوامل في الاعتبار فان الاطراف مصممون علي التوصل لسلام عادل و كامل و دائم في الشرق الاوسط بإتمام معاهدات سلام بناءا علي قرارات مجلس الامن رقم ٢٤٢ و ٣٨٣ بكل اجزائهم. 

(تعليق جوده: نلاحظ هنا التركيز المصري المستمر علي تاكيد مرجعيه قرارات مجلس الامن و تكرار كلمه “كل” لان التكرار مع الاسرائليين مهم جدا لتجنب التنصل و هو درس مهم في التفاوض مع الاسرائليين)

و يلاحظ الاطراف انه كي يستمر السلام يجب ان يشارك فيه هؤلاء المتأثرون بالشكل الأكبر من الصراع. لذلك يتفقون ان هذا الإطار هدفه هو توفير أساس للسلام، ليس فقط بين مصر و اسرائيل، و لكن بين اسرائيل و كل جيرانها المستعدين للتفاوض مع اسرائيل علي هذا الأساس. و بناءا عليه فقد اتفقوا علي التالي:

(تعليق جوده: مهم جدا الكلام ده. لان فعلا الاتفاق اشمل من انه يتقال عليه ان مصر باعت قضيه فلسطين من اجل سلام ثنائي)

الضفه الغربيه و قطاع غزه

——————————

مصر و اسرائيل و الاْردن و ممثلون عن الفلسطينيين يجب ان يشاركوا في مفاوضات هدفها حل المشكله الفلسطينيه من كل وجوهها. 

(تعليق جوده: في عام ١٩٩١ و بعد حرب تحرير الكويت اي بعد ١٣ عاما من كامب ديفيد و المقاطعه و الممانعه، بدأ العرب مع اسرائيل في ذات المفاوضات في ذات الشكل و شاركت سوريا ذاتها في مؤتمر مدريد. و فعلوا ذلك دون ايه ضمانات من المذكوره لاحقا في كامب ديفيد! ) 

لذلك فالمفاوضات حول الضفه و غزه ستكون في ٣ مراحل:

– تتفق مصر و اسرائيل انه لضمان تسليم سلمي و منظم للسلطه، و آخذا في الاعتبار القلق الأمني لدي كل الاطراف، يجب ان يكون هناك ترتيبات انتقاليه في الضفه و غزه لمده لا تزيد عن ٥ سنوات. و من اجل تحقيق استقلال كامل لكل سكان الضفه و القطاع سينسحب الجيش الاسرائيلي و حكومته المدنيه حالما يتم انتخاب حكومه حكم ذاتي من سكان تلك المناطق لتحل محل الحكم العسكري الاسرائيلي.

(تعليق جوده: هذه اول مره توافق فيها اسرائيل ان تنسحب من الضفه و القطاع. بالمناسبه لم يكن هناك مستوطنين وقتها و لا مستوطنات الا نادرا)

لمناقشه تفاصيل الحكم الذاتي ستتم دعوه الاْردن للانضمام لهذا الإطار. ستأخذ الترتيبات الانتقالية بعين الاعتبار احتياجات الحكم الذاتي للسكان و كذلك الاهتمامات الامنيه للاطراف. 

(تعليق جوده: لا شك ان هذه الفقره تصب في مصلحه اسرائيل لانها تحدد الحكم الذاتي بالمصالح الامنيه لإسرائيل. طبعا هذا لا يعجب البعض. ناسين انه اتفاق تفاوضي و ليس اتفاق استسلام اسرائيل. و طبعا ناسين ان حكومه عباس الحاليه هدفها الأساسي هو التنسيق الأمني مع اسرائيل. يعني اسوء من كامب ديفيد بأعوام ضوئيه) 

– ستتفق مصر و اسرائيل و الهند علي شكل حكومه الحكم الذاتي في الضفه و القطاع. 

(تعليق جوده: هذه اول مره توافق اسرائيل علي ذكر الضفه الغربيه و القطاع لأنهم يطلقون عليها يهودا و السامره. الاهم ايضا هو اصرار المفاوض المصري علي ذكر الضفه و القطاع كوحده واحده. و كذلك ان مفاوضات تقرير مصير الفلسطينيين تشارك فيها مصر و كان هذا امر ترفضه اسرائيل دوما لانها كانت تريد ابعاد مصر عن قضيه فلسطين. طبعا قام مبارك لاحقا بالتنازل عن كل ذلك.)

سيشارك فلسطينيون من الضفه و القطاع في الوفد المصري و الأردني او فلسطينيون اخرون كما يتم الاتفاق عليه. 

سيتفق الاطراف علي تحديد سلطات و مسئوليات حكومه الحكم الذاتي. ستنسحب القوات الاسرائليه و سيتم أعاده توزيع القوات الباقيه في مناطق يتم الاتفاق عليها. سيتم تأسيس قوه شرطه قويه و تحتوي علي مواطنين اردنيين و ستشارك القوات الاردنيه و الاسرائليه في دوريات مشتركه لتأمين الحدود. 

