الاستبداد و الاخلاق مره اخري! الامر بالمعروف و النهي عن المنكر و كيف تمحور في مصر! الحلقه ٢٢ من سكه الكواكبي

kawakbi_way_22

أثبتنا في الحلقه الماضيه ان الاستبداد هو سبب فوضي الاخلاق التي تعيشها مصر (مصدر ١). ناس كتير كمان متلخبطين في موضوع مهم. و هو انه الاخلاق او الدين المفروض انها تمنعنا اننا نتكلم عن إنسان بشيئ سيئ او كمان اننا نذكر مساوئ الموتي! تعالوا نشوف الاستاذ الكواكبي بيقول ايه في الموضوع ده:

“أقوى ضابط للأخلاق النهي عن المنكر بالنصيحة والتوبيخ، أي بحرص الأفراد

على حراسة نظام الاجتماع، وهذه الوظيفة غير مقدور عليها في عهد الاستبداد لغير

ٌ ذوي المنعة من الغيورين وقليل ما هم، وقليلا ما يفعلون، وقليلا ما يفيد نهيهم،

لأنه لا يمكنهم توجيهه لغير المستضعفني الذين لا يملكون ضررا ولا نفعا، بل ولا

يملكون من أنفسهم شيئا، ولأنه ينحصر موضوع نهيهم فيما لا تخفى قباحته علىأحد من الرذائل النفسية الشخصية فقط”

يعني الناس تحت الاستبداد لا يوجهون النقد الا للضعفاء فقط او في الأمور اللي الاخلال بالقواعد العامه واضح وضوح الشمس و فقط في الأمور و الرذائل النفسيه و الشخصيه. 

يعني ايه؟ يعني اما انك تقول احنا لازم نخلص علي كل الباعه الجائلين او نقتل كل أطفال الشوارع. دول مخليين منظر البلد وحشه و بيرموا زباله. و يكون المتحدث نفسه هو الذي يرمي الزباله من شباك عربيته او في منور العماره. او يقول الرشوه وحشه جدا. ازاي اننا ندفع رشوه لموظف الشهر العقاري مثلا. بينما هو نفسه شايف مديره في العمل في البنك مثلا يأخذ مرتب عن أمور لم يفعلها في رشوه مقنعه. لكن يهاجم الضعيف و لا يستطيع انه يهاجم القوي. 

الا في حاله واحده بس. و هي الرذائل الشخصيه. تلاقي مثلا اشتهار كلام زي شفت الرقاصه فلان الفلانيه دي بتتعاطي مخدرات او الممثله علانه العلانيه فاتحه بيت دعاره. مع ان تأثير ان فنان يتعاطي مخدرات من عدمه علي المجتمع تاثير سطحي جدا عكس الرشوه المقنعه في صوره بدل اجتماعات لا يحضرها احد! 

مخدرات الفنانه رذيله شخصيه. رشوه مدبر البنك عمل عام و جريمه لها تاثير عام. 

لكن تلاقي الناس ملهاش كلام الا عن مخدرات الفنانه او فستانها او انها لبست علم مصر او القبض علي فنانه في بيت دعاره. 

و تلاقي الاف من المواقع عن فضايح الفنانين و مئات الوعاظ و رجال الدين يتحدثون عن الموضوع. 

لدرجه ان الامر بالمعروف و النهي عن المنكر بقي بس عن التدخين و المخدرات! لكن مس عن التعذيب في السجون مثلا. او عن رشوه الكبار. او عن استيلاء الجيش علي معظم النشاط الاقتصادي في البلد. او عن نقد الزباله في الشوارع. او عن السؤال اين عوائد قناه السويس اللي ضاعت فيها فلوس الناس ! 

يعني اما نضرب الضعيف او نهاجم الرذائل الشخصيه. إنما كلمه الحق عند سلطان جائر او رفع الأذي عن العامه او الامر بالمعروف و النهي عن المنكر. لا. إطلاقا. نخاف. 

هوه ده ناتج الاستبداد. 

عجيب ان الاستاذ الكواكبي شاف الكلام ده كله من أكتر من ١٠٠ سنه! 

و نواصل سكه الكواكبي لانها حتحلو جدا. كل الحلقات السابقه في مصدر ٢. 

المصادر:

————

١- الاستبداد و الاخلاق. الحلقه السابقه:

https://jawdablog.org/2015/10/02/kawakbi_way_21/

٢- الحلقات المجمعه من سكه الكواكبي:

https://jawdablog.org/category/التاريخ/حلقات-سكة-الكواكبي/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s