فهم التدخل الروسي في سوريا … من حاره الذكريات

Russia_Syria_1

لأننا أمه تنسى او تُنسى او يجري تنسينتها، فإننا لابد ان نذكر كل حين بعبر الماضي.

“عندما تتشارك الولايات المتحده و روسيا في ذات المصالح في الشرق الأوسط فان هذا ليس بالضروره شيئا سيئا” هذا تصريح أدلي به كبير موظفي البيت الأبيض لمجله تقرير واشنطن عن احوال الشرق الأوسط (مصدر ١). يبدو انه تصريح حديث. الحقيقه ان الفارق الوحيد ان التصريح كان من هاورد بيكر كبير موظفي الرئيس رونالد ريجان و كان التصريح في يوليو عام ١٩٨٧! نعم انت قرأت التاريخ الصحيح: ١٩٨٧.

في هذا الوقت اشتعلت ما عرف بحرب الناقلات بين العراق و ايران. كانت العراق مؤيده وقتها من السعوديه و الكويت ضد الغزو الشيعي (عجبا لتكرار التاريخ) و كان العراق بعد ان احتلت ايران شبه جزيره الفاو و هي منفذه البحري الوحيد، يصدر البترول عن طريق الكويت عبر ناقلات كويتيه. انتبهت ايران لذلك و لتضييق الحصار علي العراق بدأت في مهاجمه الناقلات الكويتية و بعضها يحمل النفط العراقي.

أرادت الكويت ان تتدخل الولايات المتحده لمساعدتها و الدفاع عن ناقلاتها. و لكن كانت الولايات المتحده في ذات الوقت مشغوله في فضيحه ايران – كونترا و كان يصعب عليها ان تدخل بشكل مباشر في ذات الحرب العراقيه – الايرانيه. لذلك تفتق ذهن المفكرين في امريكا ذاتها و رفقائهم العرب عن خطه ممتازه و هي ان تطلب الكويت من الاتحاد السوفيتي و امريكا معا الدخول للدفاع عن الناقلات الكويتية بان ترفع تلك الناقلات اعلام الاتحاد السوفيتي و امريكا حتي لا تهاجمها ايران (مصدر ٢).

كانت الخطه عبقريه. فالاتحاد السوفيتي في ازمه اقتصاديه و خرج تماماً من منطقه الشرق الاوسط و رئيسه الجديد جورباتشوف بحاجه للتعاون مع الغرب لإظهار اي نجاح لسياساته. لذلك طبيعي ان يهرع الاتحاد السوفيتي لنجده الكويت و إرسال سفن حربيه سوفيتيه للخليج و الموافقه ان تُرفع اعلامه فوق الناقلات الكويتية.

و بالفعل ظهرت السفن الحربيه السوفيتيه في الخليج. و تباطئت امريكا بدافع نظامها الديمقراطي. و دفع هذا الجنرالات الامريكان ان يضغطوا علي الكونجرس كي يسمح لهم بالتدخل. و هو ما تم اخيرا (مصدر ٣) فبما عرف بعمليه إيرنست ويل او “الاراده الصادقه”و التي دخلت فيها الولايات المتحده بكل قوتها و قصفت طائرات ايرانيه مغيره و قصفت منصات آبار بترول ايرانيه في الخليج، كما اسقطت البحريه الامريكيه طائره ايرانيه مدنيه و قتلت كل من عليها، مما ادي في النهايه الي اعلان ايران التوقف عن قصف الناقلات (مصدر ٣).

إذن الهدف الحقيقي من ادخال روسيا الي الخليج كان الضغط علي رأي عام أمريكي ممانع و دفعه دفعا للدخول في حرب تريدها قوي عربيه و امريكيه نافذه.

Russia_Syria_3

لا يختلف الامر الان. فالإمارات و الاْردن هم من كبار حلفاء الولايات المتحده. و لكنهم يروا الممانعه الامريكيه في التدخل للقضاء علي غريمتهم داعش في سوريا. لذلك فلا مانع من الذهاب لروسيا (مصدر ٤) حتي بالتنسيق مع جهات محدده في امريكا تريد ان تحارب. و يكفي القاء النظر علي شهوه الحرب لدي مرشحي الحزب الجمهوري الامريكي و دعمهم الواضح للسيسي (مصدر ٥). و اسرائيل ذاتها تريد ادخال امريكا الحرب ضد داعش كما اتضح في زياره نتنياهو لموسكو و تنسيقه معها (مصدر ٦).

و بالنسبه لروسيا فهي في ذات الوضع كما كانت عليه في ١٩٨٧ باقتصاد متدهور نتيجه انخفاض سعر النفط و تراجع استراتيجي في أوكرانيا و تحتاج لنصر يتمثل في عوده لمنطقه استراتيجيه مثل الشرق الاوسط (مصدر ٧). لذلك فهي لا تخسر شيئا. بالعكس تحقق مكاسب.Russia_Syria_2

الحقيقه ان الممانعه الامريكيه للتدخل في سوريا لن تستمر طويلا. و هي نابعه فقط من رغبه اوباما الابتعاد عن المنطقه بعد سنوات من التورط المكلف حتي برغم اراده الجميع توريطه. فالجمهوريون في الأغلب سيتفوقون في الانتخابات و هم يريدون الحرب بدافع علاقاتهم مع اسرائيل و مع شركات الدفاع الامريكيه و كذلك تريد اسرائيل ذات الحرب. و كل حلفاء امريكا العرب في المنطقه يريدونها ان تدخل بقوه ضد داعش. كذلك يندر ان يأتي في امريكا رئيسان ديمقراطيان متواليان. لذلك في الأغلب سيأتي رئيس جمهوري و ستقبل المنطقه علي حرب شعواء يريدها أهل المنطقه و لكنهم لا يعلمون تأثيراتها المدمره، و التي سيكون ما نراه اليوم طفيفا بالمقارنه مع حرب تدخل فيها اسلحه من دول عظمي.

و نستمر في سلسله الدراسات الاستراتيجيه. كل الحلقات السابقه في مصدر ٨.

المصادر:

———

١- اختبار النوايا السوفيتيه في الشرق الأوسط:

http://www.wrmea.org/1987-july/a-mideast-test-of-soviet-intentions.html

٢- شهاده جنرالات امريكيين امام الكونجرس الامريكي لحثه علي الدفاع عن الناقلات الكويتية:

file:///C:/Users/a27lm9t/Downloads/ADA496911.pdf

٣- عمليه إيرنست ويل:

http://www.navybook.com/no-higher-honor/timeline/operation-earnest-will/

٤- رحله ولي عهد ابي ظبي و ملك الاْردن و السيسي لموسكو:

http://www.thenational.ae/uae/sheikh-mohammed-bin-zayed-in-moscow-visit

٥- شهوه الحرب لدي الجمهوريين في امريكا و دعمهم للسيسي و اسرائيل و عدائهم للإسلام و العرب:

http://www.salon.com/2015/07/15/the_gop_is_the_party_of_warmongers_what_its_insane_overreaction_to_obamas_iran_deal_really_shows/

http://www.cnn.com/2015/02/19/politics/politics-republicans-egypt/

٦- زياره نتنياهو لموسكو:

http://www.haaretz.com/news/diplomacy-defense/.premium-1.676885

٧- اسطوره روسيا:

https://jawdablog.org/2015/03/22/egypt_taboo_42_russia/

٨- الحلقات السابقه من الدراسات الاستراتيجيه:

https://jawdablog.org/category/الإقتصاد/استراتيجيات-وحلول/

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s