(تعليق جوده: أليس هذا ما حدث لاحقا؟ دون تغيير إطلاقا. الفارق انه لدينا الان مستوطنات مثل السرطان. و بالطبع هناك من يقول انه كان يجب قتال اسرائيل حتي النصر. و لكننا ننسي ان أقصي قدرات مصر كانت في حرب ٧٣ لتحريك الجبهه. فقط. و لم يصل حتي لخيال ناصر تحرير فلسطين أصلا. لذلك الحديث عن ذلك هو امال ممكن ان تحدث في المستقبل و لكن تحتاج أعداد طويل. و ننسي ان الرسول ذاته استغرق وقتا في الأعداد و دخل في مفاوضات حتي مع الكفار و اليهود. )

– عندما يتم انتخاب حكومه الحكم الذاتي و تبدأ مزاوله عملها، ستبدأ فقره انتقاليه مدتها ٥ سنوات. في اسرع وقت و في فتره لا تتعدي ٣ سنوات ستبدأ مفاوضات الحل النهائي للضفه و القطاع و علاقتها بجيرانها و إكمال اتفاق سلام بين اسرائيل و الاْردن. سيتم تشكيل لجنتان. الاولي من ممثلي مصر و الاْردن و اسرائيل و الفلسطينيين لتحديد شكل الحل النهائي. الثانيه بين الاْردن و اسرائيل و الفلسطينيين لتوقيع اتفاق سلام مع الاْردن. ستكون هذه المفاوضات علي أساس القرار ٢٤٢. ستحل تلك المفاوضات مشاكل الحدود و الامن. ان الحل خلال المفاوضات يجب ايضا ان يعترف بالحقوق المشروعه للشعب الفلسطيني. سيشارك الفلسطينيون في تقرير مستقبلهم من خلال:

(تعليق جوده: هذه اول مره في التاريخ تعترف اسرائيل بان الشعب الفلسطيني له ايه حقوق!)

– الاتفاق علي الحدود و كل المشاكل يتم بانتهاء الفتره الانتقالية. 

– يتم تصويت ممثلي الفلسطينيين علي اي اتفاق يتم التوصل له. 

– يقرر ممثلو الفلسطينين كيف يحكمون أنفسهم. 

– كل الإجراءات الضروريه سيتم اتخاذها للحفاظ علي امن اسرائيل و جيرانها خلال الفتره الانتقالية. يتم تشكيل قوه شرطه قويه و تحتفظ بتمثيل مع اسرائيل و مصر و الاْردن. 

(تعليق جوده: أليس هذا ما حدث؟ أليس ما حدث ايضا انه هدف الشرطه الفلسطينيه اصبح تأمين اسرائيل و تأمين محمود عباس دون اي أفق لحل نهائي و بعد تزايد عدد المستوطنين ليصبحوا مئات الآلاف بدلا من عده الاف؟ بالطبع يمكن القول ان اسرائيل لم تكن راغبه في التوصل لأي شيئ يتعلق بالفلسطينيين في كامب ديفيد و انها كانت سنماطل كما ماطلت لاحقا. لا شك في هذا. لكن البدء مبكرا مع وجود رأي عام دولي موال للسادات كان سيحقق نتائج افضل ربما قليلا في تقليل تدفق المستوطنين و الهجمه الاستعماريه في الضفه. ربما. و ان يكن كلمه “لو” لا اهميه لها الان. )

– خلال الفتره الانتقالية سيشكل ممثلو مصر و اسرائيل و الاْردن و ممثلي الفلسطينين لجنه دائمه للتوافق حول شكل و اليات دخول الأفراد المهجرين منذ عام ١٩٦٧ في الضفه و غزه. 

(تعليق جوده: هذه اول مره في التاريخ توافق فيها اسرائيل علي أعاده توطين المهجرين. بالطبع التأخير في تنفيذ هذا ادي لمعادله 

– سيعمل مصر و اسرائيل معا و مع الاطراف المعنيه للتوصل لآليات لحل دايم و عادل لازمه اللاجئين. 

مصر و اسرائيل:

—————–

– لن تلجأ مصر او اسرائيل للتهديد بالقوه في حل النزاعات. سيتم حل النزاعات بشكل سلمي وفقا للماده ٣٣ من ميثاق الامم المتحده. 

– من اجل تحقيق سلام بينهما سيقوم الطرفان بالتفاوض خلال ٣ أشهر من توقيع هذا الإطار للتوصل لاتفاق بينهما و دعوه أطراف اخري للمشاركه للوصول لحل كامل للسلام في المنطقه. 

مبادئ متعلقه:

————–

– تعلن مصر و اسرائيل ان المبادئ اللاحقه ستطبق علي معاهدات سلام تعقد بين اسرائيل و جيرانها: مصر و الاْردن و سوريا و لبنان. 

– سيكون الموقعون علاقات طبيعيه كما هو الحال بين مختلف الدول. و التزاما بميثاق الامم المتحده مثل:

– الاعتراف الكامل

– إلغاء المقاطعه الاقتصاديه

– ضمان حقوق مواطني الدول في التعامل القانوني 

(تعليق جوده: يقول البعض ان مصر كان لا يجب عليها الموافقه علي تطبيع العلاقات و إلغاء المقاطعه. لذا لن يكون هذا اتفاق سلام. بل يصبح هدنه. و بالتالي لا داعي لإسرائيل ان تنسحب من سيناء كلها في مقابل هدنه. و ننسي ان مصر و اسرائيل كانتا في حاله هدنه فعليه بعد اتفاقيات فض الاشتباك عام ١٩٧٤. لذا كان الوضع سيبقي كما هو عليه. اي اسرائيل تحتل كل سينا و تنتشر فيها المستوطنات مثل الجولان و الضفه الان و يصبح الحديث عن انسحاب مجرد اماني. و بالطبع يقول البعض شارون انسحب من غزه و كان بها مستوطنات. ناسين ان غزه بها ٢ مليون إنسان اي ٤ اضعاف سيناء كلها اليوم! و ليس بها لا سياحه في شرم الشيخ و لا ممرات ملاحيه هامه و لا جبال و لا بترول و لا مضايق تقود للقناه و تهدد الملاحه العالميه في اي وقت تريد اسرائيل. مشكله مصر انها فشلت في تعمير سينا بينما ربما اسرائيل كانت ستضع علي الأقل ١٠٠ الف مستوطن في سينا لو استمرت تحت السيطره الاسرائليه. و بالطبع ننسي ان سينا مذكوره في التوراه و فيها كلم الله نبيه موسي بينما غزه ملعونه في التوراه. من السهل لإسرائيل ان تضع ١٠٠ الف مستوطن في سينا يفهموا ايه حكومه في مصر ان اسرائيل مستحيل ان تنسحب. و كان الوضع سيبقي علي ما هو عليه كما الحال في الجولان. )

– سيستكشف الموقعون سبل التطوير الاقتصادي من خلال اتفاقيات سلام كامله. بهدف اقرار مناخ موات للسلام و التعاون و الصداقه. 

– تشكيل لجنه تعويضات لحل كل النزاعات الماديه. 

(تعليق جوده: تم مناقشه تلك اللجنه خلال معاهده السلام ١٩٧٩. انتهي الامر بتعهد امريكا بتعويض الطرفين عن مطالبات مصر بحقها في بترول سينا و مطالبه اسرائيل بحقوق اليهود المهجرين من مصر. يعني جزء من المعونه الامريكيه يصب في ذلك. سنتحدث عن هذا لاحقا. و لكن المهم ان اُسلوب اقرار التعويض المتبادل الذي تدفعه امريكا تم إقراره و بالتالي عرفا تصبح ايه مطالبات اسرائيليه لاحقه لهوا قانونيا ستستمر اسرائيل فيه لا شك كورقه ضغط لكنه لن يفضي لشيئ.)

– سيتم الطلب لمجلس الامن ان يصادق علي إتفاقات السلام لضمان عدم اختراق نصوصها. سيتم الطلب للأعضاء الدائمين في مجلس الامن ان يضمنوا هذه الاتفاقات لضمان الالتزام بنصوصها. 

عن حكومه جمهوريه مصر العربيه: محمد أنور السادات 

عن حكومه اسرائيل: مناحم بيجين. 

شاهد: جيمي كارتر. رئيس الولايات المتحده الامريكيه. 

و نتابع في الحلقه القادمه ما اطلق عليه الملاحق السريه لكامب ديفيد 

المصادر:

————

١- صفحات مخفيه من التاريخ:

https://jawdablog.org/2015/10/19/hidden_pages_of_history_camp_david_accord/

https://jawdablog.org/category/التاريخ/صفحات-مخفيه-من-التاريخ/

٢- نصوص اتفاقيه كامب ديفيد:

http://www.jimmycarterlibrary.gov/documents/campdavid/accords.phtml

٣- تحليل اتفاقيه سد النهضه مع اثيوبيا و السودان:

https://jawdablog.org/2015/10/19/lets_understand_declaration_of_principles_great_renaissance_dam/

 

3 thoughts on “صفحات مخفيه من التاريخ … اتفاقيه كامب ديفيد الحلقة الثانية

  1. Pingback: صفحات مخفيه من التاريخ … التعهدات السريه في كامب ديفيد! ما حقيقه وجودها و ماذا فيها؟ … الحلقه ٤ | JAWDA

  2. Pingback: صفحات مخفيه من التاريخ… الملاحق السريه لاتفاقيه كامب ديفيد… ٣ | JAWDA

  3. Pingback: صفحات مخفية من التاريخ … ‫#‏إتفاقية_كامب_ديفيد‬ … الحلقة ٦ … استقالة محمد ابراهيم كامل | JAWDA

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s